محليات

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ١٩‏/١٢‏/٢٠١٧

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


​مؤسسات تنفذ أنشطة ترفيهية لمسني "الوفاء" بغزة

مؤسسات تنفذ أنشطة ترفيهية لمسني "الوفاء" بغزة

نفذت عدد من المؤسسات التعليمية والإغاثية أنشطة ترفيهية لنزلاء مركز الوفاء لرعاية المسنين في مدينة الزهراء وسط قطاع غزة.

وأثنى رئيس قسم العلاقات العامة والإعلام عطية الوادية على اللفتة الكريمة المقدمة من المؤسسات المنفذة للنشاط وعدها أنشطة أساسية تساهم في إدخال السرور والفرحة إلى قلوب المسنين.

فيما أشاد رئيس جمعية نور المعرفة عبد الجليل عبد الحميد غراب، بدور المركز في احتضان ورعاية هذه الفئة من فئات المجتمع، مؤكداً أن هذه الزيارات هي أقل واجب إنساني تجاه كبار السن ممن فقدوا الولد والمعيل، داعياً في الوقت نفسه إلى مساندتهم والوقوف إلى جانبهم.

وتم تنفيذ النشاط بتنسيق وتعاون مدرسة العروبة الثانوية للبنات، جمعية نور المعرفة، وروضة الكوخ للأطفال.

وأوضح القائمون على الفعالية أن اختيارهم لفئة المسنين ومركز الوفاء جاء من دافع ضرورة الاهتمام بهذه الفئة واحتياج المسنين لرعاية خاصة. وقدموا نشاطات تنوعت ما بين فقرات عرض للدبكة الشعبية، إلى توزيع وجبات طعام غذائية على نزلاء المركز.


وفاة الكاتب السينمائي والمخرج الفلسطيني ماجد جندية

توفي من فجر اليوم الأحد الكاتب السينمائي والمخرج الفلسطيني ماجد جندية من حي الشجاعية بمدينة غزة، وذلك بعد صراع مع المرض.

ويعتبر جندية وهو في الخمسينيات من عمره من أبرز المخرجين السينمائيين في قطاع غزة.

وأشرف جندية على العديد من الأفلام الوثائقية والسينمائية، ومنها فيلم يتحدث عن سيرة الشهيد عماد عقل أحد مؤسسي كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس، وفيلم حول عملية أسر الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط.

في السياق، نعى رئيس منتدى الإعلاميين الفلسطينيين الصحفي عماد الافرنجي وأعضاء مجلس الإدارة وأعضاء الجمعية العمومية الفقيد وشاطروا آل جندية الكرام الأحزان.

وسألوا المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته، ويلهم أهله الصبر الجميل.


البطنيجي: وفاة طفل ألقاه والده من فوق منزله

أعلن المتحدث باسم الشرطة الفلسطينية المقدم أيمن البطنيجي عن وفاة طفل رضيع، ظهر اليوم السبت، بعد قيام والده بإلقائه من الطابق الثاني بمنزله بمخيم الشاطئ غرب غزة.

وأفاد البطنيجي في تصريح مقتضب أن المدعو (ط.أ) قام بإلقاء طفله الرضيع البالغ عمره أربعة أيام فقط من الطابق الثاني مما أدى لوفاته على الفور.

وأوضح البطنيجي أن والد الطفل يُعاني من اضطراب عقلي، لافتاً إلى أن الشرطة تحفظت عليه وفتحت تحقيقاً في الحادث.


إلغاء الامتحانات النهائية للطلاب من الأول للرابع بغزة

أكد مسؤولان في وزارة التربية والتعليم ووكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) اليوم، إلغاء الامتحانات النهائية لطلاب المدارس من الصف الأول حتى الرابع الأساسي في قطاع غزة.

وبيّن المسؤولان في تصريحات منفصلة لوكالة "صفا" المحلية، أنه سيجري بدء العمل في هذه السياسة العام الجاري (2017-2018)، وستشمل المدارس كافة (الحكومية والوكالة والخاصة).

وأوضح مدير عام التعليم العام بوزارة التربية التعليم أيوب عليان أن وزارته تصدر سنويًا أُسسًا للتقويم التربوي وتعممها على المدارس، وتتضمن سياسة العمل الخاصة بالامتحانات والتقويم للصفوف كافة.

وذكر عليان أن السياسة - التي تُعد جديدة على غزة- لا يوجد فيها امتحانات تقييمية (نهائية)؛ إنما تتضمن أوراق عمل ونشاطات صفية يجري من خلالها تقييم الطالب، لافتًا إلى أن هذه السياسة معمول بها في المدارس في الضفة الغربية المحتلة من سنوات.

أما رئيس برنامج التربية والتعليم في "أونروا" فريد أبو عاذرة فأكد أن الوكالة ستطبق هذا العام السياسة الجديدة لوزارة التعليم، والتي ستغير نمط التقويم في الصفوف؛ عبر التركيز على أعمال الطلاب.

وأوضح أبو عاذرة أنه يجري العمل حاليًا على تشكيل تصميمي (آلية عمل) ستُزود به المدارس للتعامل مع هذه السياسة؛ بما يتناسب مع الصفوف التي ستطبق عليها.

وأشار إلى أن "أونروا" ستصدر الأحد المقبل نشرة ستوزع على مديري المدارس لتوضيح السياسة الجديدة.

ولفت إلى أن أدوات تنفيذ الأنشطة الصفية (وسيلة التقويم التربوي الجديدة) بحاجة إلى تدريب لمعرفة آليات تنفيذها، مشيرًا إلى أن المدرسين سيخضعون للتدريب عليها.

من جهته، أيّد أستاذ المنهاج وأصول التدريس بجامعة الأزهر عطا درويش عدم تفرّد الامتحانات الكتابية كأداة للتقويم، إلا أنه نوه إلى أن الامتحان الكتابي يشجع على المنافسة بين الطلاب.

وقال درويش: "لا بد أن يكون هناك أدوات أخرى مثل الملاحظة والأنشطة وأوراق العمل والمشاهدة.."، مستدركًا "لكنني ضد إلغاء الامتحان الكتابي مباشرة، ولذلك يجب اعتباره أداة من أدوات التقويم لحين الانتقال إلى هذا النظام".

ودعا لضرورة تقديم دورات للمدرسين في آليات استخدام أدوات التقويم بالتدريج حتى الوصول إلى إلغاء الامتحان الكتابي، لافتًا إلى أنهم بحاجة للتدريب على الموضوعية والشفافية، لإعطاء تقويم حقيقي للطلاب.

وطالب درويش بتهيئة المدرسين والطلبة وأولياء الأمور للتعامل مع هذا النظام، داعيًا لعدم اتخاذ القرار بهذه السرعة دون مشاركة ذوي الاختصاص.

ويوصي الأكاديمي إدارتي التعليم في الوزارة وأونروا بخفض عدد الطلاب في الصف الواحد بحيث لا يتجاوز عددهم ٢٠ طالبًا، لأن السياسة الجديدة "لا يمكن لها النجاح دون ذلك".