اقتصاد


القطاع الخاص يوقف إدخال البضائع لغزة اليوم وغدًا

أعلنت مؤسسات القطاع الخاص في غزة، عن وقف تنسيق إدخال البضائع القادمة من الأراضي المحتلة عام 1948 إلى قطاع غزة، اليوم ويوم غد، عبر معبر "كرم أبو سالم" جنوب شرق مدينة رفح جنوب القطاع.

وأوضح مدير العلاقات العامة والإعلام في غرفة تجارة وصناعة محافظة غزة ماهر الطباع، أن وقف إدخال البضائع عبر "كرم أبو سالم"، يأتي احتجاجاً على سوء الأوضاع الاقتصادية الكارثية التي يعاني منها قطاع غزة.

وأشار الطباع في تصريح لـ "فلسطين"، إلى أن الاحتجاجات اليوم ستشمل انطلاق مسيرة لشاحنات مؤسسات القطاع الخاص، صباح اليوم، متوجهةً إلى حاجز بيت حانون شمال غزة، احتجاجاً على سوء الأوضاع الاقتصادية.

وذكر أن الشاحنات ستتجمع الساعة الثامنة والنصف صباحاً أمام سوق السيارات جنوب مدينة غزة، ثم ستنطلق الساعة التاسعة والنصف، نحو حاجز بيت حانون للمشاركة في وقفة احتجاجية لمؤسسات القطاع الخاص الساعة الثانية عشرة ظهراً.

وبيّن الطباع أن الهدف من تنفيذ هذه الفعاليات "تحريك المياه الراكدة، وإيصال رسائل للعالم أجمع، عن الأوضاع الاقتصادية الكارثية التي وصل لها قطاع غزة، جراء الحصار الاسرائيلي الخانق عليه منذ أكثر من 11 عاماً".

وأكد أنهم سيواصلون فعالياتهم الاحتجاجية خلال الأيام المُقبلة، رفضاً للظروف المعيشية والاقتصادية الصعبة التي يعيشها سكان قطاع غزة.

وكانت مؤسسات القطاع الخاص، قد علّقت إدخال البضائع عبر معبر "كرم أبو سالم"، يومي الثلاثاء والأربعاء الأسبوع الماضي، احتجاجاً على تردي الأوضاع الاقتصادية في غزة.


مؤشر بورصة فلسطين يرتفع بنسبة 0.02%

سجل المؤشر الرئيسي لبورصة فلسطين ارتفاعًا بنسبة 0.02% يوم الاثنين، في جلسة تداول بلغت قيمتها حوالي 1.2 مليون دولار.


وأغلق مؤشر القدس على 582.07 نقطة، مرتفعًا 1.17 نقطة عن جلسة تداول أمس، مدعوما بارتفاع مؤشر غالب قطاعاته.


وارتفع مؤشر قطاع البنوك والخدمات المالية بنسبة 0.13%، ومؤشر قطاع الاستثمار بنسبة 0.34%، ومؤشر قطاع التأمين بنسبة 1.01%، ومؤشر قطاع الخدمات بنسبة 0.09%، ومؤشر قطاع الصناعة بنسبة 0.09%.


وشهدت جلسة اليوم التداول على حوالي19 شركة، ارتفع منها سهم 8 شركات، وانخفض سهم 4 شركات، واستقر سهم 7 شركات.


وارتفع سهم شركات المجموعة الأهلية للتأمين، ودار الشفاء لصناعة الأدوية، والتأمين الوطنية، والتأمين الوطنية، والبنك الوطني، ودواجن فلسطين، وفلسطين للتنمية والاستثمار، والعربية الفلسطينية للاستثمار"إيبك"، والاتصالات الفلسطينية.


وتراجع سهم شركات مطاحن القمح الذهبي، والاتحاد للأعمار والاستثمار، وموبايل الوطنية الفلسطينية للاتصالات، وبنك الاستثمار الفلسطيني.


واستقر سهم الشركات التالية: أبراج الوطنية، وبنك فلسطين، والبنك الإسلامي الفلسطيني، والقدس للمستحضرات الطبية، والوطنية لصناعة الكرتون، وبنك القدس، والفلسطينية للتوزيع والخدمات اللوجستية.


أسعار العملات اليوم الأحد 11-2-2018

جاءت أسعار العملات مقابل الشيقل، اليوم الأحد، كالتالي:

الدولار الأميركي: 3.52 شيقل.

الدينار الأردني: 4.97 شيقل.

اليورو الأوروبي: 4.31 شيقل.

الجنيه المصري: 0.19 شيقل.


​ترامب يعلن توقيعه موازنة مؤقتة تعيد الحكومة الفيدرالية للعمل

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، توقيعه موازنة مؤقتة يستمر العمل بها حتى 23 مارس/ آذار المقبل، ما يعني عودة الحكومة الفيدرالية للعمل بعد أن تم تعليق عملها صباح اليوم.

جاء ذلك بعد ساعات من مصادقة مجلسي النواب والشيوخ الأمريكيين عليها.

وفي تغريدة عبر توتير، اليوم، قال ترامب: "وقعت للتو الموازنة المؤقتة، وبالتالي سيصبح جيشنا أقوى من أي وقت مضى"، دون تفاصيل عن حجمها.

وأضاف: "نحب ونحتاج جيشنا وهو يستحق منحه كل شيء".

ولفت إلى أنها "الخطوة الأولى من نوعها منذ زمن طويل".

وأضاف: "هذا يعني أيضًا وظائف.. وظائف.. وظائف".

ويعني إقرار الموازنة من قبل البيت الأبيض دخولها حيز التنفيذ، وبهذا تعود الحكومة الفيدرالية للعمل بعد أن تم تعليق عملها صباح اليوم، لانتهاء مدة الموازنة المؤقتة السابقة وعدم إقرار موازنة جديدة.

وتمهد الموازنة الجديدة الطريق لزيادة كبيرة في الإنفاق على كل من وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) والبرامج المحلية الأخرى.

وتعتبر هذه الموازنة المؤقتة، الخامسة من نوعها منذ بداية العام المالي الجاري، وتم اللجوء إلى الموازنات المؤقتة لعدم التوصل بعد لاتفاق بين الديمقراطيين والجمهوريين على الموازنة العامة السنوية.

وانتهت مدة الموازنة المؤقتة الرابعة التي تمكن الحكومة الفيدرالية من الاستمرار في عملها، منتصف الليلة قبل الماضية بتوقيت واشنطن، ونظرًا لعدم تمرير الكونغرس مسودة الموازنة الجديدة قبل الوقت المحدد، أوقفت الحكومة الفيدرالية جميع خدماتها باستثناء الخدمات الحيوية بدءًا من اليوم.

والإغلاق الحالي للحكومة الفيدرالية هو الـ20 في تاريخ الولايات المتحدة، والثاني منذ تولي دونالد ترامب رئاسة البلاد، حيث أغلقت الحكومة الفيدرالية لثلاثة أيام في يناير/ كانون الثاني الماضي.