سياسي


​"أمير" و"لؤي" .. طفلان خرجا للتنزه بغزة فعادا شهيديْن

لم تكتمل نزهة الطفلان الفلسطينيان، أمير النمرة، ولؤي كحيل، في حديقة عامة بمدينة غزة، فالطائرات الحربية التابعة لجيش الاحتلال الإسرائيلي قصفت مبنى بجوار الحديقة، أسفر عن استشهادهما على الفور.

وعصر السبت، توجه الصديقان اللذين لم يتجاوزا 16 من عمرهما إلى الحديقة المعروفة محلياً باسم "الكتيبة" للترفيه عن نفسيْهما في ظل ارتفاع درجات الحرارة وانقطاع التيار الكهربائي.

واعتلى أمير، ولؤي مبنى قيد الإنشاء بجوار الحديقة التي قصداها في محاولة للابتعاد عن ضجيج الحياة والتقاط بعض الصور من مكان مرتفع إلا أن طائرات الاحتلال باغتتهما بقصف المبنى لتنهي آخر نزهة لهما.

وفي وقت سابق اليوم، استشهد الطفلان، وأصيب 25 آخرون، تصادف وجودهم بالقرب من المبنى المستهدف.

ويقول المسن أمير نمرة، جد الشهيد، أمير: "طفلان يلعبان ما لهم أي ذنب قتلتهم (إسرائيل)".

ويضيف: "صديقان طول الوقت يقضيان أوقاتهما معاً ذهبا للعب في مكان عام لا يوجد أي موقع عسكري ولا أي صواريخ".

ولفت إلى أن "الاحتلال قتلهم بلا ضمير ولا معنى للإنسانية".



جيش الاحتلال يبدأ سلسلة تدريبات غداً

قال المتحدث باسم جيش الاحتلال، مساء اليوم السبت، إن الجيش سيبدأ في سلسلة تدريبات في جميع أنحاء فلسطين المحتلة غداً صباحاً وتستمر حتى نهاية الأسبوع.

وأضاف: "خلال التدريبات ستلاحظ حركة نشطة لطائرات سلاح الجو ومركبات عسكرية وسماع صوت انفجارات، وازدحامات مرورية في كافة الاتجاهات".


سفن كسر الحصار تقترب من محطتها الأخيرة قبل الإبحار إلى قطاع غزة

غادرت سفينتا "العودة" و"حرية"، ميناء اجاكسيو في جزيرة كورسيكا الفرنسية في البحر المتوسط في طريقهما إلى مدينة نابولي الإيطالية، ومن المتوقع وصولها خلال اليومين القادمين.

ومن المتوقع أن تغادر تلك السفن باتجاه ميناء "باليرمو" في جزيرة صقلية الإيطالية حيث ستلتقي هناك بالقاربين الشراعيين "ماريد" و"فلسطين".

وأعلنت اللجنة الدولية لكسر الحصار عن غزة، أنه سيتم تنظيم عدد من الفعاليات التضامنية، كما ستقوم لجان مختصة بعقد دورات في المقاومة السلمية لكل المشاركين على متن السفن الأربعة، والبالغ عددهم في الجزء الأخير من الرحلة حوالي ٤٥ من النشطاء الدوليين، ومن الشخصيات العامة من أكثر من ١٥ دولة.

وقالت "من ضمن المشاركين النائب الأردني يحيى السعود، رئيس لجنة فلسطين في البرلمان الأردني الذي أعلن في بيان رسمي في الأسبوع الماضي عن مشاركته في سفن كسر الحصار".

وأوضح زاهر بيراوي رئيس اللجنة الدولية لكسر الحصار عن غزة، والعضو المؤسس في تحالف أسطول الحرية أن السفن الأربعة ستنطلق تجاه غزة بعد عشرة أيام، ومن المتوقع وصولها شواطىء غزة في الأسبوع الأخير من الشهر الجاري.

وأكد بيراوي أن تحالف أسطول الحرية يأمل أن تسمح سلطات الاحتلال للسفن التضامنية ومن على متنها من الشخصيات والنشطاء الدوليين بالوصول إلى غزة، ولكنه لم يستبعد السيناريو الأسوأ المتمثل في منع السفن من مواصلة طريقها لغزة.

وأضاف "إن التحالف كلّف لجنة قانونية للتعامل مع هذا السيناريو ومتطلباته القانونية التي تضمن سلامة المشاركين وعودتهم إلى أوطانهم".

وطالب بيراوي المنظمات الحقوقية الدولية وكذلك الدول التي لها رعايا على متن هذه السفن بالقيام بواجبها والضغط على دولة الاحتلال ومنعها من الاعتداء على السفن والحيلولة دون اعتقال المشاركين فيها، وكذلك توفير الحماية لهم باعتبارهم نشطاء دوليون سلميون يطالبون بإنهاء الحصار غير القانوني عن غزة ولا يشكلون خطراً على دولة الاحتلال.


قناة عبرية تؤكد: جهود مصرية متواصلة لمنع أي تصعيد في غزة

أعلنت القناة العبرية العاشرة اليوم السبت، أنّ جهود متواصلة لوقف التصعيد في الجنوب "قطاع غزة".

وأفادت القناة العبرية عبر موقعها الإلكتروني، أنّ "جهود واتصالات مصرية تجرى لوقف التصعيد في قطاع غزة".

وتواصل طائرات الاحتلال هجماتها واستهدافاتها ضد مواقع أمنية وعسكرية في قطاع غزة.

وفي السياق ذاته، أكدت قناة "ريشت كان" العبرية، أنّ قذيفة صاروخية أصابت حظيرة دجاج في المجلس الإقليمي أشكول والأضرار بسيطة.

وأشارت القناة 14 العبرية إلى، أنّه منذ بداية التصعيد اليوم، تم إطلاق أكثر من 70 قذيفة صاروخية من غزة والقبة الحديدية اعترضت منها 12 فقط فيما تم مهاجمة 42 هدفا لحماس .

على صعيد متصل قالت وسائل اعلام عبرية ان رئيس الوزراء نتنياهو اطلع اعضاء حكومته على تطورات الاوضاع في جبهة غزة والسيناريوهات المتوقعة للتصعيد الحالي .