دولي

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ٢٤‏/٧‏/٢٠١٧

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


​ترامب: أوباما تجسس على مكالماتي

اتهم الرئيس الأميركي دونالد ترامب، اليوم السبت 4-3-2017، سلفه باراك أوباما، بالتجسس على محادثاته الهاتفية قبل فوزه بالانتخابات الرئاسية الأخيرة.

وقال ترامب في تغريدة على "تويتر" إنه "شيء فظيع.. لقد اكتشفت للتو أن أوباما تنصت على محادثاتي الهاتفية في برج ترامب قبيل إعلان فوزي في الانتخابات".

وأضاف متسائلاً: "هل من القانوني أن يقوم رئيس بالتجسس على مرشح للرئاسة؟".

وأوضح أن "التجسس" تم في أكتوبر/تشرين أول، دون الإشارة إلى كيفية اكتشافه لذلك.

وعلى إثر ذلك، توعد ترامب باللجوء إلى محام واتخاذ إجراءات قانونية بحق أوباما.

وفي تغريدة أخرى، ذكر الرئيس الأمريكي أن أوباما تلقى 22 زيارة من قبل السفير الروسي في واشنطن، سيرغي كيسلياك، الذي يتهم أعضاءٌ في إدارته بامتلاك علاقات سرية معه.

وحتى الساعة 13.50 تغ، لم يعلق أوباما على هذا الأمر.


​بدء أعمال قمة "التعاون الاقتصادي" في إسلام أباد

بدأت صباح الأربعاء 1-3-2017 في العاصمة الباكستانية إسلام أباد، أعمال القمة الـ 13 لمنظمة التعاون الاقتصادي، بحضور رؤساء دول وحكومات 10 دول أعضاء في المنظمة.

وألقى الخطاب الافتتاحي للقمة رئيس أذربيجان إلهام علييف الذي كانت بلاده تتولى الرئاسة الدورية للمنظمة، ومن ثم تحدث رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف، الذي تسلمت بلاده رئاسة المنظمة من أذربيجان.

وتستمر القمة على مدار يومين، ويشارك فيها رؤساء دول وحكومات سبعة دول آسيوية، وثلاثة أوروبية، كما أرسلت الصين وروسيا مراقبين لحضور اجتماعات القمة.

ومن المتوقع أن تتخذ القمة قرارات شاملة حول منظور منظمة التعاون الاقتصادي، التي تعتبر من أهم آليات التعاون والاقتصاد في منطقة أوراسيا ( كتلة أرضية من قارتي أوروبا وآسيا تضم عدة دول)، للسنوات العشرة المقبلة.

و"التعاون الاقتصادي" هي منظمة دولية تضم 10 دول هي أذربيجان وأفغانستان وأوزبكستان وإيران وباكستان وتركيا وتركمانستان وطاجيكستان وقيرغيزستان وكازاخستان.


​قائد القوات الأميركية في الشرق الأوسط يزور سرا شمال سوريا

أعلن المتحدث باسم قوات سوريا الديموقراطية أن الجنرال جوزف فوتيل قائد العمليات العسكرية الأميركية في الشرق الأوسط قام أمس الجمعة بزيارة سرية لشمال سوريا حيث التقى مسؤولين في هذه القوات التي تقاتل تنظيم الدولة الإسلامية.

وهي المرة الأولى يقوم فيها مسؤول عسكري أميركي بزيارة هذه المنطقة من سوريا منذ وصول الرئيس الحالي دونالد ترامب إلى البيت الأبيض في العشرين من كانون الثاني/يناير الماضي.

وتضم قوات سوريا الديموقراطية مقاتلين أكرادا وعربا وتقاتل تنظيم الدولة منذ نهاية العام 2015 في شمال سوريا بدعم من قوات التحالف الدولي.

وشنت قوات سوريا الديموقراطية في السادس من تشرين الثاني/نوفمبر الماضي هجوما واسعا بهدف استرداد مدينة الرقة من تنظيم الدولة الإسلامية، إلا أن هذا الهجوم يتعثر منذ أسابيع عدة.

وأعلنت هذه القوات في نهاية كانون الثاني/يناير الماضي أنها تلقت للمرة الأولى آليات مدرعة أميركية.

وفي بيان نشر على الإنترنت أعلن المتحدث باسم قوات سوريا الديموقراطية طلال سلو أن الجنرال فوتيل "زار مناطق تحت سيطرتنا وأجرى لقاء مع عدد من القادة العسكريين لقوات سوريا الديموقراطية وكانت النتائج إيجابية تم فيها بحث تطورات حملة غضب الفرات ومسائل عسكرية مشتركة".

واعتبر هذه الزيارة "تأكيدا للدعم الأميركي لقواتنا".

وأعلن مصدر في قوات سوريا الديموقراطية أن الزيارة استغرقت بضع ساعات فقط.

وكان الجنرال فوتيل قام بزيارة مماثلة لسوريا في ايار/مايو 2016 والتقى مسؤولين في قوات سوريا الديموقراطية إضافة إلى مستشارين عسكريين أميركيين يعملون مع هذه القوات.

وكان فوتيل أعلن الأربعاء لصحافيين رافقوه خلال زيارته للشرق الأوسط أنه قد يكون من الضروري زيادة عدد القوات الأميركية في سوريا.

ومما قاله يومها "أنا قلق جدا إزاء تمكننا من الحفاظ على اندفاعتنا"، مضيفا "قد نكون مجبرين على تحمل عبء أكبر".


​كنديات يقررن ارتداء الحجاب تعاطفا مع المسلمات

قررت مجموعة من النساء الكنديات ارتداء الحجاب لمدة شهر كامل؛ تعاطفا مع النساء المسلمات؛ وتنديدا بالإسلاموفوبيا (العداء للإسلام).

ولقيت فعاليات "اليوم العالمي للحجاب"، الذي يتم تنظيمه في كل أنحاء كندا منذ 2014، اهتماما مميزا في مدينة "فورت ماكموراي" بولاية "ألبيرتا".

وقال منظم الفعالية في "فورت ماكوراي"، "كيران مالك خان"، إن 7 سيدات كنديات جئن إليهم، وطلبن منهم إذنا من أجل ارتدائهن الحجاب.

وأضاف: "أطلقنا على الفعالية اسم أخوة الحجاب، وقد شعرنا بسعادة كبيرة حينما طلبوا منا إذنا لارتداء الحجاب".

وأوضح "مالك خان" أنهم قدموا إلى السيدات الكنديات معلومات حول الأحكام، التي يجب عليهن الالتزام بها، كون الحجاب يعتبر رمزا دينيا، مضيفا أنهن وعدن بالالتزام بجمبع الأحكام.

وقالت "فانيسا ماكماهون"، إحدى السيدات اللاتي سيرتدين الحجاب، في تصريحات صحفية، إن "الأمر الذي دفعني إلى ارتداء الحجاب هو الهجوم الذي استهدف مسجدا (داخل المركز الثقافي الإسلامي) في (مدينة) كيبك (الشهر الماضي).. لقد قتل 6 مسلمين في كندا أثناء تأدية عبادتهم، لا يمكن القبول بوقوع مثل هذه الأحداث لا في بلادنا ولا في بلاد أخرى، الكل لديه الحق بتطبيق دينه في جو من السلام".

من جهة أخرى، قامت مئات السيدات بدعم المسلمين في إطار فعالية "اليوم العالمي للحجاب" في "فورت ماكموراي"، عبر زيارتهن للمنصات التعريفية، التي افتتحت في المراكز التجارية بالمدينة، وارتدت بعضهن الحجاب هن وبناتهن.

وقدم منظموا الفعالية في هذه المراكز معلومات عبر منشورات وعروض مرئية عن الإسلام، واشترت بعض السيدات الحجاب فيما تم إهداءه لبعضهن.