إسرائيليات


​نتنياهو يبدأ اليوم زيارة رسمية إلى الهند

يبدأ رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، اليوم الأحد، زيارة رسمية إلى الهند تستمر عدة أيام، وذلك بمناسبة مرور 25 عاماً على تدشين العلاقات الدبلوماسية بين الجانبين.

ويرافق نتنياهو في زيارته التي يقابلها الشارع الهندي بحملة مقاطعة واسعة، مجموعة مؤلفة من 130 رجل أعمال إسرائيلي يعملون في حوالي مائة شركة متخصّصة في مجالات الصناعات التكنولوجية والعسكرية والمياه والطاقة والزراعة والصحة والغذاء.

وذكرت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية، أن وفداً ممثلاً عن شركة "إيروناوتيكس" المتخصّصة بصناعة الطائرات بدون طيار، سترافق نتنياهو في زيارته التي ستركز على تحسين العلاقات التجارية بين "تل أبيب" ونيو دلهي.

ويشار إلى أن شركة "إيروناوتيكس" تخضع لتحقيق جنائي حساس، تحظر سلطات الاحتلال نشر تفاصيله، وذلك على خلفية الاشتباه بها بتفعيل طائرة غير مأهولة "انتحارية" ضد موقع مأهول للجيش الأرميني في أذربيجان.

من جانبها، عبّرت مجموعة من نشطاء المجتمع المدني في الهند عن رفضها ومقاطعتها للزيارة، داعية في منشورات وحملات إلكترونية على مواقع التواصل الاجتماعي إلى تنظيم أنشطة وفعاليات احتجاجية ضد جرائم الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني.

ومن المقرر أن تتمخّض زيارة نتنياهو عن توقيع تسع اتفاقيات تجارية، بهدف زيادة حجم التبادل التجاري مع الهند من أربعة إلى عشرة مليارات دولار سنوياً، على أن تتركز في الصادرات العسكرية التي تقدر قيمتها بـ 500 مليون دولار.

وسيتم خلال الزيارة توقيع عدد من مذكرات التفاهم في مجال الغاز والنفط والطاقة المتجددة والبحث والتطوير الصناعي المشترك والسايبر، فضلاً عن تحديث اتفاقية الطيران بين "تل أبيب" ونيو دلهي، وتشجيع الاستثمار المتبادل بينهما.

كما سيتم إبرام اتفاق بين مستشفى "شعاري تصيدق" الإسرائيلي ووزارة الصحة الهندية في مجال الطب التكميلي، وآخر بين معهد "التخنيون" ووزارة العلوم الهندية في ميدان استكشاف الفضاء، فضلاً عن اتفاق مشترك للإنتاج السينمائي.

وتسعى دولة الاحتلال إلى توقيع اتفاق للتجارة الحرة مع الهند، فيما تسعى الأخيرة لإبرام اتفاق على توفير خط طيران مباشر لمطارات الاحتلال ، مع العلم أنه في العام 2016 حل ارتفاع بنسبة 22 في المائة على حركة الطيران المتبادل، كما بلغ عدد مسافري الجانبين إلى حد الذروة بما يقدر بـ 158 ألفاً.

وخلال الزيارة سيقوم نتنياهو بافتتاح ساحة في مدينة دلهي تحمل اسم مدينة حيفا (مدينة فلسطينية ساحلية تقع داخل حدود الأراضي المحتلة عام 1948)، وسيلتقي بالرئيس الهندي ورئيس حكومته ووزرائه، كما سيجتمع بزعماء الجالية اليهودية في الهند ومن ثم سيلتقي مع قادة صناعة الأفلام الهندية "بوليوود".

يشار إلى أن العلاقات بين الهند والدولة العبرية تشهد مؤخراً تنامياً تدريجياً، فقد انفصلت الهند عن انضمامها التقليدي للمعسكر المعادي لدولة الاحتلال ، حين امتنعت عام 2014 عن التصويت على تقرير للأمم المتحدة حول حرب غزة الأخيرة 2014، حتى أن الدبلوماسيين الهنود باتوا يبتعدون عن استخدام مفردات قاسية بحق دولة الاحتلال كما جرت العادة سابقاً، رغم استمرار الهند بإدانة الاستيطان، ورفض قرار الرئيس الأمريكي الأخير بحق القدس.

وخلال الأعوام الأخيرة، تنامت "حملة المقاطعة العالمية لـ(إسرائيل) - بي دي أس" في الكثير من الدول الأوروبية والولايات المتحدة الأمريكية، ودول قارتي آسيا وأمريكا الجنوبية، بسبب الانتهاكات المتواصلة لحقوق الشعب الفلسطيني.

وتدعو الحملة إلى مقاطعة دولة الاحتلال وسحب الاستثمارات منها لحين إنهاء احتلالها للأراضي الفلسطينية واقامة دولة فلسطينية في الأراضي المحتلة عام 1967 ووقف الاستيطان ومصادرة الأراضي.


الاحتلال يلغي تجربة ثانية على نظام "سهم 3" الدفاعي

ألغت وزارة جيش الاحتلال الإسرائيلي اختباراً كان من المقرر أن تجريه على نظام "سهم 3" أو (حيتس 3 بالعبرية) المضاد للصواريخ الباليستية.

وقالت صحيفة "جيروزاليم بوست" إن هذه هي المرة الثانية في غضون شهر التي تعلن فيها وزارة جيش الاحتلال عن الغاء التجربة.

ونقلت الصحيفة عن موشيه باتيل، مدير المشروع في وزارة الجيش، إنه "تم إلغاء التجربة بعد التعرف على مشكلة في نقل البيانات من نظام الفحص الأرضي".

و"سهم 3" هو مشروع مشترك بين وزارة جيش الاحتلال ووكالة الدفاع الصاروخي الأمريكية.

واعتبر باتيل إن" الإختبار لم يفشل لأنه أصلاً لم يتم إطلاق الصاروخ المعترض مطلقاً".

وأعلنت وزارة الدفاع في ديسمبر/كانون أول الماضي وقف تجربة النظام بعد اكتشاف عيب في الصاروخ الهدف.

وقالت الصحيفة"على غرار ذلك فإن الإختبار الذي كان من المقرر أن يجري يوم الأربعاء (أمس) تم إلغاؤه".

ولكن بوعاز ليفي، المدير العام لمجموعة (إسرائيل) ىللصناعات الفضائية والصواريخ والفضاء، قال للصحيفة إن المشكلة التي تم اكتشافها الشهر الماضي تم إصلاحها ولا علاقة لها بالعيب الذي تم اكتشافه، أمس.

واستنادا إلى الصحيفة "يعتقد أن الجيل الأحدث من نظام سهم 3 يتمتع بقدرات اعتراض أفضل من الأحيال السابقة، ويؤدي مهامه على ارتفاع أعلى بكثير".

وقالت" من المتوقع إجراء تجارب أخرى على النظام حيث ستواصل (إسرائيل) تطوير قدرات إضافية للنظام".

وأضافت" يهدف نظام سهم 3 إلى توفير دفاع جوي كبير من خلال اعتراض الصواريخ البالستية عندما لا تزال خارج الغلاف الجوي للأرض".

وفي هذا الصدد فقد لفتت الوزارة إلى أن إلغاء التجربة على نظام سهم 3 لا يؤثر على نظام سهم 2 الذي تسلمه سلاح الجو العام الماضي.


​مصدر : غارة إسرائيلية استهدفت ريف دمشق

أفادت وسائل إعلام مقرّبة من النظام السوري، بأن الطيران الحربي التابع للاحتلال الإسرائيلي، قد شنّ فجر اليوم الثلاثاء، غارات عسكرية على مواقع في ريف دمشق.

ونقلت عن بيان لقيادة جيش النظام السوري، أن "طيران العدو الصهيوني قام عند الساعة 2.40 دقيقة فجر اليوم (12.40 بتوقيت غرينتش) بإطلاق عدة صواريخ من فوق الأراضي اللبنانية باتجاه منطقة القطيفة بريف دمشق".

وأكد البيان تصدي الدفاعات السورية للغارات، وإصابة إحدى طائرات الاحتلال المهاجمة.

وتابع: "وفي الساعة 3.04 دقيقة فجرًا (1.04 بتوقيت غرينتش) كرر العدو الإسرائيلي عدوانه بإطلاق صاروخين أرض- أرض من منطقة الجولان المحتل تصدت لهما وسائط دفاعنا الجوي وأسقطتهما"، وفقًا للبيان.

وأضاف: "وعند الساعة 4.15 دقيقة (2.15 بتوقيت غرينتش) عاود طيران العدو الصهيوني عدوانه بإطلاق 4 صواريخ من منطقة طبريا داخل الأراضي المحتلة تصدت لها وسائط دفاعنا الجوي ودمرت صاروخاً وسقط الباقي قرب أحد المواقع العسكرية ما أدى إلى وقوع خسائر مادية".

وحمل البيان، دولة الاحتلال كامل المسؤولية عن تبعات هذه الهجمات. ولم يصدر عن "تل أبيب" تعليق فوري حول الغارة حتى الساعة (8.00 بتوقيت غرينتش).



"الليكود" الإسرائيلي يُصوّت على تطبيق "السيادة الإسرائيلية" في الضفة

في قرار وصفته "القناة السابعة الإسرائيلية، بـ "التاريخي"، صوّت أعضاء اللجنة المركزية في حزب "الليكود" الإسرائيلي بالاجماع على قرار تطبيق "السيادة الإسرائيلية" فى الضفة الغربية.

والتئم المؤتمر العام للجنة المركزية لليكود -الذي يتشكل من 3700 عضو- للتصويت على المشروع القانو، وسيعمل الحزب الحاكم في الكيان الإسرائيلي بعد ذلك على تمريره في الكنيست فيصبح قانونا.

وانعقد مؤتمر حزب الليكود مساء الأحد تحت شعار "هم يكتبون عن السيجار ونحن نكتب التاريخ"، في إشارة إلى أن الهدف هو دعم زعيم الحزب رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو الذي تلاحقه تحقيقات بشبهات الفساد.

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية، جاءت دعوة الحزب الليكود بعد توقيع أكثر من تسعمئة من الأعضاء على عريضة تطالب بعقد المؤتمر، ولترسيخ قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب اعتبار القدس عاصمة "لإسرائيل"، على حد وصفها.

ويرى مراقبون، أن القرار يعني من الناحية العملية ضم الضفة الغربية بكامل مستوطناتها -وتحديدا المنطقة "ج"، وكذلك القدس المحتلة- إلى الكيان الإسرائيلي، فضلاً عن أنه في حال إقرار الكنيست للقانون فإنه يعني القضاء بصورة نهائية على خيار حل الدولتين، وسيكون السقف الذي ستقترحه "إسرائيل" على السلطة في أحسن الأحوال هو الحكم الذاتي.