رياضة


١٢:٠٢ م
١‏/٧‏/٢٠١٨

​حسام حسن يُشيد بمستوى وادي

​حسام حسن يُشيد بمستوى وادي

أشاد حسام حسن، المدير الفني لفريق المصري البورسعيدي بالمستوى المميز للمحترف الفلسطيني محمود وادي مهاجم المنتخب الوطني والمنضم حديثاً للفريق, بعد تألقه اللافت في التجارب الودية التي خاضها مع الفريق.

وقال حسن في تصريحات صحفية لموقع النادي البورسعيدي "إن وادي يملك مقومات مميزة في الكرات العالية إلى جانب قدرته على الترويض, مشيداً بقدرته على الانسجام السريع مع الفريق".

وكان وادي انضم لصفوف المصري عقب انتهاء عقده مع نادي الأهلي الأردني, حيث قدم مع الأخير موسماً مميزاً وأنهى الموسم في المركز الثالث بترتيب الهدافين بتسجيله لعشرة أهداف.

وظهر وادي بصورة لافتة للأنظار مع المصري في تجربتين وديتين، نجح في التسجيل خلالهما, حيث تمكن من تسجيل هدفين في فوز الفريق الأول على فريق الشباب بالنادي المصري, قبل أن يسجل هدفين آخرين في المباراة التجريبية الثانية أمام منتخب دمياط والتي انتهت بفوز المصري بسداسية نظيفة, حيث وصف الموقع الرسمي للنادي وادي بنجم المباراة.

ومن المتوقع أن يعتمد حسن على وادي في بطولة الدوري المصري وكأس الاتحاد الإفريقي, بعد المستويات الرائعة التي قدمها خلال مرحلة الإعداد للموسم الجديد.


​"الروبوت" الياباني يتحدى المهارات البلجيكية بالمونديال

يتابع عشاق كأس العالم لكرة القدم في روسيا، غدًا الإثنين، واحدة من مباريات ثمن النهائي للبطولة، والتي تجمع منتخبيْ بلجيكا واليابان على ملعب "روستوف أرينا" بمدينة روستوف.

وهذه هي المواجهة السادسة بين المنتخبين على مر التاريخ، الذي يميل للساموراي الياباني بفوزين وتعادلين وفوز وحيد لبلجيكا، وكانت آخر مباراة رسمية بينهما بدور المجموعات لمونديال 2002، وانتهت بالتعادل (2-2).

تدخل بلجيكا المباراة بعد تصدرها للمجموعة السابعة برصيد 9 نقاط، أحرزت 9 أهداف ودخل مرماها هدفين فقط، تغلبت على بنما (3-0)، وتونس (5-2)، وإنجلترا (1-0).

وتسعى بلجيكا لمواصلة مشوار البطولة بعد أن أصبحت أحد المرشحين بقوة للقب العالمي، ويقدم المنتخب الأوروبي في هذه المباراة أداءً قوياً حتى بعد أن أشرك عدد من لاعبيه غير الأساسيين في مباراة إنجلترا وحققوا الفوز.

وقبل أعوام قليلة كان جميع المتابعين يضعون بلجيكا خارج ترشيحاتهم ولكن مع تطور اللعبة هناك ووجود مجموعة من أبرز اللاعبين في الأندية الكبرى أصبحت من أقوى المنتخبات على مستوى العالم.

ويمتلك الإسباني روبيرتو مارتينيز وفرة من اللاعبين التي لا يمتلكها غيره من مدربيْ المنتخبات الكبرى، أبرزهم تيبو كورتوا وتوبي ألدرفايريلد وفينسينت كومباني وتوماس مونييه وأكسيل فيتسل وكيفين دي بروين ومروان فلايني وإدين هازارد وثورغان هازارد وعدنان يانوزاي وموسى ديمبلي ولياندير ديندونكير وروميلو لوكاكو وميتشي باتشوايي.

على الجانب الآخر، تأهلت اليابان (الكمبيوتر/الروبوت) بلائحة اللعب النظيف للمرة الأولى في تاريخ نهائيات كأس العالم بالتفوق على السنغال في عدد الإنذارات فقط بعد أن تعادلا في كل شيء، سواء النقاط أو فارق الأهداف أو الأهداف المسجلة أو التي دخلت مرماهما أو المواجهات المباشرة.

واحتلت اليابان المركز الثاني في المجموعة الثامنة برصيد 4 نقاط، أحرزت 4 أهداف ودخل مرماها مثلهم، تغلبت على كولومبيا (2-1) ثم تعادلت مع السنغال (2-2)، خسرت من بولندا (0-1).

وتحمل اليابان آمال قارة آسيا بعد أن ودعت كل المنتخبات التي تأهلت عن القارة الصفراء، وتبحث عن إنجاز تاريخي بالوصول لربع النهائي وسط العديد من المنتخبات الكبرى.

ويمتلك أكيرا نيشينو المدير الفني مجموعة من اللاعبين المميزين أبرزهم، كوسوكي ناكامورا وجين شوجي وواتارو إيندو وتومواكي ماكينو ومايا يوشيدا وتاكاشي أوسامي وهوتارو ياماغوتشي و ريوتا أوشيما وجينكي هاراغوتشي وشينغي كاغاوا ويويا أوساكو.


الأوروغواي تطيح بالبرتغال وتتأهل لربع نهائي كأس العالم

قاد إدينسون كافاني منتخب أوروغواي، السبت، إلى ربع نهائي كأس العالم 2018 بعد أن سجل ثنائية في مباراة ثمن النهائي التي انتهت بنتيجة 2-1 على ملعب فيشت الأولمبي في سوتشي الروسية.

وافتتح منتخب أوروغواي التسجيل عبر كافاني في الدقيقة 7 بعد أن تابع كرة عرضية من لويس سواريز.

وتمكنت أبطال أوروبا من تحقيق التعادل عبر ركلة ركنية أكملها بيبي برأسه في الشباك في الدقيقة 55.

وسجل كافاني الهدف الثاني لأوروغواي من تسديدة مقوسة رائعة من بعيد استقرت على يسار الحارس البرتغالي.

وغادر صاحب الهدفين الملعب في الدقيقة 73 بعد تعرضه لإصابة، وبدا وهو يشير إلى مدربه برغبته في الخروج.

وفشل كريستيانو رونالدو، أفضل لاعب في العالم، ورفاقه في تعديل النتيجة، ليلحق رونالدو بميسي الذي سبقه إلى مغادرة البطولة بعد الهزيمة من فرنسا 3-4 في وقت سابق اليوم.

وتلتقي أوروغواي مع فرنسا في ربع النهائي في السابع من يوليو.


​عبيد: إنجاز هلال القدس سيبقى محفوراً في ذاكرة الكرة الفلسطينية

وصف خضر عبيد مدرب هلال القدس ما حققه الفريق من إنجاز بتحقيق أربعة ألقاب في موسم واحد "بالتاريخي", في ظل قدرة الفريق على حصد ألقاب كأس سوبر الضفة ودوري المحترفين وكأس الضفة قبل أن يتوج بلقب كأس فلسطين على حساب شباب خانيونس.

وقال عبيد لـ:"فلسطين" إن الإنجاز الذي تحقق هذا الموسم, يجب أن يتم تخليده في ذاكرة الكرة الفلسطينية, والعمل على تعزيزه من اتحاد كرة القدم خاصة وأن صاحب الإنجاز هو فريق مقدسي.

وكشف عبيد عن الأسباب التي جعلت فريقه يظهر بالصورة المميزة في مباراة الإياب, مؤكداً أن عودة اللاعب محمد درويش لتشكيلة الفريق في مباراة الإياب بعدما غاب عن مباراة الذهاب، لعبت دوراً هاماً في منح الحرية للأجنحة وصانع اللعب, إلى جانب تعود اللاعبين على العشب الصناعي, مشيراً إلى أن عدم اعتياد لاعبي الهلال على العشب الطبيعي أثر عليهم في مباراة الذهاب إلى جانب ارتفاع درجة الحرار والرطوبة في غزة.

وأوضح عبيد أن فريقه عمل من البداية على مفاجئة شباب خانيونس بهدف مبكر مشيراً إلى أن هذا ما حدث, وأن ذلك زاد من فاعلية فريقه في ظل حالة الارتباك التي دخل فيها شباب خانيونس عقب الهدف المبكر.

وأشاد عبيد بفريق ولاعبي شباب خانيونس وقدرتهم على تقديم مباراة مميزة في الذهاب, مشدداً على أن الفريق يمتلك مجموعة من العناصر المميزة في صفوفه إلى جانب مدرب ذو فكر عالي.

وفي سياق منفصل قال عبيد إن فريقه سيخوض معسكره التدريبي للتحضير للموسم القادم في مدينة طنجة المغربية بدلاً من تركيا, موضحاً أن الفريق سيسافر للمغرب يوم 20 من الشهر القادم لبدء المعسكر الذي يستمر لعشرة أيام.

وأشار إلى أن العمل على تجهيز الفريق بالصورة المناسبة من أجل تحقيق نتائج أفضل على صعيد بطولة كأس الاتحاد الآسيوي والبطولة العربية في نسختها القادمة.