سياسي

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ٢٧‏/٣‏/٢٠١٧

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


وسم تضامني مع صحفي معتقل لدى مخابرات السلطة

أطلق، أمس، ناشطون على شبكات التواصل الاجتماعي وسم #وين_سامح، للتضامن مع الصحفي المعتقل لدى جهاز المخابرات في الضفة الغربية سامح مناصرة.

واستنكر المغردون اعتقال أجهزة أمن السلطة للصحفي مناصرة، مطالبين بالإفراج الفوري عنه دون قيد أو شرط.

وكان جهاز المخابرات العامة في طولكرم قد احتجز الصحفي مناصرة، بعد استدعائه للتحقيق، حيث أعلنت عائلة الصحفي أن المخابرات منعتها من مقابلة نجلها، مؤكدة أن جهاز المخابرات لم يوضح للعائلة أسباب احتجاز ابنها أو التهم الموجهة إليه.

ورأى المغردون أن استمرار اعتقال الصحفيين والناشطين في الضفة الغربية يعكس عقلية أمنية قمعية لدى أجهزة أمن الضفة، داعين في الوقت ذاته مؤسسات حقوق الانسان إلى أخذ دورها الحقيقي في الدفاع عن حقوق المواطنين وفي مقدمتهم الصحفيون.

وكتب الناشط جبريل عودة على صفحته الشخصية تدوينة قال فيها: "الاعتقال السياسي داء الهزيمة، ومن أعراض الاندثار، لن تقتلوا الكلمة، لن تخنقوا الصرخة". بينما كتب الناشط مصعب قفيشة: "الحرية للزميل الصحفي والصديق سامح مناصرة، إن شاء الله هالمرة ما يكون التبرير إثارة نعرات وغسيل أموال".

أما الناشطة أسيل عماد فكتبت: "اعتقال مخابرات سلطة أوسلو للصحفي من طولكرم سامح مناصرة.. لا لإسكات القلم الحر". وكتب الناشط هشام أبو شقرة بدوره: "الحبيب والصديق الغالي ابو يوسف في ذمة الاعتقال السياسي الفرج قريب وشدة وبتزول ان شاء الله" .

وأدان الناشط باقر كركي، اعتقال الصحفي مناصرة، وقال: "استهداف العقول والأقلام خطفاً أو اغتيالاً يأتي دوماً تمهيداً لتنازل ذليل جديد عن شيء من #فلسطين #وين_سامح يا أولاد الستين سلطة؟".

واتهمت الناشطة هلا خلايلة، أجهزة أمن السلطة باعتقال الصحفي مناصرة على خلفية مشاركته في تشييع الشهيد باسل الأعرج قبل يومين، وكتبت: " #وين_سامح .. الصحفي والناشط سامح مناصرة معتقل في سجون المخابرات بطولكرم، على خلفية مشاركته في تشييع الشهيد باسل الأعرج".

وتهكم الناشط بيان الجبة على طريق اعتقال الاجهزة الامنية للصحفي مناصرة بزعم انها تستضيفه لشرب فنجان قهوة فكتب ما يلي :"حتى اللحظة سامح ما خلص فنجان القهوة الي عزمته عليه المخابرات العامة في طولكرم .. وحتى اللحظة بنسأل #وين_سامح".


​آلاف اللبنانيين يتظاهرون في بيروت احتجاجاً على زيادة الضرائب

شارك آلاف اللبنانيين، اليوم الأحد 19-3-2017، بمظاهرة احتجاجية، هي الرابعة من نوعها خلال 4 أيام في العاصمة بيروت، رفضا لـ"الفساد، والضرائب الجديدة" التي أقرها البرلمان، بغرض زيادة رواتب موظفي الدولة.

ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها شعارات ترفض زيادة الرسوم والضرائب على عدد من السلع والخدمات، مطالبين بـ"ضرورة مواجهة الفساد والبحث عن أسباب هدر المال العام".

وبعد وقت من بدء المظاهرة، في ساحة رياض الصلح، وسط بيروت، حضر رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري إلى الساحة القريبة من السراي الكبير (مقر الحكومية)، وسط إجراءات أمنية مشددة جداً، وخاطب المتظاهرين قائلا "أعرف حجم وجعكم.. وإن شاء الله الحكومة ستكون إلى جانبكم".

ودعا الحريري في تغريدة عبر حسابه على "تويتر" منظمي التحرك إلى "تشكيل لجنة ترفع المطالب لمناقشتها بروح إيجابية".
وتعرض موكب الحريري لدى خروجه من مكان المظاهرة، إلى رشق بعبوات المياه الفارغة والعصي، كما عمد بعض المتظاهرين إلى إلقاء المفرقعات النارية باتجاه القوى الأمنية، الأمر الذي أدى لتدافع بين المتظاهرين وتضارب بالعصي لبعض الوقت.

وعلى هامش التحرك، قال عضو الكتلة النيابية لحزب الكتائب اللبنانية، النائب إيلي ماروني لوكالة "الأناضول" للأنباء إن حزبه يؤيد قانون رفع أجور موظفي القطاع العام "قلباً وقالباً، كي يعيش المواطن اللبناني حياة كريمة".

وتشمل الضرائب الجديدة، زيادة الضريبة على القيمة المضافة إلى 11% بدلاً من 10%، وزيادة رسم الطابع المالي للمعاملات الرسمية بمعدلات تتراوح بين ألف ليرة (حوالي 0.66 دولار) و4 آلاف ليرة (حوالي 3 دولارات).

وتشمل الإجراءات الجديدة، فرض ضريبة على رخص البناء بنسبة 1.5% من القيمة التقديرية للعقارات؛ فيما تم تحديد الضريبة على الدخل للمؤسسات بـ 15%، والشركات بنسبة 17%، إضافة إلى فرض رسوم على عقود البيع العقارية بنسبة 2%.

وبحسب إحصائيات حكومية، يبلغ عدد الموظفين في القطاع العام اللبناني أكثر من 270 ألف موظف، ما يعادل نحو 20% من القوى العاملة في لبنان.

ويقع لبنان تحت عبء مالي كبير حيث بلغت الديون العامة أكثر 62 مليار دولار أمريكي.


​نتنياهو يصل الصين في زيارة رسمية

وصل رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، اليوم الأحد 19-3-2017، إلى الصين، في زيارة رسمية تستغرق 4 أيام.

وقال نتنياهو، خلال تصريح صحفي، إن زيارته الى الصين، تأتي "تلبية لدعوة تلقاها من بكين، للاحتفال بالذكرى الـ 25 لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين".

واعتبر نتنياهو خلال بيانه، أن "دول العالم تريد أن تتقرب من (إسرائيل) ".

ومن المقرر أن تدوم زيارة نتنياهو لبكين مدة 4 أيام، سيلتقي فيها الرئيس تشي جينبينغ، ورئيس الوزراء لي كه تشيانغ، ورئيس البرلمان تشانغ ديجيانغ.


131 مستوطنًا وطالبًا يهوديًا يقتحمون الأقصى

اقتحم عشرات المستوطنين والطلاب اليهود ومخابرات الاحتلال صباح الأحد 19-3-2017، المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال الخاصة.

وفتحت شرطة الاحتلال عند الساعة السابعة صباحًا باب المغاربة، ونشرت عناصرها وقوات التدخل السريع في باحات الأقصى، تمهيدًا لتوفير الحماية الكاملة لاقتحامات المتطرفين.

وقال مسؤول العلاقات العامة والإعلام في دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس المحتلة فراس الدبس لوكالة الأنباء المحلية "صفا" إن 44 متطرفًا و70 طالبًا يهوديًا و16 عنصرًا من مخابرات الاحتلال من ضمنهم كابتن "ايجل" اقتحموا المسجد الأقصى على مجموعات، ونظموا جولات استفزازية في باحاته.

وأوضح أن عناصر المخابرات تجولوا في المسجد القبلي وقبة الصخرة المشرفة، مشيرًا إلى أن 1245 سائحًا أجنبيًا اقتحموا المسجد أيضًا.

وفي السياق، أدى أحد المستوطنين طقوسًا وشعائر تلمودية أمام باب السلسلة فور خروجه من الأقصى عقب اقتحامه.

وتواصل شرطة الاحتلال فرض قيودها المشددة على دخول المصلين للأقصى، وخاصة النساء والشبان، وتحتجز هوياتهم الشخصية عند الأبواب، وتفتش الحقائب.

ورغم إجراءات الاحتلال، إلا أن عشرات المصلين من أهل القدس والداخل الفلسطيني المحتل توافدوا إلى الأقصى منذ الصباح، وتوزعوا على حلقات العلم وقراءة القرآن، وتصدوا بهتافات التكبير لاقتحامات المستوطنين.

ويتعرض المسجد الأقصى بشكل شبه يومي لسلسلة انتهاكات واقتحامات من قبل المستوطنين وعناصر الاحتلال، وسط قيود تفرض على دخول الفلسطينيين للمسجد، وذلك في محاولة لفرض السيطرة المطلقة عليه، وتقسيمه زمانيًا ومكانيًا.