40

سياسي

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ٢٦‏/٥‏/٢٠١٧

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


الاحتلال ينفذ حملة اعتقال بالضفة لمواطنين بينهم والد شهيد

أفادت مصادر محلية أن قوات الاحتلال اعتقلت فجر اليوم الجمعة، مواطنين اثنين واغلقت محلا تجاريا "سوبرماركت" في الضفة الغربية.


وأوضحت أن قوات الاحتلال نفذت عملية تفتيش في بلدة سلواد تخللها اعتقال الشيخ بسام حماد، وهو والد الشهيد أنس ووالد الأسيرة الجريحة تقوى حماد، فيما اعتقلت مواطن أخر من قرية "ياسوف" شرق مدينة سلفيت، ونقلتهم إلى جهة مجهولة.


كما أغلقت قوات الاحتلال "سوبر ماركت" في مدينة بيت جالا بزعم قيامه ببيع العاب نارية للشبان لاستخدامها في المواجهات ضد جنود الاحتلال "الإسرائيلي"، وذلك حتى اشعار آخر.


البيت الأبيض يتوعد مسربي تحقيق هجوم مانشستر

قال بيان صادر عن البيت الأبيض إن التسريبات الصادرة عن هيئات حكومية تثير قلقا بالغا، وإنها مستمرة منذ فترة طويلة، وذلك على خلفية تسريب مسؤولين أميركيين معلومات مصنفة سرية بخصوص هجوم مدينة مانشستر.

وأضاف البيان أن تسريب المعلومات الحساسة يشكل تهديدا خطيرا للأمن الوطني، وأن الرئيس الأميركي دونالد ترمب طلب من وزارة العدل والوكالات الأخرى ذات الصلة الشروع في إجراء تحقيقات معمقة في هذا الموضوع، واتخاذ إجراءات قانونية بحق المتورطين.

وأكد البيان أنه لا توجد علاقة نعتز بها أكثر من العلاقة الخاصة بين الولايات المتحدة والمملكة المتحدة.

ويأتي البيان على خلفية تسريب مسؤولين أميركيين معلومات مصنفة سرية تم الحصول عليها من شرطة مانشستر، وهو ما أثار غضب السلطات البريطانية التي تعهدت بوقف تبادل المعلومات بهذا الشأن مع الولايات المتحدة.

وقد انتقدت الحكومة والشرطة في بريطانيا التسريبات، وقالتا إنها قد تقوض تحقيقاتهما في الهجوم الذي أودى بحياة 222 شخصا في حفل غنائي الاثنين الماضي.

واعتبرت الشرطة البريطانية تسريب المعلومات المرتبطة بهجوم مانشستر الدامي أمرا يضر بالتحقيق، بعدما تم الكشف في فرنسا والولايات المتحدة عن تفاصيل متعلقة بالملف.

وأبدى مسؤولون بريطانيون غضبهم بعد أن نشرت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية صورا خاصة بالطب الشرعي من مكان الانفجار الذي وقع في قاعة مانشستر أرينا يعتقد أنها سربت من قبل الاستخبارات الأميركية.

وقال مصدر حكومي بريطاني "نشعر بالغضب، هذا أمر غير مقبول تماما، وهذه المسألة تثار على جميع المستويات ذات الصلة من قبل السلطات البريطانية مع نظيرتها الأميركية".

ويتوقع أن تثير رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي القضية مع الرئيس الأميركي اليوم الخميس عندما تلتقيه في قمة حلف شمال الأطلسي (الناتو) بالعاصمة البلجيكية بروكسل.


حركة الأحرار تبارك خطوة تنفيذ أحكام الإعدام بحق قتلة فقها

باركت حركة الأحرار الفلسطينية خطوة تنفيذ أحكام الإعدام بحق العملاء قتلة الشهيد القسامي القائد مازن فقها، مؤكدة على أنها خطوة مهمة لتمتين الجبهة الداخلية وتحصين المجتمع الفلسطيني وتعزيز صمود شعبنا ومقاومته، وحمايتهم من مخاطر العملاء.


وقال الناطق باسم الحركة ياسر خلف في تصريح صحفي تلقى "فلسطين أون لاين" نسخة عنه: " تنفيذ حكم الإعدام أمام حشود غفيرة من أبناء شعبنا هي رسالة هامة لردع العملاء ولمن تسول له نفسه العبث بأمن الوطن والمواطنين".


ودعا وزارة الداخلية للإسراع بتنفيذ كافة أحكام الإعدام بحق من ثبت ضده التخابر مع الاحتلال وساعد في عمليات إغتيال للقيادات الفلسطينية أو أفراد المقاومة لأن ذلك سيمثل رادعا للعملاء.


كما دعا خلف كل من وقع في وحل العمالة وشباك المخابرات الصهيونية للتوقف عن ذلك والعودة لحضن شعبه وتسليم نفسه لأجهزة الأمن في غزة لتساعده في التخلص من ذلك.


الكشف عن مصنع ثالث للصواريخ الباليستية في إيران

كشف قائد قوات الجوفضاء التابعة لحرس الثورة الإسلامية في إيران العميد أمير علي حاجي زاده الخميس أن قوات الحرس شيدت ثالث مصنع للصواريخ الباليستية تحت الأرض.

وأشار حاجي زاده في تصريحات نقلتها وسائل إعلام إيرانية اليوم الخميس إلى تطور صناعة الصواريخ في إيران قائلا: "يتم حاليا على ايدي الخبراء الإيرانيين إعداد وتصميم وتصنيع جميع المواد الأولية الداخلة في صناعة هياكل الصواريخ ووقودها وباقي أجزائها".

وأضاف "نواصل تعزيز قدراتنا الصاروخية ومن الطبيعي أن يشعر أعداءنا كأميركا وإسرائيل بالاستياء والغضب من تصنيعنا للصواريخ واختبارها وكذلك من بناءنا مدنا للصواريخ تحت الأرض، لأنهم يريدون أن يبقى الشعب الإيراني ضعيفا".

ولفت إلى أن انشاء المصنع الثالث للصواريخ تحت الأرض تم خلال السنوات الأخيرة، مؤكدا على مواصلة تطوير القدرات الصاروخية، موضحا أن طهران تصنع صاروخ باليستي جديد (أرض أرض) ستطلق عليه اسم (دزفول).

وحول صفقة الأسلحة الأميركية الضخمة للسعودية بقيمة 110 مليار دولار، قال العميد حاجي زاده: "هذا الأمر لا يزعجنا تماماً، ونحن على ثقة بأن هذه الأسلحة ستستخدم في المستقبل ضد الكيان الصهيوني".