إسرائيليات

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ٢٤‏/٤‏/٢٠١٧

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


​مجندات وجنود إسرائيليون يعملون بالدعارة أثناء الخدمة العسكرية

أثار تقرير تلفزيوني، عن عمل جنود ومجندات إسرائيليين، في الدعارة، أثناء الخدمة العسكرية بسبب الظروف الاقتصادية الصعبة موجة من الاستياء في الكنيست الإسرائيلي.

وأظهر التقرير الذي بثته القناة العاشرة في التلفاز الإسرائيلي، مساء أمس، شهادات 10 مجندين ومجندات، قالوا إنهم عملوا في الدعارة أثناء الخدمة العسكرية.

ولم يظهر التقرير وجود المجندين والمجندات، ولكن التقط بكاميرات سرية، مشاهد من عملهم في مراقص وأماكن دعارة سرية في (إسرائيل).

وأجمع الجنود والمجندات الذين قدموا شهاداتهم على أنهم لجأوا إلى هذا العمل بسبب الظروف الاقتصادية الصعبة، وعدم تمكنهم من تلبية احتياجات الحياة.

وطبقا للمعطيات التي أوردتها القناة الإسرائيلية، فإنه التقديرات تشير إلى أنه في العام 2014 عمل 12 ألف شخصا من عامة الإسرائيليين، في الدعارة من بينهم 11% قاصرين فيما أن 30% اعمارهم ما بين 18-22 عاما.

ولفتت إلى أن لا تقديرات واضحة عن عدد الجنود والمجندات، الذين يعملون بالدعارة ولكن التوقعات هي أن عددهم يصل إلى 500.

ونقلت القناة عن المتحدث بلسان جيش الاحتلال الإسرائيلي، دون ذكر اسمه، قوله" إن قضية الإتجار بالنساء والدعارة ناتجة عن مشاكل اجتماعية يمر بها جنود، نحن نتحدث عن عدد قليل من الحالات في السنوات الأخيرة".

وأضاف:" يقدم الجيش الإسرائيلي الدعم النفسي للجنود الذين تعرضوا للتحرش الجنسي، والعنف المنزلي أو الحمل غير المخطط له سواء أثناء خدمتهم العسكرية أو قبل أن يجندوا من خلال مراكز الدعم المختصة".

وأثار التقرير ضجة في أوساط النواب في الكنيست الإسرائيلي.

وقالت عضو الكنيست اليزا ليفي، من حزب "هناك مستقبل" المعارض، للإذاعة الإسرائيلية العامة، اليوم الثلاثاء:" المشكلة الكبيرة هي نقص المعطيات الحقيقية لدى الجيش عن أعداد الجنود المنخرطين في الدعارة أثناء الخدمة"

وأضافت ليفي، رئيسة اللجنة الفرعية حول الإتجار بالنساء والدعارة:" لكن من الواضح أن هناك ازدياد في عدد المنخرطين في الدعارة".

وأشارت ليفي إلى أنه سيتم قريبا إعادة بحث الموضوع.

وبدورها، قالت عضو الكنيست ميخال روزين، من حزب "ميرتس" اليساري المعارض:" "نتائج التحقيق هي وصمة عار للجيش الإسرائيلي لأنه يقع على عاتق الجيش توفير اقصى حماية لجنودنا الذين يوفرون الحماية لنا ليلا ونهارا".

وذكرت روزين إنها ستطلب اجتماعا عاجلا للجنة الخارجية والأمن البرلمانية من أجل مناقشة الموضوع لتحديد مدى اتساع هذه الظاهرة وسبل القضاء عليها.

كما أشار عضو الكنيست اتسيك شمولي من حزب "ميرتس"، إلى انه سيطلب نقاشا عاجلا في الكنيست الإسرائيلي لبحث الأمر" في اعقاب هذا التحقيق الخطير".

يذكر أنه طبقا للقانون الإسرائيلي، فإنه يفرض على كل اسرائيلي يبلغ 18 عاما الخدمة الإلزامية في الجيش لمدة 3 سنوات، في حين تلزم كل إسرائيلية تبلغ ذات السن الخدمة لمدة عامين.

ويحصل الجنود أثناء الخدمة العسكرية على راتب شهري يتفاوت ما بين 141 -285 دولارا أمريكيا.


إطلاق"آي24 نيوز" الإسرائيلية في الولايات المتحدة

تطلق شبكة "آي24 نيوز" الإخبارية الإسرائيلية التابعة لشركة "آلتيس" القابضة خدمة أميركية الاثنين 13-1-2017 يُسجل قسم من برامجها في الولايات المتحدة.

وتبث الشبكة بثلاثة لغات هي الإنكليزية والفرنسية والعربية. واعتباراً من بعد غد، ستصبح الخدمة الإنكليزية شبكة أميركية، حسبما أوضح فرانك ملول المدير العام لـ"آي24 نيوز".

ويشكل التوسع مرحلة مهمة للشبكة التي أطلقت في العام 2013 ومقرها "تل أبيب" حيث تسعى إلى أن تظفر بحصة في سوق تسيطر فيها ثلاثة شبكات عملاقة هي "فوكس نيوز" وسي ان ان" و"ام اس ان بي سي".

وكانت "ام اس ان بي سي" أغلقت في أواخر نيسان/أبريل مكتب "الجزيرة أميركا" في الولايات المتحدة بعد تعاون لثلاثة سنوات مع الشبكة القطرية لعدم نجاحها في كسب جمهور كاف.

وقامت "آي24 نيوز" التي يعمل لديها 250 صحافياً بتوظيف 50 آخرين لمكتبيها في نيويورك وواشنطن.

من بين هؤلاء صحافيون من شبكات أميركية معروفة مثل دان رافيف (سي بي اس) وديفيد شاستر (صحافي سابق لدى الجزيرة أميركا وام اس ان بي سي).

ستبث الخدمة الأميركية للشبكة على خدمتي "اوبتيموم" و"سادنلينك" لاشتراك الكابل التابعتان ل"آلتيس" التي يملك باتريك دراهي (ملياردير فرنسي -إسرائيلي) الحصص الأكبر فيها.

وتابع ملول أن ذلك معناه أن الفرع الجديد سيتوجه إلى نحو 4,5 ملايين منزل.

وأضاف "نحن نخوض محادثات مع شركات كابل أخرى لتوسيع تغطيتنا".

وتريد الشبكة تأمين تغطية الأحداث مع وجهات نظر من الشرق الأوسط وأوروبا والولايات المتحدة.

مع أن الجزيرة حاولت القيام بذلك، إلا أن ملول يعتبر أن الشبكتين "مختلفتين" مضيفاً أن شبكته ليست "من الشرق الأوسط أو فرع أميركي لشبكة من الشرق الأوسط. نحن شبكة إخبارية عالمية".

ونفى ملول اتهامات عدة وسائل إعلام لشبكة "آي 24 نيوز" بأنها "منحازة إلى (إسرائيل)".

وقال "نحن نرحب بكل وجهات النظر وسندعو ممثلين عن الإسرائيليين والفلسطينيين على حد سواء" ، وفق قوله.


​ليبرمان ولافروف سيلتقيان لبحث الأوضاع بسوريا

اتفق وزير جيش الاحتلال الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، ووزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، الاثنين 6-2-2017، على عقد لقاء ثنائي، في وقت لاحق يناير/كانون ثان الجاري؛ لبحث الأوضاع في سوريا.

وقالت الإذاعة الإسرائيلية العامة (رسمية) إن "ليبرمان ولافروف اتفقا في مكالمة هاتفية على عقد اللقاء على هامش أعمال (مؤتمر الأمن) الذي يعقد في مدينة ميونيخ الألمانية منتصف الشهر الجاري".

وذكرت أن ليبرمان ولافروف "بحثا خلال الاتصال الأوضاع في سوريا وسبل دعم وقف إطلاق النار هناك".

وأضافت "كما بحثا سبل استئناف المفاوضات بين (إسرائيل) والفلسطينيين".

وكان رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، قد أعلن في أكثر من مناسبة، وجود تنسيق إسرائيلي-روسي رفيع المستوى بشأن التطورات في سوريا.


​نتنياهو "يوضح" موقفه بشأن "تغريدة المكسيك"

أوضح رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو موقفه، بشأن التغريدة التي تسببت بأزمة بين بلاده والمكسيك.

وقال نتنياهو في تصريح مكتوب له:" لقد أشرت إلى النجاح الباهر الذي حققه الجدار الأمني الإسرائيلي، ولكنني لم أعلق على العلاقات الأمريكية المكسيكية".

وأضاف:" كانت لنا وستكون لنا علاقات جيدة مع المكسيك، أعتقد أن علاقاتنا أقوى بكثير من خلاف عابر أو من سوء تفاهم".

وتابع نتنياهو:" كانت لي علاقات مثمرة وودية جداً مع الرئيس المكسيكي إنريكي بينا نيتو، وهي ستستمر".

وكانت وزارة خارجية الاحتلال الإسرائيلي، قد قالت في تصريح مقتضب له، مساء أمس، إن سفير الاحتلال الإسرائيلي في المكسيك يوني بيلد توجه أمس إلى مقر وزارة الخارجية المكسيكية بعد استدعاءه دون مزيدٍ من التفاصيل.

وبدورها قالت الإذاعة الإسرائيلية العامة (رسمية) إن رئيس دولة الاحتلال الإسرائيلي رؤوبين ريفلين، سيتحادث اليوم هاتفياً مع نظيره المكسيكي لتوضيح الموقف الإسرائيلي.

وكتب نتنياهو السبت، على حسابه في موقع "تويتر":" ترامب على صواب، لقد بنينا في (إسرائيل) جداراً على طول حدودها الجنوبية (الحدود مع مصر)، وأوقفنا الهجرة غير الشرعية هناك. فكرة عظيمة".

وكان نتنياهو يرد على تصريح للرئيس الأمريكي ترامب، في مقابلة مع محطة فوكس الإخبارية الأمريكية مدافعاً عن فكرة إقامة الجدار، قال فيه:" ما عليكم سوى أن تسألوا (إسرائيل)".

وقالت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية، أمس ، إن "دعم نتنياهو لخطة ترامب ببناء الجدار، تسبب بأزمة في العلاقات الإسرائيلية مع المكسيك".

ووقع ترامب، الأربعاء الماضي، قرارين، الأول بناء جدار عازل بين الولايات المتحدة والمكسيك، والثاني تشديد الإجراءات لمنع وصول المهاجرين إلى بلاده، وبينها معاقبة مدن الإيواء للمهاجرين.

ويعتبر قرار بناء جدار على الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك، تنفيذاً لوعد انتخابي قطعه ترامب على نفسه.

واتفق نتنياهو وترامب، خلال اتصال هاتفي الأحد الماضي، على اللقاء في البيت الأبيض بالعاصمة واشنطن، في فبراير/شباط المقبل.