اقتصاد

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ٢٠‏/١٠‏/٢٠١٧

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


​التباين يفرض سيطرته على البورصات العربية الأسبوع الماضي

فرض التباين سيطرته على أداء البورصات العربية في تداولات الأسبوع الماضي، وسط غياب المحفزات وتراجع النفط الخام في الأسواق العالمية.

وقال إسلام عبدالعاطي، المحلل المالي والخبير المختص في أسواق الأسهم: "غلب التفاوت على أداء الأسهم العربية الأسبوع الماضي، ربما مع قرب انتهاء فترة الإعلان عن نتائج الأعمال بالإضافة إلى تراجع أسعار النفط".

وانخفضت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت تسليم أكتوبر/ تشرين أول الأسبوع الماضي، بنسبة 0.6 بالمائة، إلى 52.1 دولاراً للبرميل، وفق حسابات أجرتها "الأناضول".

فيما هبطت عقود الخام الأمريكي "نايمكس" تسليم سبتمبر/ أيلول بنسبة 1.5 بالمائة، لتغلق عند 48.82 دولاراً للبرميل.

وأضاف عبدالعاطي، في اتصال هاتفي مع الأناضول: "الأسبوع القادم قد نشهد ارتدادًا صعوديًا لبعض الأسواق، لكن سيظل ذلك رهن ظهور انباء جديدة وهدوء الأوضاع الجيوسياسية الملتهبة في المنطقة".

ولا تزال الأوضاع متوترة بين دول عربية من ناحية وقطر من ناحية أخرى بعد أن قطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع الدوحة، منذ 5 يونيو/حزيران الماضي، وقررت إغلاق كافة المنافذ البرية والبحرية والجوية كل على حسب حدوده مع قطر.

وجاءت بورصة قطر في صدارة الأسواق الخاسرة مع هبوط مؤشرها العام بنسبة 1.65 بالمائة إلى 9242 نقطة، مسجلا أدنى مستوياته في شهر مع تراجع القيمة السوقية بنحو 8.2 مليار ريال (2.3 مليار دولار)، بضغط تراجع أسهم 35 شركة يتصدرها "أوريدو".

وانخفضت بورصة مسقط بنسبة 1.31 بالمائة إلى 4991 نقطة وخسر رأس المال السوقي للأسهم نحو 77.05 مليون ريال (200.15 مليون دولار)، مع انخفاض أسهم القطاع الصناعي والخدمي والمالي.

وفي الإمارات، انخفضت بورصة أبوظبي بنسبة 0.98 بالمائة إلى 4550 نقطة مع هبوط أسهم قطاع البنوك يتصدرها "أبوظبي الأول" و"الاتحاد الوطني" بنحو 1.8 بالمائة و1.7 بالمائة على التوالي.

بينما تراجعت سوق دبي بنسبة 0.76 بالمائة إلى 3647 نقطة بفعل هبوط أسهم الاستثمار يتصدرها "شعاع كابيتال" بنسبة 5.3 بالمائة و"سوق دبي المالي"، الشركة التي تدير البورصة، بنسبة 2.5 بالمائة.

وحلت بورصة الأردن في ذيل القائمة بانخفاض قدره 0.72 بالمائة، إلى 2140 نقطة مع تراجع أسهم القطاع المالي بنسبة 0.59 بالمائة والخدمي بنسبة 1.56 بالمائة.

في المقابل، ارتفعت بورصة السعودية، الأكبر في العالم العربي، وزاد مؤشرها الرئيسي "تأسي" بنسبة 1.12 بالمائة إلى 7164 نقطة وربح رأس المال السوقي للأسهم نحو 15.5 مليار ريال (4.14 مليار دولار) مع ارتفاع مؤشرات 14 قطاعاً من بينها "البنوك" و"المواد الأساسية".

وصعدت بورصة مصر بدعم مشتريات الأجانب، وزاد مؤشرها الرئيسي "إيجي أكس 30"، الذي يقيس أداء أنشط ثلاثين شركة، بنسبة 0.37 بالمائة إلى 13462 نقطة مع ارتفاع سهم "البنك التجاري الدولي"، صاحب الوزن النسبي الأكبر في مؤشر السوق، بنسبة 0.69 بالمائة.

وارتفعت مؤشرات بورصة الكويت الرئيسية الثلاثة، وزاد المؤشر السعري بنسبة 0.28 بالمائة إلى 6845 نقطة، بينما زاد المؤشر الوزني بنحو 1.76 بالمائة رابحًا أكثر من 7 نقاط، فيما أغلق مؤشر "كويت 15"، للأسهم القيادية، مرتفعا بنسبة 1.7 بالمائة.

وأنهت بورصة البحرين الأسبوع على ارتفاع بنسبة 0.13 بالمائة إلى 1324 نقطة مع ارتفاع أسهم القطاع الصناعي والبنكي بنحو 0.95 بالمائة و0.9 بالمائة على التوالي.

فيما يلي أداء البورصات العربية، بارتفاع أسواق:

السعودية: بنسبة 1.12 بالمائة إلى 7164 نقطة.

مصر: بنسبة 0.37 بالمائة إلى 13462 نقطة.

الكويت: بنسبة 0.28 بالمائة إلى 6845 نقطة.

البحرين: بنسبة 0.13 بالمائة إلى 1324 نقطة.

فيما انخفضت أسواق:

قطر: بنسبة 1.65 بالمائة إلى 9242 نقطة.

مسقط: بنسبة 1.31 بالمائة إلى 4991 نقطة.

أبوظبي: بنسبة 0.98 بالمائة إلى 4550 نقطة.

دبي: بنسبة 0.76 بالمائة إلى 3647 نقطة.

الأردن: بنسبة 0.72 بالمائة إلى 2140 نقطة.


التوتر الأمريكي الكوري يرفع أسعار الذهب

أنهى الذهب الأسبوع على أسعار هي الأعلى منذ شهرين محققا مكاسب لليوم الرابع على التوالي.


ويأتي هذا الارتفاع مع التماس المستثمرين الملاذ الآمن في ظل تصاعد التوترات بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة، وتلقى المعدن الأصفر دعما أيضا من بيانات التضخم الأميركية الضعيفة.


وارتفع الذهب في المعاملات الفورية 0.2 بالمئة إلى 1287.91 دولارا للأوقية بحلول الساعة 1803 بتوقيت غرينتش، ويتجه المعدن النفيس صوب تحقيق أكبر مكسب أسبوعي منذ منتصف أبريل نيسان.


وفي وقت سابق من الجلسة سجل الذهب أعلى مستوياته منذ السابع من يونيو عند 1291.86 دولار للأوقية.


وزاد الذهب في تسوية العقود الأمريكية الآجلة 0.3 في المئة إلى 1294 دولارا للأوقية.


تخفيض سعر ​السولار الإسرائيلي بغزة بدءًا من الأحد

أعلنت الإدارة العامة لهيئة البترول بوزارة المالية بغزة عن تخفيض سعر السولار الإسرائيلي من 5.36 شيكل إلى 4.36 بدءًا من الأحد القادم.

وقال مدير عام الهيئة خليل شقفة الخميس 10-8-2017 إن تحديد سعر السولار يتم من قبل الهيئة العامة للبترول التابعة لوزارة المالية برام الله.

وذكر أن تخفيض سعر السولار سيخدم القطاعات الاقتصادية المختلفة، وسيساهم في تنمية العجلة الاقتصادية داخل قطاع غزة.

وأشار شقفة إلى أن سعر السولار المصري والإسرائيلي سيبقى كما هو في المرحلة الحالية، وبإمكان المواطنين الاختيار بين النوعين.


أسواق القطاع تشهد ركودًا رغم انخفاض الأسعار

مع بدء الاستعداد للعام الدراسي الجديد، تشهد الأسواق في قطاع غزة ركودًا ملحوظًا، لانخفاض القدرة الشرائية عند المواطنين، بسبب الظروف الاقتصادية الصعبة، وإزاء هذا الوضع اضطر التجار إلى طرح تخفيضات على الأسعار.

فادي عياد صاحب إحدى البسطات في بداية سوق عمر المختار، أوضح أن معظم السلع الخاصة بالعام المدرسي الجديد طرأ عليها تخفيضات في الأسعار بما لا يقل عن 10 شواقل في القطعة الواحدة.

وقال في حديث لـ"فلسطين": إن "القميص والبلوزة الخاصة بالأطفال في المرحلة الابتدائية تراجع سعرها من 20 شيقلًا إلى عشرة شواقل، كما تم تخفيض سعر بنطلون الجينز من 30-50 شيقلًا إلى 25 شيقلًا".

وأضاف عياد: إن "المرايل الخاصة بالفتيات في مدارس الحكومة والوكالة بقيت كما هي إلا أنه طرأ عليها بعد التعديلات والإضافات التي بدأ التلاعب بها بعد الإعلان عن تغيير الزي المدرسي من قبل الحكومة قبل عدة سنوات".

وبين أن مرايل الفتيات المعدلة يوجد إقبال عليها، إلا أن أسعار هذه المرايل لم يطرأ عليها أي تغيير نظرًا لأنه يتم تفصيلها وخياطتها في القطاع، وبالتالي لا يوجد ربح كبير من ورائها، لافتًا إلى أن الربح من بيع المريول الواحد لا يتجاوز 3 شواقل.

وأشار عياد إلى أن الحركة لا تزال ضعيفة في الأسواق وهناك حالة من الركود رغم التخفيضات في الأسعار التي يُعلن عنه التجار، منبهًا إلى أن نزول رواتب السلطة حرك السوق قليلًا وجعل المواطنين يتشجعون لشراء احتياجات العام الدراسي الجديد.

سعر موحد

من جهته، أكد محمد شلح العامل في محل لبيع الملابس، أن المحل اعتمد في الفترة الأخيرة سياسة التنزيلات على كل البضائع التي يعرضها، لافتًا إلى أنه عرض جلباب المدرسة للفتيات في المرحلة الإعدادية والثانوية بسعر محدد وهو 50 شيقلًا فقط.

وأوضح في حديث لـ"فلسطين" أن الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي يمر بها المواطن في قطاع غزة فرضت عليه وعلى غيره من التجار عرض البضائع بأسعار منخفضة وإلا فإن الأسواق لن تعمل بتاتًا وستغلق المحال التجارية أبوابها.

وأفاد شلح بأن ما شجع التجار على خفض أسعار الجلابيب هو أن معظمها تم تفصيله وخياطته في قطاع غزة، مستبعدًا أن يقوم أحد التجار باستيراد جلابيب للمدارس ويقوم ببيعها بـ150-200 شيقل.

وذكر أن الناس الذين يقصدون السوق حاليًا "للفرجة" فقط واستطلاع الأسعار ومن ثم يشترون أبرز المستلزمات التي لا يمكن بدء العام الدراسي إلا بها، وأن ما يمكن الاستغناء عنه فلا داعي لشرائه.

مرتفعة نسبيًا

ورغم التخفيضات في الأسعار التي طرأت على الملابس إلا أن أسعار الشنط المدرسية لا تزال مرتفعة إذا ما قورنت مع ظروف المواطنين الاقتصادية، ويبرر التجار هذا الارتفاع إلى جودة الشنط التي يتم استيرادها وبالتالي لا مجال لتخفيض أسعارها.

فيما يقول البائع أبو محمد: إن أوضاع السوق فرضت علينا التعامل مع الحالة الاقتصادية التي يمر بها المواطنون في القطاع، لافتًا إلى أن استيرادهم لشنط المدارس تراجع من 3 شاحنات كبيرة إلى شاحنة واحدة فقط لهذا العام.

وقال في حديث لـ"فلسطين": إن "أسعار الشنط تتراوح من 30 شيقلًا إلى 60 شيقلًا"، مبينًا أن الشنط مرتفعة الثمن مميزة ولا تتعرض للتلف على غرار الشنط منخفضة السعر التي تفرض على الأهل شراء شنطة أخرى للطفل مرة ثانية خلال العام الدراسي.

وأضاف: إن "إقبال الناس على الشراء لا يزال ضعيفًا خاصة في ظل الحديث عن تأجيل بدء العام الدراسي لما بعد عيد الأضحى"، مشيرًا إلى أنه في حال تأجل العام الدراسي سيتوقف الحال في الأسواق لما بعد العيد.

وأكد أن الأمهات سيفكرن بالاستفادة من العيدية التي ستعود على أطفالهن في شراء مستلزمات الدراسة، لافتًا إلى أن المحال التجارية ستفتح أبوابها خلال أيام العيد لاستقبال الراغبين بالشراء.