اقتصاد


صرف الدفعة المالية للموظفين من فئة 1500 شيقل فأقل اليوم

بدأت وزارة المالية بغزة صباح اليوم الاثنين، بصرف الدفعة المالية للموظفين الحكوميين من فئة 1500 شيكل فأقل.

وأعلنت الوزارة أمس عن بدء صرف الدفعة عن شهر أبريل الماضي بنسبة 40‎%‎ وبحد أدنى 1200 شيكل، عبر فروع بنكي الوطني والإنتاج والبريد وفق نظام الفئات.

وذكرت أن التأخر في صرف الرواتب بانتظام والتأخير في الإعلان عن الموعد المحدد للصرف جاء نتيجة صعوبة الوضع الاقتصادي الراهن الذي نتج عنه انخفاض حاد في الإيراد المحلي، ونقص شديد في التحصيل الداخلي الأمر الذي أدى إلى عجز كبير في السيولة النقدية لأرصدتها في البنوك.

وأكدت الوزارة أن ستواصل سعيها رغم كل العقبات والمعوقات من أجل القيام بواجباتها ومسؤولياتها الوطنية والأخلاقية تجاه الموظفين وعموم المواطنين.


تراجع إنتاج أكبر حقل في ليبيا إلى 80 ألف برميل يوميا

قال مصدر في حقل الشرارة النفطي (أكبر حقول ليبيا)، الأحد، إن إنتاج الحقل تراجع إلى 80 ألف برميل يوميا، نزولا من 250 ألفا.

وأضاف المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، أن سبب التراجع يعود إلى إغلاق 3 محطات رئيسة، نتيجة تردي الأوضاع الأمنية في الحقل، عقب عملية اختطاف 4 موظفين يعملون بالحقل، أمس السبت.

ويعمل حقل الشرارة في الوقت الحالي، على محطة واحدة فقط، بعد إغلاق المحطات الأخرى، كإجراء احترازي من الحقل، نظراً لبعد تلك المحطات عن المقر الرئيس للحقل.

وزاد المصدر: الأوضاع الأمنية داخل الحقل اليوم، تعتبر مستقرة، مع استمرار عمليات البحث عن المجموعة التي اختطفت الموظفين.

وأمس السبت، أكدت المؤسسة الوطنية للنفط، إقدام مسلحين مجهولين على اختطاف 4 موظفين يعملون في المحطة رقم "186" التابعة لحقل "الشرارة" النفطي، جنوبي ليبيا.

وأفادت المؤسسة، في بيان وصل الأناضول نسخة منه، أن أربعة موظفين (دون تحديد جنسياتهم) اختطفوا من قبل المهاجمين، مشيرةً أنه تم إطلاق سراح اثنين منهم.

وفي اليوم نفسه، صرّح أمني للأناضول، مفضلاً عدم ذكر اسمه، إن المختطفين هم ثلاثة مهندسين ليبيين ورابع روماني.

وأضاف المصدر، أن المجموعة المسلحة التي اختطفت المهندسين مجهولة الهوية، فيما استبعد انتماءها لتنظيم "داعش" الإرهابي.

وليبيا، عضو في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك)، بمتوسط إنتاج يومي في يونيو/ حزيران الماضي، بلغ 708 آلاف برميل.


٨:٢٠ ص
١٣‏/٧‏/٢٠١٨

اسعار صرف العملات

اسعار صرف العملات

جاءت اسعار صرف العملات مقابل الشيقل لليوم الجمعة كما يأتي:

الدولار:3.64

الدينار:5.13

اليورو:4.24

الجنيه:0.20


البنك الدولي يتوقع نمو الاقتصاد التونسي 2.5 بالمائة في 2018

توقعت "ماري فرنسواز ماري نيللي"، المديرة الإقليمية للبنك الدولي في المغرب العربي ومالطا، نمو الاقتصاد التونسي بنسبة 2.5 بالمائة خلال العام الجاري 2018.

وقالت "نيللي"، ردا على أسئلة صحفيين خلال مشاركتها في توقيع اتفاقيتي تمويل مع تونس، إن هناك إشارات جيدة. لاقتصاد المحلي، خاصة في بداية العام الحالي، مع استعادة قطاع الصناعات التحويلية زخمه، وتحسن مؤشرات السياحة".

كان الاقتصاد التونسي، قد سجل معدلات نمو بلغت 1.9 بالمائة خلال العام الماضي، و2.5 بالمائة في الربع الأول 2018.

وقالت المسؤولة في البنك الدولي خلال الفعالية المقامة في تونس العاصمة: "هناك مؤشرات على تحسن الاستثمار، لكن لا بد من العمل أكثر على مزيد جلب الاستثمارات".

وجاءت تونس في المرتبة 6 عربيا، و88 عالميا من أصل 190 اقتصادا، في تقرير ممارسة أنشطة الأعمال 2018، الصادر عن البنك الدولي في أكتوبر/ تشرين أول الفائت.

ووقع البنك الدولي وتونس، اليوم، اتفاقية تمويل (قرض) بـ 630 مليون دولار، موزعة بين دعم الموازنة (500 مليون دولار)، وأخرى لبرنامج التنمية الحضرية والحوكمة المحلية بقيمة 130 مليون دولار.

وفق الاتفاق، تلتزم تونس بسداد القرضين على 28 عاما، منها 5 سنوات سماح، وبنسبة فائدة لا تتجاوز 1 بالمائة.

ووقع اتفاقية القرضين، إلى جانب المسؤولة في البنك الدولي، زياد العذاري وزير التنمية والاستثمار؛ بحضور فريد بلحاج، نائب رئيس مجموعة البنك الدولي لشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وزادت "نيللي": "حجم التمويلات التي قدمها البنك منذ 1 يوليو/ تموز 2017 حتى نهاية الشهر الماضي، بلغت 930 مليون دولار، منها 100 مليون دولار في شكل هبات".

وقال الوزير العذاري، خلال التوقيع، إن "حجم التمويلات المقدمة لدعم موازنة البلاد للعام الجاري، بلغت مليار دولار، منها قسطين من صندوق النقد الدولي بقيمة إجمالية 500 مليون دولار، و500 مليون دولار من البنك الدولي".

وتبلغ نسبة العجز المقدر في موازنة العام الجاري 4.9 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي، فيما تتوقع تمويلات خارجية لتغطية العجز، تبلغ 4.2 مليارات دولار.