إسرائيليات

قرار إسرائيلي بتعطيل الدراسة في المستوطنات المحاذية لقطاع غزة

قررت قيادة الجبهة الداخلية في جيش الاحتلال الإسرائيلي، تعطيل الدراسة في المستوطنات القريبة من قطاع غزة.

ونقل الموقع الإخباري العبري "0404" عن مصادر في قيادة الجيش، أنه تقرر تعطيل الدراسة اليوم في عسقلان ونيتيفوت وكريات جات وجميع المستوطنات المحيطة بقطاع غزة.

وقال إن هذه التعليمات ستبقى سارية حتى الساعة 5.00 بالتوقيت المحلي (2.00 بتوقيت غرينتيش) من صباح الغد الأربعاء.

وبدأ الطيران الحربي الإسرائيلي، مساء أمس الاثنين، بشن غارات على مناطق متفرقة من قطاع عزة، طالت أهداف للمقاومة وأخرى مدنية ، ما أدى إلى حدوث دمار واسع النطاق، منها مكتب إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الاسلامية "حماس"، ومقر جهاز الأمن الداخلي.

ويدعى الاحتلال أن هذه الغارات تأتي ردا على إطلاق صاروخ من قطاع غزة على وسط (إسرائيل)، فجر أمس، وأدى إلى جرح سبعة اسرائيليين، بينهم إصابتين بحالة متوسطة.

​منفذ مجزرة نيوزيلندا زار (إسرائيل) عام 2016

أفادت وسائل إعلامية عبرية، أن الإرهابي الأسترالي، برينتون هاريسون تارانت، منفذ مجزرة المسجدين بمدينة كرايست تشيرش النيوزيلندية، زار (إسرائيل) عام 2016.

وقالت القناة الـ13 الإسرائيلية (خاصة)، أمس، إن تارانت دخل إلى (إسرائيل) عبر مطار "بن غوريون" في 25 أكتوبر/ تشرين الأول 2016 بجواز سفره الأسترالي.
وأشارت القناة إلى أنه حصل على تأشيرة آنذاك لمدة 3 أشهر، ولكنه زار (إسرائيل) لمدة 9 أيام فقط.


والجمعة، استهدف هجوم إرهابي مسجدين بمدينة "كرايست تشيرتش"، أثناء الصلاة، ما أسفر عن استشهاد 50 مسلما وإصابة 50 آخرين، حسب أحدث البيانات الرسمية، فيما تمكنت السلطات من توقيف المنفّذ، وهو أسترالي يدعى "بيرنتون هاريسون تارانت".

ترامب: سأفوز بنسبة 98% لو رشحت نفسي في (إسرائيل)

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إنه سيحقق فوزا ساحقا بنسبة 98 % لو رشح نفسه لمنصب رئيس وزراء (إسرائيل).

وأدلى ترامب بهذه التصريحات بينما كان يتحدث إلى مجموعة من ممولي اللجنة الوطنية الجمهورية في "مار لاغو". حسب صحيفة "القدس العربي" اللندنية

وكشفت مصادر أن حراس الأمن طلبوا من الحاضرين وضع هواتفهم الخلوية في أكياس مغناطيسية لمنع أي تسريب محتمل لخطاب ترامب.

وتفاخر ترامب بما قامت به إدارته لـ (إسرائيل) مشيرا إلى قرار نقل السفارة الأمريكية إلى القدس المحتلة، ولفت أنظار الحضور بسبب ضحكاته المستمرة وهو يسلط الضوء على حجم الدعم الذي قدمه لدولة الاحتلال.

وورد أن ترامب استهدف الديمقراطيين خلال خطابه، حيث زعم أنه لا يفهم كيف يمكن لأي شخص يهودي أن يصوت لصالح ديمقراطي.

"​هآرتس": فرص تبرئة نتنياهو من التهم الموجهة له شبه معدومة

قالت صحيفة "هآرتس" العبرية، إن فرص تبرئة بنيامين نتنياهو في القضايا الثلاث جميعها، إذا تمت محاكمته، ستكون شبه معدومة ولن تصل نسبتها إلى نصف في المائة.

وذكرت الصحيفة العبرية في عددها الصادر اليوم الأحد، أن مكتب المدعي العام لدولة الاحتلال اتخذ خلال العقود الأخيرة، خطًا محافظًا ومتشددًا فيما يتعلق بتقديم المسؤولين المنتخبين للمحاكمة.

وأشارت إلى أن المدعي العام والمستشار القانوني لا يقدمان لوائح اتهام إلا إذا تأكدا من أن الأدلة التي يملكونها ستؤدي إلى الإدانة، ولكن إذا قررا عمل ذلك، فإن فرص الإدانة مرتفعة للغاية.

وبيّنت أن دراسات أجراها طلاب في السنوات الأخيرة أفادت بأنه منذ عام 1978، تم تقديم 38 لائحة اتهام ضد 33 وزيرًا وعضو كنيست بسبب مخالفات ارتكبوها خلال شغلهم لمناصب رسمية.

ونوهت إلى أن 17 في المائة من بين الملفات الأخرى، من الملفات الأخرى لم تسفر ست لوائح اتهام فقط عن إدانة المتهم، ويشير احتساب آخر إلى أن فرص تبرئة نتنياهو في القضايا الثلاث جميعها، إذا تمت محاكمته، تساوي 0.49 في المائة فقط.

وتعتبر هآرتس، أن الثقة بالنفس التي يظهرها نتنياهو ببراءته لا تختلف عن الثقة التي قدمها المسؤولون المنتخبون الآخرون الذين أدينوا في نهاية المطاف.

واعتبرت أن فرص استقالة نتنياهو في هذه المرحلة ضئيلة، "حتى من وجهة نظر نفعية، يبدو أنه من الأفضل بالنسبة له محاولة الفوز في الانتخابات ثم استخدام منصبه الرفيع للحصول على صفقة ادعاء تخفف عنه، من مركز القوة".

وكان المستشار القضائي لحكومة الاحتلال، أفيحاي مندلبليت، قد أعلن الخميس الماضي، عن قراره توجيه لائحة اتهام بحق نتنياهو في ثلاثة ملفات فساد؛ تتضمن تلقي الرشوة والاحتيال وخيانة الأمانة.

ويتهم نتنياهو في "الملف 4000"، بتلقي الرشوة على خلفية قيامه بدفع مصالح رجل الأعمال شاؤول ألوفيتش، مالك شركة "بيزك" وموقع "واللا"، مقابل تغطية إيجابية لأخبار نتنياهو في موقع "واللا" الإخباري واسع الانتشار.

وفي "الملف 1000"، قرر مندلبليت اتهام نتنياهو بـ "الاحتيال وخيانة الأمانة"، فيما شملت لائحة الاتهام ضده، تهمة "خيانة الأمانة" في إطار التحقيقات بـ "الملف 2000"

ويتوقع أن تكون لقرارات المستشار القضائي ثقل على الانتخابات البرلمانية التي ستجرى في دولة الاحتلال بعد 40 يومًا.