اقتصاد

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ٢٨‏/٤‏/٢٠١٧

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


"العمل":صرف باقي مستحقات"التشغيل المؤقت"قريبًا

قال نائب مدير عام التشغيل بوزارة العمل بغزة أيمن أبو كريم: إن وزارة المالية بحكومة الحمد الله ستصرف باقي مستحقات العمال المستفيدين من المرحلة الأولى من برنامج التشغيل المؤقت قريبًا، دون أي يحدد الموعد.

ولم يتلق نحو 220 عاملًا في قطاع غزة، التحقوا ببرنامج التشغيل المؤقت، مستحقاتهم المالية عن ثلاثة أشهر بواقع ألف شيكل شهريًا، بذريعة أنهم يتلقون مخصصات مالية من الشؤون الاجتماعية.

وأوضح أبو كريم لصحيفة "فلسطين" أن وزارة المالية برام الله ستصرف لهؤلاء العمال مستحقاتهم المالية المتأخرة بعد التوصل إلى حل، يقضي بصرف 3 آلاف شيكل، مقابل حجب دورة واحدة من الشؤون الاجتماعية.

وتضمنت المرحلة الأولى من برنامج التشغيل الذي تشرف عليه حكومة الحمد الله (2000) مستفيد، نصفهم من العمال، والنصف الآخر من الخريجين، تمت الموافقة عليهم وفق معايير لم تتطرق إلى بند الشؤون الاجتماعية.

يُذكر أن الأسر الفقيرة تتقاضى مساعدة نقدية كل ثلاثة أشهر بحسب حالتها ما بين 750 شيكلا و1800 شيكل كحد أقصى، ويستفيد منها نحو (75) ألف أسرة في قطاع غزة، بينما يستفيد منها أكثر من (43) ألف أسرة في الضفة الغربية.

ونوه أبو كريم إلى أن وزارته استثنت أسماء العمال المستفيدين من الشؤون الاجتماعية في الدورة الثانية من التشغيل التي تشمل ألفي اسم آخرين مناصفة بين العمال والخريجين.

وبلغ عدد العاطلين عن العمل حسب تعريف منظمة العمل الدولية 360,500 شخصًا، بواقع 206,800 في قطاع غزة و153,700 في الضفة الغربية.

وارتفع معدل البطالة من بين المشاركين في القوى العاملة من 25.9% خلال عام 2015 إلى 26.9% خلال عام 2016.

حق العمال

من جانبه أكد سامي العمصي رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين حق هؤلاء العمال في أخذ كامل مستحقاتهم المالية دون نقص، طالما أنهم التزموا بمعايير التشغيل، كما أنه لا يحق حرمانهم من دورة الشؤون الاجتماعية.

وقال العمصي لصحيفة "فلسطين: "إن هؤلاء العمال التزموا بمعايير وشروط التشغيل المؤقت، والوقت المحدد لفترة العمل، كما أنهم بذلوا مجهودًا جسمانيًا على مدار ثلاثة أشهر، وفي النهاية لا يتم إعطاؤهم أجرهم أسوة بنظرائهم المشاركين في البرنامج".

وحمل رئيس اتحاد العمال القائمين على برنامج التشغيل المؤقت والوزارات ذات العلاقة المسؤولية الكاملة عن المشكلة، خاصة فيما يتعلق بعدم وجود قاعدة حكومية مشتركة، معبرًا عن استهجانه الشديد من إلقاء المسؤولية على عاتق العمال.

وشدد على أن واقع العمال في قطاع غزة سيئ جدًا في ظل ارتفاع معدلات البطالة والفقر وما تفرضه سلطات الاحتلال من حصار وعراقيل على المعابر تعذر عليهم مواصلة أعمالهم التي انقطعوا عنها قسرًا منذ عشر سنوات.


٣:٥٤ م
٢‏/٣‏/٢٠١٧

رواتب موظفي السلطة الأحد

رواتب موظفي السلطة الأحد

أعلنت وزارة المالية برام الله أن رواتب الموظفين ستصرف الأحد المقبل الموافق 05/03/2017.

وأوضح مدير عام الرواتب في وزارة المالية والتخطيط عبد الجبار سالم في بيان له اليوم الخميس 2-3-2017، إن "رواتب الموظفين العموميين لشهر فبراير 2016 ستصرف عبر البنوك الأحد الموافق 5/3/2017".

وتصرف السلطة حوالي 150 مليون دولار كرواتب لموظفيها شهريًا


​بورصة مصر تهبط لأدنى مستوياتها في شهرين

هبطت بورصة مصر في نهاية تداولات اليوم الإثنين 27-2-2017، نحو أدنى مستوياتها في شهرين، فيما تراجعت بورصة السعودية دون حاجز 7 الاف نقطة، وسط هبوط معظم أسواق المنطقة باستثناء صعود طفيف لبورصتي الأردن وقطر.

وأغلق مؤشر مصر الرئيسي "إيجي أكس 30"، الذي يقيس أداء أنشط ثلاثين شركة، منخفضاً بنحو 2% إلى 12023.93 نقطة وهو أدنى مستوى منذ 20 ديسمبر/ كانون أول الماضي.

وقال عمرو صابر، نائب الرئيس التنفيذي لشركة الرواد المصرية للوساطة: "كان هناك ضغوط بيعية مكثفة من قبل الأجانب نالت من أداء معظم الأسهم المصرية خصوصاً القيادية، وهو ما دفع المؤشر الرئيسي للهبوط بالقرب من 12 ألف نقطة، وفي حال كسره قد نواصل الهبوط صوب 11500."

ووفقا لبيانات البورصة المصرية، حقق الأجانب والعرب صافياً بيعياً بنحو 52 مليون جنيه (14.2 مليون دولار) و18.4 مليون جنيه (5.01 مليون دولار) على التوالي، مقابل مشتريات للمصريين بلغ صافيها نحو 70.46 مليون جنيه (19.2 مليون دولار).

وأضاف صابر، في اتصال هاتفي مع وكالة "الأناضول" للأنباء: "أيضا كان هناك تراجع ملحوظ في أداء باقي أسواق الخليج، لتواصل تراجعاتها رغم مكاسب النفط في الأسواق العالمية."

وبحلول الساعة (12:53 ت.غ)، ارتفعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت تسليم أبريل/ نيسان بنسبة 0.86% إلى 56.47 دولاراً للبرميل.

وزادت عقود الخام الأمريكي "نايمكس" تسليم أبريل / نيسان، بنسبة 0.76% إلى 54.4 دولاراً للبرميل.

وانخفضت بورصة السعودية، الأكبر في العالم العربي، دون الحاجز النفسي الهام 7 الاف نقطة ونزل مؤشرها الرئيسي "تأسي" بنسبة 1.14% إلى 6969.3 نقطة وهو أدنى مستوى للمؤشر منذ منتصف الشهر الجاري مع تراجع أسهم البنوك والطاقة والمواد الأساسية.

وفي الإمارات، انخفض مؤشر بورصة العاصمة أبوظبي بنسبة 0.6% إلى 4628.56 نقطة مع تراجع أسهم "الدار العقارية" بنسبة 1.64% و"اتصالات" بنسبة 1.34% و"الاتحاد الوطني" بنسبة 1.1%.

فيما تراجع مؤشر بورصة دبي المجاورة بوتيرة أقل، بلغت نسبتها 0.25% إلى 3633.46 نقطة، بفعل نزول أسهم "سوق دبي المالي" و"أرابتك القابضة" و"إعمار العقارية" بنحو 1.4% و1.36% و0.92% على الترتيب.

وفى الكويت، انخفض المؤشر السعري بنسبة 0.42% إلى 6780.84 نقطة، وهبط المؤشر الوزني بنسبة 0.49% إلى 425.06 نقطة، فيما تراجع مؤشر "كويت 15"، للأسهم القيادية، بنحو 0.29% إلى 968.83 نقطة.

ونزلت بورصة مسقط بنسبة 0.22% إلى 5820.96 نقطة مع تراجع أسهم مثل "جلفار للهندسة" بنسبة 2.11% و"الباطنة للاستثمار" بنسبة 2% و"عمان والإمارات" بنسبة 1.96%.

وأغلقت بورصة البحرين على انخفاض محدود بلغت نسبته 0.03% إلى 1349.75 نقطة مع تراجع أسهم "مؤسسة ناس" و"مصرف السلام" و"الأهلي المتحد" بنحو 9.59% و2.59% و1.265 على التوالي.

في المقابل، ارتفعت بورصة الأردن بنسبة 0.25% إلى 2203.14 نقطة مع صعود أسهم القطاع الصناعي بنسبة 1.16% والخدمي بنسبة 0.13%.

وصعدت بورصة قطر بنحو محدود بلغت نسبته 0.02% إلى 10938.8 نقطة مع ارتفاع أسهم "مسيعيد للبتروكيماويات" بنسبة 1.61% و"بنك قطر الأول" بنسبة 0.73% و"بنك الدوحة" بنسبة 0.65%.

فيما يلي أداء البورصات العربية، بارتفاع أسواق:

الأردن: بنسبة 0.25% إلى 2203.14 نقطة.

قطر: بنسبة 0.02% إلى 10938.8 نقطة.

فيما انخفضت أسواق:

مصر: بنسبة 2% 12023.93 نقطة.

السعودية: بنسبة 1.14% إلى 6969.3 نقطة.

أبوظبي: بنسبة 0.6% إلى 4628.56 نقطة.

الكويت: بنسبة 0.42% إلى 6780.84 نقطة.

دبي: بنسبة 0.25% إلى 3633.46 نقطة.

مسقط: بنسبة 0.22% إلى 5820.96 نقطة.

البحرين: بنسبة 0.03% إلى 1349.75 نقطة.


​"الاقتصاد" تقدم تسهيلات ضريبية لمصانع خياطة معطلة

أعلنت وزارة الاقتصاد الوطني عن تقديم حزمة تسهيلات لمصانع خياطة متوقفة عن العمل ترغب في استئناف نشاطها في محافظات قطاع غزة.

وأوضح عبد الناصر عواد مدير عام الادارة العامة للصناعة بالوزارة لصحيفة "فلسطين" أن دائرته تجاوبت مع مطلب اتحاد صناعة الملابس بشأن تقديم تسهيلات ملموسة لمصانع خياطة متوقفة عن العمل منذ عام 2000 تتعلق بالضرائب والجمارك والتراخيص.

وبين أن الوزارة ستغُض طرفها في الوقت الراهن عن تقديم المصنع المتوقف عن العمل "رخصة البلدية" كشرط أساسي للحصول على ترخيص الوزارة، مع الاشتراط في الوقت نفسه على صاحب المصنع أن يقدم ترخيص البلدية بعد أن يتحسن وضع المصنع مادياً.

أما بشأن رسوم 50 دينارا، ثمن ترخيص الوزارة سنوياً، قال عواد:" إن الوزارة ستجعل الرسوم ديناً مؤجلا أيضاً في إطار التعزيز والتشجيع لتلك المصانع.

ونوه عواد إلى أن وزارة الاقتصاد تعفي تلك المصانع المتوقفة من جميع التراكمات المالية المتعلقة بالجمارك والضرائب استناداً لقرار وزاري صدر عن الوزير السابق علاء الدين الرفاتي أي منذ 8 سنوات.

وأكد أن الوزارة معنية بعودة النشاط لمصانع الخياطة التي يحرك نشاطها عجلة الاقتصاد واستيعاب 40 ألف من الأيدي العاملة.

وأشار إلى أن الدائرة تدرس مع وكيل الوزارة امكانية اعفاء تلك المصانع من الضرائب والجمارك عن عام أو عامين قادمين في إطار دعم وتشجيع المنتج.

وحث عواد اتحاد صناعة الملابس على التواصل مع الوزارة باستمرار لمساعدتهم على حماية المنتج المحلي من الأصناف المستوردة التي لها بديل، وتقديم قائمة بأسماء المصانع والشركات العاملة في هذا الصدد.

وعبر عواد عن أسفه لعدم تجاوب مجلس ادارة اتحاد صناعة الملابس مع رسائل عدة أرسلتها الوزارة للمجلس لإفادتهم بعدد المصانع الراغبة في العودة لمزاولة نشاطها ، والمصانع العاملة، و الأخرى المرتبط عملها مع الجانب الإسرائيلي، لكن لم يقدموا كل ما نحتاج إليه من بيانات ومعلومات.

وأضاف:" أن العمل المشترك بين القطاع الخاص والحكومة مهم لحماية المنتج المحلي وتشجيع المنتجين على فتح آفاق التصدير إلى الاسواق الخارجية ".

من جانبه دعا تيسير الأستاذ رئيس اتحاد صناعة الملابس والنسيج في قطاع غزة المصانع الراغبة في عودة نشاطها للتقدم إلى الاتحاد من أجل الحصول على العضوية أو تجديدها ، في اطار استكمال الاجراءات المتعلقة بالتسهيلات المالية الممنوحة من وزارة الاقتصاد .

وأهاب بوزارة المالية بغزة لتقديم تسهيلات وتسويات أسوة بوزارة الاقتصاد، في إطار تقديم الدعم والمساندة للمصانع المحلية، حاثاً في الوقت نفسه المؤسسات المالية والبنوك على تقديم قروض ميسرة لمصانع الخياطة.

ولعبت صناعة النسيج والملابس دوراً هاما بالنسبة للاقتصاد الفلسطيني والغزي بشكل خاص قبل اندلاع انتفاضة الأقصى الثانية وقبل أن تفرض سلطات الاحتلال حصارها على غزة، فقد كانت تشغل أكثر من 36 ألف عامل من خلال 900 مصنع ومخيطة، وتسوق 1500 شاحنة شهريا في داخل أراضي الـ48.

وجدد الأستاذ سعي الاتحاد لرفع مبيعات الشركات والمصانع العاملة في قطاع غزة 10% في أسواق الضفة الغربية وأراضي 48 خلال العام الجاري استناداً للخطة الاستراتيجية التي يسير عليها الاتحاد.

وبلغت حجم مبيعات مصانع الخياطة بغزة لأسواق الضفة الغربية وأراضي 48 العام المنصرم نحو مليون ومائة ألف دولار.

وذكر رئيس الاتحاد أن مصانع الخياطة تغطي احتياج السوق المحلي من الجينز والجلباب بنسبة 60-70%، في حين أنها تغطي بقية الأصناف الأخرى من الملابس بنسبة 20-30% .

تجدر الاشارة إلى أن عدد المصانع العاملة في قطاع غزة الآن 155 مصنعا من أصل 500 مصنع.