إسرائيليات

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ٢٤‏/٤‏/٢٠١٧

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


إصابة مستوطنين بانفجار مستودع شمال فلسطين المحتلة

قالت القناة السابعة العبرية، إن خمسة مستوطنين أصيبوا اليوم الثلاثاء 14-3-2017، بحروق وجروح مختلفة، إثر انفجار مستودع للألعاب النارية في منطقة "الشارون" (شمال فلسطين المحتلة 48).

وأفادت القناة العبرية، بأن مستوطنًا واحدًا، أصيب بجروح وحروق خطيرة، فيما تراوحت بقية الإصابات بين المتوسطة والطفيفة.

وذكرت القناة، أنه صاحب الحريق سلسلة انفجارات في المكان، مبينة أن حالة من الهلع والخوف سادت منطقة الانفجار، وأغلق المستوطنون منازلهم بسبب تطاير المفرقعات والدخان الكثيف.

وأبدت فرق الإطفاء التابعة لسلطات الاحتلال، وفق ما نقلت القناة السابعة العبرية، خشيتها من وجود محاصرين داخل المبنى الذي وقعت فيه الانفجارات، لافتة إلى أن العشرات من رجال وسيارات الإطفاء هرعت إلى المكان وباشرت بإخماد الحريق.

وأشارت القناة العبرية، إلى أن الشرطة طلبت من المستوطنين إخلاء المنطقة التي وقع فيها الحريق، فيما أبدى المستوطنون تذمرهم من وجود مستودع الألعاب في منطقة سكنية.

ولفتت وكالة أنباء "قدس برس" في طولكرم (محاذية للخط الأخضر)، النظر إلى أن سكان المدينة سمعوا دوي انفجار قوي في الداخل المحتل 48، أعقبه سلسلة انفجارات، فيما غطت المكان سحب كثيفة من الدخان الأسود والأبيض.


​هرتسوغ يطلب تدخل بريطاني لإطلاق سراح الجنود الأسرى

طلب زعيم المعارضة الإسرائيلية، يتسحاق هرتسوغ، من بريطانيا المساعدة في إعادة الجنود الأسرى في غزة.

وجاء الطلب خلال لقاء عقد اليوم بين هرتسوغ، ووزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون، الذي يزور دولة الاحتلال الإسرائيلي والأراضي الفلسطينية اليوم.

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية العامة (رسمية) عن هرتسوغ قوله إنه طلب من جونسون، أن تمارس بريطانيا نفوذها على حماس من أجل إعادة أربعة جنود للاحتلال محتجزين في غزة، (جثمانان وآخران أحياء).

ورسمياً لا تقيم بريطانيا علاقات مع حركة "حماس"، ولكن أعضاء من مجلس العموم البريطاني يقيمون اتصالات مع الحركة.

وذكر هرتسوغ أنه طلب من جونسون "مواصلة سعي لندن لتحريك العملية السياسية بين دولة الاحتلال الإسرائيلي والفلسطينيين على أساس حل الدولتين وبالتعاون مع الدول العربية المعتدلة".

ويتضمن برنامج الوزير البريطاني، اللقاء مع رئيس دولة الاحتلال الإسرائيلي رؤوبين ريفلين، ورئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو.

وتحتجز كتائب القسام، الذراع العسكري لحركة حماس، أربعة من جنود الاحتلال الإسرائيلي ، دون أن تقدم معلومات عما إذا كانوا على قيد الحياة أم لا.

وكان مسؤولون في حركة "حماس"، قد قالوا إن الحركة ترفض الدخول في مفاوضات غير مباشرة مع دولة الاحتلال الإسرائيلي حول الإسرائيليين قبل الإفراج عن معتقلين أعادت دولة الاحتلال الإسرائيلي اعتقالهم بعد الإفراج عنهم في صفقة تبادل في العام 2011 (وفاء الأحرار).


"الجزيرة الصناعية".. خطة إسرائيلية للانفصال عن غزة

كشفت مصادر إعلامية عبرية، النقاب عن توجه لدى وزارة المواصلات في حكومة الاحتلال الإسرائيلي للدفع بخطة إنشاء جزيرة صناعية مقابل شواطئ قطاع غزة.

وذكرت صحيفة "هآرتس" العبرية، أن وزير المواصلات يسرائيل كاتس سيطلب من رئيس حكومته بنيامين نتنياهو مناقشة الخطة التي تدعو إلى إقامة ميناء ومنشآت للبنى التحتية بإشراف إسرائيلي ودولي، لكي يسمح ذلك باستكمال الانفصال عن القطاع.

ونقلت الصحيفة عن كاتس تصريحات جاء فيها "إن إسرائيل لا تملك امتياز الانتظار، خاصة أن الواقع في غزة يتطلب قرارات، نحن نتجه نحو أزمة إنسانية أو جولة حرب أخرى، أو كلاهما معًا"، على حد قوله.

وبيّنت أن كاتس يحاول منذ سنة ونصف طرح خطته للنقاش، ويطلق عليها اسم "جزيرة الانفصال".

وتنص "خطة كاتس" على إنشاء جزيرة صناعية على مساحة ثمانية كيلومترات مربعة، يتم ربطها بغزة عبر جسر تقوم عليه نقطة فحص أمني، كما يُقام على الجزيرة ميناء ومنشآت للبنى التحتية وتحلية المياه، توفر ردًا للضائقتين الأساسيتين لسكان غزة.

و"ستسمح الجزيرة بالتحرّر من المسؤولية عن غزة بتوفير مخرج لها إلى العالم من خلال الحفاظ على المصالح الأمنية لإسرائيل"، بحسب ما جاء في الخطة.

ووفقا للصحيفة العبرية، إلى أن ضباطًا إسرائيليين كبار يدعمون فكرة كاتس، ويعتقدون بوجوب مناقشتها جديا، فيما يعارضها وزير الحرب أفيغدور ليبرمان.


٢:٤٧ م
٤‏/٣‏/٢٠١٧

​يعالون يقرر تشكيل حزب جديد

​يعالون يقرر تشكيل حزب جديد


أعلن وزير الحرب الإسرائيلي السابق موشيه يعالون، اليوم السبت 4-3-2017، قراره تشكيل حزب جديد بهدف التنافس على منصب رئاسة وزراء الاحتلال.

ونقلت إذاعة الاحتلال الإسرائيلية العامة عن يعالون قوله في ندوة ثقافية إنه "يرى ضرورة العودة إلى الحلبة السياسية بعد عشرة أشهر من اعتزال منصبه إزاء القضايا الملحة التي تواجه الدولة منها أمنية ولكن أبرزها الفساد".

وكان يعالون القيادي السابق في حزب "الليكود" اليميني الذي يتزعمه رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو، أعلن في 20 مايو/آيار الماضي استقالته من منصبه ومن عضوية الكنيست (البرلمان) الإسرائيلي.

وبرر يعالون، آنذاك، استقالته بخلافاته مع نتنياهو وبهيمنة اليمين المتشدد على المشهد السياسي في (إسرائيل).

واليوم، قال يعالون إن "ما يقوض أسس الدولة هو مظاهر التحريض والكراهية والخطاب العنيف وملاحقةُ الأقليات ونزع الشرعية عن الإعلام".

وجاء إعلان يعالون بعد أيام من توجيه المراقب العام الإسرائيلي يوسف شابيرا، لأداء "نتنياهو ويعالون ورئيس أركان الجيش السابق بيني غانتس، خلال الحرب على غزة عام 2014."

وفي هذا الصدد، أشار يعالون إلى أنه يأسف لتحويل تقرير شابيرا إلى "بوق في خدمة المتآمرين"عليه وعلى نتنياهو.

وباستثناء التطورات التي قد تُفضي إليها التحقيقات التي تجريها الشرطة الإسرائيلية مع نتنياهو بشبهات الفساد، فإنه لا تلوح في الأفق إمكانية لانتخابات مبكرة.

وكانت آخر انتخابات إسرائيلية عامة جرت في العام 2015.