رياضة

فاتي.. سيل من المديح والمنتخب الإسباني يفتح أبوابه

أكد روبرت مورينو مدرب إسبانيا أنه يفكر بالفعل في ضم أنسو فاتي -لاعب برشلونة البالغ من العمر 16 عاما- إلى تشكيلة المنتخب الوطني، بعدما خطف اللاعب المراهق الأضواء وقدم عرضا مذهلا في الفوز 5-2 على فالنسيا في الدوري الإسباني أمس السبت.

وبات النجم الشاب بالفعل أصغر لاعب في تاريخ الليغا يسجل هدفا ويصنع آخر في مباراة واحدة، وأصغر لاعب في تاريخ برشلونة يسجل هدفا في مباراة رسمية بالليغا.

وسجل فاتي أول أهدافه أمام أوساسونا في الجولة الماضية من الليغا، تبعه بهدف سجله أمس أمام فالنسيا، ولم يكتف بذلك بل تلاعب بدفاع فالنسيا بفضل سرعته ومهارته ومرر الكرة إلى فرينكي دي يونغ ليضيف الهدف الثاني، بينما نال تحية حارة من المشجعين أثناء استبداله.

وكان مورينو مدرب إسبانيا من الحاضرين في الملعب والمعجبين بأداء اللاعب الذي ولد في غينيا بيساو لكنه انتقل إلى إسبانيا وعمره ست سنوات، وأكد أن اتحاد الكرة يعمل على إنهاء إجراءات تتعلق بإمكانية مشاركته مع المنتخب الوطني.

وقال مورينو "أنا غير مشارك في هذه العملية، لكن الاتحاد يحاول ضم أنسو فاتي لمنتخب إسبانيا، ثم سيصبح القرار في يد اللاعب".

وأضاف "يعمل الاتحاد دائما على أن تملك إسبانيا أفضل اللاعبين.. من المثير جدا لبرشلونة أن يملك لاعبا ترعرع في صفوف أكاديمية لاماسيا، ويؤدي بهذا الشكل الرائع، لكنه يجب أن يضمن عدم التأثر بهذه الأمور".

وأشاد إرنستو فالفيردي مدرب برشلونة بلاعبه المراهق بسبب بزوغ نجمه بسرعة خلال مرحلة الانتقال من فرق الناشئين إلى الفريق الأول.

وقال فالفيردي "ليس من السهل أبدا التأقلم لتصبح لاعبا في برشلونة بسرعة كبيرة، لكنه يتحلى بتركيز كبير ويؤدي بشكل رائع.. ليس من الطبيعي لأي لاعب التسجيل من أول محاولة وصناعة هدف من المحاولة الثانية ثم الاقتراب من التسجيل في الثالثة".

وختم "نحن نريده أن يعرف المستوى الذي يلعب فيه ويواصل التطور ويواصل العمل حتى يساهم مع الفريق بشكل أكبر".

وحاول سيرجيو بوسكيتس -وهو نفسه يمثل قصة نجاح لأكاديمية برشلونة- تشجيع زميله فاتي على التحلي بالتواضع.

وقال بوسكيتس لاعب وسط برشلونة ومنتخب إسبانيا "عندما تكون صغيرا فإنك لا تدرك كل الأشياء الموجودة حولك وربما تتأثر بالإشادة التي تتلقاها... لكن كلنا نعرف مدى صعوبة تحقيق النجاح واللعب بثبات في المستوى".

وأضاف أنه "يملك موهبة مذهلة ويلعب بتركيز كبير. أتمنى أن تكون هذه البداية لرحلة طويلة جدا وجميلة بالنسبة له هنا".

​ريال مدريد يحقق انتصاراً صعباً على ليفانتي

حقق ريال مدريد الإسباني انتصارا صعبا على ضيفه ليفانتي، السبت، بالمرحلة الرابعة من الدوري الإسباني، في مواجهة شهدت المشاركة الرسمية الأولى للنجم المنتظر إيدين هازارد.

وانتصر الفريق الملكي بنتيجة 3-2 على ليفانتي العنيد، ليستعيد عافيته بعد أن تعادل في المواجهتين الأخيرتين بالدوري أمام بلد الوليد وفياريال.

وتألق النجم الفرنسي كريم بنزيمة وسجل هدفين، قبل أن يضيف البرازيلي كاسيميرو الهداف الثالث، لينتهي الشوط الأول بثلاثية نظيفة.

لكن ريال مدريد كشف عن عيوبه الدفاعية في الشوط الثاني، حيث نجح الضيوف في تسجيل هدفين قلص بهما الفارق واقترب من التعادل.

وشهدت المباراة مشاركة هازارد في أول مباراة رسمية له بقميص ريال مدريد، عندما دخل لأرضية الملعب في الدقيقة 60، بديلا لكاسيميرو.

وقدم هازارد "لمحات" فنية مميزة، وأظهر تفاهما جيدا مع الفرنسي بنزيمة في خط الهجوم.

المنتخب الوطني يتلقى هزيمته الأولى من سنغافورة

خسر المنتخب الوطني الفلسطيني من مستضيفه السنغافوري 1-2 في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الرابعة ضمن التصفيات المزدوجة لكأس آسيا 2023 الصين وكأس العالم 2022 في قطر.

وتقدم أصحاب الأرض في الدقيقة 4 عبر محمد شاكر بن حمزة، لكن المنتخب الوطني عادل سريعاً من خلال ياسر حمد في الدقيقة 13.

ليعود محمد صفوان بحر الدين ليعيد التقدم لمنتخب بلاده سنغافورة وقبل نهاية الشوط الأول في الدقيقة 39.

فلسطين كانت قد افتتحت التصفيات بفوز مبهر على أوزبكستان في الجولة الأولى 2-0، في حين تعادلت سنغافورة مع اليمن 2-2 في إطار الجولة الأولى.

نور محمدوف يحقق انتصاره الـ28 دون هزيمة

حافظ بطل العالم في الوزن الخفيف للفنون القتالية المختلطة (يو أف سي) حبيب نور محمدوف على لقبه بعد فوزه بجدارة على منافسه الأميركي داستن بوارييه في النزال الذي جرى بينهما السبت في أبو ظبي.

وسطر البطل الروسي نور محمدوف (30 عاما) اسمه ضمن أبرز أساطير الفنون القتالية المختلطة بعدم تعرضه لأي هزيمة خلال مسيرته الاحترافية محققا الفوز في 28 نزالا خاضه حتى الآن.

وسيطر نور محمدوف على مجريات النزال وأرهق منافسه بالضربات والخنق، حتى أجبره على الاستسلام في الجولة الثالثة بعد أن تمكن من إحكام خنقه، ليعلن الحكم فوزه بالنزال.

وألحق نور محمدوف الهزيمة السادسة بمنافسه بواريه (30 عاما) الذي فاز في 25 نزالا خاضها خلال مسيرته الاحترافية.

وشهدت المباراة روحا رياضية عالية من البطلين، حيث تعانق الاثنان بعد أن أعلن الحكم فوز نور محمدوف في مشهد نادر بالمباريات الكبيرة على الألقاب العالمية.

يذكر أن نور محمدوف سيحصل على أكبر مقابل مادي خلال تاريخه، حيث صرح والده عبد المناب نور محمدوف بأنه سيحصل على ستة ملايين دولار مقابل نزاله ضد بوارييه.