إسرائيليات


​الأرجنتين تلغي مباراة مع (إسرائيل) بالقدس المحتلة

ذكر إعلام عبري أن الأرجنتين ألغت، الثلاثاء، مباراة ودية كانت مقررة بين منتخب بلادها لكرة القدم مع (إسرائيل)، السبت المقبل، في مدينة القدس المحتلة، جراء "ضغوط سياسية".

وأفاد الموقع الإلكتروني لصحيفة "يديعوت أحرنوت" العبرية، نقلاً عن صحف أرجنتينية، بأن المباراة ألغيت "بسبب ضغوط سياسية (لم توضحها)"، مشيرة إلى احتمال إجراء المباراة في مكان محايد لاحقًا، دون تحديد موعد.

واعتبرت الصحيفة أن حركة مقاطعة (إسرائيل) وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها (BDS) حققت نصراً كبيراً على (إسرائيل).

بدورها رحبت حركة مقاطعة (إسرائيل) (BDS) بالقرار الأرجنتيني وكتبت في تغريدة على حسابها على تويتر باللغة العربية "نرحب بخبر إلغاء مباراة كرة القدم الوديّة لمنتخب الأرجنتين استجابةً للضغوطات التي أطلقها نشطاء لإلغاء المباراة التي تعمل على تبييض الجرائم الإسرائيلية".

فيما ذكرت صحيفة "يسرائيل هيوم" أن الرئيس الأرجنتيني ماوريسيو ماكري، رفض طلباً من رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، عبر الهاتف، بالتراجع عن قرار إلغاء المباراة.

وأضافت أن مقربين من نتنياهو، حملوا وزيرة ثقافة الاحتلال ميري ريغيف، مسؤولية إلغاء المباراة بسبب إصرارها على إقامتها في القدس.

وذكرت "يسرائيل هيوم" أن مدرب المنتخب الأرجنتيني خورخي سامباولي، ولاعبيه لم يكونوا يرغبون بإجراء المباراة من البداية.

ووفق الصحيفة، قال سامباولي: "لست أنا صاحب قرار من يلعب وأين، لكن من الواضح أننا كنا نرغب بالتخلي عن هذه المباراة والبقاء في برشلونة".

ونسبت "يسرائيل هيوم" لمصادرة صحفية أرجنتينية أنباء ذكرت أنَّ مناصري القضية الفلسطينية نظموا احتجاجات خلال تدريبات المنتخب الارجنتيني ومارسوا ضغوطاً لإلغاء المباراة.

من ناحيتها ذكرت صحيفة "معاريف" العبرية أن لاعبي المنتخب الأرجنتيني نجم برشلونة ليونيل ميسي وخافيير ماتشيرانو هما اللذان ضغطا من أجل إلغاء المباراة مع (إسرائيل).

ونسبت معاريف هذا الأنباء لقناة "فوكس سبورت" الأميركية.

وطلب اللاعبان -حسبما ما نقلت "معاريف"- من قادة المنتخب عدم المخاطرة بسبب الضغوط السياسية التي مورست على المنتخب لإلغاء المباراة.

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من السلطات الأرجنتينية ولا الإسرائيلية حول تلك الأنباء.

والأحد الماضي، نظم عشرات الفلسطينيين وقفة أمام ممثلية الأرجنتين في مدينة البيرة، وسط الضفة الغربية المحتلة، رفضًا للمباراة، فيما طالبت الجامعة العربية بوينس آيرس بالتراجع عن الخطوة.

وقال جبريل الرجوب، رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، في كلمة له خلال الوقفة، إن "اللقاء تحوّل من لقاء رياضي إلى أداة سياسية بإصرار سلطات الاحتلال أقامته في مدينة القدس باعتبارها عاصمتها".

وعدّ "الرجوب" تنظيم المباراة على أراضي محتلة خرقاً للقانون الدولي، ولقانون الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا".

وأشار إلى أنه خاطب الجهات المختصة في الأرجنتين، وطالبهم بإلغاء المباراة، إلى جانب مخاطبته عدد من الجهات الرياضية العربية والإسلامية والدولية بذات الشأن.

والمباراة كانت تأتي في إطار جهود (إسرائيل) للترويج لفكرة شرعية استيلائها على المدينة المحتلة، ومساعيها لإقناع دول العالم بنقل سفاراتها من "تل أبيب" إليها.

تجدر الإشارة أن الأرجنتين، وبقية دولة أمريكا اللاتينية، تحتضن مئات آلاف اللاجئين والمواطنين من أصول فلسطينية.


نيابة الاحتلال تتجه للتوصية بمحاكمة نتنياهو في قضية فساد

تتجه النيابة العامة للضرائب والاقتصاد، في (إسرائيل)، الى التوصية بتقديم رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو للمحاكمة في القضية "الملف 1000"، بتهمتيْ تلقي الرشوة وخيانة الأمانة، كما ذكرت القناة العاشرة العبرية الليلة الماضية (الجمعة/السبت).

ويتعلق "الملف 1000" بتلقي نتنياهو وزوجته رشاوى على شكل هدايا ثمينة من رجل الأعمال الإسرائيلي الملياردير أرنون ميلتشين مقابل توسط نتنياهو له للحصول على تأشيرة سفر مدتها عشر سنوات للولايات المتحدة، وتسهيل صفقات تجارية له.

في السياق ذاته ذكرت القناة العاشرة أن، نير حيفتس، المستشار الإعلامي السابق لنتنياهو، قدم معلومات جديدة ذات أهمية كبرى في القضية المسماة "الملف 2000" والمتعلقة بمساومة ناشر صحيفة يديعوت أحرونوت على تحسين صورة نتنياهو في الصحيفة مقابل التضييق على منافستها صحيفة "يسرائيل هيوم". وقد تؤدي هذه المعلومات الى اعتقال شخصيات أخرى على ذمة القضية.

وفيما يخص "الملف 4000" وهي القضية المتعلقة بتقديم نتنياهو تسهيلات ضريبية بنحو مليار شيكل (280 مليون دولار) لشركة الاتصالات الإسرائيلية (بيزك)، مقابل تحسين صورته في موقع "واللا" العبري، المملوك لصاحب الشركة شاؤول ألوفيتش، قالت القناة العاشرة إن لدى الشرطة رسالة SMS أرسلتها سارة زوجة نتنياهو، تشتكي فيها من وجود تقرير على موقع "واللا" سبب لها الضيق.

وأرسلت سارة نتنياهو هذه الرسالة لألوفيتش بعد يوم واحد من موافقة زوجها على صفقة دمج شركتيْ "بيزك" و"يس" التي أعلنت إفلاسها، وهي الصفقة التي مُنحت "بيزك" بموجبها الإعفاء الضريبي الضخم من نتنياهو.

وأوصت شرطة الاحتلال قبل نحو ثلاثة أشهر بإدانة نتنياهو بتهم تلقي الرشى والاحتيال وخيانة الأمانة في ملفي التحقيق "1000" و"2000"، ولكن لا يزال يتعين على المستشار القانوني لحكومة الاحتلال نفيخاي ماندلبليت اتخاذ قرار بشأن ما إذا كان سيقدم لائحة اتهام ضده أم لا.

وهناك قضية رابعة لا يزال التحقيق فيها جارياً تسمى "الملف 3000" وتتعلق بشبهة فساد في صفقة شراء (إسرائيل) غواصات وسفن ألمانية.


حرائق جديدة في "كيسوفيم" بفعل طائرة ورقية من غزة

اشتعلت عصر الاثنين، النيران في الحقول الزراعية داخل الأرض المحتلة عام 48 في منطقة "كيسوفيم" شرق دير البلح وسط قطاع غزة؛ بفعل طائرة ورقية حارقة أطلقها شبان مشاركون بمسيرة العودة.

ويطلق الشبان بشكل شبه يومي طائرات ورقية مثبت عليها عبوات حارقة باتجاه البلدات المحتلة شرق القطاع.

وتكبّد هذه الطائرات الورقية التي يتم صنعها بأدوات بسيطة الاحتلال خسائر باهظة.


​جيش الاحتلال يترقب ردًا إيرانيًّا على استهداف قواتها في سوريا

تسود حالة من الترقب في صفوف قيادة جيش الاحتلال الإسرائيلي، خشية مباغتة إيران لها بردّ فعل عسكريّ على الضربات الجوية الإسرائيلية الأخيرة، والتي استهدفت مواقع إيرانية في سوريا، الشهر الماضي.

وذكرت الإذاعة العبرية الرسمية على موقعها الإلكتروني، اليوم، أن تقديرات قيادة جيش الاحتلال تشير إلى أن قائد "فيلق القدس" في الحرس الثوري الإيراني، الجنرال قاسم سليماني، يقود خلية تخطط لـ"عملية انتقام" ردًا على الهجوم الإسرائيلي على قاعدة "تي فور" العسكرية الجوية، والتي أسفرت عن مقتل 14 شخصًا، بينهم أربعة مستشارين عسكريين إيرانيين، في الرابع من نيسان/ أبريل الماضي.

وبحسب توقعات جيش الاحتلال؛ فإن القوات الإيرانية تعمل على تهيئة منصات إطلاق صواريخ موجهة نحو (إسرائيل)، بمساعدة تقنية ولوجستية وإستراتيجية يقدمها مختصون من "حزب الله" اللبناني.

ورجحت المصادر، أن يكون الهجوم الإيراني المحتمل "محدودا" ويطال أهدافا عسكرية، مشيرة إلى أن إيران لا ترغب في تصعيد الأوضاع في هذه المرحلة.

وأضافت المصادر أن عناصر من "حزب الله" و"فيلق القدس" التابع للحرس الثوري الإيراني وميليشات شيعية في سورية تمولها طهران، ستشارك في المخطط لشن مثل هذا الهجوم.

وكان موقع "النشرة" اللبناني قد نقل مؤخرا، عن مصادر في قوى "8 آذار" ترجيحها أن تستخدم إيران صواريخ بعيدة المدى تطلقها من إحدى قواعدها القريبة من الجولان باتجاه أهداف إسرائيلية داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة.

واستبعدت المصادر أن يكون هدف طهران فتح مواجهة كبرى، ما يرفع من احتمالية أن تكون الأضرار الإسرائيلية متوسطة الحجم، كما كانت الأضرار الإيرانية مؤخرا.

وعقد المجلس الوزاري الأمني الإسرائيلي المصغر الـ"كابينت"، مساء أول من أمس، اجتماعا لبحث العديد من القضايا؛ على رأسها التواجد الإيراني في سورية، والقرار الأمريكي المرتقب بخصوص الاتفاق النووي الموقع مع طهران.

وقال رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، خلال اجتماع المجلس الوزاري، إن إيران قدمت أسلحة متطورة لسوريا "من أجل مهاجمة إسرائيل في ميدان القتال وعلى الجبهة الداخلية".

وأضاف: "(إسرائيل) عاقدة العزم على التصدي للتموضع الإيراني في سوريا في مهده، حتى لو أفضى ذلك إلى حصول مواجهة"، مشددا على أنه "من الأفضل أن يكون ذلك عاجلًا وليس آجلًا".