رياضة

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ٣١‏/٣‏/٢٠١٧

1947 -إعدام قاضي محمد مؤسس جمهورية مهاباد، وهي جمهورية كردية تأسست في أقصى شمال غرب إيران بدعم سوفيتي.

1962 -انقلاب فاشل في سوريا قاده أحد الزعماء الناصريين في حلب.

1991 -الجورجيون يصوتون لصالح انفصال جورجيا عن الاتحاد السوفييتي.

2002 -عملية استشهادية في مدينة حيفا تسفر عن مقتل 16 إسرائيليًا نفذها شادي زكريا الطوباسي من كتائب القسام.

2006 -اغتيال العبد القوقا "أبو يوسف"، قائد ألوية الناصر صلاح الدين بتفجير سيارة مفخخة في غزة.

2006 -مقتل 4 مستوطنين وجرح آخرين في عملية نفذها أحمد مشارقة من كتائب شهداء الأقصى في مستوطنة كدوميم بالضفة الغربية.

2009 -الحكومة الإسرائيلية برئاسة بنيامين نتنياهو تحوز على ثقة الكنيست.

2014 -وفاة ما لا يقل عن 70 شخصا في تفشي وباء إيبولا في غرب أفريقيا.

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


​البرازيل أول المتأهلين إلى نهائيات المونديال

بات المنتخب البرازيلي لكرة القدم أول المتأهلين الى نهائيات كأس العالم المقررة العام المقبل في روسيا عقب فوزه على ضيفه البارغوياني 3-صفر، وخسارة الأوروغواي أمام مضيفتها البيرو 1-2 في الجولة الرابعة عشرة من التصفيات الأميركية الجنوبية.

واستفادت البرازيل أيضا من الاكوادور أمام مضيفتها كولومبيا صفر-2، فعززت موقعها في صدارة التصفيات برصيد 33 نقطة بفارق 11 نقطة أمام غريمتها الأرجنتين الخامسة والتي سقطت أمام مضيفتها بوليفيا بثنائية نظيفة وعقدت مهمتها في التأهل قبل 4 جولات من نهاية التصفيات.

في المباراة الأولى على ملعب "ارينا دو ساو باولو" وامام ، منح لاعب وسط ليفربول الانكليزي فيليبي كوتينيو التقدم للبرازيل في الدقيقة 34، قبل أن يضيف نجمها وبرشلونة الاسباني نيمار دا سيلفا الهدف الثاني في الدقيقة 64، ويختم مدافع ريال مدريد مارسيلو المهرجان بالثالث في الدقيقة 85.

وهو الفوز الثامن على التوالي للبرازيل والعاشر في التصفيات، فيما ممنيت البرغواي بخسارتها السادسة وتراجعت إلى المركز الثامن بعدما تجمد رصيدها عند 18 نقطة بفارق الأهداف خلف البيرو التي عمقت جراح ضيفتها الأوروغواي والحقت بها الخسارة الثالثة على التوالي والخامسة في التصفيات 2-1 في ليما.

وكانت الاوروغواي البادئة بالتسجيل عبر كارلوس سانشيز اركوسا في الدقيقة 30، لكن البيرو ردت بعد 5 دقائق وأدركت التعادل بواسطة هداف بايرن ميونيخ وهامبورغ الألمانيين السابق وفلامنغو البرازيلي حاليا باولو غيريرو (35)، قبل أن يسجل إديسون فلوريس هدف الفوز في الدقيقة 62.

وتعمقت جراح الأوروغواي في الدقيقة 76 بطرد لاعب وسطها جوناثان اوريتافيسكايا لتلقيه الانذار الثاني.

وكانت كولومبيا بين أبرز المستفيدين في هذه الجولة بفوزها الثمين على مضيفتها الاكوادور في كيتو بثنائية نظيفة سجلتها في الشوط الأول عبر نجم ريال مدريد الاسباني خاميس رودريغيز (20) ولاعب وسط يوفنتوس الايطالي خوان كوادرادو (34).

وهو الفوز الثاني على التوالي لكولومبيا والسابع لها في التصفيات فاستغلت خسارة الاوروغواي وانتزعت منها المركز الثاني برصيد 24 نقطة.

وتراجعت الأوروغواي التي تنتظرها قمة نارية في الجولة المقبلة أمام ضيفتها الأرجنتين، إلى المركز الثالث بعدما تجمد رصيدها عند 23 نقطة بفارق الأهداف أمام تشيلي التي استعادت توازنها عقب خسارتها أمام الأرجنتين (صفر-1)، وتغلبت على ضيفتها فنزويلا بثلاثة أهداف لاليكسيس سانشيز (4) وإستيبان باريديس (7 و22) مقابل هدف لخوسيه سولومون روندون (63).

وعمقت بوليفيا جراح الأرجنتين عندما تغلبت عليها بثنائية نظيفة سجلها خوان كارلوس أرتشي (31) ومارسيلو مارتينيز مورينو (52).

واستغلت بوليفيا المعنويات المهزوزة للأرجنتينيين الذين تلقوا ضربة موجعة قبل انطلاق المباراة بإعلان الفيفا ايقاف قائدهم ونجمهم ليونيل ميسي 4 مباريات بسبب شتمه الحكم المساعد لمباراتهم السابقة ضد تشيلي (1-صفر) الخميس الماضي.

وعادت الأرجنتين إلى المركز الخامس الذي كانت تحتله قبل الجولة الثالثة عشرة بعدما تجمد رصيدها عند 22 نقطة وهو مركز لا يخولها التأهل المباشر إلى النهائيات كون صاحبه يخوض ملحقا ضد بطل أوقيانيا، كما أنها باتت مهددة بشكل كبير من الاكوادور السادسة (20 نقطة) والبيرو والبارغواي (18 نقطة لكل منهما).


​إيقاف ميسي 4 مباريات لـ"إهانته" الحكم

قررت اللجنة التأديبية بالاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، اليوم الثلاثا 28-3-2017ء، إيقاف الأرجنتيني ليونيل ميسي أربع مباريات دولية لإهانته حكم مباراة منتخب بلاده أمام تشيلي في تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة إلى مونديال روسيا 2018.

وفي بيان عبر موقع الاتحاد الدولي على الإنترنت "بناءً على المادتين 77 و108 من قانون الانضباط بالفيفا اتخذت اللجنة التأديبية قرارًا بشأن قضية ليونيل ميسي في أعقاب حادثة وقعت خلال مباراة الأرجنتين وتشيلي في 23 مارس/ آذار 2017 في التصفيات المؤهلة للمونديال".

وأكدت اللجنة أنه "تبين بأن اللاعب ميسي مذنب بتوجيه كلمات مهينة للحكم المساعد".

وأضاف البيان "نتيجة لذلك، سيتم إيقاف ليونيل ميسي أربع مباريات رسمية مع غرامة مالية قدرها 10 آلاف فرنك سويسري (10 آلاف و164 دولار)".

وأوضح البيان "سيتم تنفيذ العقوبة بداية من اللقاء الذي سيقام مساء اليوم بين الأرجنتين وبوليفيا".

واختتم "فيفا" بيانه بالقول "تم إخطار اللاعب والاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم بالعقوبة".

وكان ميسي قد أهان حكم الراية لـ"عدم احتسابه خطأ ارتكب ضده" في الدقائق الأخيرة من اللقاء أمام تشيلي، ما أثار غضب اللاعب الأرجنتيني ليقوم بـ"شتم الحكم بعد نهاية اللقاء مباشرة" وهو ما أظهرته الكاميرات التليفزيونية.

يذكر أن مباراة الأرجنتين وتشيلي قد انتهت بفوز راقصي "التانغو" بهدف دون رد.


​الفوز الخامس على التوالي لألمانيا وتشيكيا تنعش آمالها

واصل المنتخب الألماني لكرة القدم بطل العالم زحفه نحو حجز بطاقته في المونديال الروسي 2018 بفوزه السهل على مضيفه الأذربيجاني 4-1، اليوم الأحد 26-3-2017، في باكو في الجولة الخامسة من منافسات المجموعة الثالثة ضمن التصفيات الأوروبية.

وسجل أندريه شورله (19 و80) وتوماس مولر (36) وماريو غوميز (45) أهداف ألمانيا، وديميتري نازاروف (31) هدف أذربيجان.

واستمرت ألمانيا في تحقيق العلامة الكاملة في التصفيات وحققت فوزها الخامس على التوالي رافعة رصيدها إلى 15 نقطة في الصدارة واقتربت كثيرا من ضمان مقعد لها في المونديال للمرة التاسعة عشرة من اصل 21 نسخة وبالتالي الدفاع عن اللقب الذي أحرزته قبل 3 أعوام في البرازيل.

وغابت ألمانيا عن العرس العالمي مرتين فقط في تاريخها: النسخة الأولى عام 1930 في الأوروغواي والرابعة عام 1950 في البرازيل، ونالت اللقب 4 مرات أعوام 1954 و1974 و1990 (جميعها بالوان المانيا الغربية) و2014.

يذكر أن ألمانيا خسرت مباراتين فقط في تصفيات كأس العالم وكانتا على أرضها أمام البرتغال في شتوتغارت عام 1985 وانكلترا 1-5 في برلين (2002).

ولم يجد المدرب يواكيم لوف الذي حقق فوزه الـ97 على رأس الادارة الفنية للمانشافت، أي صعوبة في تحقيق فوزها الخامس على التوالي أيضا في 5 مواجهات جمعتها بأذربيجان، وذلك على الرغم من غياب أكثر من لاعب أساسي أبرزهم قائدها حارس المرمى العملاق مانويل نوير وزميله في بايرن ميونيخ المدافع جيروم بواتنغ ولاعب وسط مانشستر سيتي الانكليزي ايلكاي غوندوغان ومهاجما بوروسيا دورتموند ماريو غوتسه وماركو رويس بسبب الاصابة، فيما جلس مسعود أوزيل على مقاعد البدلاء قبل أن يدفع به لوف في الشوط الثاني مكان غوميز (61).

ونجحت ألمانيا في افتتاح التسجيل إثر هجمة منسقة قادها لاعب وسط يوفنتوس الإيطالي سامي خضيرة الذي مرر كرة إلى مهاجم باريس سان جرمان الفرنسي يوليان دراكسلر ومنه إلى مدافع كولن جوناس هيكتور المتوغل من الجهة اليسرى فمررها زاحفة أمام المرمى وتابعها مهاجم بوروسيا دورتموند أندريه شورله من مسافة قريبة (19).

وأدركت أذربيجان التعادل عندما تلقى مهاجم إرتسغيبيرغ الألماني من الدرجة الثانية ديميتري نازاروف كرة داخل المنطقة من أفران إسماعيلوف فسددها بيمناه على يسار حارس مرمى باير ليفركوزن برند لينو (31).

وهو الهدف الأول الذي يعانق شباك المانشافت في التصفيات.

وأعاد نجم بايرن ميونيخ مولر التقدم لألمانيا عندما تلقى كرة من شورله داخل المنطقة فهيأها لنفسه وتلاعب بمدافعين والحارس كامران اغاييف وتابعها داخل المرمى الخالي (36).

وهو الهدف الخامس لمولر في 5 مباريات في التصفيات.

وأضاف مهاجم فولفسبورغ ماريو غوميز الثالث بضربة رأسية اثر تمريرة عرضية من مدافع بايرن ميونيخ جوشوا كيميخ فاسنكنها الزاوية اليسرى البعيدة للحارس (45).

وهو الهدف الأول لغوميز في مباراتين في التصفيات، والـ30 في مشواره الدولي.

وواصلت ألمانيا افضليتها في الشوط الثاني وأضاف شورله هدفه الشخصي الثاني والرابع لمنتخب بلاده عندما تلقى كرة على طبق من ذهب من جوناس داخل المنطقة فهيأها لنفسه وسددها قوية بيمناه داخل المرمى (80).

وهو الهدف الدولي الـ22 لشورله.

تشيكيا تواصل صحوتها

وواصلت تشيكيا صحوتها بفوزها الكاسح على مضيفتها سان مارينو 6-صفر على الملعب الأولمبي في سيرافال.

وحسمت تشيكيا النتيجة في الدقائق الـ25 الأولى بتسجيلها برباعية تناوب على تسجيلها انطونين باراك (17 و23) وفلاديمير داريدا (19) وتيودور جبريسيلاسي (25)، قبل ان يضيف ميكايل كرمنتشيك الخامس (42) الأهداف.

وعززت تشيكيا تقدمها بهدف واحد في الشوط الثاني حمل توقيع داريدا من ركلة جزاء في الدقيقة 76.

وهو الفوز الثاني على التوالي لتشيكيا التي استهلت التصفيات بتعادل مع إيرلندا الشمالية وخسارة أمام ألمانيا وتعادل مع أذربيجان قبل أن تحقق فوزها الأول وكان على حساب النروج في الجولة الرابعة.

واستغلت تشيكيا خسارة أذربيجان وانتزعت منها المركز الثاني برصيد 8 نقاط بفارق نقطة واحدة أمامها وإيرلندا الشمالية التي تستضيف النروج لاحقا، فيما منيت سان مارينو بالخسارة الخامسة على التوالي وبقيت في المركز الأخير من دون رصيد.

ويتأهل إلى النهائيات مباشرة صاحب المركز الأول في كل من المجموعات التسع، فيما يلعب أفضل ثمانية منتخبات حلت في المركز الثاني الملحق الفاصل الذي يتأهل عنه أربعة منتخبات ليصبح المجموع العام 13 منتخبا من القارة الأوروبية إضافة إلى روسيا المضيفة.


​الأربعة الكبار يضمنون مقاعد أنديتهم بمجموعات أبطال أوروبا

ضَمنت الفرق أصحاب المراكز الأربعة الأولى في كل من الدوريات الإنجليزية والألمانية والإيطالية والإسبانية لكرة القدم، حجز مقاعدها في مرحلة المجموعات لبطولة دوري أبطال أوروبا لموسم 2018-2019.

جاء ذلك وفق تصنيف الدوريات الأوروبية الذي أعلنه الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا)،والتي يتحدد وفقه عدد الفرق المتأهلة للبطولات القارية.

ووفقًا لموقع يويفا الالكتروني، فإن "الدوريات الإنجليزية والألمانية والإيطالية والإسبانية جاءت في المراكز الأربعة الأولى بينما احتل الدوري الفرنسي المركز الخامس والروسي السادس والبرتغالي السابع".

ومع هذا التصنيف، ضمنت الدوريات الأربع الأولى وجود أنديتها الأربعة في مرحلة مجموعات دوري الأبطال فيما ضمنت كل من فرنسا وروسيا مقعدين بالمجموعات ومقعدًا في مرحلة تصفيات التأهل.

وضمنت كل من أندية الدوريات التي حلت من المركز السابع للعاشر، وهي البرتغال وأوكرانيا وبلجيكا وتركيا مقعدًا واحدًا في المجموعات، وآخرًا بتصفيات التأهل.

وأوضح الاتحاد الأوروبي أن هذا التصنيف جاء بعد وصول أندية الدوريات الأربع الأولى لدور ربع النهائي لبطولتي دوري الأبطال والدوري الأوروبي.

وأكد الاتحاد اعتماده في التصنيف على نتائج الأندية بداية من موسم 2012-2013 حتى موسم 2016-2017.

وبموجب التصنيف السابق، الذي سيتم استخدامه للمرة الأخيرة في النسخة المقبلة لدوري الأبطال، (موسم 2017-2018) فإن الدوريات الثلاثة الأولى في التصنيف، ستشارك بثلاثة أندية في المجموعات، بينما يخوض الفريق صاحب المركز الرابع الدور التمهيدي الأخير المؤهل للمجموعات.