إسرائيليات

الاحتلال يواصل نقل تعزيزات عسكرية قرب غزة

يواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي نقل تعزيزات عسكرية للمستوطنات القريبة من قطاع غزة، رغم الهدوء الميداني الحذر.

وشوهدت هذا الصباح طوابير من الشاحنات التي تحمل دبابات وناقلات جند ومدفعية في طريقها إلى المستوطنات، وتسببت بأزمات سير خانقة على الطرق.

وذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" أن ناقلة جند سقطت من على متن إحدى الشاحنات قرب "أسدود" متسببة بإغلاق الشارع الرئيسي رقم 4.

وقصفت قوات الاحتلال الليلة الماضية وفجر اليوم أهدافًا مدنية ومنشآت حكومة في القطاع، ما أدى لإصابة سبعة مواطنين بجراح مختلفة.

وحذّرت الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة جيش الاحتلال من توسيع عدوانه على القطاع، وإلا فإنها ستوسّع دائرة ردها.

ن​تنياهو يعترف بأنه سمح لألمانيا بيع غواصة متقدمة لمصر

كشفت صحيفة "هآرتس" العبرية، إن رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، اعترف بأنه سمح لألمانيا ببيع غواصة متقدمة لمصر، دون أن يطلع وزير الأمن ورئيس الأركان على الأمر.

ونقلت القناة العبرية "12" عن نتنياهو قوله: "أسبابي هي أسباب أمنية وأمنية بحتة، توجد لدولة( إسرائيل) أسرار يعرفها فقط رئيس الحكومة وبعض الأشخاص".

وصرّح: "بالطبع، اعترضت على بيع الغواصة عندما كان مرسي رئيسًا، وصادقت على ذلك عندما جاء السيسي".

وكان نتنياهو قد أنكر في السابق معرفته بالأمر، وزعم أن ألمانيا لم تطلب موافقته.

ونفى نتنياهو، الذي تمت مقابلته مساء أمس، بشكل مفاجئ، أنه استفاد من قضية الغواصات. مبينًا أنه اشترى الأسهم من أمواله حين كان عضوًا في الكنيست، خلافا لروايته السابقة بأنه اشتراها كمواطن عادي.

وكشف عاموس جلعاد؛ الرئيس السابق للدائرة السياسية الأمنية بوزارة جيش الاحتلال، النقاب يوم 16 مارس الجاري، عن مصادقة بنيامين نتنياهو، على بيع غواصات ألمانية لمصر.

وأكد جلعاد، أن مسؤولًا ألمانيًا أبلغه أن نتنياهو صادق على بيع غواصات ألمانية لمصر.

وذكرت القناة "13" العبرية، أن تصريحات جلعاد جاءت في سياق إفادة قدمها للشرطة الاسرائيلي، في إطار التحقيقات في الملف 3000.

وأشارت إلى أن جلعاد أوضح للمحققين بأنه كان قد أبدى تحفظه أمام الألمان "حيال بيع غواصات لمصر من شأنها تهديد أمن إسرائيل"، مؤكدًا: "نتنياهو بنفسه هو من وافق لاحقًا على إتمام الصفقة".

ويُشار إلى أن القناة العاشرة العبرية، ذكرت في تقرير لها في نيسان/ أبريل 2017، أن (إسرائيل) وافقت على بيع ألمانيا 4 غواصات بالإضافة لعدد من السفن لمصر، بعد أن رفضت في الماضي الموافقة على الصفقة خلال حكم الإخوان المسلمين للبلاد (2012- 2013).

وتسلمت مصر في كانون أول/ ديسمبر 2016، أول غواصة من صفقة تضم عدة غواصات من طراز "1400/ 209"، فيما تسلمت الثانية في آب/ أغسطس 2017.

وأوصت شرطة الاحتلال؛ خلال العام الماضي (2018)، بإدانة نتنياهو في 3 ملفات فساد وهي؛ الملف 1000 و2000 و4000.

وتُحقق شرطة الاحتلال مع نتنياهو في أربع قضايا فساد؛ "الملف 1000" ويتعلق بتلقي نتنياهو وزوجته رشاوي على شكل هدايا ثمينة من رجل الأعمال الإسرائيلي الملياردير أرنون ميلتشين.

و"الملف 2000"؛ متعلق بمساومة ناشر صحيفة "يديعوت أحرونوت" على تحسين صورة نتنياهو في الصحيفة مقابل التضييق على منافستها صحيفة "يسرائيل هيوم".

و"الملف 4000" وهي القضية المتعلقة بتقديم نتنياهو تسهيلات ضريبية بنحو مليار شيكل (280 مليون دولار) لشركة الاتصالات الإسرائيلية (بيزك)، مقابل تحسين صورته في موقع "واللا" العبري، المملوك لصاحب الشركة شاؤول ألوفيتش.

وهناك قضية رابعة لا يزال التحقيق فيها جارٍ تسمى "الملف 3000" وتتعلق بشبهة فساد في صفقة شراء إسرائيل غواصات وسفن ألمانية

غانيتس يهدد بانتهاج سياسة متشددة مع حماس

هدد قائد أركان جيش الاحتلال "الإسرائيلي" الأسبق بيني غانتس الذي يتزعم كبرى الأحزاب الإسرائيلية حاليًا "كحول –لفان" بأن "تحالف حزبه سينتهج سياسة متشددة مع حركة حماس في قطاع غزة حال فوزه بالانتخابات وتشكيله الحكومة القادمة".

ونقلت القناة السابعة العبرية عن غانتس قوله خلال جولة انتخابية في غلاف غزة إنه "سينتهج سياسة متصلبة ومتشددة مع حماس حال قيامها بمهاجمة إسرائيل". على حد زعمه.

وأشار الى أن "خيار العودة للتصفيات الجسدية سيكون حاضرً إذا ما اقتضت الضرورة".

وقال غانتس في معرض مهاجمته لوزير التعليم "نفتالي بينيت" الذي شبه المحكمة الإسرائيلية العليا بحركة حماس قائلًا: "حماس تعيش خلفنا وعليها يجب الانتصار وليس على المحكمة العليا".

توقيف إسرائيليين اثنين في مصر بدعوى حيازتهما "ذخيرة بندقية"

أفادت وسائل إعلام عبرية، السبت، أن السلطات المصرية أوقفت إسرائيليين اثنين، إثر العثور على ذخيرة بندقية بحوزتهما.

وأوضحت هيئة البث الإسرائيلية أن السلطات المصرية أوقفت الشخصين، الجمعة، دون الكشف عن هويتهما، في معبر "طابا" الحدودي.

بدورها، ذكرت وزارة خارجية الاحتلال الإسرائيلي، في بيان، أن قنصل (تل أبيب) لدى القاهرة، دودو بن كاليفا، "يبذل قصارى جهده لمساعدة الموقوفين".

ولفتت هيئة البث أن محكمة مصرية في نويبع، مددت، السبت، احتجاز الموقوفين.

وتابعت أنهما محتجزان حاليا في مركز شرطة طابا، دون صدور تعليق رسمي من الجانب المصري، حتى الساعة (17:30 تغ).

ويزور الآلاف من كيان الاحتلال يوميا الأراضي المصرية، عبر المعبر البري، بهدف السياحة.