إسرائيليات


قوات كبيرة للاحتلال تقتحم نابلس

اقتحمت قوات كبيرة من جيش الاحتلال الإسرائيلي مساء اليوم الثلاثاء مدينة نابلس في شمال الضفة الغربية وعمدت إلى اقتحام عددا من المنازل السكنية فيها.

وأفادت مصادر محلية بسماع أصوات إطلاق نار واندلاع مواجهات في منطقة الجبل الشمالي في نابلس فيما يحاصر جيش الاحتلال عدة بنايات في المنطقة.

وأوضحت المصادر أن تعزيزات من دوريات الاحتلال دخلت من حاجز ال17 العسكري إلى منطقة الجبل الشمالي دون أن يبلغ عن اعتقالات على الفور.


(إسرائيل) تُعيد فتح سفارتها في عمّان

قالت إذاعة "كان" الإسرائيلية، إن سفارة دولة الاحتلال في العاصمة الأردنية "عمان"، قد فتحت أبوابها مجددًا اليوم الثلاثاء، بعد اتفاق بين دولة الاحتلال والحكومة الأردنية، عقب إغلاق استمر عدة شهور.

وأفادت الإذاعة (هيئة البث الإسرائيلية الحكومية)، بأن المستخدمين الإسرائيليون عادوا إلى السفارة، "ولكن دون سفير جديد خلفًا للسفيرة عينات شلاين، والتي رفض الأردن عودتها للعمل ".

وكانت سفارة الاحتلال، قد تم إغلاقها في شهر تموز/ يوليو 2017، بعد الحادث الذي أطلق فيه حارس الأمن الإسرائيلي في السفارة النار على مواطنين أردنيين وقتلهما.

وقامت دولة الاحتلال الاعتذار للأردن على الحادث ودفع تعويضات لذوي القتيلين الأردنيين الأمر الذي تسنى بموجبه إعادة فتح السفارة مجددًا.

ونشرت وزارة خارجية الاحتلال الأسبوع الماضي، مناقصة داخلية لشغل منصب سفير دولة الاحتلال في عمان.

وقال بيان خارجية الاحتلال، إن دولة الاحتلال والمملكة الأردنية الهاشمية توصلتا إلى تفاهمات في أعقاب الأحداث التي وقعت في سفارة الاحتلال في عمان يوم 23 يوليو 2017، وفي حادثة مقتل القاضي الأردني يوم 10 مارس 2014.

يأتي ذلك بعدما أعلنت الحكومة الأردنية؛ الخميس الماضي، عن تلقيها اعتذارًا رسميًا من دولة الاحتلال عبرت فيه عن أسفها عن حادث مقتل أردنيين في سفارة الاحتلال في عمان، وحادثة مقتل القاضي الأردني رائد زعيتر.

وصرح محمد المومني؛ وزير الإعلام، الناطق الرسميّ باسم الحكومة، أن حكومة الاحتلال " تعهدت رسمياَ بتنفيذ ومتابعة الإجراءات القانونية المتعلقة بحادثة السفارة الاسرائيلية بعمّان مثلما تعهّدت بتقديم تعويضات لأهالي الشهداء الثلاثة".



إصابة 11 جنديًا إسرائيليًا في شجار بقاعدة عسكرية

أصيب 11 جنديًا إسرائيليًا بجراح متفاوتة خلال شجار داخل قاعدة عسكرية قرب بئر السبع بالنقب جنوبي فلسطين المحتلة.

وذكرت القناة الثانية العبرية أن الجنود المصابين نُقلوا إلى مستشفى سوروكا ببئر السبع، ووصفت جراح بعضهم بالمتوسطة، في حين تم معالجة آخرين ميدانيًا.

وأوضحت أن الجنود استخدموا أدوات حادة في الشجار.

وقالت مصادر عسكرية للقناة إن الشجار نشب داخل قاعة الطعام بين جنود من وحدة التسليح وآخرين من الشرطة العسكرية لأسباب مجهولة حتى اللحظة.

وفتح الجيش تحقيقًا للوقوف على ظروف الحادث.


ن​تنياهو يلتقي ترامب الخميس في دافوس

يلتقي رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الخميس، مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على هامش أعمال المنتدى الاقتصادي العالمي في منتجع دافوس السويسري، وفق مكتب نتنياهو.

وكان آخر لقاء بين نتنياهو وترامب انعقد في سبتمبر/أيلول الماضي على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

وسيكون لقاء نتنياهو وترامب الرابع منذ تولى الأخير منصبه كرئيس للولايات المتحدة في يناير/كانون الثاني 2017.

وكان نتنياهو غادر دولة الاحتلال ، مساء الثلاثاء، في طريقه إلى سويسرا دون أن يحدد مكتبه عدد أيام زيارته هناك.

وقال نتنياهو للصحفيين: "أغادر البلاد إلى دافوس وهو أهم منتدى اقتصادي في العالم. سأعزز هناك مكانة (إسرائيل) التي قد تبلورت كدولة عظمى تكنولوجيا. وتم التعبير عن ذلك في الزيارة التي قمت بها الأسبوع الماضي إلى الهند، وسيتم التعبير عن ذلك خلال اللقاءات التي سأعقدها مع رؤساء الدول والشركات التجارية التي تعتبر الأكبر في العالم".

وأضاف، حسب بيان لمكتبه: "هذا يساعدنا في توسيع رقعة علاقاتنا الدبلوماسية والاقتصادية والأمنية، وهذا يخدم الاقتصاد الإسرائيلي والمواطنين الإسرائيليين وأيضاً أمن دولة (إسرائيل)".

ولفت نتنياهو إلى أن "من بين الزعماء الذين سألتقي بهم هناك سيكون كل من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل".

وقال: "سأقول لهما إن الأسابيع القليلة المقبلة ستكون بمثابة الفرصة الأخيرة للقيام بمحاولة لإدخال تعديلات حقيقية وليست شكلية على الاتفافية النووية الخطيرة مع إيران".

وأضاف: "في أي حال، مع هذه الاتفاقية أو بدونها، سياستنا تقضي بمنع تسلح النظام الإرهابي في إيران بأسلحة نووية ما سيشكل خطراً علينا وعلى الشرق الأوسط وعلى العالم بأسره".