سياسي

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ٢٨‏/٤‏/٢٠١٧

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


إصابات واعتقالات بقمع الاحتلال لمسيرة تضامنية مع الأسرى بنابلس

أصيب عدد من المواطنين، اليوم الجمعة، بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، واعتقل شابان، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي على مدخل بلدة بيتا جنوب نابلس.


وذكر شهود عيان، أن عددا من المواطنين أصيبوا بالاختناق؛ إثر إلقاء قوات الاحتلال الإسرائيلي قنابل الغاز المسيل للدموع، على مئات المصلين الذين خرجوا للتضامن مع الأسرى على مدخل البلدة،بينما قامت قوات الاحتلال باعتقال شابين من البلدة خلال المواجهات التي اندلعت في المنطقة.


الاحتلال يقتحم قرية الطيبة قرب جنين

اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الجمعة، قرية الطيبة غرب جنين وداهمت منزل المواطن محمود محمد جبارين وفتشته واستجوبته.


وفي سياق متصل، كثفت آليات الاحتلال من انتشارها على طول الشارع الالتفافي شرق وشمال شرق جنين، إذ قامت بأعمال الدورية في المنطقة.


برعاية ترامب.. عباس مستعد للقاء نتنياهو في واشنطن

قالت صحيفة "هآرتس" العبرية إن رئيس السلطة محمود عباس مستعد للقاء رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو بواشنطن برعاية الرئيس الامريكي دونالد ترامب حيث من المتوقع أن يجتمع عباس بترامب بداية الشهر المقبل.


وأضافت الصحيفة على لسان الناطق باسم البيت الابيض "بأن رئيس السلطة والرئيس الأمريكي سيؤكدان التزام القيادتين الاميركية والفلسطينية بالسعي إلى تسوية النزاع بين الفلسطينيين وإسرائيل".


وكان الناطق الرسمي باسم رئاسة السلطة رام الله نبيل أبو ردينة، قد صرح بأن محمود عباس، سيلتقي الرئيس الأميركي دونالد ترامب في الثالث من شهر أيار/ مايو المقبل في البيت الأبيض.


وقال أبو ردينة: "إن الرئيس عباس سيؤكد التزامه بسلام عادل وشامل من أجل أن يساهم ذلك في تحقيق الأمن والسلام في المنطقة والعالم"، مضيفا: "الرئيس يتطلع للتعامل بإيجابية مع الرئيس ترامب لصنع السلام".


الاحتلال يغرق أراضي زراعية بالمياه العادمة ببيت لحم

أغرقت قوات الاحتلال الإسرائيلي،الخميس 20-4- 2017 ، أراضي زراعية في قرية "بيت تعمر" شرق مدينة بيت لحم بالمياه العادمة.

وقال ممثل هيئة مقاومة الجدار والاستيطان في بيت لحم، حسن بريجية، إن "معسكراً لجيش الاحتلال الإسرائيلي مُقام على أراضي قرية بيت تعمر، قام بضخ المياه العادمة صوب الأراضي الزراعية، ومنازل المواطنين في القرية".

وبيّن بريجية أن جيش الاحتلال يرفض الانصياع لقرار محكمة إسرائيلية بوقف ضخ المياه العادمة صوب أراضي المواطنين، والذي ألحق أضراراً وخسائراً بمزروعاتهم، وسط مخاوف من انتشار الأمراض والأوبئة بين أهالي القرية مع حلول فصل الصيف.

وأكد أن استمرار هذا العمل "المشين أدى خلال السنوات الماضية الى حرمان عدد من المزارعين من الدخول لأراضيهم، عدا عن إتلاف عدد كبير من أشجار الزيتون".

يشار إلى أن أصحاب أراضي القرية، كانوا قد رفعوا قضية بحق معسكر جيش الاحتلال الذي أقيم العام 2002، لوقف عملية ضخ المياه العادمة، وألزمتهم المحكمة بنضحها كل أربعة أيام في الأسبوع، لكن لم يتم الانصياع لذلك وواصلوا الضخ بشكل متعمد.