اقتصاد

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ١١‏/١٢‏/٢٠١٧

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


هيئة المعابر تُغيّر مسار شاحنات الوقود المصرية القادمة لغزة

نفت هيئة المعابر والحدود في السلطة مساء الثلاثاء، ما تم تداوله عبر وسائل الاعلام ومواقع التواصل حول منعها شاحنات الوقود المصرية من الدخول عبر معبر رفح باتجاه محطة توليد الكهرباء وسط قطاع غزة.

وأكدت الهيئة في بيان صحفي أن ما جرى هو تغيير مسارها لتصبح عبر بوابة معبر "كرم أبو سالم" التجاري، الذي تمر به الشاحنات الفلسطينية.

ولفتت إلى أن الشاحنات مازالت تمر وتعود عبر المعبر بشكل طبيعي.

وسمحت السلطات المصرية منذ يونيو الماضي بعبور عدد من الشاحنات المحملة بالوقود عبر معبر رفح جنوب القطاع، لتزويد محطة توليد الكهرباء بغزة، بعد زيارة لحركة حماس إلى القاهرة.


​ارتفاع أصول بنوك قطر خلال أكتوبر الماضي

أظهرت بيانات رسمية، الإثنين، ارتفاع حجم الأصول المصرفية للبنوك القطرية بنسبة 10.6 بالمائة خلال أكتوبر/ تشرين أول الماضي، وذلك على أساس سنوي.

وبحسب بيانات مصرف قطر المركزي، ارتفعت الأصول البنكية إلى 1.318 تريليون ريال (350.5 مليار دولار) بنهاية أكتوبر/ تشرين أول 2017، مقابل 1.192 تريليون ريال (317 مليار دولار) في الشهر المماثل من 2016.

وعلى أساس شهري، انخفضت الأصول 1.4 بالمائة في الشهر الماضي، مقارنة بنحو 1.337 تريليون ريال (355.6 مليار دولار) في سبتمبر/ أيلول السابق.

ووفق البيانات، انخفض إجمالي ودائع العملاء في البنوك داخل قطر إلى 794.3 مليار ريال (211.3 مليار دولار)، بتراجع طفيف 0.5 بالمائة على أساس شهري.

وذكر مصرف قطر، أن الحكومة خفضت لأول مرة منذ الحصار من ودائعها في البنوك، بما قيمته 4.5 مليارات ريال (1.12 مليار دولار) على أساس شهري، إلى 305.2 مليار ريال (81.2 مليار دولار) بنهاية أكتوبر/ تشرين أول الماضي.

وأفادت البيانات، بتراجع ودائع الأجانب لدى بنوك قطر المحلية، بنسبة 3.5 بالمائة على أساس شهري خلال أكتوبر/ تشرين أول الماضي، إلى 137.7 مليار ريال (36.6 مليار دولار).



​انخفاض بنسبة 0.16%على مؤشر بورصة فلسطين

سجل المؤشر الرئيسي لبورصة فلسطين انخفاضاً بنسبة 0.16%، اليوم الأحد، في جلسة تداول بلغت قيمتها حوالي 929 ألف دولار.

وأغلق مؤشر القدس على 562.49 نقطة، منخفضاً 0.89 نقطة عن آخر جلسة تداول، مدفوعاً بتراجع مؤشر قطاع البنوك والخدمات المالية بنسبة 0.26%، ومؤشر قطاع الخدمات بنسبة 0.27%، مع ارتفاع مؤشر قطاع الاستثمار بنسبة 0.08%، ومؤشر قطاع التأمين بنسبة 0.25%، ومؤشر قطاع الصناعة بنسبة 0.07%.

وشهدت جلسة اليوم التداول على حوالي 482 ألف سهم، في 139 صفقة، وجرى فيها التداول على أسهم 20 شركة، ارتفع منها سهم 6 شركات، وانخفض سهم 5 شركات، واستقر سهم 9 شركات.

والشركات الخاسرة كانت: البنك الإسلامي العربي، والفلسطينية للتوزيع والخدمات اللوجستية، وموبايل الوطنية الفلسطينية للاتصالات، وبنك الاستثمار الفلسطيني، والاتصالات الفلسطينية.

وارتفع سهم شركات المجموعة الأهلية للتأمين، والفلسطينية للكهرباء، ومطاحن القمح الذهبي، والوطنية لصناعة الكرتون، والعربية الفلسطينية للاستثمار "إيبك"، والبنك الإسلامي الفلسطيني.

واستقر سهم الشركات التالية: المستثمرون العرب، وبنك فلسطين، وسجاير القدس، وفلسطين للتنمية والاستثمار، وفلسطين للاستثمار العقاري، وبنك القدس، وسند للموارد الإنشائية، والبنك الوطني، والاتحاد للإعمار والاستثمار.


تفاوت أداء البورصات العربية في تداولات الأسبوع الماضي

تباين أداء البورصات العربية في تداولات الأسبوع الماضي، وسط غياب المحفزات بعد انقضاء موسم نتائج أعمال الشركات عن الربع الثالث من العام الحالي.

وقال إبراهيم الفيلكاوي، المحلل الفني لمركز الدراسات المتقدمة بالكويت: كان هناك تفاوت في أداء البورصات الإقليمية الأسبوع الماضي، مع ترقب المستثمرين لمحفزات جديدة تشجعهم على المخاطرة.

وأضاف الفيلكاوي: نعتقد أن هذا الأسبوع قد يشهد ارتدادة صعودية في أداء كثير من الأسواق، خصوصًا الإمارات مع بدء اكتتاب طرح "أدنوك للتوزيع".

وبدأ اليوم الاكتتاب العام على 1.25 مليار سهم بحد أدنى و2.50 مليار سهم بحد أقصى، من أسهم شركة "أدنوك للتوزيع" التابعة لشركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك".

وجاءت بورصة أبوظبي في صدارة الأسواق الخاسرة، بينما أغلقت بورصة دبي المجاورة مستقرة بارتفاع هامشي بلغت نسبته 0.02 بالمائة إلى 3460 نقطة.

وتراجعت مؤشرات بورصة الكويت الرئيسية الثلاثة، وهبطت بورصة قطر للأسبوع الثالث على التوالي وتراجع مؤشرها العام بنسبة 1.06 بالمائة إلى 7742 نقطة مع انخفاض أسهم 24 شركة .

ونزلت بورصة السعودية، الأكبر في العالم العربي، مع انخفاض مؤشرها الرئيسي "تأسي" بنسبة 0.51 بالمائة إلى 6878 نقطة ، وجاءت بورصة مسقط في ذيل القائمة بانخفاض نسبته 0.38 بالمائة إلى 5086 نقطة .

في المقابل، ارتفعت بورصة مصر مع صعود مؤشرها الرئيسي "إيجي أكس 30"، الذي يقيس أداء أنشط 30 شركة، بنسبة 1.87 بالمائة وهي ثاني أكبر وتيرة صعود أسبوعية خلال الشهر الجاري، وصعدت بورصة البحرين بنسبة 0.53 بالمائة إلى 1276 نقطة ، وزادت بورصة الأردن بنسبة 0.44 بالمائة إلى 2103 نقطة .