إسرائيليات

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ٢٥‏/١١‏/٢٠١٧

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


نتنياهو فشل في دحض اتهامات المحققين معه‎

أعلنت وسائل إعلام إسرائيلية، السبت 11-11-2017، أن رئيس وزراء الاخحتلال ، بنيامين نتنياهو، فشل خلال التحقيق معه يوم الخميس الماضي، لمدة أربع ساعات، في دحض الاتهامات بقضايا فساد، وجهت ضده من قبل المحققين بالشرطة.

وقالت القناة الثانية الإسرائيلية -نقلاً عن مصدر مقرب من التحقيق - إنه "في غضون شهر ستبدأ الشرطة بجمع ملف التحقيق لعرض توصية واضحة بخصوص تقديم لائحة اتهام ضد نتنياهو في الملف 1000 المتعلق بتلقيه رشاوى من رجال أعمال مقابل تسهيل خدمات لهم".

كما أفاد المصدر أن "الشرطة ستقدم توصية بشأن الملف 2000" المتعلق بعلاقة نتنياهو مع ناشر صحيفة "يديعوت أحرنوت"، دون أن تذكر طبيعة هذه التوصية.

وبشأن الملف 3000 الخاص بقضية الغواصات الألمانية، استبعدت شرطة الاحتلال أن يتم التحقيق مع نتنياهو فيها، حسب المصدر، غير أنها أشارت لاستمرار التحقيق مع مساعديه اسحاق مولخو ودافيد شمرون المتورطين في القضية.

ومنذ مطلع 2017، يتم التحقيق مع نتنياهو في القضية المعروفة بـ"الملف 1000" بشبهة الانتفاع من رجال أعمال إسرائيليين وأجانب.

فيما يشتبه به أيضاً في القضية المعروفة بـ"الملف 2000" بمحاولة التوصل إلى اتفاق مع ناشر صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية للحصول على تغطية إخبارية إيجابية، مقابل الحد من نفوذ صحيفة "(إسرائيل) اليوم" المنافسة.


الاحتلال يعد​"قائمة سوداء" للمنظمات المقاطعة له

كشفت مصادر صحفية إسرائيلية، النقاب عن إعداد حكومة الاحتلال لـ "قائمة سوداء" بأسماء المنظمات والجهات الفاعلة في مجال الدعوة لمقاطعة المؤسسات والمنتجات والفعاليات الإسرائيلية، داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة وخارجها.

وكانت اللجنة الوزارية الإسرائيلية لشؤون التشريع، قد صادقت الأحد الماضي، على قانون يسمح بملاحقة نشطاء حملات فرض المقاطعة الدولية على دولة الاحتلال، ومطالبتهم بتعويضات مالية.

ونقلت صحيفة "يسرائيل هيوم" الإسرائيلية في عددها الصادر الخميس 9-11-2017، عن مسؤولون قانونيون، قولهم "القائمة السوداء هي بمثابة بنك أهداف المنظمات التي يمكن مقاضاتها بموجب القانون المذكور".

ويتيح القانون الجديد لأي إسرائيلي يعتبر نفسه متضرراً من أنشطة المقاطعة، المطالبة بتعويض مالي دون الحاجة لإثبات وقوع الضرر على صاحب الدعوى.

ويستهدف قانون المقاطعة منظمات تنشط داخل الأراضي الفلسطينية وخارجها في مجال الدعوة لفرض المقاطعة أو دعمها؛ من ضمنها منظمة العفو الدولية "أمنستي"، على خلفية منشورات على موقعها الإلكتروني تدعو لمقاطعة منتجات المستوطنات وفرض حظر على توريد الأسلحة إلى دولة الاحتلال التي اتهمتها بارتكاب جرائم حرب ضد الفلسطينيين.

وتعدّ "الحركة العالمية لمقاطعة (إسرائيل)" المعروفة اختصارا ًبـ "بي دي اس"، الحراك الأوسع انتشاراً على نطاق العالم فيما يتعلّق بالدعوة للمقاطعة وسحب الاستثمارات من دولة الاحتلال وفرض عقوبات عليها؛ حتى تنصاع للقانون الدولي والمبادئ الأساسية لحقوق الإنسان، التي تضمن للفلسطينيين حقهم في تقرير مصيرهم، وتسمح بعودة اللاجئين، حسب ما جاء في نص إعلان الحركة التي تم تأسيسها عام 2005.

وألحقت الحركة "خسائر اقتصادية فادحة، عقب فسخ عقود بقيمة 23 مليار دولار، وتراجع قيمة صادراته إلى حوالي 2.9 مليار دولار، في ظل توقع خسارة ما بين 28 و56 مليار دولار بالناتج القومي الإسرائيلي"، وفق ما أعلن عنه منسقها العام في فلسطين محمود نواجعة.


​شرطة الاحتلال تحقق مع مبعوث نتنياهو

كُشف النقاب صباح اليوم، عن أن شرطة الاحتلال الإسرائيلي حققت مع المبعوث الخاص لرئيس الوزراء ، المحامي إسحاق مولخو، بشبهة "إساءة الائتمان".

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية، بينها الإذاعة الإسرائيلية العامة (رسمية) ، إن الشرطة حققت على مدى اليومين الماضيين مع مولخو في القضية المعروفة في دولة الاحتلال باسم بملف 3000، والمتعلقة بشبهات حول فساد في صفقة شراء 3 غواصات من ألمانيا.

وأضافت الإذاعة:" انصب التحقيق معه على نشاطاته في إطار عمله مع رئيس الوزراء، وتأثيرها على مصالح شريكه في مكتب المحاماة دافيد شمرون (المتهم الأول في ذات القضية)".

وشمرون، هو المحامي الخاص لرئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو، وأحد أقرباءه ويجري التحقيق معه أيضاً في ذات القضية.

ولمولخو مكتب محاماة في دولة الاحتلال.

وكان قضاء الاحتلال قد حظر نشر اسم مولخو، خلال اليومين الماضيين قبل أن يسمح بنشر اسمه صباح اليوم.

وتحقق شرطة الاحتلال منذ أشهر مع مقربين من نتنياهو، بشبهة التورط في قضايا فساد خلال عملية شراء الغواصات.

وكان مكتب رئيس وزراء الاحتلال، قد قال في تصريح مكتوب في 25 من شهر أكتوبر/تشرين أول الماضي إن مولخو استقال من منصبه.

وأضاف:" سيترك المحامي اسحق مولخو، المبعوث الدبلوماسي الخاص لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، منصبه في نهاية شهر فبراير/شباط 2018".

وكان مولخو قد تولى منصبه هذا عندما ترأس نتنياهو حكومته الأولى في الفترة ما بين 1996-1999 وعاد لتوليه مرة أخرى منذ العام 2009 بعد أن عاد نتنياهو إلى رئاسة الوزراء.

وترأس مولخو وفد الاحتلال في المفاوضات مع الفلسطينيين، وكان مبعوثاً خاصاً لرئيس وزراء الاحتلال إلى العديد من الدول العربية والغربية.


"التبرعات" لجيش الاحتلال تسجل رقمًا قياسيًا جديدًا

ذكر موقع صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية أن رقمًا قياسيًّا جديدًا سجل من حجم التبرعات لجيش الاحتلال.

وأوضحت الصحيفة، أنه تم جمع 56 مليون دولار، خلال حفل التبرع السنوي الذي نظمته "منظمة أصدقاء جيش (إسرائيل) في الولايات المتحدة"، اليوم، في لوس أنجلوس.

وحضر الحفل نحو 1200 مدعو من الولايات المتحدة ودولة الاحتلال الإسرائيلي.

وكان المتبرع الأكبر لاري أليسون مؤسس وشركة "أوراكل" الذي تبرع بمبلغ 16,6 مليون دولار، فيما تبرع مؤسس صندوق الصداقة الحاخام يحيال أكشتان بمبلغ 5.5 ملايين دولار.

وكان من بين المتبرعين الممثل أرنولد شفارتسنغر وعارضة الأزياء جوانه كروف والممثل جرارد باتلر ومليسا ريبرس.