اقتصاد


ضبط إنتاج الدجاج بغزة يتطلب دراسة الاحتياجات والمخرجات

شكل انخفاض أسعار الدجاج الطازج، في أسواق قطاع غزة، تحدياً لأصحاب المزارع والفقاسات الذين دفعوا وزارة الزراعة لإصدار قرارات للحد من خسائرهم، منها: وقف توريد أجزاء الدجاج المجمد، ورفع يدها عن تحديد البيض المخصب.

غير أن قرارات الوزارة، "غير كافية" من وجهة نظر البعض الذين أكدوا حاجة ضبط الإنتاج إلى دراسة معقمة لاحتياج المستهلك والوحدات الإنتاجية وتفعيل اللوائح والأنظمة.

ويباع كيلو الدجاج الطازج في المزرعة عند(6) شواقل ويصل المستهلك (7) شواقل.

وقال المربي أيمن أبو دراز: "وزارة الزراعة أخطأت في اتخاذ قرار رفع يدها عن البيض المخصب المستورد"، مبيناً لصحيفة "فلسطين" أن الأجدر منها تقنين الكميات المستوردة لا أن تفتح الباب على مصراعيه، فتنتج الفقاسات أكثر من حاجة المزارع.

وأضاف أن نتائج وقف استيراد أجزاء الدجاج المجمدة "الجناح والظهر" تظهر متأخرة، لتكدس ثلاجات المتاجر بكميات مستوردة سابقاً.

ويمتلك أبو دراز ( 20 ) مزرعة دواجن، قدر خسائره منذ عيد الأضحى المنصرم (200 ألف) شيقل.

ويوجد في قطاع غزة (1500) مزرعة دجاج لاحمة و(500) أخرى منزلية، (220 ) مزرعة دجاج بياض، تنتج (16 -17) مليون بيضة شهرياً .

وعدّ عبد الحكيم الغفري، نائب رئيس اتحاد الفقاسات ومربي الدواجن وتجار الأعلاف، خطوة وزارة الزراعة الحمائية ملائمة لأنها أعادت ملف توريد البيض إلى السوق الحر.

وبيّن الغفري لصحيفة "فلسطين" أنه لإنجاح قطاع الدواجن ينبغي ترك عمله حراً، دون تدخل الحكومة فيه، مؤكداً أن التجارة بها مكاسب وخسارة وعلى الجميع إدراك ذلك.

وأشار إلى أن بيع فقاسات مغلقة ومتضررة -كانت تحصل على حصتها من البيض المخصب- لفقاسات أخرى، وتهريب بيض مخصب عبر المعابر، أديا إلى زيادة انتاج الفقاسات عن الطلب.

وقدّر الغفري حجم خسائره في فقاساته الخاصة (80 ألف) دولار منذ عيد الأضحى.

وبيّن اضطراره بيع الصوص عند نصف شيقل وأحياناً ثلاثة صيصان بذات السعر، وهو أقل من التكلفة الحقيقيّة لأن طلب المزارع على الصيصان قليل لتكدسها بالدواجن.

ويحتاج قطاع غزة من البيض المخصب في العادة ( 3 ملايين) بيضة تنتج ( مليوني) دجاجة.

من جهته أكد طاهر أبو حمد، مدير دائرة الإنتاج الحيواني في وزارة الزراعة حاجة إنتاج الدواجن في غزة للضبط لاختلاف معدل الاستهلاك عن السابق، ولزيادة انتاج المزارع عن الاحتياج الفعلي.

وقال أبو حمد لصحيفة "فلسطين": منذ فرض السلطة عقوباتها الاقتصادية على قطاع غزة، انخفض معدل استهلاك الفرد من الدجاج إلى 1.8 مليون دجاجة بعد أن كان يستهلك مليوني دجاجة.

وأضاف: بعد تعرض المربين لخسائر كبيرة، رفعت الوزارة يدها عن تحديد البيض المخصب بناءً على طلب أصحاب الفقاسات حتى لا تكون سبباً في الخسائر.

وأشار إلى أن قرار وزارته وقف استيراد أجزاء الدجاج المجمد هدفه حماية المربين من تكبد خسائر إضافية، خاصة الصغار.

وبين أبو حمد أن رأس المال المتحرك في تجارة الدواجن في الدورة الإنتاجية الواحدة قرابة( 30 مليون ) شيقل تشمل تكاليف العلف، الأدوية، التدفئة، أجرة المزارع، وقدر خسارة المربين من انخفاض أسعار الدواجن (17 مليون) شيقل منذ عيد الأضحى.

ويرتفع احتياج السكان من الدجاج في شهر رمضان إلى ( 2.8 مليون) دجاجة، فيما ينقص إلى 1.5 مليون دجاجة في عيد الأضحى.

ويعيش السكان في قطاع غزة أوضاعاً اقتصادية صعبة، زادت حدتها منذ ابريل العام الماضي جراء فرض السلطة عقوبات اقتصادية، ترتب عليها انخفاض دخل الأفراد وتراجع القدرة الشرائية، وكساد الأسواق.


​بنك بحريني يستحوذ على أكبر مجموعة مستودعات في أمريكا

أعلن بنك "انفستكورب" البحريني، استحواذ فريقه العقاري في الولايات المتحدة، على أكبر مجموعة مستودعات أمريكية، يبلغ مجموعها ما يقارب 4.5 ملايين قدم مربع.

وبحسب بيان صادر عن البنك اليوم، تبلغ قيمة صفقة الاستحواذ 300 مليون دولار، تشمل 56 عقارا صناعيا في سبع مدن.

ويوفر الاستثمار لشركة انفستكورب، محفظة مؤجرة بنسبة 90 بالمائة من المستودعات.

ومنذ 1996، استحوذ إنفستكورب، على أكثر من 550 عقارا، بقيمة إجمالية تزيد عن 14 مليار دولار، في جميع أنحاء الولايات المتحدة.

وبنك إنفستكورب، والذي يدير أصولا استثمارية تبلغ قيمتها 21.3 مليار دولار، يعمل من مكاتب له في كل من البحرين ونيويورك ولندن والسعودية وقطر وكذلك إمارة أبوظبي.

ويتوزع نشاط إنفستكورب، على ثلاث وجهات استثمار رئيسية، هي الاستثمار في المؤسسات في الولايات المتحدة وأوروبا والخليج، والاستثمار في العقارات في الولايات المتحدة، والاستثمار في صناديق التحوط حول العالم.


​الزراعة توقف توريد البلح الأصفر لغزة

قررت وزارة الزراعة، اليوم، وقف توريد البلح البرحي "الأصفر" لقطاع غزة، لإتاحة الفرصة لتسويق المنتج المحلي وبيعه بأسعار مجدية.

وقال تحسين السقا، مدير عام التسويق والمعابر في الوزارة لصحيفة "فلسطين":" إن تنفيذ قرار وقف الاستيراد غداً الثلاثاء".

وأشار السقا إلى استيراد قطاع غزة (800 طن) من البلح الأصفر في الموسم الحالي، وأن المتبقي في السوق في الوقت الراهن نحو( 50 طناً).

وأوضح أن وزارة الزراعة اعتادت وقف استيراد البلح حين يبدأ نزول الإنتاج المحلي إلى السوق، مشيراً إلى أن غزة تحقق اكتفاء ذاتيا في صنف البلح الحياني "الأحمر".

وقدر إنتاج قطاع غزة من البلح الموسم الحالي (12 ألف طن)، يُصدر منه عادةً (300-400 طن) إلى أسواق الضفة الغربية المحتلة.

وتبلغ المساحة المزروعة بالنخيل في القطاع نحو( 11,700 دونم) منها (8000 دونماً) مثمرة .

وتتركز زراعة البلح في وسط قطاع غزة وفي مواصي محافظتي خان يونس ورفح جنوباً، حيث تتوفر الظروف المناخية الملائمة والتربة.

وتُزرع في القطاع أصناف من البلح، أبرزها الحياني يشكل( 93%)، بنت العيش، الأصفر المجهول (مجهول النسب)، والبرحي.

والبلح الحياني له قيمة غذائية ويصنع منه الكثير من المواد الغذائية مثل: العجوة، والدبس، والمربى، والبلح المجفف.

وعادة ما يبدأ قطف ثمار البلح ما بين منتصف سبتمبر وبداية أكتوبر، وتكون أسعاره في متناول المستهلكين

هبوط جديد للدولار يجعله قريبا من 3.50

شهد سعر صرف الدولار مقابل الشيقل، هبوطا جديدا كباقي العملات حيث جاءت أسعار صرفها مقابل الشيقل، لليوم السبت كالتالي:

الدولار الأمريكي: 3.56

الدينار الأردني: 5.01

اليورو الأوروبي: 4.17

الجنيه المصري: 0.19