.main-header

إسرائيليات

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ٣٠‏/٥‏/٢٠١٧

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


​اعتقال إسرائيلي في ألبانيا لحيازته "أجهزة تنصت"

اعتقلت السلطات الألبانية، إسرائيليا في مطار العاصمة تيرانا بسبب "حيازته أجهزة تنصت".

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية العامة (رسمية)، عن وسائل إعلام ألبانية أن "ايتان فريغ، 51 عاما، اعتقل في مطار العاصمة تيرانا، أمس الجمعة، لحيازته أجهزة تنصت".

وبحسب الإذاعة أكدت خارجية الاحتلال الإسرائيلي اعتقال الإسرائيلي دون مزيد من المعلومات.

ولم توضح الإذاعة سبب حيازة المعتقل الإسرائيلي هذه الأجهزة وما إذا كانت إتصالات تجري بين السلطات الإسرائيلية والسلطات الألبانية بشأنه.


​نتنياهو يدعو شركات صينية للاستثمار في (إسرائيل)

دعا رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الاثنين 20-3-2017، كبرى الشركات الصينية للاستثمار في دولة الاحتلال الإسرائيلي.

وقال مكتب نتانياهو، في تصريح مكتوب له، إن دعوة نتنياهو هذه جاءت خلال لقاء اليوم "مع عدد من رؤساء أكبر الشركات الصينية التي تمتلك كل واحدة منها عائدات تُقدر بعشرات مليارات الدولارات".

وأضاف: "شارك في اللقاء رؤساء الشركات التالية: (واندا) و(علي بابا) و(وهاها) و(لينوفو) و(بايدو)".

وغادر نتنياهو، مساء أول أمس، إلى الصين في زيارة رسمية تستمر حتى الغد .

وقال نتنياهو، صباح اليوم: "عقدت الآن لقاءاً مع 11 من رؤساء أكبر الشركات الصينية. معظمهم يستثمرون في (إسرائيل) والباقي سيستثمرون فيها مستقبلاً، هذا يعني توفير أماكن عمل كثيرة وتطوير للأعمال والارتباط بالأسواق الصينية الكبرى".

وأضاف: "هذا جيد بالنسبة للمواطنين الإسرائيليين وللاقتصاد الإسرائيلي قلت لهم إن الولايات المتحدة و(إسرائيل ) تشكلان مركزين عالميين للتكنولوجيا وإن( إسرائيل ) جاهزة لصنع الصفقات مع الصين".

واستناداً إلى مكتب رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي فإن نتنياهو"استعرض في لقائه مع رجال الأعمال الصينيين الكبار استعداد (إسرائيل) للانفتاح أمام الأسواق الصينية وزيادة حجم التجارة بين البلدين".

وقال إن نتنياهو "دعا الشركات إلى التعاون مع شركات إسرائيلية في (إسرائيل) والصين و دول أخرى في العالم".

كما لفت إلى أن نتنياهو "حضر مؤتمراً تجارياً اقتصادياً شارك فيه أكثر من 600 رجل أعمال إسرائيلي وصيني".

وقال المكتب: "دعا رئيس الوزراء رجال الأعمال الصينيين إلى تبني التكنولوجيا الإسرائيلية بهدف مواصلة تحسين مستوى المعيشة في الصين".

وأضاف أن نتنياهو "شارك في المؤتمر عشرات من رجال الأعمال الإسرائيليين الذين يمثلون شركات تعمل حالياً في الصين أو تريد الدخول إلى الأسواق الصينية".

ويرافق رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي في زيارته إلى الصين عدد من الوزراء ورجال الأعمال.


​نتنياهو يصل الصين في زيارة رسمية

وصل رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، اليوم الأحد 19-3-2017، إلى الصين، في زيارة رسمية تستغرق 4 أيام.

وقال نتنياهو، خلال تصريح صحفي، إن زيارته الى الصين، تأتي "تلبية لدعوة تلقاها من بكين، للاحتفال بالذكرى الـ 25 لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين".

واعتبر نتنياهو خلال بيانه، أن "دول العالم تريد أن تتقرب من (إسرائيل) ".

ومن المقرر أن تدوم زيارة نتنياهو لبكين مدة 4 أيام، سيلتقي فيها الرئيس تشي جينبينغ، ورئيس الوزراء لي كه تشيانغ، ورئيس البرلمان تشانغ ديجيانغ.


نتنياهو يناقش مع المبعوث الأميركي السلام والاستيطان

عقد رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، في غرب القدس المحتلة، جلسة استمرت 5 ساعات مع جيسون غرينبلات، المبعوث الخاص للرئيس الأمريكي دونالد ترامب للمفاوضات الدولية.

وقال نتنياهو وغرينبلات في بيان مشترك، عقب لقائهما مساء أمس إنهما "أكدا الالتزام الإسرائيلي والأمريكي المشترك بدفع سلام حقيقي ودائم بين (إسرائيل) والفلسطينيين، ما من شأنه تعزيز أمن (إسرائيل) والاستقرار في المنطقة".

وأضاف البيان،الثلاثاء 14-3-2017 ، أن "نتنياهو قال لغرينبلات، إنه يؤمن بأنه تحت قيادة الرئيس ترامب سيكون من الممكن دفع السلام بين (إسرائيل) وجميع جيرانها، بما فيهم الفلسطينيين (..) ويتطلع إلى العمل مع ترامب بشكل وطيد من أجل تحقيق هذه الغاية".

وتابع أن "غرينيلات أكد التزام ترامب بأمن (إسرائيل) وبالجهود الرامية إلى مساعدة الإسرائيليين والفلسطينيين في التوصل إلى سلام دائم من خلال إجراء مفاوضات مباشرة".

وأشار البيان المشترك إلى أن "نتنياهو وغرينبلات بحثا أيضاً ملف البناء في المستوطنات، وأملا في التوصل إلى صيغة تؤدي إلى تعزيز السلام والأمن".

وأوضح أن "غرينبلات شدد خلال اللقاء على أن ترامب معني جداً بتشجيع النمو الاقتصادي الفلسطيني وبتحسين جودة الحياة للشعب الفلسطيني".

ووصل غرينبلات المنطقة أمس، في مهمة هي الأولى له فيها، تستغرق عدة أيام، يلتقي خلالها مسؤولين فلسطينيين وإسرائيليين.

ومن المقرر أن يلتقي غرينبلات، في رام الله اليوم، الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وتوقفت المفاوضات الفلسطينية - الإسرائيلية في أبريل/نيسان 2014، بعد رفض دولة الاحتلال الإسرائيلي وقف الإستيطان والإفراج عن معتقلين فلسطينيين قدامى في سجونها.