إسرائيليات

ذاكرة الأيام

اليوم/ ٢٤‏/٩‏/٢٠١٨

1963 -الولايات المتحدة تصدق على معاهدة مع المملكة المتحدة والاتحاد السوفيتي للحد من التجارب النووية.

1967 -إقامة أولى المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية في مدينة الخليل.

1982 -الجمعية العامة للأمم المتحدة تدعو إلى إجراء تحقيق بشأن مذبحة صبرا وشاتيلا في لبنان.

1990 -جيش الاحتلال ينسف 23 منزلًا ومتجرًا في مخيم البريج وسط قطاع غزة.

1995 -التوقيع على اتفاقية طابا (اتفاق المرحلة الانتقالية) بين ياسر عرفات ووزير خارجية الكيان الإسرائيلي شمعون بيرس في القاهرة.

1996 –سلطات الاحتلال الإسرائيلي تنشئ نفقًا جديدًا تحت المسجد الأقصى.

2004- قوات الاحتلال الإسرائيلية تجتاح أحياء الشجاعية والتفاح والشعف في مدينة غزة، وتخلف 13 شهيدًا وعشرات الجرحى.

2014 -وفدا حركتي فتح وحماس يستأنفا في القاهرة لقاءات المصالحة لتجاوز العقبات التي واجهت عملية تنفيذ ما تم الاتفاق عليه في اتفاق الشاطئ في 23 ابريل نيسان 20014.


رئيس الاحتلال: لن نسلم بتموضع عسكري إيراني على حدودنا

قال رئيس الاحتلال الإسرائيلي رؤوفين ريفلين اليوم الخميس إنهم لن يسلموا بتموضع عسكري لإيران والمنظمات التي تدور في فلكها في الحدود الشمالية.

ونقلت هيئة البث الرسمية الإسرائيلية (مكان) عن ريفلين قوله إن "الجيش الإسرائيلي والأذرع الأمنية ستعمل بحزم على إحباط هذا التهديد".

وأضاف أن "تفكك بعض دول الشرق الأوسط لم يؤت بنا إلى بر الأمان بل عزز الادراك لدينا أن أمن إسرائيل يجب ان يبقى في يدنا وأن نكون دائما على استعداد تام"


شرطة الاحتلال تحقق مجدداً مع نتنياهو بشبه الفساد

جددت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الإثنين، التحقيق مع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بشبه الفساد.

وقالت إذاعة الاحتلال إن محققي الشرطة وصلوا صباح اليوم، منزل نتنياهو في القدس للتحقيق.

بدورها قالت صحيفة " هآرتس"، إنه سيتم التحقيق أيضاً مع زوجة نتنياهو، سارة وابنه يائير.

وأضافت أنه ستتم مواجهة نتنياهو وزوجته بالإفادة التي قدمها المساعد السابق لرئيس لهنير حيفتس الذي توصل مع النيابة العامة إلى صفقة شاهد حق عام ضده.

ولفتت إلى أنه في حين سيتم التحقيق مع نتنياهو في منزله فإنه سيتم التحقيق في ذات الوقت مع سارة في مركز للشرطة.

ولم يتضح موعد انتهاء التحقيق ولكنه غالباً ما يستغرق عدة ساعات.

وذكرت الإذاعة أن التحقيق سيتركز على القضية المعروفة بالملف 4000 والمتعلقة بحصول شركة "بيزك" للإتصالات على تسهيلات مالية واسعة بمقابل منح نتنياهو وزوجته تغطية إعلامية إيجابية في الموقع الإخباري "والا" المملوك لصاحب شركة "بيزك" شاؤول الوفيتش.

وكانت الشرطة حققت مع نتنياهو وزوجته بشبه الفساد في ذات الملف مطلع الشهر الجاري.


"العال" الإسرائيلية تلجأ للقضاء لتمكينها من أجواء السعودية

قال مسؤولون إسرائيليون إن شركة طيران "العال" الإسرائيلية ستنقل معركتها لدخول المجال الجوي السعودي إلى المحكمة العليا الإسرائيلية، بينما طلبت من الاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا) المساعدة بمسعاها لدخول الأجواء السعودية.

وقالت "العال" في بيان إن "الموافقة التي منحتها إسرائيل لشركة إير إنديا الهندية تقدم ميزة كبيرة وغير عادلة لشركة طيران أجنبية، وتتعارض مع أي مبدأ للمعاملة بالمثل في عالم الطيران الدولي".

وفي البيان اتهمت "العال" حكومة الاحتلال الإسرائيلية التي وافقت على المسار الجديد لشركة الطيران الهندية بوضعها في موقف غير موات للمنافسة.

يأتي هذا في الوقت الذي فتحت فيه السعودية مجالها الجوي لأول مرة أمام رحلة تجارية إلى الكيان الإسرائيلي. وينهي هذا التطور حظرًا استمر 70 عامًا.

ووصلت إلى مطار أنديرا غاندي في العاصمة الهندية نيودلهي الجمعة أولُ رحلة طيران قادمة من الكيان الإسرائيلي عبر الأجواء السعودية، في خطوة وصفها مسؤول إسرائيلي بأنها "تاريخية".

وكانت مصادر إعلامية قالت إن إقلاع الطائرة من مطار بن غوريون قد تأخر نحو ساعتين، بعد مماطلة من الجانب السعودي للسماح لها بالمرور في الأجواء السعودية، إلى أن حصل قائدُ الطائرة على الإذن المطلوب.

وكانت السلطات السعودية قد نفت السماح باستخدام أجوائها للرحلات المنطلقة إلى الكيان الإسرائيلي أو المتجهة إليه، قبل أن تعود وتلتزم الصمت بشأن الأخبار الجديدة.

ومن المقرر أن تسير "إير إنديا" ثلاث رحلات إلى الكيان في الأسبوع عبر السعودية، وبذلك ستصبح مدة الرحلة خمس ساعات مما سيوفر نحو ساعتين، إذ كان الطيران الهندي يضطر لسلوك مسارات جوية أخرى فوق البحر الأحمر لتفادي الأجواء السعودية.

ووصف وزير المواصلات والاستخبارات الإسرائيلي يسرائيل كاتس الرحلة بـ"التاريخية" لأنها "المرة الأولى التي ترتبط فيها الأجواء السعودية مع نظيرتها الإسرائيلية في رحلة إلى الهند".

وأعرب عن ثقته في أن تتطور العلاقات إلى ما هو أحسن، مؤكدًا أن "إسرائيل تسعى إلى ربط خطوط سكة الحديد بينها وبين السعودية ودول الخليج".


​بدء الرحلات الجوية الهندية - الإسرائيلية عبر السعودية الأسبوع القادم

أعلنت شركة الخطوط الهندية أن طائراتها ستعبر الأجواء السعودية خلال رحلاتها إلى "تل أبيب" الأسبوع القادم، في خطوة تنهي عقوداً من الحظر السعودي لاستخدام المجال الجوي للمملكة لمثل تلك الرحلات.

وقال المتحدث باسم الشركة برافين باتناغار لوكالة الصحافة الفرنسية إن رحلات الخطوط الهندية إلى دولة الاحتلال الإسرائيلي ستبدأ اعتباراً من 22 مارس/آذار الجاري وستعبر الأجواء السعودية.

وكان رئيس الوزراء الهندي أعلن عن المسار الجديد في يوليو/تموز الماضي، في حين اقترح نظيره الإسرائيلي بنيامين نتنياهو للمرة الأولى في يناير/كانون الثاني الماضي فكرة المرور فوق السعودية.

وفي وقت سابق هذا الشهر، قال نتنياهو للصحفيين في واشنطن إن الخطوط الجوية الهندية توصلت إلى اتفاق مع السعودية بشأن المسار،وتلتزم الرياض الصمت حيال تلميحات الاحتلال بشأن وجود علاقات سرية مع المملكة.

وسبق أن أعلنت الخطوط الجوية الهندية بداية فبراير/شباط الماضي عن تسيير ثلاث رحلات جوية مباشرة من الهند إلى دولة الاحتلال مروراً بالأجواء السعودية.

وبذلك ستصبح مدة الرحلة خمس ساعات مما سيوفر نحو ساعتين، حيث كان الطيران الهندي يضطر لسلوك مسارات جوية أخرى فوق البحر الأحمر لتفادي الأجواء السعودية.

وزار نتنياهو الهند في يناير/كانون الثاني الماضي وهي الأولى لرئيس وزراء للاحتلال إلى الهند منذ 15 عاماً، وتم الاتفاق على تعزيز العلاقات الثنائية.