محليات


إغلاق مطعمين في الخليل يثير المخاوف من غياب شروط السلامة

أعاد إغلاق مطعمين في مدينة الخليل، الى الذاكرة اغلاق مطاعم أخرى في عدة مناطق من محافظات، ما اثار موجة مخاوف لدى المواطنين من مدى التزام كافة المطاعم بشروط السلامة الصحية.

وقبل عدة أيام، أغلقت النيابة العامة، وطواقم الوقاية والسلامة العامة في مديرية الدفاع المدني بمحافظة الخليل، مطعمين وأخطرت ثالثا لعدم توافر اشتراطات الصحة والسلامة العامة فيها.

وبحسب النيابة "فإنه وخلال زيارة مفتشي إدارة الوقاية والسلامة العامة عدة مرات للمطاعم، وسلمتهم إخطارات لتصويب أوضاعهم بمنحهم المدة القانونية بما نص عليه القانون، والتركيز على تنظيم اسطوانات الغاز الخاصة بها وتصويب مكانها وعمل الإجراءات الخاصة بها، نظرا لوضعها الحالي الذي يشكل خطرا حقيقيا على المنطقة المحيطة بها بشكل كامل، دون توفر أي تراخيص من هيئة البترول والمواصفات والمقاييس، أو تصريح سلامة عامة من قبل الدفاع المدني، وعدم توافر مخارج طوارئ".

وقال ومدير الدفاع المدني في محافظة الخليل العميد مهندس معاوية دراغمة، في تقرير نشرته وكالة الأنباء الرسمية "وفا": "ان الهدف السامي للدفاع المدني هو الحفاظ على أرواح وممتلكات المواطنين وكل مكونات الحياة الفلسطينية، بالتوافق مع المقتضى القانوني لتطبيق شروط السلامة العامة في كافة نواحي الحياة".

وأوضح ان إجراءات الدفاع المدني حسب القانون والمنظومة القيمية تنص على "تصويب أي منشأة لوضعها، واتمام شروط السلامة العامة بهدف الحفاظ على الأرواح".

وتابع دراغمة: "ان اصدار أي ترخيص لأي منشأة يمنح حسب القانون عقب تقديم الدفاع المدني تقريره استيفاء واتمام شروط السلامة العامة، ومتابعتنا الحثيثة للمنشآت في الآونة الأخيرة، خاصة المطاعم كان لها صدى إيجابي من قبل المواطنين".

وأضاف: "طواقمنا العاملة تستجيب بسرعه فائقة لمن يتقدمون بطلبات مساعدة وتراخيص، كما تتابع أي شكوى على أي منشأة غير متوفر فيها شروط السلامة العامة، هذا بالإضافة الى عمليات وحملات التفتيش اليومية في كافة ارجاء الوطن لطواقمنا الذين يبذلون -رغم قلة امكانياتهم من خلال عملهم الدؤوب- جهودا جبارة للحفاظ على بيئة فلسطينية آمنة".

وأوضح ان الطواقم اخطرت خلال الأيام القليلة الماضية عقب اغلاق المطعمين واخطار الثالث، ما يزيد عن 18 منشأة لتصويب أوضاعها.


منتدى الإعلاميين يستنكر الاعتداء على الزميلة لارا كنعان

أعرب منتدى الإعلاميين الفلسطينيين عن استنكاره الشديد لاعتداء عناصر أمنية بزي مدني، يوم السبت الماضي، على الزميلة الصحفية لارا كنعان مراسلة "ألترا فلسطين" خلال تغطيتها لفعالية شعبية في مدينة نابلس رفضًا للعقوبات المفروضة على قطاع غزة.

وبين في تصريح صحفي، اليوم، أن الاعتداء على الزميلة كنعان يأتي بعد أيام قليلة من اعتداء مماثل على الزميلة الصحفية مجدولين حسونة في مدينة طولكرم، "الأمر الذي يؤكد وجود نهج معتمد ومتعمد لملاحقة الصحفيين ومنعهم من أداء واجبهم المهني في تغطية ومتابعة الأحداث".

وأكد منتدى الإعلاميين الفلسطينيين تضامنه التام مع الزميلة كنعان والزميلة حسونة وكل ضحايا الانتهاكات والاعتداءات دون استثناء، مطالباً الجهات المكلفة بإنفاذ القانون بضرورة القيام بواجبها تجاه حماية الصحفيين وضمان ممارستهم عملهم الإعلامي بكل حرية وفق ما نصت عليه القوانين والأعراف المحلية والدولية، محذرا من "التزام الصمت حيال ذلك بما يفتح المجال أمام المزيد من الانتهاكات بحق حرية الصحافة في المجتمع الفلسطيني".

ودعا إلى مواجهة الاعتداءات والانتهاكات الموجهة ضد الصحفيين بمزيد من العزيمة والإصرار على مواصلة الواجب المهني والوطني والأخلاقي في الانحياز لقضايا شعبنا الفلسطيني العادلة، "بل ومضاعفة الجهود الإعلامية لقطع الطريق على كل محاولات حجب الحقيقة وتزييف وعي الجمهور الفلسطيني عبر تغييب الأصوات الحرة".


جنين: مصرع رجلا أمن في حادث سير بجنين

لقي جنديان من الأمن الوطني مصرعهما وأصيب آخرون بجروح وصفت بالخطيرة في حادث سير وقع في جنين.

وقالت مصادر محلية، إن دورية لجنود الامن الوطني اصطدمت بعامود للضغط العالي ما أدى إلى مصرع الجنديين وإصابة آخرين بجروح خطيرة.


مصرع الطفل ناجي شتيوي دهساً في رفح

توفي طفل، مساء اليوم السبت، بعد دهسه من قبل شاحنة في رفح جنوب قطاع غزة.

وقالت مصادر محلية غن الطفل ناجي محمد شتيوي (13 عاماً) لقي مصرعه مساء اليوم، دهسا بشاحنة امام بوابة معبر رفح جنوب قطاع غزة.