سياسي


والد هدار غولدين: الحكومة استسلمت لـ"حماس"

هاجم "سمحا غولدين" والد الجندي الإسرائيلي "هدار غولدين"، الذي فقدت آثاره في حرب عام 2014 على غزة، حكومة بنيامين نتنياهو بسبب التسوية التي قد يتم التوصل إليها مع حركة "حماس" في غزة.

وقال غولدين في حديث للقناة العاشرة العبرية صباح اليو، إن "التسوية تعني استسلام حكومة (إسرائيل) لحماس، ونتنياهو أرسل ابني إلى المعركة، لكنه لم يعده منها".

وقال غولدين أيضا "في نهاية "الجرف الصامد" (المسمى الإسرائيلي للعدوان على غزة عام 2014) كان هناك اتفاق بين (إسرائيل) وحماس، ولم تصر (إسرائيل) في هذا الاتفاق على استعادة القتلى، ومن وجهة نظر سياسية، وأخلاقية، وكذلك من وجهة نظر الحصانة القومية، هذا سيئ جداً".

والد الجندي المفقود في غزة، قال أيضا إنه يطالب أن تكون إعادة الجثث على رأس أولويات حكومة (إسرائيل) .. "فهذا ما تعهد به رئيس الوزراء قبل أربع سنوات".

وأضاف: "على الإسرائيليين أن يدركوا أنه لن يكون أي هدوء، طالما أن حماس موجودة هناك (في غزة)، وفي السنوات الأربع الأخيرة، كل ما فعلته حكومة إسرائيل أدى إلى تعزيز حركة حماس، التي باتت في أوج قوتها، وهم يبتزوننا الآن، ونحن استسلمنا لهم، وبتنا نقبل الهدوء المشروط (من طرف حماس)، وبعد أسبوعين سيطلقون النار ويأتوننا بمطالب جديدة".


هيئة الأسرى: نقل الأسير الصحفي علي دار علي إلى سجن عوفر

أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الأربعاء، بأنه تم نقل الأسير الصحفي علي دار علي (34 عاما)، إلى سجن "عوفر" العسكري.

وبينت الهيئة، في بيان صحفي، أن الأسير الصحفي دار علي، سيعرض صباح غد الخميس على المحكمة العسكرية في "عوفر" لتمديد توقيفه، واستكمال التحقيق معه.

وكان الصحفي دار علي اعتقل في الساعات الأولى من صباح اليوم، بعد اقتحام منزله وتفتيشه بشكل همجي.


زوارق الاحتلال تهاجم مراكب الصيادين في غزة

هاجمت زوارق الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم الأربعاء، مراكب الصيادين في عرض بحر شمال قطاع غزة.

وأفادت مصادر محلية، بأنّ تلك الزوارق فتحت نيران أسلحتها الرشاشة صوب مراكب الصيادين الفلسطينيين في عرض بحر شمال القطاع دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في صفوف الصيادين أو أضرار بمراكبهم، غير انهم غيروا مواقع عملهم خوفا على حياتهم.

وكان وزير الحرب الإسرائيلي أفغدور ليبرمان سمح بزيادة مساحة الصيد إلى 6 ميل شمال قطاع غزة، وإلى 9 ميل جنوب القطاع، بالإضافة إلى فتح معبرر كرم أبو سالم المغلق منذ أكثر من شهر.


الاحتلال يستقطب يهوداً لاستيطان الأراضي الفلسطينية

قالت القناة السابعة في التلفزيون العبري، إن حكومة الاحتلال الإسرائيلي استقطبت 239 يهودياً جديداً من دول أمريكا الشمالية، لتجنيدهم في صفوف جيش الاحتلال، وتوطينهم في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وأوضحت القناة، أن المستوطنين الجدد وصلوا إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة على متن طائرة خاصة حطت في مطار "بن غوريون" قرب مدينة (تل أبيب) وسط فلسطين المحتلة عام 1948.

ومن بين المستجلبين اليهود؛ 30 عائلة فقط، في حين جاء البقية بشكل فردي بمعزل عن عائلاتهم، وفق ما أوردته القناة العبرية.

وبيّنت أن من بين المستوطنين الجدد؛ 27 شخصا يعمل في المهن الطبية؛ بمن فيهم 11 طبيبا وممرضين اثنين وخمسة علماء نفس.

ويُضاف هذا العدد من المستجلبين اليهود الجدد إلى نحو ألفيْ مستوطن تم استقطابهم من الولايات المتحدة وكندا خلال فصل الصيف، للاستيطان في الأراضي الفلسطينية.

ويشار إلى أن عام 2017 الماضي سجّل استجلاب سلطات الاحتلال الإسرائيلي لـ 28 ألفًا و988 مستوطنا جديدا إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة، شكّل يهود روسيا وأوكرانيا نسبة 50.4 في المائة منهم.

وتعمد سلطات الاحتلال الإسرائيلية إلى استخدام العديد من الوسائل والإغراءات؛ غالبيتها اقتصادية، بهدف تشجيع اليهود في مختلف دول العالم على الاستيطان في الأراضي الفلسطينية المحتلة، لتغيير الواقع الديمغرافي فيها وتهويدها.