اقتصاد

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ٢٧‏/٣‏/٢٠١٧

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


​الإحصاء: انخفاض الصادرات والواردات خلال كانون الثاني

ذكر جهاز الإحصاء إن الصادرات والواردات الفلسطينية انخفضت خلال شهر كانون ثاني من العام الجاري.

وأوضح، في تقرير أصدره اليوم الثلاثاء 21-3-2017 بهذا الخصوص، أن الصادرات انخفضت بنسبة 6% مقارنة مع شهر كانون أول الماضي، بينما ارتفعت بنسبة 27% مقارنة مع شهر كانون ثاني من عام 2016، حيث بلغت قيمتها حوالي 79 مليون دولار أمريكي.

وانخفضت الصادرات إلى (إسرائيل) خلال شهر كانون ثاني بنسبة 7% بالمقارنة مع الشهر السابق، بينما ارتفعت إلى باقي دول العالم بنسبة 2% وشكلت الصادرات الى (إسرائيل) 88% من إجمالي قيمة الصادرات لشهر كانون ثاني 2017.

في حين انخفضت الواردات الفلسطينية في شهر كانون ثاني بنسبة 8% مقارنة مع شهر كانون أول الماضي، بينما ارتفعت بنسبة 14% بالمقارنة مع شهر كانون ثاني من عام 2016 حيث بلغت قيمتها حوالي 422 مليون دولار أمريكي.

وانخفضت الواردات من (إسرائيل) خلال شهر كانون ثاني 2017 بنسبة 25% بالمقارنة مع الشهر السابق، بينما ارتفعت الواردات من باقي دول العالم بنسبة 16%. وشكلت الواردات من (إسرائيل) 47% من إجمالي قيمة الواردات لشهر كانون ثاني 2017، حسب "الإحصاء".

أما الميزان التجاري والذي يمثل الفرق بين الصادرات والواردات، فقد سجل انخفاضاً في قيمة العجز بنسبة 8% خلال شهر كانون ثاني مقارنة مع كانون أول الماضي، بينما ارتفع بنسبة 11% مقارنة مع شهر كانون ثاني من عام 2016، حيث بلغ العجز حوالي 343 مليون دولار أمريكي.


أسماك الأنهار الملوثة... لقمة عيش فقراء جاكارتا

يدفع الفقر عددا كبيرا من سكان العاصمة الإندونيسية، جاكرتا، لصيد الأسماك من نهر ملوث يمر بالمدينة، سعيا لتوفير تكلفة وجبة طعام.

ويقطن مئات الأشخاص في مساكن عشوائية على ضفاف النهر الذي يمر بمنطقة "تاناه آبنغ" في جاكرتا، والملوث بمياه الصرف الصحي والمخلفات.

ويكسب معظم هؤلاء دخلهم من جمع الورق أو البلاستيك وبيعه، ويحاولون الاستفادة من أسماك النهر الملوث لتقليل تكاليف معيشتهم.

وقال "باك روهيم"، الذي يقطن في المنطقة ويعمل في بيع القوارير البلاستيكية: إنه يحاول كل يوم صيد الأسماك من النهر باستخدام شبكته، وينجح أحيانا ويفشل أحيانا أخرى.

وأضاف روهيم "بسبب صعوبة حالتنا المادية لا أهتم كثيرا بأن النهر الملوث، أو بالضرر الذي يمكن أن تحمله أسماكه على صحتي، المهم بالنسبة لي أنني لو تمكنت من الصيد سأوفر سعر وجبة طعام، وأستخدمه لسد احتياجاتي الأخرى".

وتعيش جاكرتا أزمة في مياه الشرب، حيث تصل شبكة مياه الشرب إلى 50% فقط من سكانها البالغ عددهم أكثر من 10 ملايين نسمة، في حين يعتمد بقية السكان على مياه الأنهار الملوثة، كما أن جزءا كبيرا من شبكة مياه الشرب ملوثة بالبكتيريا والمعادن الثقيلة.


110 آلاف طنّ مشروبات غازية استهلاك غزة سنويًا

قال هاني البراوي رئيس قسم الصناعات الغذائية في وزارة الاقتصاد الوطني: إن حجم استهلاك قطاع غزة من المشروبات الغازية المصنعة محليًا والمستوردة يقدر بــ110 آلاف طن سنويًا، مشيرًا إلى أن ثلاث شركات تنافس بقوة في السوق المحلي.

وأوضح البراوي في حديث لصحيفة "فلسطين" أن قطاع غزة يضم خمسة مصانع لإنتاج المشروبات الغازية؛ واحد منها أغلق بعد تعرضه للقصف في عدوان الاحتلال عام (2014)، في حين أن اثنين لا تزال قوتهما الإنتاجية محدودة نظرًا لحداثتهما في السوق.

وتطرق إلى منافسة شديدة بين ثلاث شركات وطنية على طرح منتجاتها في السوق المحلي، وأن تلك المنافسة انعكست على تقديم أسعار منخفضة وجودة أفضل، وأطعمة جديدة.

ولفت إلى أن وزارة الاقتصاد لا تفرض حُصة سوقية لكل منتج في السوق، وإنما تترك الأمر لرغبة المستهلك في انتقاء احتياجاته من تلك المشروبات وفقًا لما يراه مناسبًا من الأسعار والجودة.

ولفت إلى أن بعض الشركات تعزو انخفاض حصتها في السوق المحلي إلى عدم مقدرتها على تحديث أسطول عربات التوزيع بسبب المعيقات الإسرائيلية، وأزمة الكهرباء، والمنافسة غير المتكافئة بين الشركات المنتجة محليا والتجار المستوردين للمشروبات الغازية.

وبين البراوي أن لكل شركات ومصانع منتجات المشروبات الغازية نقاط قوة مختلفة عن غيرها، تسعى وزارة الاقتصاد الى تعزيزها ومساعدتها على تخطي عقباتها بهدف الارتقاء بالمنتج الوطني وصولًا إلى تحريك عجلة الاقتصاد التي يبنى عليها تشغيل أيدٍ عاملة توقف بفعل الحصار الإسرائيلي.

وقال: "إن إحدى الشركات تمكنت من الوصول إلى أكبر قاعدة من المستهلكين في غضون فترة زمنية وجيزة عبر بيعها صنف "المرجع" بسعر منخفض وجودة عالية".

وأضاف أن تلك الشركة التي أقامت لها مصنعًا في غزة عام 2016، تنتج الآن نحو 50 ألف طن من المشروبات المرجعة كمرحلة أولى، وتورد من الضفة الغربية للقطاع نحو 40 ألف طن من الأصناف التي تسعى إلى تصنيعها في غزة لاحقًا.

وأشار إلى تفوق شركة ثانية في إنتاج مشروب الشعير وقدرتها على منافسة البديل المستورد، وفرض نفسها بقوة في السوق المحلي، وشركة ثالثة تمكنت عبر صنف "السفن أب" سعة اللتر من السيطرة على رغبات المستهلكين.

ونوه البراوي إلى أن وزارته ومن خلال متابعتها جداول مبيعات الشركات وأصنافها، تبين لها أن الشركة التي تنجح في بيع صنف ما وغالبًا ما يكون جديدًا، يكون على حساب أصنافها الأخرى الموجودة في السوق منذ عدة سنوات.

وأكد أن تجاهل شركات المشروبات في إحداث توازن بين منتجاتها الجديدة والقديمة، أمر خطأ ينبغي تداركه قبل فوات الأوان، لأنه يقلل من حجم أرباح الشركة، ويجعلها أمام عراقيل في السوق حال دخول منافسين جدد.

ونوه إلى أن قطاع غزة يستورد سنويًا 13 ألف طن مشروبات غازية من عدة دول أبرزها تركيا، الصين، الأردن، السعودية، الإمارات، شرق آسيا.

1% عصائر طبيعية

وبخصوص معدل إنتاج قطاع غزة من العصائر الطبيعية, بين البراوي أن إنتاج القطاع بلغ 1%، لافتًا إلى أن معدل الإنتاج لا يتعدى 5 أطنان يوميًا، في حين أن الاحتياج اليومي 500 طن.

وأضاف أن القطاع يستورد عصائر طبيعية ما بين 20-30 ألف طن سنويًا، مشيرًا إلى أن القطاع يستورد 30% من الضفة الغربية، 10% من الشركات الإسرائيلية، 40% من شركات خليجية، 10% من شركات تركية، و10% من دول أخرى.


​ارتفاع على مؤشر قيمة تداولات بورصة فلسطين

أغلق المؤشر الرئيسي لبورصة فلسطين على ارتفاع بنسبة 0.08%، اليوم الخميس 16-3-20417، في جلسة تداول بلغت قيمتها حوالي 3 ملايين دولار.

ورفع التداول على سهم العربية الفلسطينية للاستثمار "إيبك"، اليوم من قيمة تداولات البورصة، لتصل لحوالي 1.5 مليون دولار، وبحجم تداول بلغ حوالي 856 سهما.

وأغلق مؤشر القدس على 536.85 نقطة، مرتفعا 0.41 نقطة عن جلسة تداول الأمس، مدعوما بارتفاع مؤشر قطاع الاستثمار بنسبة 0.43%، ومؤشر قطاع الخدمات بنسبة 0.08%، ومؤشر الصناعة بنسبة 0.31%، مع استقرار مؤشر قطاع التأمين، وانخفاض مؤشر قطاع البنوك والخدمات المالية 0.24%.

وشهدت جلسة اليوم التداول على حوالي 1.6 مليون سهم في 313 صفقة، وجرى فيها تداول أسهم 14 شركة، ارتفع منها سهم 6 شركات، وانخفض سهم 6 شركات، واستقر سهما بنك القدس وسند للموارد الإنشائية.

وارتفع سهم شركات العقارية التجارية للاستثمار، والقدس للمستحضرات الطبية، والبنك الوطني، وفلسطين للتنمية والاستثمار، وسجاير القدس، والاتصالات الفلسطينية.

وانخفض سهم الشركات التالية: فلسطين للاستثمار العقاري، والبنك الإسلامي الفلسطيني، والفلسطينية للتوزيع والخدمات اللوجستية، وموبايل الوطنية الفلسطينية للاتصالات، والعربية الفلسطينية للاستثمار "إيبك"، وبنك فلسطين.