سياسي

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ١٣‏/١٢‏/٢٠١٧

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


الحكومة تُقيل 400 موظف من مكتب الرئيس في غزة

أحالت حكومة رامي الحمد الله كافة موظفي الرئاسة (مكتب رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس) في قطاع غزة للتقاعد المبكر.

وأكد عدد من موظفي الرئاسة الذين اُبلغوا بالإقالة أن نحو 400 موظف مدني في كافة دوائر وأقسام مقر الرئاسة بما في ذلك البروتوكول والعلاقات العامة والإدارة والمالية تم إبلاغهم بإنهاء خدماتهم في القطاع العام وإحالتهم للتقاعد المبكر.

وسيحصل المتقاعدون على رواتب تقاعدية بقيمة 50% بدءا من شهر تشرين ثاني الماضي.


ارتفاع عدد المعتقلين منذ قرار ترامب إلى 200

اعتقلت قوّات الاحتلال الإسرائيلي (22) مواطناً من محافظات الضّفة الغربية، منذ مساء الأمس وحتى فجر اليوم الثلاثاء، وبذلك يرتفع عدد المعتقلين منذ اندلاع الاحتجاجات على إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب القدس عاصمة لـ (إسرائيل) بتاريخ 6 كانون الأول/ ديسمبر الجاري إلى قرابة (200) حالة اعتقال.

وبيّن نادي الأسير في بيان صحفي، أن قوّات الاحتلال اعتقلت ثمانية مواطنين من محافظة الخليل، وهم: الطفل محمد عوض صبيح (12 عاماً)، وعلي سميح غنيمات، وداود الحروب، وكامل سعدي جمجوم، ورائد رسمي الشوامرة، وأنور يوسف عوض، ومنتصر زعاقيق، وأحمد الصليبي.

واعتقلت خمسة مواطنين من محافظة نابلس، وهم: صالح عامر، وبراء علي عصيدة، ومحمود علي عصيدة، وأبيّ حمادنة، وضرار حمادنة.

وأضاف النادي أن الاحتلال اعتقل ثلاثة مواطنين من محافظة رام الله والبيرة، وهم: أحمد إبراهيم سجدية، وناجح عبدالله عاصي، ويونس عياد، كما اعتقل الجريح موسى جميل قضماني، علاوة على ياسر أبو السعد ومجد الأعور من القدس.

فيما اعتقل الاحتلال المواطنين أحمد عبد السلام زعول من بيت لحم، ومحمود جمال محمود تايه من طولكرم، والفتى محمد ربيع حميدة (17 عاماً).


ناشطة تونسية: زيارة الوفد البحريني للاحتلال لا تمثل الشعوب العربية

استهجنت ناشطة تونسية، زيارة الوفد البحريني إلى دولة الاحتلال الاسرائيلي، ومحاولته زيارة المسجد الأقصى المبارك قبل أن يطرده المصلون أول من أمس.

وأكدت عضو المركز الفلسطيني التونسي خلود نصيب في اتصال هاتفي مع صحيفة "فلسطين" أمس، أن الزيارة "استثنائية"، ولا تمثل الدول العربية، لأن إرادة الشعوب تتجه نحو تحرير فلسطين، منبهةً إلى وجود هوّة كبيرة بين من يملكون القرار السياسي العربي ومن يعبرون عن القرار الشعبي.

وعدت نصيب أن الزيارة تأتي في إطار "التطبيع الصريح والعلني، الذي يُقيم على مستوى الوعي العام للدول العربية"، معربةً عن أملها أن لا تكون الزيارة "خطوة لانعكاس وعي سياسي جديد يسلب من الفلسطينيين حقهم في العيش على أرضهم".

وعبّرت عن أسفها لهذه الزيارة التطبيعية، قائلةً "للأسف أصبحت القضية الفلسطينية محل تجارة لدى بعض العرب والأمريكان، وكل من يريد سلاحاً في حملته الانتخابية"، وفق قولها.

وأوضحت أنه أُريد لهذه الزيارة أن تكون علنية، حتى تطعن في موجة الاحتجاجات التي انطلقت من المحيط الأطلسي وحتى الخليج العربي.

وقالت نصيب إن الزيارة "ليست فقط اعترافا بدولة (إسرائيل) المزعومة، بل مسا وانكارا وسلبا لحقوق الفلسطينيين، بإيجاد دولتهم وكيان خاص بهم، للتعايش مع دول العالم"، مشيرةً إلى أن فلسطين قضية انسانية عادلة تخص كل العالم.

وتساءلت: "لماذا لا تنعكس الموجات الشعبية العارمة في الدول العربية، إلى احتجاجات على مستوى الحكومات بدعم الفلسطينيين ومقاومتهم وحقهم في إقامة دولتهم وعاصمتها القدس الشريف؟".

ولفتت إلى أن القضية الفلسطينية باقية في قلوب كل الأجيال القادمة المتوارثة، والتي ستبقى تدافع عنها حتى تحرير كامل ترابها من دنس الاحتلال وأعوانه.

وذكرت أن ترامب أوفى بوعده لمن انتخبه، مستدركةً "لكن تبقى القدس بأهلها وأقصاها وعروبتها عربية فلسطينية، وما دون ذلك فهو زائل".


سائقو أجرة أتراك يتظاهرون رفضًا لقرار ترامب

أعرب عدد من سائقي سيارات الأجرة بمدينة إسطنبول التركية، مساء الإثنين، عن رفضهم لقرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي، مطالبين بمقاطعة المنتجات الأمريكية والإسرائيلية.

وخرج السائقون في موكب وهم يضعون الأعلام التركية على سياراتهم، وتوجهوا صوب مقر القنصلية الأمريكية، ولما اقتربوا منها ترجلوا من سياراتهم حتى وصلوا أمامها.

وأخذ المحتجون يرددون هتافات مناهضة لأمريكا ودولة الاحتلال ، من قبيل "(إسرائيل) إرهابية"، و"لا تختبر صبرنا يا ترامب".

كما وقفوا دقيقة حداد على الشهداء الذين سقطوا في فلسطين جرّاء العدوان الإسرائيلي، وأولئك الذين سقطوا في المحاولة الانقلابية بتركيا العام الماضي.

وفي بيان صحفي تلاه باسمهم، حسين دومان، رئيس جمعية سائقي سيارات الأجرة بالمدينة التركية، طالب السائقون سكان مدينة إسطنبول بعدم استخدام وسائل شركة النقل الأمريكية المتعددة الجنسيات المعروفة باسم "أوبر".

وشدد دومان على أن سائقي سيارات الأجرة اتخذوا قرارًا بمقاطعة كافة المنتجات الأمريكية والإسرائيلية.

وتابع قائلاً "الشعب الفلسطيني لم يكن بمفرده يومًا ما، فنصف قلب المسلمين مكة، والنصف الآخر القدس"، مضيفًا "وقرار ترامب بشأن القدس لا سند قانوني له، وهو بالنسبة لنا في حكم العدم".