محليات

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ١٨‏/٨‏/٢٠١٧

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


النائب الأسطل يقوم بجولة تفقدية للأجهزة الأمنية برفح

نظم مكتب نواب كتلة التغيير والإصلاح برفح جولة تفقدية ليلية على الأجهزة الأمنية بمحافظة رفح بالتنسيق مع جهاز التوجيه السياسي والمعنوي، وتشكل الوفد من النائب د. يونس الأسطل وم. ماجد جابر القيادي بحركة حماس والعقيد محمد رصرص نائب مدير جهاز التوجيه السياسي والمعنوي برفح وعدد من الضباط، وشملت الجولة جهاز الشرطة البحرية وجهاز الشرطة العسكرية ومركز شرطة تل السلطان ونقاط قوات الأمن الوطني على الحدود الفلسطينية المصرية.

وأشاد النائب الأسطل بدور الأجهزة الأمنية بالحفاظ على أمن الوطن والمواطن مثمناً جهودهم المبذولة لخدمة لدينهم ووطنهم رغم قلة الإمكانات وضعف المقدرات.

من جانبهم شكر مدراء الأجهزة الأمنية النواب والوفد المرافق لهم على هذه الزيارة مؤكدين على صمودهم وقيامهم بواجباتهم رغم كل المعوقات وتحت أي ظروف حتى تحقيق النصر.


​4753 مولوداً جديداً بغزة خلال الشهر المنصرم

أظهرت إحصائية صادرة عن الإدارة العامة للأحوال المدنية في وزارة الداخلية والأمن الوطني أن قطاع غزة، شهدَ خلال شهر يوليو الماضي 4753 مولوداً جديداً، بمعدل 153 مولوداً يومياً؛ بالمقابل سجلت مكاتب الأحوال المدنية 321 حالة تبليغ عن وفاة خلال الشهر ذاته، بواقع 10حالات وفاة يومياً .

وأظهرت الإحصائية التي نشرت الأربعاء 2-8-2017 أن 51% من مواليد يونيو ذكور، بواقع 2406 مولودًا، مقابل 49% إناث بواقع 2347 مولودًا.

وأظهرت الإحصائية أن 56% من وفيات يوليو ذكور، بواقع 180 حالة وفاة، مقابل 44% إناث بواقع 141حالة وفاة.

الجدير ذكره أن قطاع غزة شهدَ خلال شهر يونيو الماضي 3668 مولودًا جديدًا، مقابل 196حالة تبليغ عن وفاة.


"علماء فلسطين" تزور النائب العام الفلسطيني

قام رئيس الرابطة د. مروان أبو راس ورئيس دائرة العلاقات العامة د. محمد سالم بزيارة النائب العام الفلسطيني المستشار ضياء الدين المدهون، وذلك اليوم الثلاثاء في مقر الديوان الرئيس بمدينة غزة، لبحث سبل التعاون المشترك والمساهمة في حل المشكلات المجتمعية.

وأكد د. مروان أبو راس على عظيم المسؤولية وكبرها الملقاة على عاتق النائب العام، خاصة في ظل الأوضاع الصعبة التي يعيشها أبناء قطاع غزة، وأشار إلى جهوزية الرابطة وتعاونها لاستقبال القضايا والمشكلات التي ترد على النائب العام، والعمل على حلها من خلال لجان التحكيم الشرعي، وذلك من أجل التخفيف عنهم والمساعدة في إصلاح أمر مجتمعنا الفلسطيني، وشدد على ضرورة محاربة الجريمة قبل وقوعها.

بدوره أعرب المستشار ضياء الدين المدهون عن سعادته لهذه الزيارة، واستعرض أبرز الإجراءات التي قاموا بها في الفترة الأخير التي من شأنها الاقتراب من الناس ومن مظالمهم، والنهوض بسير العمل في الديوان بأفضل شكل، وتمنى من إدارة الرابطة أن تستمر الزيارات التي من شأنها التشاور في العديد من الأمور التي تهم أبناء شعبنا.


مدارس القطاع تستعد لاستقبال 258 ألف طالب وطالبة

أعلن وكيل وزارة التربية والتعليم د. زياد ثابت عن استعداد مدارس قطاع غزة لاستقبال 258 ألف طالب وطالبة مع بداية العام الجديد في الـ 28 أمن شهر أغسطس الجاري، لافتاً إلى أن العام الجديد يشهد انضمام 14 ألف طالب وطالبة جديد للمدارس.

وقال ثابت في تصريح لـ"فلسطين": إن "الوزارة أجرت استعداداتها اللازمة في المدارس حيث تم تزويدها بالأثاث اللازم خاصة المدارس الجديدة، وتم تحديد الشواغر اللازمة للعام القادم ومقابلة أعداد كبيرة من المعلمين لتكون القوائم جاهزة مع بداية العام الدراسي".

وأضاف: إن "الوزارة تعمل على توفير الاحتياج الكامل من المعلمين والمرشدين ومدراء المدارس، وسيتم توفيرهم في قوائم انتظار مع بداية العام الدراسي"، مشيراً إلى أن عملية طباعة الكتب جارية على قدم وساق في مطابع القطاع.

وأوضح أن المنهاج من الصف الخامس حتى الحادي عشر هي مناهج جديدة، وصل جزء منها من الضفة الغربية وجاري طباعتها، وبقي أجزاء لم تصل، متمنياً أن تكون الأيام القصيرة المتبقية لبدء العام الدراسي كافية لطباعة ما تبقى من الكتب الدراسية.

وأكد ثابت أن مطابع غزة قادرة على إنتاج الكتب ولكن تحتاج أن تصلها الـCD الخاصة بالكتب في الموعد المناسب لتتمكن من طباعتها قبل بدء العام الدراسي، منوهاً إلى أنه تم الانتهاء من طباعة مجموعة من الكتب وبقي جزء آخر.

وذكر أن منهاج الصف الأول إلى الرابع كان جديداً العام الماضي، إلا أنه طرأ عليه تغذية راجعة من الميدان وتم إجراء تعديلات في المنهاج، لافتاً إلى أن غالبية الكتب الخاصة بالمراحل الدراسية من الصف الأول حتى الرابع الابتدائي، تمت طباعتها بعد الأخذ بالملاحظات المخصصة لها.

أما فيما يخص المدارس، بين ثابت أن الـ14 ألف طالب الذين سيلتحقون بالمدارس هذا العام يحتاجون إلى 20 مدرسة جديدة، مستدركاً: "إلا أن الوزارة لم تستطع سوى إضافة 7 مدارس جديدة هذا العام".

وأشار ثابت إلى أن الحصار الإسرائيلي على مدار السنوات الـ11 الماضية منع بناء المدارس بما يتناسب مع الزيادة الطبيعية في أعداد الطلبة، منوهاً إلى أن الوزارة اضطرت لاستخدام بعض مدارس الوكالة في الفترات المسائية لتغطية العجز الذي لديها في المدارس.

إلى ذلك، حذر وكيل وزارة التربية والتعليم بغزة من تنفيذ حكومة الحمد الله برام الله لقرار التقاعد المبكر للمدرسين من ذوي الخبرة والكفاءة العالية.

وقال ثابت في تصريح لوكالة "الرأي" الحكومية: "إنه وفي حال أقدمت رام الله على هذه الخطوة، فإن العملية التعليمية في غزة ستُصاب في مقتل، بما يؤثر سلبًا على الطلبة".

وذكر ثابت أن ما يزيد عن 4 آلاف معلم وإداري من الموظفين في الوزارة يتلقون رواتبهم من رام الله، مشيرًا إلى أنه في حال تم تقاعد هؤلاء، فإن المعلمين الجدد الذين سيتم تعيينهم لن يكونوا ذوي خبرة وكفاءة وهو ما سيؤثر على العملية التعليمية.

وعبر عن أمله أن لا ينفذ هذا القرار بسبب تبعاته الخطيرة على التعليم، مؤكدا في ذات الوقت إعداد وزارته عدة سيناريوهات للتعامل مع الأزمة وعدم تأثر العملية التعليمية.