سياسي

"بيراوي" يطالب أوروبا اتخاذ خطوات جادة تمنع نتنياهو من تنفيذ "وعد الضم"​

طالب زاهر بيراوي رئيس منتدى التواصل الأوروبي الفلسطيني عددا من وزراء خارجية الدول الأوروبية الكبرى والأكثر تأثيرا في الشرق الأوسط، وكذلك مفوضة الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي بضرورة التحرك الجاد لمنع رئيس دولة الاحتلال الإسرائيلي بنيامبن نتنياهو من تنفيذ وعده الانتخابي بضم مساحات واسعة من الأراضي المحتلة.

جاء ذلك في رسالة أرسلها بيراوي اليوم الخميس 12-9-2019 لعدد كبير من وزارات الخارجية في الدول الأوروبية، والتي أكد فيها أن هذه الخطوة في حال تم تنفيذها ستشكل خطرا حقيقيا على السلام والاستقرار ليس في الشرق الأوسط فحسب بل وفي العالم أجمع.

وقال بيراوي "تصريحات نتنياهو خلال حملته الانتخابية إعلان صريح للعالم عن استعداده لارتكاب جريمة حرب، يجب أن يقوم المجتمع الدولي بمنعها".

وشدد على أن مثل هذا الضم للمستوطنات الإسرائيلية غير القانونية ولأراضي وادي الأردن سيمثل انتهاكًا واضحًا لميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي، وسيكون ذلك بمثابة جريمة حرب وفقا لنظام روما الأساسي‪.‬

وأكد بيراوي أن اللغة الدبلوماسية المعتادة من زعماء العالم التي تكتفي بالاستنكار والشجب ستكون غير كافية على الإطلاق بالنظر إلى الخطورة الشديدة لهذا الإعلان.

ودعا إلى ضرورة إرسال إشارات قوية لا لبس فيها إلى حكومة الاحتلال مفادها أن الدول الأوروبية لن تقف مكتوفة الأيدي في حال تم تنفيذ عملية الضم للأراضي الفلسطينية، معتبرا في رسالته للزعماء الأوروبيين بأن الصمت أو مجرد الشجب لم يعد خيارا مقبولا.

زوجة الأسير "مشاهرة" تطالب بالكشف عن وضعه الصحي ومصيره

ناشدت زوجة الأسير المقدسي المضرب عن الطعام منذ أربعة أيام، رمضان عيد رمضان مشاهرة(43عاماً) من سكان جبل المكبر، جنوب شرق مدينة القدس المحتلة، من أجل التحرك للكشف عن مصير زوجها وعن وضعه الصحي، في ظل انقطاع تام لأخباره.

ونقل مكتب إعلام الأسرى عن زوجة الأسير مشاهرة قولها بأن زوجها أعلن قبل أربعة أيام شروعه بإضرابٍ مفتوحٍ عن الطعام والماء، من سجن ريمون، رفضاً لأجهزة التشويش الموجودة في أقسام السجن، ومنذ شروعه إضرابه فقدت كل الطرق للتواصل معه ومعرفة أخبار صحته وإن كان تم نقله من ريمون إلى سجن آخر أم لا.

وطالبت الجهات المختصة والإعلاميين بالوقوف عند مسؤولياتهم والحديث عن الأسرى الذين شرعوا بالإضراب رفقة زوجها، ومساعدتها من أجل معرفة مكان تواجده وصحته وأي خبر من شأنه أن يطمئنها عن أحواله.

وشرع 23 أسيراً من سجن ريمون إضراباً مفتوحاً عن الطعام، للمطالبة بإزالة أجهزة التشويش، بعد فشل الاتفاق مع إدارة السجون حول مطلبهم بإزالة أجهزة التشويش التي أحدثت نتائج صحية سيئة لدى الأسرى، وقد تم معاقبتهم بالعزل والنقل من سجنهم.

والأسير مشاهرة محكوم بالسجن المؤبد المكرر 20 مرة، بسبب إدانته بانتمائه ونشاطه في كتائب عز الدين القسام، واعتقل بتاريخ 4/9/2002، وهو متزوج وأب لطفلين، وقد أمضى سنوات اعتقاله الماضية في سجن ريمون.

​"الجهاد": العقوبات الأمريكية وسام على صدر المقاومة وقادتها

أكدت حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين اليوم الخميس، أن قرار الخزانة الأمريكية فرض عقوبات على قيادات المقاومة الفلسطينية وساماً على صدر المقاومة وقادتها، مشددة على أنه يعتبر فصلاً من فصول العداء الأمريكي للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة، إضافة ًإلى الشراكة مع الاحتلال المجرم في عدوانه على شعبنا.

وقالت الحركة خلال بيان لها، اليوم الخميس: "لن يكون لهذا القرار أي قيمة ولا تأثير على المقاومة وقيادتها التي تدرك تماماً دور أمريكا القذر في حماية ودعم الإرهاب وتنظيمه".

وكانت وزارة الخارجية الأمريكية، أعلنت فرض عقوبات جديدة على شخصيات فلسطينية وايرانية ولبنانية، بزعم مكافحة الإرهاب، وذلك في إطار التحديثات لقوائمها في ذكرى هجمات 11 سبتمبر.

وشددت الحركة، على أن المجاهدين الدكتور محمد الهندي عضو المكتب السياسي للحركة والقائد بهاء أبو العطا عضو المجلس العسكري لـ"سرايا القدس" يتشرفان بأداء دور مهم وواجب في مواجهة الإرهاب والعدوان المتمثل بالكيان الصهيوني الغاصب لأرضنا والمعتدي على شعبنا ومقدساتنا، مشيرة إلى أن طريقهما الجهادي متواصل رغم كل هذا الطغيان الصهيوأمريكي.

يشار إلى إن قرار الخزينة الامريكية شمل كلاً من: الدكتور محمد الهندي عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي، والقائد العسكري في سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين بهاء أبو العطا "أبو سليم"، ونائب زعيم كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس مروان عيسى، وعدد من قيادات حزب الله.

وكانت الولايات المتحدة قد أدرجت من قبل، الأمين العام السابق لحركة الجهاد الإسلامي الدكتور رمضان شلح ، والأمين العام الحالي للحركة زياد النخالة على القائمة.

​النائب العام يكشف تفاصيل وفاة الشابة إسراء غريب

كشف النائب العام في الضفة الغربية المحتلة أكرم الخطيب صباح الخميس، سبب وفاة الشابة إسراء غريب من مدينة بيت لحم قبل أيام، وهو تعرضها لعنف جسدي ونفسي من أفراد عائلتها.

وعقد الخطيب مؤتمرا صحفيا بمقر وزارة الإعلام برام الله كشف خلاله نتائج التحقيقات في قضية مقتل غريب، والتي أظهرت تعرضها للعنف والضرب وأعمال الشعوذة، ما تسبب بقصور في التنفس، وليس نتيجة سقوطها من شرفة المنزل.

وقال الخطيب، إن التحقيقات أظهرت تعرض إسراء لضغوط نفسية وأعمال شعوذة فاقمت من حالتها النفسية.

وكشف الخطيب عن توجيه اتهام لثلاثة أشخاص لم يسمهم في قضية مقتل الشابة، مشيراً إلى عدم صحة رواية العائلة بشأن وفاتها.