سياسي

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ٢١‏/١٠‏/٢٠١٧

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


الاحتلال يفرج عن الأسيرة شيرين العيساوي

أفرجت سطات الاحتلال الاسرائيلي، مساء اليوم الثلاثاء، عن الأسيرة المحامية شيرين العيساوي (35عامًا) من بلدة العيسوية جنوب مدينة القدس المحتلة، بعد 43 شهرًا داخل سجون الاحتلال.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت العيساوي في 7-3-2014، وادينت بعدة تهم أبرزها تقديم خدمات للحركة الأسيرة. فيما تنقلت في عدة سجون آخرها سجن الدامون، حيث أفرج عنها.

والعيساوي تعرضت للاعتقال عدة مرات، إذ أمضت سجون الاحتلال عاماً كاملاً، واطلق سراحها، وتم اعادة اعتقالها 3 مرات أثناء إضراب شقيقها سامر الذي تحرر ضمن الصفقة واعاد الاحتلال اعتقاله مرة اخرى، وخاض اضرابا عن الطعام لأكثر من 9 أشهر، واطلق سراحه واعاد الاحتلال اعتقاله مرة اخرى، والآخر مدحت وهو معتقل منذ نيسان 2014، وحكم عليه بالسجن لمدة 8 سنوات.


السيسي: المصالحة خطوة لدفع مساعي إحياء التسوية

أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي حرص بلاده على تحقيق المصالحة الفلسطينية، وعودة "السلطة الشرعية" إلى تولي مسؤولياتها في قطاع غزة.

وذكر السيسي خلال لقاء مع رئيس الكونغرس اليهودي العالمي رونالد لاودر أن خطوة المصالحة تأتي اقتناعًا بأهميتها في دفع مساعي إحياء المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، والتوصل إلى "حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية".

وقال المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية السفير علاء يوسف في بيان له الثلاثاء، إن السيسي أكد خلال لقائه على حرص مصر على استمرار التواصل مع أطياف المجتمع الأميركي كافة لتطوير وتعزيز المواقف المشتركة حول سبل التصدي للتحديات التي تواجه المنطقة.

كما أشار السيسي إلى أن الجهود التي تبذلها مصر الفترة الحالية، للتوصل إلى حلول سياسية لعدد من أزمات المنطقة تؤكد أهمية تكثيف التنسيق مع أمريكا لحشد التأييد الدولي وحث الأطراف المعنية للتجاوب، بما يساهم في عودة الاستقرار إلى منطقة الشرق الأوسط.

وأكد خلال اللقاء سعي مصر لتسوية الأزمات التي تمر بها المنطقة من منطلق حرصها الدائم والمستمر على الحفاظ على الدولة الوطنية ودعم مؤسساتها بما يحقق وحدتها وسلامة أراضيها، ويوفر مستقبل أفضل لشعوب دول المنطقة،

ونوه إلى أهمية تبني المجتمع الدولي لموقف حاسم من مواجهة "الإرهاب"، والوقوف بحزم أمام الأطراف كافة التي توفر الدعم والمساندة للجماعات الإرهابية، حتى يمكن لجهود محاصرة "الإرهاب" والقضاء عليه أن تؤتي ثمارها.

ووقعت حركتا فتح وحماس الخميس الماضي، اتفاق مصالحة رسمي في القاهرة، برعاية المخابرات المصرية، تتويجًا لحوارات خاضتها الحركتان ليومين، وتضمنت جلسات مطولة.

واتفقت الحركتان على إجراءات تمكين حكومة الوفاق الوطني من ممارسة مهامها والقيام بمسؤولياتها الكاملة في إدارة شؤون غزة كما في الضفة الغربية بحد أقصى يوم 1/12/2017، مع العمل على إزالة كافة المشاكل الناجمة عن الانقسام.


فتح معبر رفح لعبور جثماني مواطنين

فتحت السلطات المصري عصر الثلاثاء لفترة قصيرة معبر رفح البري مع قطاع غزة لعبور جثماني مواطنين توفيا خلال تلقيهما العلاج في مصر.

وتم إدخال جثماني المواطنين محمود سلمان وكاملة أبو سنيمة ويرافق كل منهما شخص واحد، وجرى نقل جثمانيهما بسياريتي إسعاف للجانب الفلسطيني.

يشار إلى أن السلطات المصرية قررت فتح معبر رفح البري المغلق منذ شهرين للعالقين في الاتجاهين أمس الإثنين حتى الخميس، لكنها ألغت ذلك إثر هجوم استهدف جنودًا مصريين في سيناء.


الاحتلال يناقش الخميس التماس إغلاق المحلات المقدسية

أفادت (جمعية حقوق المواطن في "إسرائيل") بأن المحكمة العليا الإسرائيلية ستجتمع صباح يوم الخميس المقبل، لمناقشة الالتماس الذي تقدمت به الجمعية في أيار المنصرم، مطالبة بمنع إغلاق المحلات التجارية في القدس المحتلة بعد وقوع عمليات أو اشتباكات.

وكانت محامية الجمعية نسرين عليان قدمت التماسًا للمحكمة العليا ممثلةً عددًا من التجار وأصحاب المحلات في شرقي القدس، "تطالب من خلاله منع شرطة الاحتلال فرض الإغلاق على المحلات التجارية ومحطة الباصات المركزية عقب حدوث اشتباكات أو عمليات".

وأوضحت الجمعية في بيان صحفي أن شرطة الاحتلال الإسرائيلية– "لواء القدس" بدأت في السنتين الأخيرتين بإصدار أوامر إغلاق للمحلات التجارية والمصالح في القدس، وذلك مباشرة بعد وقوع أحداث.

وأضافت أنه في معظم الحالات يتم فرض أوامر الإغلاق على محيط واسع بعيد عن مكان الحادث وإغلاق شوارع رئيسة في المدينة، ناهيك عن نصب حواجز للمشاة وتفتيشه، وإلقاء قنابل صوتية داخل المحلات لإجبار أصحابها على الاغلاق.

وجاء في بيان الجمعية، أنّ المحامية عليان أكدت أن" تصرف الشرطة ليس ضمن صلاحياتها، وبالتالي فهو ليس قانونيًا، ويمس بالعديد من الحقوق الأساسية للمواطنين كحقهم في العمل، والحق بحريّة الحركة والتنقل، وحق الطلاب في التعليم بعد إعاقة وصولهم إلى مدارسهم".

ونوه البيان إلى أن غربي القدس لا يشهد أحداثًا شبيهة عند وقوع اشتباكات أو عمليات، بل على العكس، تعمل الشرطة جاهدة على إعادة الحياة إلى مجراها الطبيعي في أسرع وقت.