محليات

​النائب الأشقر يثمن دور شرطة غزة في حفظ الأمن

ثمن رئيس لجنة الأمن والداخلية والحكم المحلي في المجلس التشريعي النائب إسماعيل الأشقر، دور الشرطة الفلسطينية والفعال في حفظ الأمن بغزة، والمحافظة على النظام العام في إنفاذ القانون رغم الظروف الصعبة التي يمر بها القطاع.

وأشاد الأشقر بالتطور الكبير في أداء الشرطة الفلسطينية خلال الأعوام الماضية على قلة الإمكانيات المادية المتاحة، مؤكدا في ذات الوقت على دعم "التشريعي" لوزارة الداخلية والشرطة الفلسطينية.

جاء ذلك خلال زيارة قام بها النائب الأشقر اليوم إلى جانب كل من مقرر اللجنة النائب مروان أبو راس، وأعضائها النائب سالم سلامة، والنائب جميلة الشنطي إلى قيادة الشرطة بمدينة غزة.

وشارك في استقبال وفد لجنة الأمن والداخلية والحكم المحلي في "التشريعي" كل من مدير عام الشرطة اللواء تيسير البطش، ومساعد مدير عام الشرطة زهير شاهين، ومساعد مدير عام الشرطة لشؤون المحافظات عميد محمود أبو زايد، ومساعد مدير الشرطة للعمليات والتدريب عميد فايق المبحوح، ومدير عام المباحث حسام شهوان، ومساعد المدير للشرطة النظامية عميد جمال الديب، ومدير إدارة الامداد عميد عصم عبد ربه، ومدير مكافحة المخدرات عقيد احمد القدرة، ومدير الشرطة النسائية عقيد نارمين عدوان.

ورحب مدير عام الشرطة اللواء البطش بالوفد البرلماني، مؤكدًا أن هذه الزيارة تعبر عن عمق العلاقة ما بين لجنة الداخلية والأجهزة الأمنية التي تعتبر صمام الأمان للعدالة المنشودة وصمام أمان للمؤسسة التنفيذية.

وقال البطش: "نحن نعتز بكم في دعمنا من أجل المحافظة على هذه المؤسسة الشرطية طالما هناك محاسبة ومراجعة يصحح ما قد يقع من أخطاء أثناء ممارسة العمل اليومي".

وأشار لوجود تطور كبير في الأداء الشرطي خلال الأعوام الأخيرة، مؤكدًا على حق "التشريعي" المسائلة والمراجعة.

وشدد البطش على أن السلوك العام للشرطة "متطور وايجابي"، وأضاف "أصبحنا أصحاب خبرة وصورة مشرقة في مكافحة الجريمة".

نقابة الأطباء تعلق الدوام بالمشافي والمراكز الصحية الحكومية بالضفة

أعلنت نقابة الأطباء في الضفة الغربية المحتلة، عن تعليق الدوام بالمستشفيات والمراكز الطبية الحكومية بمحافظات الضفة الغربية المحتلة بدء من اليوم الاثنين، بسبب "كثرة الاعتداءات على الأطباء في جميع المراكز والمستشفيات".

وتأتي الخطوات التصعيدية عقب الاعتداء على طبيب بمستشفى الشهيد د. ثابت ثابت بمدينة طولكرم صباح اليوم.

وقالت النقابة في بيان صحفي مساء اليوم: "لقد كثرت الاعتداءات على الأطباء في جميع المراكز والمستشفيات، تواصلنا في أكثر من مرة مع الحكومة والجهات المختصة وكانت هناك دائما وعود وتفاهمات ولكن للأسف بقيت جميعها حبرًا على ورق".

وأوضحت النقابة أن الحكومة تنصلت من جميع الوعود والاتفاقيات التي قطعتها للنقابة، مشيرة إلى أن مجلس النقابة وفي ضوء "الاعتداء الآثم والجبان على زميلنا في مشفى د. ثابت قرر البدء بخطوات احتجاجية بدء من اليوم الاثنين".

وأعلنت النقابة عن تعليق الدوام في المستشفيات والمراكز الحكومية بحيث يعلق الدَوام في العيادات، وتوقف العمليات المبرمجة ويتوقف العمل في مرافق وزارة الصحة.

واستثنت من الاحتجاج أقسام: الأورام، والطوارئ، والولادة وأمراض الدم، وغسيل الكلى.

وبينت أن العمل في أقسام الطوارئ "يكون فقط لحالات إنقاذ الحياة بإسعاف المرضى وتحويلها إلى المستشفيات الخاصة والأهلية القريبة".

وأوعزت النقابة للأطباء بإخلاء المستشفيات بعد الساعة الثانية ظهرا باستثناء المناوبين، مشيرة إلى أن مجلسها في حالة انعقاد دائم لبحث الخطوات التصعيدية اللاحقة.

كما أمرت النقابة كوادرها بوقف العمل وعدم التواجد بشكل كامل في مديريات الرعاية الصحية الأولية، ومبنى الوزارة في رام الله ونابلس، "باستثناء دائرة التحويلات".

وطالبت النقابة بسن قانون يجرم المعتدي على الطواقم الطبية وفرض عقوبات صارمة بالسجن والغرامات المالية الباهظة، وكذلك توفير قوة حماية دائمة وعلى مدار الساعة.

وتتهم النقابة وزارة الصحة بالتنصل من مسؤولياتها في حماية المؤسسات الطبية، محملة المسؤولية للوزارة والحكومة تقديم العلاج للمرضى في حال إخلاء المراكز الطبية.

وشددت على ضرورة أن تؤدي الحكومة ووزارة الصحة دورهما بتوفير وزيادة عدد الكوادر الطبية وتطوير المستشفيات والمراكز الصحية.

​القسام تطلق مخيمات "طلائع التحرير" في قطاع غزة

أطلقت كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة "حماس"، أمس، مخيمات "طلائع التحرير" في قطاع غزة للعام الجاري تحت شعار "للقدس ماضون".

وقالت الكتائب على لسان متحدث باسمها في مؤتمر صحفي عقد في موقع اليرموك شرق مدينة غزة: "نشهد انطلاق فعاليات مخيمات طلائع التحرير والتي خرجت عشرات الآلاف من الشباب الفلسطيني، على مدار الأعوام الماضية".

وأضافت: "ما إن أعلنَّا عن بدء التسجيل لمخيمات طلائع التحرير قبل أسبوع حتى أقبل الفتية والشباب على التسجيل"، مشيرًا إلى أن عشرات الآلاف سجلوا في المخيمات وأن الأعداد فاقت كل التوقعات.

رد عملي

واعتبرت الكتائب أن التسجيل في مخيمات طلائع التحرير والإقبال الكبير عليها طوال السنوات الماضية "رد عملي من شعبنا في وجه كل المراهنين على تصفيته ونزعه من وطنه، ودليل إضافي على تمسك شعبنا بهويته وأرضه واستعداده للدفاع بكل السبل وثقته العظيمة في المقاومة وقيادتها لمشروع التحرير وكنس المحتلين من أرضنا وبلادنا ومقدساتنا".

وأكدت أن "شعبنا المحاصر في غزة يعلن للعالم عبر طلائع التحرير أننا للقدس ماضون لا يثنينا حصارٌ ظالم أو خذلان وعدوان غاشم ولا صفقات ساقطة ولا تطبيع خياني".

وأوضحت الكتائب أن المخيمات تهدف لتقويم واستثمار طاقات الجيل الفلسطيني الواعد، وبث روح الصمود والتحدي في أبنائنا وشبابنا، وتعزيز ثقافة المقاومة والاعتزاز بالدين والوطن والهوية والثقة بالقدرة على إنتاج نموذج البطولة في جيل الفتية والشباب خاصة، وإعطائهم مهارات في بناء واستخدام القوة الجسدية والتدرب على السلاح مع اتخاذ تدابير السلامة والأمان.

وأضافت الكتائب أن المخيمات ستعطي الفرصة أمام المنتسبين للتدريب في مجال الدفاع عن النفس واللياقة البدنية وقوة التحمل ومهارات في جوانب العمل التطوعي والإنساني، وكذلك في مجال الدفاع المدني والإسعاف الأولي، وتقويم الجانب السلوكي من خلال تعزيز قيم التسامح والبر والتعاون والعمل التكافلي وغيرها من القيم الإسلامية الرائدة وتحصين الشباب روحيًّا وفكريًّا وأمنيًّا.

برامج المخيم

وخصصت قيادة المخيمات برامج عملٍ مكثفة يقوم عليها مدربون ذوو مهارة عالية ومحاضرون ذوو كفاءة وخبرة سواء في مجال التدريب العسكري والمهارات البدنية أو في مجال الانضباط والكشافة أو في مجال التحصين الأمني والمجتمعي عبر محاضرات في مجالات متعددة منها الدينية والثقافية والأمنية والعسكرية.

واختتمت الكتائب مؤتمرها بتوجيه رسالة للشعب الفلسطيني أكدت فيها أنها تقدر هذه الثقة وهذا الالتفاف وهذا الإقبال، مشددة على أن المقاومة ستظل الحصن الحصين لشعبنا في كل المراحل والمحطات.

وكانت كتائب القسام أعلنت في العاشر من الشهر الجاري، عن فتح باب التسجيل لمخيمات طلائع التحرير لعام 2019م، والتي تستهدف كلًّا من المرحلة الإعدادية، والمرحلة الثانوية، والمرحلة الجامعية فما فوق، في جميع المواقع العسكرية التابعة لها، والمساجد القريبة منها.

وانطلقت مخيمات طلائع التحرير في عام 2015م، ولاقت تلك المخيمات تجاوبًا كبيرًا من قبل الفتيان والشبان ضمن الفئات العمرية المسموح لها بالتسجيل.

​من غرفة غسيل الكلى.. أفرحت الطالبة "عرباسي" والديها!

في قسم غسيل الكلى بالمستشفى الجامعي في نابلس بالضفة الغربية المحتلة، تلقت طالبة الثانوية العامة سلسبيل عرباسي خبر نجاحها، وهي تمسك بيد والدها الذي كان يرافقها، وطبع قبلة على جبينها، وسط دموع الفرح التي لا توصف.

وعن تحديها للمرض، تقول سلسبيل من قرية قيرة في سلفيت: إن الإرادة تصنع المستحيل وتحطم القيود، ولا يأس مع الحياة، ولا يصح الاستسلام للمرض، مشيرة إلى أنها تطمح إلى دراسة اللغات لخدمة شعبها، رغم مرضها المزمن بالفشل الكلوي الذي تفوقت رغماً عنه وقدمت امتحاناتها وهي تقوم بعملية الغسل بالمستشفى.

وسلسبيل التي تحدت المرض وواجهته بعزيمة واقتدار، غير آبهة بتداعياته وآلامه، فلا تفارق الابتسامة وجهها بمعدلها الـ78% الذي حصلت عليه.

شقيق سلسبيل، حمزة، يدعو لشقيقته "الله يوفقك أختي ويحقق لك كل أحلامك"، وهو يدعوها في الوقت ذاته للتحلي بالعزيمة الدائمة والاستمرار في مسيرتها التعليمية.

وعمّت منزل عائلة عرباسي الاحتفالات بسلسبيل بين أهلها وصديقتها.

وكتب ابن قريتها فريد طعم الله عن قصة نجاح سلسبيل: للنجاح طعم أروع لما يكون الإنسان يمر بظروف صعبة ويحقق النجاح. أفتخر في سلسبيل بنت قيرة اللي نجحت في الثانوية العامة، رغم أنها قدمت الامتحانات من قسم غسيل الكلى في مستشفى النجاح.

وباركت وزارة التربية والتعليم للطالبة سلسبيل إحدى طالبات مدارس الإصرار، تفوقها وتميزها رغم المرض والألم.