سياسي

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ٢٨‏/٧‏/٢٠١٧

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


الهيئة الشعبية العالمية تدعو لحراك فلسطيني لكسر حصار غزة

أكد رئيس الهيئة الشعبية العالمية لدعم غزة عصام يوسف، أن المرحلة المقبلة تتطلب حراكًا شعبيًا لكسر الحصار، بعد الانتصار الذي حققه المقدسيون على الاحتلال الإسرائيلي.

وأكد يوسف في تصريح صحفي، اليوم، أن انتصار إرادة الشعب تعني كسر إرادة الاحتلال، وهو ما شهدناه من انتفاضة شعبية وصمود بطولي لأهالي القدس أثمر عن خضوع الاحتلال لإرادة المقدسيين وتراجعه عن وضع البوابات الإلكترونية وزرع الكاميرات حول باحات المسجد الأقصى.

وشدد على ضرورة وضع الإستراتيجيات لما بعد انتصار المقدسيين، خاصة أن أصل الصراع هو مع وجود الاحتلال، وما يمارسه من انتهاكات بحق أبناء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة والضفة الغربية والقدس والداخل المحتل.

وقال: "تجربة صمود المقدسيين أثبتت أن إمكانية كسر الحصار عن غزة ليست مستحيلة بل ممكنة، في ظل تكاتف أبناء الشعب الفلسطيني كافة مع محيطهم العربي والإسلامي في إطار إستراتيجية المقاومة الشعبية".

ودعا يوسف الفصائل الفلسطينية للتوحد في المرحلة المقبلة من أجل تحقيق هدف كسر الحصار عن غزة، وأن يشارك أبناء الشعب كافة لتحقيق هذه الغاية ضمن برنامج وطني مشترك.

وأشار إلى أن أولى خطوات هذا البرنامج هو المصالحة وتوحيد الصف الفلسطيني وتحقيق الوحدة بكل أشكالها، إضافة لنبذ الخلافات بين أبناء الشعب الواحد.


مسيرة حاشدة بعمان احتجاجًا على حادثة السفارة

انطلقت بعد صلاة الجمعة، مسيرة حاشدة في منطقة الرابية بالعاصمة الأردنية عمان، بالقرب من موقع سفارة الاحتلال الإسرائيلية، احتجاجًا على حادث السفارة الذي وقع يوم الأحد الماضي وراح ضحيته أردنيان برصاص ضابط أمن إسرائيلي.

وكانت سلطات الاحتلال الإسرائيلي رفضت السماح للسلطات الأردنية بالتحقيق مع رجل الأمن الإسرائيلي، واستطاعت إخراجه من الأردن، وقالت وزارة خارجية الاحتلال الإسرائيلية في بيان لها إن رجل الأمن الإسرائيلي الذي قتل الأردنييْن "يحظى بحصانة من التحقيق والاعتقال حسب وثيقة فيينا".

وخلال الحادث الذي وقع بمبنى السفارة في عمان أقدم رجل الأمن الإسرائيلي على قتل الفتى محمد الجواودة (16 عاما)، والطبيب بشار حمارنة مالك العقار الذي يقيم فيه.


عزل رئيس الوزراء الباكستاني "نواز شريف" عن منصبه

أبعدت المحكمة العليا الباكستانية، الجمعة 28-7-2017 ، رئيس الوزراء نواز شريف عن منصبه، على خلفية ادعاءات بتورط أفراد من أسرته في قضايا فساد.

وقالت صحيفة "ذا اكسبريس تريبيون" المحلية إن المحكمة العليا قررت، اليوم، بالإجماع إبعاد شريف عن منصبه، في قضايا فساد، بعد ادّعاء لجنة تحقيق بأن ثروة عائلته تفوق بكثير إيراداتها.

وأوضح بيان للمحكمة أن "شريف ليس مؤهلا لأن يكون عضواً نزيهاً في البرلمان، وبالتالي فهو لم يعد يشغل منصب رئيس الوزراء".

كما أمرت المحكمة بإبعاد وزير المالية، إسحاق دار، عن منصبه، لعدم تمكنه من توضيح ملكيته للأصول خارج حدود موارده المالية.

وطالبت المحكمة مكتب المساءلة الوطني بتقديم مذكرة ضد المتهمين، في محكمة للمسائلة، في غضون ستة أسابيع.

من جهته قال النائب العام أشتر أوصاف علي، في تصريح لقناة "جيو نيوز" الباكستانية إنه تم استبعاد رئيس الوزراء نواز شريف عن منصبه مدى الحياة، ما يعني أنه لن يكون قادرًا على خوض الانتخابات مرة أخرى.

وأمرت محكمة الاستئناف العليا الباكستانية، في أبريل/نيسان الماضي، بتشكيل لجنة تحقيقات للنظر في تهم فساد موجهة لرئيس الوزراء نواز شريف وأفراد أسرته، في القضية المعروفة إعلاميًا باسم "وثائق بنما".

ويتهم عدد من أحزاب المعارضة، وعلى رأسهم حزب الإنصاف الذي يتزعمه لاعب الكريكيت عمران خان، رئيس الوزراء بإخفاء ممتلكاته وممتلكات أفراد أسرته في الخارج، والتهرب من دفع الضرائب.

ويواجه شريف - الذي يشغل منصب رئيس الحكومة للمرة الثالثة منذ تسعينيات القرن الماضي- تلك الاتهامات منذ نشر نحو 11.5 مليون وثيقة عرفت باسم "وثائق بنما"، في مارس/آذار 2016.



الاحتلال يُخطر بهدم منزل منفّذ عملية "حلميش"

أخطرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، فجر الجمعة 28-7-2017، بهدم منزل عائلة أسير فلسطيني جريح من بلدة كوبر في مدينة رام الله (شمال القدس المحتلة)، على خلفية تنفيذه عملية طعن أسفرت عن مقتل إسرائيليين.

ودهمت قوات الاحتلال قرية كوبر شمالي غرب رام الله (شمال القدس المحتلة)، وسلّمت عائلة الأسير الجريح عمر العبد إخطاراً بهدم منازلهم.

وأمهل الاحتلال عائلة الأسير مهلة حتى يوم الأربعاء المقبل، لتقديم اعتراض على قرار الهدم.

وكانت الأسير عمر العبد، نفّذ عملية طعن مساء يوم الجمعة الماضي 21 تموز/ يوليو الجاري، أسفرت عن مقتل ثلاثة مستوطنين يهود وإصابة آخرين، في مستوطنة "حلميش" اليهودية المقامة على أراضي رام الله، قبل إطلاق النار عليه واعتقاله.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت شقيق الأسير الجريح منير، ووالدته ابتسام، والتي أفرج عنها مساء أمس بكفالة مالية.