سياسي

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ٢٠‏/٨‏/٢٠١٧

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


"إيشل" يلمح إلى أن الحرب المقبلة لـ"إسرائيل" لن تكون قصيرة

ألمح قائد سلاح الجو الإسرائيلي المنتهية ولايته قريبًا أمير ايشل إلى أن الحرب المقبلة التي سيخوضها الكيان الإسرائيلي على أي من الجبهات لن تكون قصيرة، كما يرغب هو.

ويأتي تلميح ايشل على الرغم من تصريحات سابقة لكبار ضباط جيش الاحتلال الإسرائيلي بأن أي حرب مقبلة سواء مع المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، أو تنظيم حزب الله اللبناني ستكون شرسة وقصيرة جدًا.

وادعى ايشل في مقابلة مطولة مع صحيفة "هآرتس" العبرية نشرت مقتطفات منها اليوم الخميس أن سلاح الجو الإسرائيلي طوّر قدرة الضربة الاستباقية ضد تنظيم حزب الله اللبناني.

وشدد على أن "الضربة الاستباقية لا تعني أن الحرب القريبة ستكون قصيرة لكنها ستقرب إسرائيل من النصر"، على حد ادعائه.

في سياق متصل، ذكر ايشل أن الكيان الإسرائيلي شن نحو 100 هجوم جودي ضد أسلحة كانت في طريقها إلى تنظيم حزب الله اللبناني ومنظمات أخرى في الـ5 سنوات الأخيرة.

ولفت إلى أن "الحديث يدور عن عشرات العمليات التي تمت بسرية كاملة، ونجحت في أن تبقى غير مكشوفة، وهذا إنجاز كبير"، حسب أقواله.

أما الإنجاز الآخر-بحسب ايشل- "فهو أن هذه العمليات العسكرية لم تدهور إسرائيل إلى حروب في المنطقة".

واعتبر أن "هذا الأمر لم يكن بسيطًا فكان من الممكن أن تتورط إسرائيل بسهولة في حروب في المنطقة جرّاء أخطاء جائزة خلال هذه العمليات، التصعيد أمر سهل في الشرق الأوسط".

ووفق ايشل فإن "سلاح الجو الإسرائيلي طوّر قدراته الهجومية في السنوات الأخيرة بفضل المعلومات الاستخباراتية الدقيقة".


عالقون بمطار القاهرة يناشدون ترحيلهم لغزة

ناشد عددُ من الفلسطينيين العالقين في مطار القاهرة السلطات المصرية والسفارة الفلسطينية للتدخل لترحيلهم إلى معبر رفح ليتمكنوا من الدخول إلى غزة.

وقال أحد هؤلاء العالقين في اتصالٍ مع وكالة "صفا" إنهم عادوا من أماكن سفرهم إلى مطار القاهرة فور إعلان السلطات المصرية عزمها فتح المعبر مع قطاع غزة، إلا أنهم عالقون في غرف الترحيلات بالمطار ولا يُسمح لهم بالتحرك.

وأضاف الشاب الذي فضّل عدم ذكر اسمه ومحتجز مع مجموعة وبينهم فتاة داخل إحدى غرف الترحيلات، أنه عاد من إحدى دول شرق آسيا بعد إتمام دراسته للعودة إلى غزة، لكن سلطات المطار أبلغته ومن معه بصعوبة ترحيلهم إلى غزة إلا من خلال تمديد أيام أو ساعات عمل المعبر ليتسنى ترحيلهم.

وأشار الشاب المحتجز منذ فجر اليوم الخميس إلى أن بعض العالقين في الغرف الأخرى فلسطينيين قدموا من دمشق عبر مطار بيروت، إلا أن السلطات المصرية أبلغتهم أعادتهم إلى ذات الرحلة، فيما ستعمل السلطات اللبنانية على إعادتهم إلى دمشق مجددًا، رغم خطورة الوضع الأمني في الأراضي السورية.

وقال: "حاولنا التواصل مع السفارة الفلسطينية في القاهرة، إلا أننا لم نسمع من المسئولين سوى وعودٍ بحل أزمة العالقين في المطار".

وأضاف "تعرضنا للاستجواب في غرف الفحص الأمني بمطار القاهرة للتأكد من سلامتنا الأمنية، وأخبرنا الضباط أنه لا مشكلة لدينا، إلا أن السلطات بالمطار هددت بإعادتهم إلى الدول التي قدموا منها إذا لم يتم تمديد العمل بالمعبر خلال هذه الليلة، فيما اضطر آخرون لشراء تذاكر العودة بخمسة أضعاف سعرها الحقيقي تمهيدًا لاحتمال ترحيلهم إلى الدول التي قدموا منها".

وقال عالقون آخرون في ذات غرفة الشاب المذكور إنهم لا يريدون سوى العودة إلى غزة للقاء ذويهم، ولا نية لهم للبقاء على الأراضي المصرية.

كما تساءلوا عن التفاهمات والمباحثات التي أجراها الوفد الفلسطيني من غزة مع نظيرهم المصري مؤخرًا حيال تقديم التسهيلات لأهالي القطاع.

يشار إلى أن السلطات المصرية لا تسمح لسكان قطاع غزة غير الحاصلين على تأشيرة دخول بالبقاء على أراضيها، وإجبارهم على الترحيل إلى معبر رفح تمهيدًا لإدخالهم إلى غزة، كما لا يُسمح لذات الفئة من السفر من المطارات العالمية إلى مطار القاهرة طالما كان المعبر مغلقًا.

وفتحت تلك السلطات المعبر صباح أمس لسفر الحالات الإنسانية والعالقين في الاتجاهين على أن يستمر العمل لليوم بحسب ما أعلنت هيئة الحدود والمعابر في غزة.

وتزامن ذلك مع عمل المعبر لليوم الثالث على التوالي لسفر أفواج حجاج غزة المقدر بعددهم بنحو 2500 ألفًا إلى الديار الحجازية.


حماس تثمن دور الداخلية في حماية غزة وفرض سيادة القانون

ثمن الناطق باسم حركة "حماس" فوزي برهوم، اليوم الخميس عالياً دور وزارة الداخلية في غزة والأجهزة الأمنية في الحفاظ على الحدود والنظام العام وفرض سيادة القانون وحماية أمن المواطن الفلسطيني رغم كل المعيقات والتحديات والأوضاع الصعبة التي يعاني منها القطاع.


واكد برهوم في بيان صحفي، على ضرورة استمرار وزارة الداخلية بالقيام بهذا الدور المسؤول، والتعامل بحزم وقوة مع كل الخارجين عن القانون وعن قيم شعبنا الفلسطيني وأصالته.


وقدم برهوم نعي باسم حركة "حماس" بارتقاء الشهيد نضال الجعفري أحد أفراد قوة الضبط الميداني جنوب القطاع أثناء تأدية واجبه الديني والوطني وحماية حدود الوطن، متمنية الشفاء العاجل للجرحى والمصابين.


​تمديد اعتقال منفذ عملية "حلميش" لـ 8 أيام

قضت محكمة عسكرية إسرائيلية، الخميس 17-8-2017 ، بتمديد اعتقال منفذ عملية "حلميش" التي أدت لمقتل 3 مستوطنين الشهر الماضي.

وقال موقع صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، إنه تم تمديد اعتقال عمر العبد، لثمانية أيام مقبلة، حيث من المتوقع أن يتم توجيه لائحة اتهام ضده الأسبوع المقبل.