إسرائيليات

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ٢١‏/٢‏/٢٠١٨

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


"إسرائيل" تواجه المصالحة بأربعة شروط

وضع الكيان الإسرائيلي مساء الخميس، عدة شروط لقبوله بالمصالحة الفلسطينية من بينها الاعتراف بـ"إسرائيل" وتسليم الأسرى الإسرائيليين لدى كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس، وذلك بعد ساعات من الإعلان عن توقيع اتفاق المصالح في القاهرة.

ونقلت القناة العبرية الثانية عن مصادر سياسية إسرائيلية بالقدس قولها إن "كل اتفاقية مصالحة يجب أن تشمل الالتزام بالاتفاقيات الدولية، وعلى رأسها الاعتراف بإسرائيل، ونزع سلاح حماس، بالإضافة للإفراج عن الجنود والإسرائيليين المحتجزين بغزة".

ومع ذلك فقد، وصفت صحيفة "هآرتس" الرد الإسرائيلي هذه المرة بالمتعقل وأنه جاء باهتاً وذلك خلافاً للرد الهجومي الذي صدر عن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قبل نحو الأسبوع.

وذكرت الصحيفة أن الرد الإسرائيلي جاء متزناً هذه المرة وأبقى الباب مواربًا أمام فرص نجاح هذا الاتفاق حيث نقل عن مصدر سياسي رفيع المستوى قوله إن "إسرائيل ستتابع تطورات الاتفاق وسترد بناءً عليه".

وأضافت المصادر أن "استمرار حفر الأنفاق وتصنيع الصواريخ والمبادرة لعمليات إرهابية ضد إسرائيل يخالف شروط الرباعية الدولية وجهود الولايات المتحدة لاستئناف عملية السلام، وطالما أن حماس لا تتخلى عن سلاحها وتواصل الدعوة لتدمير إسرائيل فإسرائيل ترى فيها مسئولة عن أي نشاطات إرهابية قادمة من القطاع"."

وشددت المصادر من جديد على المطلب الإسرائيلي بالإفراج الفوري عن "جثث الجنديين المفقودين بغزة "أورون شاؤول وهدار غولدين" المحتجزين بيد حماس منذ الحرب الأخيرة، بالإضافة للإسرائيليين "أبارا منغستو وهشام السيد".

وبالإضافة إلى ذلك، فقد أكدت المصادر السياسية بأن "إسرائيل مصرة على عدم سماح السلطة باستخدام حماس لمناطق الضفة والقطاع كقاعدة لمهاجمة "إسرائيل" وانه وفي حال تحملت السلطة المسئولية عن مناطقها فإسرائيل ستدرس تسارع الأحداث وتطورها على الأرض وستعمل بناءً عليه".


إصابات بمواجهات مع الاحتلال جنوب الخليل

أصيب عشرات المواطنين اليوم الثلاثاء بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع في مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي ببلدة يطا جنوب الخليل في الضفة الغربية.

وذكرت اللجنة الشعبية والوطنية لمقاومة الجدار جنوب الخليل أن المواجهات اندلعت في محيط متنزه الكرمل التابع لبلدية يطا وأطلقت خلالها قوات الاحتلال قنابل الصوت والغاز السام صوب المواطنين ما أدى لإصابة عشرات منهم بالاختناق.

يذكر أن العشرات من المستوطنين اقتحموا المتنزه بحماية جنود الاحتلال وأقدموا على السباحة في بركة الكرمل وأداء طقوس تلمودية في المكان.

كما طاردت قوات الاحتلال أصحاب الجرارات الزراعية على الطريق الالتفافي رقم 60 واحتجزت عدد منها واستولت على جرار تعود ملكيته للمواطن محمود علي خليل نعمان، ونصبت حاجزا عسكريا في منطقة زيف وفتشت مركبات المواطنين ودققت في بطاقاتهم الشخصية.


مقتل مستوطن إسرائيلي طعنا في كفر قاسم

قتل إسرائيلي، ظهر اليوم الأربعاء، جراء تعرضه للطعن في ظروف غامضة في مدينة كفر قاسم العربية، داخل الخط الأخضر.


وسمحت الشرطة الاسرائيلية بنشر اسم المستوطن الذي قتل في بلدة كفر قاسم في الداخل المحتل يبدو على يد العمال الذين كانوا يعملون معه والمستوطن هو "روبن شمرلنغر".


وحسب موقع "يديعوت أحرونوت" العبري، فإن القتيل يبلغ من العمر 70 عاما، وقد عثر عليه مقتولا داخل أحد المستودعات بالمنطقة الصناعية لمدينة كفر قاسم. مشيرا إلى أن الشرطة فتحت تحقيقا في ظروف الحادثة.


الاحتلال يخطر بهدم منزل ووقف البناء بآخر في الولجة

أخطرت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، بهدم منزل ووقف البناء بآخر، ومنعت استصلاح أراض، واستولت على جرافة في قرية الولجة غرب بيت لحم.

وأفادت مصادر صحفية أن قوات الاحتلال اخطرت المواطن ابراهيم نيروخ، بوقف البناء في منزله قيد الانشاء، الذي يعيد بناءه مرة اخرى بعد أن هدمته قوات الاحتلال قبل أشهر، بحجة عدم الترخيص، كما أخطرت المواطن علي أبو التين، بهدم منزله الواقع في منطقة عين جويزة، بحجة عدم الترخيص، وقامت بتصوير أراض مملوكة للمواطن ياسر الأطرش، تقع في ذات المنطقة.

أوضحت أن تلك القوة اقتحمت منطقة "الظهر" قرب مدرسة الولجة الاساسية المختلطة، وقامت بمنع المواطن شعبان أبو التين، من استصلاح أرضه الزراعية، دون سبب يذكر، كما استولت على جرافة تعود للمواطن محمود صلاح، كانت تقوم بأعمال الاستصلاح.