رياضة

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ٢٣‏/١٠‏/٢٠١٧

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


​بايرن يفقد جهود مولر لستة أسابيع

كشفت صحيفة "بيلد" الألمانية الاثنين 23-10-2017 أن مهاجم بايرن ميونيخ توماس مولر قد يبتعد عن الملاعب لستة أسابيع بسبب الإصابة، ما يضع النادي البافاري أمام احتمال غيابه وقلب الدفاع ماتس هوملز عن المواجهتين المرتقبتين هذا الأسبوع ضد لايبزيغ في الكأس والدوري المحليين.

وتعرض مولر لإصابة بتمزق عضلي بعد مشاركته كبديل في الشوط الثاني ضد هامبورغ (1-صفر) أول أمس قبل أن يغادر الملعب بعدها بعشر دقائق. وفي المباراة نفسها، تعرض هوملز لإصابة في الكاحل.

ولم يؤكد النادي البافاري، بطل ألمانيا في المواسم الخمسة الماضية والذي يحتل حالياً المركز الثاني في ترتيب البوندسليغا بفارق الأهداف عن بوروسيا دورتموند، وضع إصابة اللاعبين بشكل رسمي بعد.

ويلتقي بايرن مع لايبزيغ، وصيف الموسم الماضي، في الدور الثاني من كأس ألمانيا بعد غدٍ، والسبت في المرحلة العاشرة من الدوري.

وحمل مولر شارة قائد الفريق في غياب حارس المرمى الدولي مانويل نوير الذي يتوقع غيابه حتى مطلع السنة المقبلة، بعدما خضع في أيلول/سبتمبر لعملية جراحية لمعالجة كسر في القدم، هي الثانية له منذ نيسان/أبريل الماضي.

وأبرز الجناح الهولندي لبايرن أريين روبن حاجة فريقه الى جهود مولر، لاسيما أن الفريق سيحل خلال أسبوعين، ضيفاً على دورتموند في قمة ضمن الدوري المحلي.

وقال روبن "الأمر مقلق دائماً عندما يتعرض أحد اللاعبين للإصابة ويضطر إلى الغياب (...) لا نريد حصول هذا الأمر حالياً، توماس هو قائدنا ولاعب مهم في صفوفنا".


رونالدو- ميسي- نيمار صراع ثلاثي على الأفضل عالميًا غداً

تتجه أنظار متابعي كرة القدم العالمية، غدًا الإثنين، صوب العاصمة البريطانية لندن لمتابعة جوائز أفضل لاعب ومدرب وحارس مرمى (من الجنسين)، في الموسم المنتهي 2016-2017.

جوائز "الأفضل" لكرة القدم هي جوائز سنوية يقدمها الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) لأفضل اللاعبين والمدربين في اللعبة.

ويتنافس على جائزة أفضل لاعب لهذا العام كل من البرتغالي كريستيانو رونالدو، والأرجنتيني ليونيل ميسي، والبرازيلي نيمار دا سيلفا.

فيما تتنافس على جائزة أفضل لاعبة كل من الأمريكية كارلي لويد، والفنزويلية دينا كاستيانوس، والهولندية لييكي مارتينس.

وعلى صعيد المدربين، يتنافس على جائزة الأفضل لفرق الرجال كل من الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني لريال مدريد الإسباني، والإيطالي أنطونيو كونتي المدير الفني لتشيلسي الإنجليزي، وماسِّيميليانو ألِّيغري المدير الفني ليوفينتوس الإيطالي.

وعلى جائزة الأفضل لفرق السيدات، يتنافس الفرنسي جيرارد بريشور مدرب فريق ليون الفرنسي، والدنماركي نيلس نييلسن والذي لا يدرب أي فريق حاليًا، والهولندية سارينا فييجمان مدربة منتخب هولندا.

ولأول مرة سيتم منح جائزة لأفضل حارس مرمى وهم الكوستاريكي كيلور نافاس (ريال مدريد)، وجانلويجي بوفون (يوفينتوس)، ومانويل نوير (بايرن ميونيخ).

أما جائزة أفضل هدف فيتنافس عليها هدف دينا كاستيانوس، لاعبة منتخب فنزويلا في مرمى الكاميرون خلال مونديال الناشئات تحت 17 عامًا التي أقيمت في الأردن.

وهدف الفرنسي الدولي أولفييه جيرو لاعب أرسنال والذي سجله في مرمى كريستال بالاس بالدوري الإنجليزي (البريمرليغ)، أما الهدف الثالث المرشح للفوز بالجائزة فهو هدف أوسكارين ماسولوك، حارس مرمى نادي باروكا الجنوب إفريقي، في مرمى أورلاندو بالدوري المحلي.

أما جائزة التشجيع المثالي، فيتنافس عليها جمهور بوروسيا دورتموند الألماني، وسيلتيك الاسكتلندي و كوبنهاجن الدنماركي.


صلاح أفضل لاعب في الجولة الثالثة بأبطال أوروبا

حصد المصري الدولي محمد صلاح مهاجم ليفربول الانكليزي جائزة أفضل لاعب في الجولة الثالثة من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا في كرة القدم، بعد أدائه المميز خلال اكتساح مضيفه ماريبور السلوفيني 7-صفر الثلاثاء.

وأعلن الاتحاد القاري على موقعه الرسمي الجمعة 20-10-2017 نتائج التصويت لجائزة لاعب الجولة، فحصل صلاح (25 عاماً)، صاحب هدفين وتمريرة حاسمة ضد ماريبور، على 51% من الأصوات.

وحل ثانياً التركي جنك توسون مهاجم بشيكتاش الذي سجل هدفي فريقه في مرمى مضيفه موناكو الفرنسي (2-1) بنسبة 33%، وثالثاً لاعب الوسط الهولندي كوينسي بروميس (7%) المتألق خلال فوز فريقه سبارتاك موسكو الروسي على اشبيلية الأسباني 5-1.

أما الأرجنتيني ليونيل ميسي، نجم برشلونة الأسباني، فحل رابعاً (4%) بعدما قاد فريقه إلى الفوز على ضيفه أولمبياكوس اليوناني 3-1، فيما نال غريمه البرتغالي كريستيانو رونالدو 2% بعد تعادل فريقه ريال مدريد الأسباني حامل اللقب مع ضيفه توتنهام الإنكليزي 1-1.


كونتي: التزام اللاعبين بتعليماتي أنقذنا من خسارة أمام روما

قال الإيطالي أنطونيو كونتي المدير الفني لفريق تشيلسي الإنجليزي، إنه لولا التزام لاعبيه في المباراة أمام روما الإيطالي بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم لخسروا النقاط الثلاث.

وفي مؤتمر صحفي، مساء الأربعاء، أشاد كونتي بالأداء المتميز للاعبيه وتنفيذهم جميع تعليماته الفنية على أكمل وجه ممكن، والتي لولا تنفيذها على المستوى المطلوب لكان فريقه مهددًا بالهزيمة.

وأضاف أن نتيجة المباراة عادلة فقد كانت مواجهة صعبة خاصة وأن المنافس فريق قوي، معترفًا بأن فريقه عانى في مسألة الاستحواذ على الكرة أغلب فترات اللقاء.

وأوضح كونتي أنه يعاني من تعدد الإصابات ودائمًا يضطر لإشراك نفس العناصر من اللاعبين في كل مباراة نظرًا لعدم إبرام صفقات على النحو الأمثل في فترة الانتقتالات الصيفية الماضية.

ولفت المدرب الإيطالي إلى أن فريق روما استحق التعادل، كما أن لاعبي فريقه أظهروا التزامًا كبيرًا لتعليماته داخل المستطيل الأخضر.

وتعادل تشيلسي في وقت سابق الأربعاء مع ضيفه روما بثلاثة أهداف لكل منهما في الجولة الثالثة للمجموعة الثالثة من دوري أبطال أوروبا.

ويتصدر تشيلسي ترتيب المجموعة برصيد 7 نقاط بفارق نقطتين عن روما، فيما احتل أتليتكو مدريد الإسباني المركز الثالث برصيد نقطتين، وأخيرًا كارباكا أغدام بطل أذربيجان برصيد نقطة واحدة.