39

رياضة

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ٢٥‏/٥‏/٢٠١٧

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


​خدمات خانيونس يفتتح ملعبه وأكاديميته الخاصة لكرة القدم

أعلن نادي خدمات خانيونس افتتاح ملعبه الداخلي المعشب صناعياً، وذلك خلال مهرجان خاص أقامه في مقره وعبر من خلاله عن تضامن الحركة الرياضية عامة والنادي خاصة، مع الأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال الاسرائيلي.

وأقيم المهرجان بحضور رئيس النادي الدكتور سعيد النمروطي ورعاية عبد السلام هنية، حيث استقبل النمروطي ضيوف الحفل وفي مقدمتهم الرؤساء السابقين للنادي وأحمد محيسن وكيل وزارة الشباب والرياضة، وعبد السلام هنية عضو المجلس الأعلى للشباب والرياضة، ومحمد العايدي مدير مكتب "الأونروا" في خانيونس، والدكتور أسامة الفرا، وعضوي اتحاد كرة القدم بشير أبو النجا، وسعيد أبو سلطان، إلى جانب عدد من الشخصيات القيادية والاعتبارية، وسط حضور جماهير لافت.

وأعلن الدكتور سعيد النمروطي رئيس النادي عن افتتاح الأكاديمية الخاصة بالنادي المتخصصة في مجال كرة القدم، مؤكداً أن الملعب سيكون تحت تصرف الجميع، ذاكراً تفاصيل المشروع المتعلق بمساحته (1305 متراً مربعاً)، وتكلفة إنشائه (42 ألف دولاراً أمريكياً).

وشكر النمروطي كل من ساهم في المشروع، فيما أعلن عبد السلام هنية عن تقديم مبلغ ألفي دولار كدعم للمشروع ناهيك عما قدمه عند انطلاق العمل فيه.

وفي ختام الاحتفال أقيمت مباراة جمعت بين قدامى فريق نادي خدمات خانيونس وفريق قدامى خانيونس.


خدمات البريج بطلاً لكأس السلة في قطاع غزة

توّج فريق خدمات البريج بلقب كأس قطاع غزة لكرة السلة مساء الثلاثاء، بعد انتصاره الغالي على نظيره خدمات دير البلح 84-64، في المباراة النهائية التي جرت على صالة أبو يوسف النجار في مدينة خانيونس جنوب القطاع.

وجاءت المباراة مثيرة بين الطرفين، وكان البريج الطرف الأفضل، وانتهت الأرباع على الشكل التالي: (18-11)، و(13-22)، و(27-8)، و(26-23).

ويعتبر اللقب هو الأول للبريج هذا العام، ليحافظ الفريق على البطولة التي أحرزها في آخر نسخة.

يشار إلى أن مسابقة الكأس تعدّ باكورة أنشطة اتحاد السلة الجديد في القطاع، بانتظار الإعلان عن موعد الدوري عقب نهاية شهر رمضان المبارك.


١٢:٥١ م
١٠‏/٥‏/٢٠١٧

بطل الجودو مُحاصر

بطل الجودو مُحاصر


لا يأبه الشاب إبراهيم سمير دغيش بقيود الحصار الإسرائيلية المفروضة على تحقيقه حلمه المنتظر في الوصول إلى المنصات العالمية برياضة القتال الفردي" الجودو"، إذ يخضع نفسه يوميا لتدريبات لياقة في البر وعلى البحر وداخل أحد الأندية.

الرياضي دغيش (24 عاما) أتقن منذ سنوات طفولته جملة من الفنون القتالية ثم طور مستواه وتتدرج في نجاحاته بفضل التشجيع المستمر من عائلته، التي رأت في "البطل الصغير" قدرات مميزة عن أقرانه تؤهله إلى حصد جوائز محلية ودولية.

وتدرج دغيش في تعلم الفنون القتالية من الكاراتيه والتايكوندو، إلى أن بدأ عام 2013 تدريبات خاصة على تعلم فن الجودو، قبل أن يتوج كبطل لتلك الرياضة على مستوى قطاع غزة، المحاصر منذ عشر سنوات عجاف.

وفي صيف 2014 كان اللاعب إبراهيم، على مرمى حجر، من تحقيق أولى طموحاته عندما اختير مع 12 لاعبا آخر للمشاركة في بطولة فلسطين المقامة في الخليل لتمثيل منتخب فلسطين الأولمبي لاحقا، قبل أن يصاب دغيش ورفاقه بانتكاسة.

يعلق محدثنا على ذلك بالقول: "طلبت منا إدارة الاتحاد الاستعداد للمشاركة في المنافسات المحلية، بالفعل أنهينا المطلوب وبقينا نترقب على مدار أسبوع بحماس لا يوصف لحظة تجاوز معبر إيرز/بيت حانون، ولكن حدث ما كنا نخشى إذ سافرت إدارة الاتحاد دون الفريق".

غير أنه، وفق ما أضاف لـ "فلسطين"، لم يستسلم لتداعيات الضربة الأولى وما خلفته من تداعيات معنوية ورياضية، فواصل مشوار تدريباته على رياضة "الجودو" برفقة اللاعبين الإثني عشر، وذلك بعد أسبوع واحد من الانتكاسة الأولى.

ويزيد موضحا "تلقينا بعد ذلك سلسلة من الدعوات للمشاركة في عدة فعاليات أما مسابقات إقليمية أو معسكرات تدريب سواء في الأردن أو مدينة الإسكندرية المصرية، ولكن جميعها باءت بالفشل والسبب إغلاق المعابر والتهميش المتعمد لنا".

الضربة الثالثة، كانت في أواخر عام 2015 عندما استعد دغيمش للسفر إلى المملكة السعودية للمشاركة في بطولة الجودو العربية، وما كاد أن يصل معبر رفح البري حتى عاد بخفي حنين إلى مخيم جباليا للاجئين، شمال القطاع، حيث يسكن.

تلك الضربات المتتالية، وجميعها تحت الحزام، لم تثن إبراهيم دغيش عن مواصلة السعي لتحقيق حلمه، متسلحا بقوة التحمل والثبات اللذين هما أساس لعبة الجودو.

إنريكي : فوز برشلونة على إسبانيول "انتصار عادل"

وصف لويس إنريكي المدير الفني لبرشلونة، الفوز الذي حققه فريقه الكروي في ديربي كتالونيا في الدوري الإسباني لكرة القدم (الليغا) بـ "الانتصار العادل".

وفي تصريح صحفي، مساء السبت 29-4-2017، قال إنريكي " الانتصار على إسبانيول كان عادلاً خاصة وأن المباراة كانت صعبة في مجملها".

وأضاف " الشوط الأول كان متكافئًا من جانب لاعبي الفريقين، ولكن تمكنا من صنع مزيداً من الفرص في الشوط الثاني".

ويرى إنريكي المباريات القادمة لبرشلونة بأنها معقدة للغاية، قائلًا " كل مباريات برشلونة القادمة معقدة، ولكن الفريق مستعد بنسبة 100% بدنياً لتلك المواجهات الحاسمة".

وفيما يتعلق بعودة المهاجم الأورغوياني لويس سواريز للتهديف، قال إنريكي "لم أكن قلقاً من غيابه عن إحراز الأهداف، لا يمكن الحكم على المهاجم عن طريق الأهداف فقط".

حسم فريق برشلونة، في وقت سابق السبت، ديربي كتالونيا لصالحه واستعاد على إثرها قمة الدوري الإسباني لكرة القدم (الليغا) من غريمه ريال مدريد.

وتغلب برشلونة على مضيفه إسبانيول بثلاثة أهداف دون رد في الجولة الخامسة والثلاثين للمسابقة.

بهذا الفوز، ارتفع رصيد برشلونة إلى 81 نقطة في الصدارة بفارق الأهداف عن ريال مدريد الذي لديه مباراة مؤجلة.