رياضة


مشجعون عرب: مباراة المغرب والبرتغال أملنا الأخير

أعلام مغربية وعربية مختلفة حملتها أيادي آلاف المشجعين الذين توافدوا إلى ملعب لوجنيكي الشهير في موسكو والذي يحتضن مباراة "أسود الأطلس" مع البرتغال اليوم الأربعاء.

"جيبوها يا الولاد"(بمعنى أحرزوا الفوز) هتافات بلهجة مغربية تصدح بها حناجر المشجعين الذين حملوا أعلام المغرب ومصر والسعودية وتونس وهي المنتخبات المشاركة في مونديال روسيا.

محمد الزوادي من المغرب قال قبل دخوله استاد لوجنيكي "اليوم قادمون لتشجيع اسود الاطلس للفوز فقط لأنه بدون هذا الفوز ففريقنا سيخرج فعليا من المنافسة".

وأضاف "ندرك أن المباراة صعبة جدا أمام البرتغال كما تنتظرنا مباراة أصعب أمام إسبانيا إلا أننا كجماهير لا نملك سوى التشجيع والأمل بأن نرى فريقا عربيا في الدور الثاني للمونديال".

ومن المغرب أيضا قال حسين اليوسفي "المباراة صعبة واحتمالات الفوز فيها ليست كبيرة إلا أننا لن نخسر الفرحة والحماس التي قطعنا من أجلها آلاف الكيلومترات".

وأشار إلى أنه مجرد اللعب مع الكبار يعتبر إنجازا وإن لم نفز أو نتأهل إلى الدور الثاني فإن شرف المحاولة واحتكاك الفريق مع الفرق القوية في المونديال العالمي يكفي.

أما من مصر فقال محمد العطية بعد خروج منتخبنا فعليا من المنافسة عقب خسارته بالأمس أمام صاحب الأرض روسيا فإننا لا يسعنا سوى تشجيع باقي الفرق العربية في المونديال.

وأضاف فعليا لو خسر اليوم المغرب أمام البرتغال فهذا يعني خروج الفرق العربية من المنافسة كون اسود الاطلس هو الفريق المتبقي الاوفر حظا وتجهيزا المؤهل لإكمال المشوار في المونديال.

وتراجعت أمال الجماهير العربية في تأهل إحدى الفرق الأربعة المشاركة في المونديال (مصر والسعودية والمغرب وتونس) بعد النتائج السلبية التي حققتها في المباريات الأولى لها في دور المجموعات.


الساموراي الياباني يهزم كولومبيا

حقق المنتخب الياباني فوزاً مستحقاً على نظيره الكولومبي بهدفين مقابل هدف الثلاثاء في افتتاح مواجهات المجموعة الثامنة ضمن الدور الأول من نهائيات كأس العالم روسيا FIFA 2018.

افتتح منتخب الساموراي الياباني مشواره في نهائيات كأس العالم روسيا FIFA 2018، بالتغلب على منتخب كولومبيا القوي بهدفين مقابل هدف الثلاثاء في افتتاح مواجهات المجموعة الثامنة ضمن الدور الأول من البطولة.

جاءت المباراة قوية وحفلت بالإثارة والندية حتى قبل أن تبدأ عندما استبعد خوزيه بيكرمان مدرب المنتخب الكولومبي نجم الفريق وصانع ألعاب خاميس رودريغيز بداعي الإصابة إلا أنه أشركه في الشوط الثاني وظهر اللاعب بشكل طبيعي.

وشهدت المباراة حالة طرد مبكرة هي الأولى في المونديال الحالي وثاني أسرع حالة طرد في تاريخ كأس العالم عندما أخرج حكم اللقاء البطاقة الحمراء للمدافع الكولومبي كارلوس سانشيز بعد أن تعمد لمس التصويبة اليابانية بيده لإبعادها عن المرمى.

المصدر : وكالات


١٠:٠٣ ص
١٩‏/٦‏/٢٠١٨

مصر تبحث عن التعويض أمام روسيا

مصر تبحث عن التعويض أمام روسيا


يدرك منتخب مصر أهمية الفوز على روسيا المضيفة اليوم في سان بطرسبورغ، في حال أراد الابقاء على آمال تأهله للمرة الاولى في تاريخه الى الدور الثاني من كأس العالم لكرة القدم، وللقيام بذلك يحتاج إلى نجاعة هجومية قد يوفرها نجمه العائد من إصابة محمد صلاح.

غاب أفضل لاعب أفريقي وفي إنجلترا الموسم الماضي عن مباراة الأوروغواي، فقدم لاعبو المدرب الأرجنتيني هكتور كوبر أداء دفاعيا منضبطاً وملتزماً تكتيكياً، إنما من دون فاعلية أو خلق أي فرص حقيقية أمام المرمى. وبفقدانهم التركيز خلال ضربة حرة في الدقيقة قبل الأخيرة، اهتزت شباكهم في مباراتهم المونديالية الأولى منذ 1990.

وفي ظل فوز روسيا الساحق على السعودية 5-صفر افتتاحا، قد لا تكفي مصر نقطة التعادل مع روسيا إذا ما تساوى المنتخبان بالنقاط في نهاية منافسات المجموعة الأولى التي تبدو الاوروغواي مرشحة قوية لحجز إحدى بطاقتيها.

أهمية نتيجة المنتخب المصري يوازيها اللغط حول عودة صلاح لخوض المباراة بعد غيابه منذ 26 مايو الماضي، لإصابته بالتواء في مفصل كتفه خلال مباراة فريقه ليفربول وريال مدريد الاسباني في نهائي دوري ابطال اوروبا.

إصرار على الفوز

بعد فقدان نقطة التعادل من الاوروغواي في الرمق الأخير، يصر لاعبو مصر على تحقيق الفوز.

وبعدما كان مركز حراسة المرمى محط اهتمام في ظل امكانية تحطيم الحضري (45 عاما) الرقم القياسي لأكبر اللاعبين سنا في تاريخ المونديال، أصبح من شبه المؤكد اعتماد الشناوي مرة جديدة، بعد تألقه أمام المهاجمين الفذين لويس سواريز وادينسون كافاني ونيله جائزة أفضل لاعب في المباراة، علما انه رفض تسلمها لأنها مقدمة من شركة مشروبات كحولية.

ويغيب عن روسيا التي تواجه مصر للمرة الأولى وتبحث عن تأهلها الأول الى الدور الثاني بعد الحقبة السوفياتية، لاعب وسطها المصاب ألن دزاغوييف الذي رأى ان مصر "فريق جيد جدا ومنظم كثيرا (...) مستواها أفضل من السعودية".

وأصيب لاعب وسط سسكا موسكو بفخذه في المباراة الأولى وسيغيب لنحو عشرة أيام، وقد حل بدلا منه دنيس تشيريتشيف الذي سجل هدفين، فيما عاد الى التمارين الجماعية الظهير الايمن يوري جيركوف.

يشار الى أن المباراة الثانية في الجولة الثانية للمجموعة، تقام غداً بين الأوروغواي والسعودية.


شباب رفح يبدأ محاولاته لتجديد عقد السباخي

بدأ نادي شباب رفح تحركاته ومحاولاته لتجديد عقد مهاجمه سعيد السباخي لضمان استمراره مع الفريق موسماً ثالثاً على التوالي.

ويحاول شباب رفح الاحتفاظ بالنجم السباخي رغم أن الزعيم لم يحقق أي لقب في الموسم الماضي لكنه يسعى لإبقاء خبرة لاعبيه التي تنعكس إيجاباً على اللاعبين الناشئين.

ويعتبر شباب رفح مهاجمه السباخي ركيزة أساسية وذات أهمية كبيرة في الفريق الأمر الذي سيدفع إدارة النادي لعدم التفريط به بكل الأحوال.

وكان السباخي انتقل إلى شباب رفح قبل موسمين قادماً من خدمات رفح في صفقة اعتُبرت الأقوى بين صفقات المواسم الأخيرة، لا سيما ما يمثله السباخي من قيمة وموهبة فنية، إلى جانب أنه جاء من المنافس التقليدي للجار "الزعيم".

ولعب السباخي دوراً كبيراً في فوز شباب رفح بثلاث بطولات في الموسم قبل الماضي، عندما فاز بكأس غزة وكأس فلسطين وسوبر غزة، حيث كانت بصمة السباخي واضحة على الألقاب الثلاثة.

وفي سياق آخر لا زالت إدارة شباب رفح تفاوض عدداً من اللاعبين للانضمام لصفوف الفريق وأهمهم محمد القاضي في محاولة لاستعادته بعدما قضى موسماً مع الشاطئ.