إسرائيليات

الاحتلال يعتقل فلسطيني قرب سلفيت

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، فتي فلسطيني بعد إطلاق النار صوبه قرب مستوطنة "ارئيل" في سلفيت شمال الضفة الغربية المحتلة، بزعم الاشتباه بأنه يحمل "سكين".

وزعمت وسائل إعلام إسرائيلية أن مجموعة من الشبان رشقوا الحجارة على قوة من الجنود الإسرائيليين التي رصدت أحدهم يشتبه أنه يحمل سكين عند مفترق "جيتي" قرب سلفيت وأطلقوا النار عليه.

إمباكت: (إسرائيل) تنتهج العنصرية من أجل الحفاظ على الأغلبية اليهودية

قالت مؤسسة إمباكت الدولية لسياسات حقوق الإنسان: إن (إسرائيل) تنتهج العنصرية من أجل الحفاظ على الأغلبية اليهودية في الأراضي المحتلة عام 1948م.

جاء ذلك، خلال رسالة وجهتها المؤسسة الدولية، أمس، لممثلة الأمم المتحدة الخاصة للهجرة الدولية، "لويز أربور"، وحثتها بضرورة العمل من أجل حث (إسرائيل) على احترام التزاماتها الدولية المتعلقة بالمهاجرين وضمان عدم ترحيلهم قسريًا.

وعبرت إمباكت، ومقرها لندن، عن قلقها البالغ إزاء الانتهاكات التي ترتكبها سلطات الاحتلال تجاه آلاف المهاجرين من غير اليهود في (إسرائيل)، والذين اعتُقل عددٌ كبيرٌ منهم قبل أن يتم إطلاق سراحهم بشرط الرحيل قبل نهاية العام الجاري.

وكانت (إسرائيل) قد رحلت مهاجرة فلبينية وابنها خلال شهر أغسطس الجاري؛ بدعوى "التواجد غير القانوني"، فيما هددت آلافا آخرين بالترحيل القسري في حال عدم مغادرتهم طوعيا.

ولفتت إمباكت إلى السياسات العنصرية التي تنتهجها (إسرائيل) تجاه المهاجرين من غير اليهود، والذين تتعمد سلطات الاحتلال ترحيلهم بهدف الحفاظ على التوازن الديمغرافي الذي يضمن أغلبيةً يهودية بين السكان، تعد انتهاكًا جسيمًا لحقوق المهاجرين.

وقالت إن ترحيل سلطات الاحتلال القسري للمهاجرين، والذين يتواجد بينهم مئات الأطفال الذين ولدوا في (إسرائيل) إلى مناطق لم يزوروها قط من قبل أمر يتناقض مع المواثيق والاتفاقيات الدولية بشأن آليات التعامل مع المهاجرين.

وطالبت المؤسسة "أربور" باتخاذ إجراءاتٍ عاجلة لتسليط الضوء على تلك السياسات العنصرية.

الجيش الأمريكي يشتري منظومة "القبة الحديدية" من (إسرائيل)

كشفت وسائل إعلام عبرية النقاب عن توقيع عقد، بشكل رسمي، بين دولة الاحتلال الإسرائيلي والولايات المتحدة الأمريكية تبيع بموجبه (تل أبيب) منظومة دفاع صاروخية "القبة الحديدية" للجيش الأمريكي.

وقالت وسائل إعلام عبرية وأمنية عبرية، إنه تم مؤخرًا التوقيع رسميًا على عقد بين (إسرائيل) وواشنطن لشراء منظومة القبة الحديدية.

وأفاد موقع "i24 news"، بأن وزارة الدفاع الأمريكية وقعت مؤخرًا عقدًا لشراء منظومتين من القبة الحديدية، التي تصنعها شركة "رافائيل" للصناعات العسكرية الإسرائيلية.

وأشارت القناة العبرية، إلى أن شركة "رافائيل" وواشنطن بدأتا مباحثات استعدادًا لنقل المنظومتين إلى الولايات المتحدة.

وقال موقع "Defense News" المختص بالأخبار الأمنية، إنه "بعد ستة أشهر من إعلان نوايا وزارة الدفاع الأمريكية اقتناء المنظومة الإسرائيلية فقد تم توقيع عقد بهذا الشأن".

ونوه المسؤول عن التحديثات في مجال الدفاع الصاروخي في وزارة الدفاع الأمريكية داريل يونغمان إلى أن "الجيش الأمريكي بدأ بالفعل بالعمل على وضع جداول زمنية لاستلام البطاريات الإسرائيلية".

​نتنياهو يتعهد بتشكيل حكومة يمينية بعيدة عن اليسار

استبعد رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، اليوم الأربعاء، إمكانية تشكيل حكومة وحدة وطنية مع تحالف "ازرق أبيض" بزعامة بيني غانتس.

وأكد في مقال نُشر في صحيفة "يسرائيل هيوم" المقربة من نتنياهو، اليوم الأربعاء، التزامه بتشكيل حكومة يمينية قوية بعد الانتخابات، ضمن التزامه لناخبي الليكود.

وقال إن: "الخيار الذي سنواجهه في الانتخابات الوشيكة هو من سيكون رئيس الوزراء القادم؟ هل سيتم تشكيل حكومة يسارية ضعيفة وعديمة الخبرة هنا، بقيادة يائير لبيد وبيني غانتس، أو حكومة يمينية قوية برئاسة الليكود وقيادتي؟"

ودعا نتنياهو ناخبي اليمين إلى "اليقظة والتخلي عن اللامبالاة".

وهاجم نتنياهو، رئيس حزب "إسرائيل بيتنا" افيغدور ليبرمان، الذي قال إنه " سيوصي أمام رئيس الدولة على بيني غانتس لتشكيل الحكومة القادمة".

وفقا لنتنياهو: "هذه الحقيقة كافية لندرك أن علينا التصويت لحزب الليكود. يجب أن يكون حزب الليكود أكبر حزب لضمان تكليف تشكيل الحكومة يكون من نصيبنا، دون أن يتمكن ليبرمان من أن يقودنا إلى حكومة يسارية ضعيفة يقودها لبيد وغانتس".

وحث نتنياهو على عدم التصويت للأحزاب التي لن تتمكن من تخطي نسبة الحسم، وقال: "لن نكرر خطأ الانتخابات السابقة، التي أهدر خلالها ناخبو اليمين سبعة مقاعد بسبب التصويت لأحزاب لم تتجاوز نسبة الحسم، يجب أن لا تتعرض حكومة اليمين للخطر، لذا يجب على الناخبين التصويت لصالح الليكود".

وكان عدد من قادة أحزاب اليمين الإسرائيلي اتهموا نتنياهو بالسعي لتشكيل حكومة بالتحالف مع اليسار .

وقال بتسلئيل سموتريتش (حزب اليمين الموحد) إن نتنياهو، يريد أن يكون حزب "اليمين الموحد" حزبا صغيرا حتى يتسنى له تشكيل حكومة يسارية.

وأضاف سموتريتش عبر حسابه في "تويتر": "ثمة مزيد من المؤشرات إلى أن نتنياهو سيشكل حكومة يسارية، لهذا السبب فهو يريدنا صغارا وضعفاء، فقط إذا كنا كبارا وأقوياء فلن يكون أمام نتنياهو أي خيار آخر وسيتعين عليه تشكيل حكومة يمين، اليمين الموحد سيبقي نتنياهو في معسكر اليمين".

من جهة ثانية اتهم رئيس حزب "إسرائيل بيتنا"، افيغدور ليبرمان، في حديث إذاعي ظهر اليوم، نتنياهو بأنه لا يرغب في تشكيل حكومة يمين، بل معني بحكومة تعتمد الشريعة اليهودية، معتبرا أن الليكود هو حزب شعبوي لا يهتم أعضاؤه إلا بالاستمرار في تولي زمام الحكم بأي ثمن كان".

وأضاف ليبرمان أن " نتنياهو يتبع سياسة الخضوع للإرهاب بهدف تحقيق الهدوء للمدى القصير فقط مع التفريط في أمن الدولة للمدى البعيد".

وتعهد ليبرمان بعدم الجلوس معا في حكومة واحدة مع الأحزاب الدينية المتزمتة، وكذلك مع حزب ميرتس اليساري، مشيراً إلى أنه لا يخشى وضعا يتم فيه تشكيل حكومة وحدة وطنية بين "الليكود" وتحالف "أزرق أبيض" بغياب حزبه "إسرائيل بيتنا".

وقرر البرلمان الإسرائيلي "كنيست" حل نفسه، بعد إخفاق نتنياهو، في تشكيل حكومة ائتلافية.

وستكون الانتخابات، التي من المزمع إجراؤها في السابع من سبتمبر/أيلول القادم، الانتخابات الثانية هذا العام، في ما يُعد سابقة في السياسة الإسرائيلية.