اقتصاد


مصر : قطعنا "شوطاً كبيراً" في برنامج الإصلاح الاقتصادي

قال رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي، الأربعاء، إن بلاده قطعت شوطا ًكبيراً في برنامج الإصلاح الاقتصادي، "الذي نال إشادة المؤسسات الاقتصادية العالمية".

وأكد مدبولي في كلمته، خلال فعالية اقتصادية بمدينة شرم الشيخ (شمال شرق)، أن اقتصاد بلاده كان يواجه منذ 3 سنوات، سوقاً موازية للعملة الأجنبية، وتضاؤل الاحتياطي النقدي، وعجزاً في ميزان المدفوعات.

وبدأت مصر في 2016، تنفيذ برنامج إصلاح اقتصادي بالتعاون مع صندوق النقد الدولي، شمل تعويم الجنيه، ورفع الدعم عن عديد السلع الاستراتيجية، وفرض ضرائب وزيادة أخرى.

وأوضح رئيس الوزراء، أن البنك المركزي والحكومة، "نفذا برنامجاً متكاملاً للإصلاح الاقتصادي، عبر تنفيذ سياسات مالية ونقدية احترافية، وإجراء إصلاحات هيكلية (..)".

ونتيجة لبرناج الإصلاح الاقتصادي، ارتفع التضخم في مصر لأعلى مستوياته في ثلاثة عقود خلال 2017 عند 34 بالمائة، قبل أن يتراجع لاحقا إلى 13.8 بالمائة في يونيو/ حزيران الماضي.

كذلك، صعد الدين الخارجي للبلاد بنسبة 19.3 بالمائة على أساس سنوي في نهاية مارس/ آذار 2018، إلى 88.163 مليار دولار.

وقال مدبولي، إن المؤشرات تؤكد نجاح البرنامج في تحقيق أهدافه، "بلغ صافي الاحتياطيات الدولية من العملات الأجنبية 44 مليار دولار بنهاية يونيو/ حزيران الماضي".

إلا أن مصر، عززت توجهها نحو أسواق الدين منذ 2016، وأصدرت سندات وأذونات أجنبية، واقترضت 12 مليار دولار من صندوق النقد الدولي، و1.5 مليار دولار من البنك الدولي.



(ر.ش)


الاتحاد الأوروبي يشجع زيادة التجارة مع إيران رغم العقوبات

أكدت الممثلة العليا للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، فيدريكا موغريني، أن الاتحاد يشجع زيادة التجارة مع إيران.

جاء ذلك في تصريحات لها خلال زيارتها العاصمة النيوزيلندية اليوم الثلاثاء، وتطرقت إلى الاتفاق النووي مع إيران.

وأعربت عن ثقتها بأن الحفاظ على الاتفاق يصب في مصلحة المنطقة والعالم على حد سواء.

وشددت على أن الاتحاد الأوروبي يبذل قصارى جهده لمواصلة بقاء إيران في الاتفاق واستفادة الشعب الإيراني من فوائده الاقتصادية.

ودخلت الحزمة الأولى من العقوبات الأمريكية ضد إيران حيز العمل رسميا، الثلاثاء، وتركز على القطاعات المالية والتجارية والصناعية.

وفي 8 مايو/أيار الماضي، أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الانسحاب من الاتفاق الذي يقيّد البرنامج النووي الإيراني في الاستخدامات السلمية مقابل رفع العقوبات الغربية عنها.

كما أعلن ترامب عزمه إعادة العمل بالعقوبات الاقتصادية على طهران والشركات والكيانات التي تتعامل معها.


الدولار يواصل الصعود أمام الشيكل

يواصل سعر صرف الدولار ارتفاعه متجاوزاً عتبة الـ 3.71، حيث جاءت أسعار العملات مقابل الشيقل لليوم الثلاثاء كالتالي :

الدولار الامريكي:3.71

الدينار الاردني:5.22

اليورو الاوروبي:4.27

الجنيه المصري:0.20


(ر.ش) (ح.ح)


تراجع الإمدادات يصعد بأسعار النفط العالمي

ارتفعت أسعار النفط في تداولات الإثنين، على وقع الاحتمالات بتقليص الطلب العالمي، على خلفية التوترات التجارية بين أمريكا والصين، إضافة إلى تراجع الإمدادات.

وتتصاعد التوترات التجارية بين أكبر اقتصادين في العالم، إذ أصدرت الصين قائمة سلع أمريكية بقيمة 60 مليار دولار، ستستهدفها برسوم جمركية، ردا على الخطة الأمريكية بفرض رسوم على واردات بلغت قيمتها 200 مليار دولار من الدولة الآسيوية.

وبحلول الساعة (08: 20 تغ)، ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت القياسي تسليم أكتوبر/ تشرين أول بنسبة 0.42 بالمائة أو ما يعادل 31 سنتاً إلى 73.52 دولارا للبرميل.

وزادت العقود الآجلة للخام الأمريكي "نايمكس" تسليم سبتمبر/ أيلول بنسبة 0.61 بالمائة أو ما يعادل 42 سنتاً إلى 68.91 دولارا للبرميل.

ودعم أسعار الخام أيضا، تراجع عدد منصات التنقيب الأمريكية عن النفط الأسبوع الماضي بمقدار منصتين إلى 859 منصة.



(ر.ش)