محليات


المكافحة تضبط "200" كرتونة من الحبوب المخدرة برفح

تمكنت شرطة مكافحة المخدرات التابعة لجهاز الشرطة الفلسطينية بمحافظة رفح، من ضبط كمية من الحبوب المخدرة من نوع "اترمادول".

وأوضح الرائد فارس عبدالعال مدير شرطة المكافحة برفح انه وبالتعاون مع دائرة التحري المركزي أنه تم ضبط "200" كرتونة اترمادول خلال مهمة أمنية بالمحافظة، مشيراً إلى أن عناصر المكافحة والتحري تمكنوا من ضبط الكمية ومروجيها قبل ترويجها بالسوق .

وبين مدير المكافحة أن شرطة المكافحة ستضرب بيد من حديد على كل من تسول نفسه الإضرار بالوطن والمواطن، ونشر السموم بين أبناء الشعب.


"الاقتصاد" توقف مخبزًا عن العمل ببيت لحم

أوقفت مديرية وزارة الاقتصاد الوطني الاثنين، مخبزًا في مدينة بيت لحم جنوب الضفة الغربية المحتلة عن العمل نظرًا لتردي بيئة العمل داخله وعدم تقيده بالاشتراطات الصحية المطلوبة.

وأفادت المديرية في بيان بأن عملية الايقاف جاءت بعد شكوى تقدم بها مواطن إلى المديرية مفادها وجود مخالفات صحية تشكل خطرًا على صحة وسلامة المواطنين، وعلى إثرها استدعت الطواقم قسم الصحة في بلدية بيت لحم، وبحضور الشرطة، حيث تم إيقاف المخبز عن العمل.

وأشارت إلى أن ملف القضية أحيل للنيابة العامة لمكافحة الجرائم الاقتصادية لاتخاذ المقتضى القانوني.


مصرع 12مواطنًا وإصابة850 بـ1153حادث سير بالضفة بمايو

لقي 12 مواطنًا مصرعهم وأصيب 850 بينهم 13 بجروح خطيرة في 1153 حادث سير وقعت الشهر الماضي في الضفة الغربية المحتلة.

وذكر بيان الشرطة أن إدارة شرطة المرور سجلت 1153 حادث سير نتج عنها مصرع 12 مواطنًا وإصابة 850 آخرين، وصفت حالة 13 منهم بالخطيرة، و67 بالمتوسطة، و770 بالبسيطة.

وأشار إلى أن شرطة المرور فحصت الشهر الماضي 22562 مركبة وأنزلت عن الشارع 426 مركبة لا تتوفر بها شروط السلامة العامة، وحررت 9386 مخالفة مرورية، وحجزت 834 مركبة للتأكد من قانونيتها وأتلفت 747 مركبة غير قانونية.


​طلبة الثانوية العامة مرتاحون لمستوى امتحانيْ "الجغرافيا و"الكيمياء"

أبدى طلبة الثانوية العامة "الإنجاز" ارتياحهم عقب أداء امتحاني "الجغرافيا" للفرع الأدبي، و"الكيمياء" للفرع العلمي.

وأجمع طلبة الفرعين خلال استطلاع رأي أجرته صحيفة "فلسطين" مع عدد من طلبة الثانوية العامة فور خروجهم من قاعات الامتحان، على سهولة الامتحان ومراعاته للوقت المخصص للإجابة عن الأسئلة.

وبالقرب من بوابة مدرسة بشير الريس الثانوية للبنات وقفت الطالبة كفا البايض، بجوار زميلاتها وعلامات الفرح ظاهرة على وجهها بعد أن أتمت الإجابة عن جميع أسئلة الامتحان بالشكل الطلوب.

وتصف البايض لصحيفة "فلسطين" وهي من الفرع الأدبي، امتحان "الجغرافيا" بالسهل وخلوه من أية صعوبات، متمنية أن تكون الامتحانات المتبقية شبيهة به إلا أنها اشتكت من صعوبة امتحان اللغة العربية "الورقة الأولى".

وتمنت أن يتم مراعاة الطلبة في عمليات التصحيح ومراعاة الأزمات التي يتعرض لها القطاع والتي انعكست بالسلب على نفسية الطلبة لا سيما انقطاع الكهرباء لساعات طويلة تتجاوز 16 ساعة، والاعتداءات الإسرائيلية المتكررة على القطاع والمتظاهرين السلميين في مسيرة العودة.

وتتفق ندين الغفري، مع زميلتها البايض، لتؤكد وضوح الأسئلة وعدم غموضها، قائلة: "لم أكن أتوقع أن يكون امتحان الجغرافيا بهذه السهولة".

وبالقرب من مدرسة "فلسطين" الثانوية للبنين تجمع عدد من طلبة الفرع العلمي، لمراجعة إجاباتهم عن أسئلة امتحان "الكيمياء"، قائلين في حديث لصحيفة "فلسطين" إن الامتحان سهل وخلا من التعقيدات، والأسئلة مباشرة وواضحة خلافًا لامتحان "الفيزياء" الذي اتسم بالصعوبة والأسئلة المعقدة، على حدّ قولهم.

ويلفت الطالب بهاء الجمل، وهو من مدرسة "فلسطين" إلى أن امتحان "الكيمياء" كان في غاية السهولة، ولم يخرج عن محتوى الكتاب الوزاري، والوقت المخصص للإجابة عن أسئلته كان كافيًا، مشيرًا إلى أن بعض الأسئلة تكررت عدة مرات مع أسئلة نماذج امتحانات سابقة.

ويتفق الطالب حمزة الإسي، مع سابقه بالقول إن الامتحان اتسم بالسهولة وبعده عن الغموض بخلاف امتحان "الفيزياء" الذي وصفه بالصعب والذي يحتاج إلى تركيز مرتفع قبل الإجابة عن أسئلته.

ويأمل الإسي، أسوة بغيره من طلبة الثانوية العامة "الإنجاز" الذين التقتهم "فلسطين" بأن يتم مراعاتهم خلال عملية تصحيح أوراق الإجابات والأخذ بعين الاختبار أوضاع قطاع غزة والأزمات التي يمر بها والتي انعكست بالسلب على عملية المذاكرة.