محليات

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ٢٤‏/٤‏/٢٠١٧

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


​بلدية نابلس تستعد لاستضافة اجتماع "منظمة المدن المتحدة"


تستعد بلدية نابلس شمال الضفة الغربية لاستضافة اجتماع المجلس التنفيذي لمنظمة "المدن المتحدة للسلطات المحلية للشرق الأوسط وغرب آسيا"، برعاية تركية يوم السبت الأحد القادمين.

ومنظمة "المدن المتحدة"، هي منظمة دولية يمثّل أعضاؤها مدناً في الشرق الأوسط وغرب آسيا، ومقرها الحالي في اسطنبول.

وقالت رجاء الطاهر، مسؤولة العلاقات العامة في بلدية نابلس، إن البلدية تستعد منذ فترة لاستضافة اجتماع المنظمة، التي تُعنى بالعلاقات والتشبيك بين البلديات، لا سيما في قطاع المواصلات والتطوير الحضري وقطاع المدن المنيعة، والمدن الذكية.

وأشارت ، إلى أن الفعالية ستقام برعاية تركية.

وأضافت:" الدور الرئيسي بالاجتماع للجانب التركي، فالمنظمة مقرها الحالي في تركيا، وأعضاء المجلس التنفيذي معظمهم من الأتراك، وهم المنظمين، وهم من حصلوا على الشركات الراعية للمؤتمر وهي شركة النقل العام بتركيا باسطنبول، وشركة تركية أخرى من القطاع الخاص".

وسيحضر الاجتماع رئيس المنظمة محمد دومان (تركي الجنسية)، وممثلين عن بلديات مهمة بتركيا، كبلدية قونيا وأضنة ومرسين وأنقرة وغازي عنتاب، بحسب الطاهر.

وأشارت إلى أن الاجتماع ينظم سنوياً في مدينة من المدن الأعضاء، وتم عقده العام الماضي في اسطنبول، وتم حينها طرح استضافته هذا العام في نابلس، وتمت الموافقة على ذلك.

ومضت تقول:" تنبثق عن منظمة المدن المتحدة للسلطات المحلية عدة لجان تعنى بعدة قضايا، وبلدية نابلس شريك نشيط في لجنة التنقل الحضري، التي تعنى بالمواصلات العامة كجزء من التطوير الحضري للمدن، وهناك فريق يشارك باستمرار باجتماعات هذه اللجنة التي تنعقد في اسطنبول، إضافة للجان أخرى".

وذكرت الطاهر أن اليوم الأول سيخصص لاجتماع المجلس التنفيذي للمنظمة، للعمل على موضوع الأجندة وبرنامج العمل للعام المقبل، واجتماع للجنة التنقل الحضري، أما اليوم الثاني فسيكون مكرساً للتعاون بين المدن ودبلوماسية المدن".

ولفتت إلى أن بلدية نابلس أخذت على عاتقها استقبال الضيوف والتنسيق اللوجستي للمؤتمر بما فيه دعوات الشخصيات والبلديات في مختلف مناطق الضفة الغربية، وقطاع غزة.

إلا أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي لم تسمح حتى اليوم، لرؤساء البلديات في قطاع غزة من دخول الضفة، وفق الطاهر.

وذكرت أن الكلمات الرئيسية ستكون لرئيس المنظمة، ولبلدية نابلس ووزير الحكم المحلي حسين الأعرج، ورئيس اتحاد البلديات الفلسطينية وهو رئيس بلدية رام الله موسى حديد، وكلمة للشركات الراعية التركية.

وستقام فعاليات الاجتماع في قاعة "ليلتي" في المجمع التجاري التابع لبلدية نابلس، وسط المدينة.


​عدوان: إجراءات لتطوير معبر رفح في الجانب المصري قريبًا


كشف مدير معبر رفح البري، هشام عدوان، عن إجراءات جديدة لتطوير معبر رفح وتوسيعه من الجانب المصري، متوقعًا أن يتم ذلك خلال الأيام أو الأسابيع القادمة، مشيرًا إلى أن ذلك من شأنه أن يخفف من حدّة معاناة المسافرين ويسهل عملية السفر بشكل كامل.

وذكر عدوان، لصحيفة "فلسطين"، "أن المعبر شهد الأيام الماضية (3 أيام فتحه استثنائيًا) تسهيلات شكلية بما يريح المسافرين ويخفف من اكتظاظ الحافلات، لكن ما نريده هو تسهيلات في المضمون بحيث نشهد سفر أعداد أكبر من الراغبين في السفر".

وأوضح عدوان أن الفتحات المتقاربة لمعبر رفح تخفف من حدة أزمة السفر، "لكنها لا تنهي الأزمة"، قائلًا: "أزمة السفر كبيرة، ولدينا نحو عشرين ألف مسجل للسفر من ذوي الحاجات الإنسانية ينتظرون دورهم في السفر".

وأشار إلى أن حاجة الناس للسفر تزداد في فصل الصيف، الأمر الذي يتطلب فتح المعبر بشكل دائم ومستمر لإنهاء أزمة السفر بشكل كامل، مستدركًا: "إن ضغط الحاجة للسفر يدفع الداخلية لفتح باب التسجيل فقط للحالات الإنسانية المعروفة ضمن فئات الطلبة والمرضى وأصحاب الإقامات في الخارج والزوجات العالقات والجوازات الأجنبية".

وحول متابعة وزارة الداخلية لأحوال المسافرين العائدين للقطاع، قال عدوان: "نحن نقدر الحالة الأمنية في سيناء، لكننا لا نريد أن تطغى الحالة الأمنية على الحالة الإنسانية، خصوصًا أن القادمين سواء من مصر أو من دول أخرى يعانون الأمرّين في رحلة العودة من حيث طول المسافة والإمعان في التفتيش على الحواجز العسكرية".

ودعا السلطات المصرية للتخفيف من معاناة السفر للعائدين حتى وصولهم إلى قطاع غزة.

وبحسب مدير المعبر، فإن السلطات المصرية سمحت بدخول مضختي إسمنت "مشافاه" للقطاع الخاص في قطاع غزة، لأول مرة منذ عام 2007، مشيرًا إلى أن ذلك يأتي في إطار السياسة المصرية الجديدة تجاه غزة.

أوضاع العائدين

وتصطدم آمال المسافرين المغادرين إلى جمهورية مصر العربية عبر معبر رفح البري بتقديم الشقيقة مصر مزيدًا من التسهيلات في ملف السفر، بمعاناة العالقين العائدين إلى القطاع من ذات المعبر.

ففي حين ثمن مسافرون تحدثت إليهم صحيفة "فلسطين" التسهيلات المصرية والانسيابية في حركة السفر؛ اشتكى مسافرون عائدون إلى القطاع من المعاناة الطويلة التي ذاقوها في طريق عودتهم من القاهرة إلى معبر رفح.

وأوضح المواطن محمد البورنو أن طريق عودتهم لغزة ليست سهلة، في ظل عدم اهتمام الجهات المسئولية بحال المسافرين العائدين، قائلًا: "عُذبنا على حواجز الجيش المصري، وتم مصادرة بعض أغراضنا التي اشتريناها من حر مالنا".

ولفت البورنو إلى أن التفتيشات المتكررة والدقيقة للحقائب أرهقت المسافرين على عشرات الحواجز، مشيرًا إلى أن الحديث عن إجراءات من شأنها التخفيف عن العائدين ليس دقيقًا، موضحًا في الوقت ذاته، أن رحلة عودته استغرقت نحو 14 ساعة.

بدورها، أوضحت أسماء أبو سلطان (38 عامًا) أن إجراءات الجيش المصري أرهقتها في طريق عودتها للقطاع، قائلة: "أعاني من سرطان في الغدة الدرقية، وسافرت لمصر من أجل تلقي العلاج وأخذ جرعات إشعاعية".

وتابعت أبو سلطان: "لقيت معاناة شديدة، أثناء العودة في ظل وجود عشرات الحواجز العسكرية التي يوقفونا عندها ويفتشوننا"، مشيرة إلى أنها لم تتمكن من استيفاء علاجها بالشكل المناسب والمطلوب لمحدودية أيام فتح المعبر.

وقالت أبو سلطان: "لا أستطيع المكوث للفتحة القادمة والتي يمكن أن تطول، وفي ذات الوقت لا أستطيع ترك أطفالي الخمسة وحدهم في البيت"، داعية السلطات المصرية مراعاة ظروف المرضى وتقديم تسهيلات خاصة لهم.

فيما وصفت أم محمد اليازجي طريق العودة بالصعبة جدا، قائلة: "استغرقت طريق عودتنا من القاهرة لمعبر رفح نحو ثلاثة أيام في ظل العراقيل التي واجهتنا وتعطل المركبة التي كانت تقلنا دون التمكن من إصلاحها".

وتمنت على السلطات المصرية أن تعود لسياستها الأصيلة تجاه غزة حين كانت تستغرق طريق المسافر من معبر رفح للقاهرة أربع أو خمس ساعات، دون معاناة أو عراقيل أو حواجز.


الأونروا تبدأ بتوزيع دفعات مالية للمتضررين بغزة

قالت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، إن 243 عائلة لاجئة تتلقى دفعات نقدية الأسبوع الجاري لإعادة الإعمار وأعمال الإصلاحات في منازلها المتضررة بالعدوان الأخير على غزة.

وأضافت، الأونروا في بيان نشرته اليوم الأربعاء 8-3-2017، إنها تنوي توزيع 1.85 مليون دولار أميركي على أعمال إعادة الإعمار وأعمال الإصلاحات، حيث سيُخصص من المبلغ (1,332,950دولار أميركي) لأعمال إعادة الإعمار ومبلغ (514,444 دولار أميركي) لأعمال إصلاحات المساكن".

وتابعت وكالة الغوث أن الأموال ستصل إلى ما مجموعه 243 عائلة لاجئة من مختلف أنحاء قطاع غزة، وستتمكن العائلات من الحصول على المساعدة عبر البنوك المحلية هذا الأسبوع. وبينت أن هذه الدفعات إما أن تكون دفعة ثانية أو ثالثة للعائلات التي استلمت دفعات من قبل وقامت بالإعمار أو الإصلاح المطلوب منها.

وأشارت إلى أنه بعد حرب عام 2014، تم التعهد بمبلغ 257 مليون دولار لدعم برنامج الأونروا للإيواء الطارئ، وذلك من أصل 720 مليون دولار تحتاجها الأونروا لذات البرنامج، مما يترك عجزاً مقداره 4633 مليون دولار.

وناشدت الأونروا المانحين بشكل عاجل الإسهام بسخاء لبرنامجها للإيواء الطارئ من أجل تقديم الدفعات النقدية بدل الإيجار أو المساعدات النقدية للقيام بأعمال إصلاحات وإعادة بناء المساكن المتضررة للنازحين الفلسطينيين في قطاع غزة.

ولفت الوكالة إلى أن الإيواء الطارئ بما يشمل من دعم لإصلاح المساكن وإعادة البناء وحلول الإيواء المؤقتة يعتبر أولوية قصوى لدى الأونروا، حيث تبقى الأونروا ملتزمة بدعم العائلات المتضررة، رغم أن ذلك يتطلب تمويل جديد لمواصلة العمل ببرنامج المساعدات النقدية للإيواء.


أجواء يوم الثلاثاء غائمة جزئيًا إلى صافية

قالت دائرة الأرصاد الجوية، إن الجو يكون اليوم الثلاثاء 7-3-2017، غائماً جزئياً إلى صاف، ويطرأ انخفاض على درجات الحرارة مع بقائها أعلى من معدلها السنوي العام بحدود درجتين مئويتين، الرياح جنوبية غربية إلى شمالية غربية معتدلة السرعة تنشط أحيانا والبحر خفيف إلى متوسط ارتفاع الموج.

وغدًا الأربعاء تنبأت الدائرة بأن يكوم الجو صافياً بوجه عام، مع ارتفاع على درجات الحرارة لتصبح أعلى من معدلها السنوي العام بحدود 3 درجات مئوية، والرياح شمالية شرقية إلى جنوبية شرقية خفيفة إلى معتدلة السرعة والبحر خفيف ارتفاع الموج.

وبعد غد الخميس يكون الجو صافياً ودافئاً، ويطرأ ارتفاع ملموس على درجات الحرارة لتصبح أعلى من معدلها السنوي العام بحدود 8 درجات مئوية، والرياح شرقية إلى جنوبية شرقية معتدلة السرعة تنشط أحيانا والبحر خفيف ارتفاع الموج.

ويوم الجمعة المقبل، يكون الجو غائماً جزئياً، ويطرأ انخفاض على درجات الحرارة مع بقائها أعلى من معدلها السنوي العام بحدود 3 درجات مئوية، والرياح شمالية غربية إلى جنوبية غربية خفيفة إلى معتدلة السرعة تنشط أحيانا والبحر خفيف إلى متوسط ارتفاع الموج.