دولي

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ٢٦‏/٩‏/٢٠١٧

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


تحطم طائرة أمريكية عسكرية بالبحرين ونجاة قائدها

هبطت طائرة عسكرية أميركية اضطراريا السبت في مطار البحرين الدولي حيث نجح الطيار في القفز منها على المدرج بعد عطل اصاب المحرك، بحسب ما أفاد متحدث باسم قوات البحرية الأميركية في المملكة.

وقال الضابط وليام أوربان، الناطق باسم الأسطول البحري الخامس الذي يتخذ من البحرين مقرا، إن الطائرة من طراز "اف/ايه 18اي" "تعرضت لعطل في محركها وحاولت تغيير مسارها إلى قاعدة الشيخ عيسى الجوية في البحرين".

وأضاف "مع عدم تمكنها من بلوغ (قاعدة الشيخ) عيسى، أجبر الطيار على الهبوط اضطراريا في مطار البحرين الدولي. وبسبب العطل، لم يكن ممكنا ايقاف الطائرة على المدرج فقفز منها الطيار فيما خرجت من المدرج".

ولم يتعرض الطيار إلى أي اذى فيما لا تزال التحقيقات جارية. وأفاد الأسطول الخامس أنه "يقدم دعما لجهود إعادة فتح المدرج".

وأظهر الموقع الرسمي للمطار الدولي تأخيرا في معظم الرحلات القادمة.

وتستضيف البحرين التي تقع بين السعودية وخصمها الإقليمي، ايران، الأسطول الخامس فيما تجري أعمال بناء قاعدة عسكرية بريطانية.

وتعد قاعدة الشيخ عيسى الجوية أساسية لعمليات الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الإسلامية في المنطقة.


ارتفاع عدد ضحايا فيضانات فيتنام إلى 23 شخصًا

ارتفع عدد ضحايا الفيضانات التي ضربت شمالي فيتنام مطلع الأسبوع الحالي إلى 23 شخصًا.

وأعلنت اللجنة المركزية للكوارث الطبيعية، اليوم الأحد، أن فرق الإنقاذ، انتشلت خلال الأيام الثلاثة الأخيرة 16 جثّة.

وأضافت اللجنة في بيان لها، أن عدد القتلى ارتفع إلى 23 شخصًا، فيما أصيب 21 شخصًا بجروح، ولا يزال 16 شخصًا في عداد المفقودين.

وذكر مسؤولون أن 228 منزلًا في 3 محافظات، قد دُمِّرت بالكامل، إضافة إلى تدمير العديد من الطرق وإصابة أنظمة الري والمحاصيل الزراعية بأضرار بالغة.

وتواصل الفرق التابعة للجنة المركزية للكوارث الطبيعية عمليات البحث والإنقاذ، بمشاركة نحو 5 آلاف جندي ورجل أمن ومجموعة من المتطوعين.


​انطلاق مناورات بحرية تركية قطرية الأحد المقبل

أعلنت وزارة الدفاع القطرية، مساء أمس، أن قوات بلادها البحرية ونظيرتها التركية ستجريان مناورات مشتركة الأحد والإثنين المقبلين.

ويأتي الإعلان عن انطلاق تلك المناورات البحرية بعد 3 أيام من وصول فرقاطة تركية إلى ميناء "حمد" البحري جنوب شرقي الدوحة، الإثنين الماضي، للانضمام إلى القوات التركية الموجودة في قطر.

وقالت مديرية التوجيه المعنوي بوزارة الدفاع القطرية، عبر بيان لها، أن "اللواء الركن بحري محمد بن ناصر المهندي، قائد القوات البحرية الأميرية القطرية قام بزيارة للفرقاطة التركية (تي جي غي غوكوفا/TCG GOKOVA) التي ستشارك في مناورات بحرية بين قطر وتركيا".

وأشارت إلى أن الزيارة اشتملت على جولة داخل الفرقاطة مع العقيد حسان ازيارت، قائد الفرقاطة التركية؛ للاطلاع على إمكانياتها، وما تتمتع به من تكنولوجيا متطورة وتسليح عال.

وأوضحت المديرية أنه تم التنسيق فيما بين قائدي القوات البحرية الأميرية والفرقاطة التركية للاستعداد للقيام بالمناورات المشتركة يومي 6 و7 من أغسطس/آب الجاري".

كما استعرض الجانبان مجالات التعاون بين البلدين في المجال العسكري وسبل تطويرها.

تأتي هذه المناورات بناءً على الاتفاقيات السابقة، وفي إطار التعاون والتنسيق الثنائي والعسكري بين البلدين، حسب البيان.

ويصل عدد أفراد الفرقاطة التركية "تي جي غي غوكوفا"، التي وصلت قطر الإثنين الماضي، إلى 214 فردا.

وعلى مدار الشهرين الماضيين، شهدت قطر 5 تمرينات عسكرية قطرية غربية، بينهما تمرينان بحريان مشتركان، مع القوات البحرية الملكية البريطانية في 16 يوليو/ تموز المنصرم.

كما أجرت مناورتين مع قوات أمريكية في 16 و18 يونيو/حزيران الماضي، وتمرين مع القوات البحرية الفرنسية في 22 من الشهر نفسه.


​ترامب سيقاضي جامعات "تميز إيجابياً" لصالح الأقليات

ذكرت صحيفة أميركية أن رئيس الولايات المتحدة دونالد ترامب يعتزم رفع دعوى قضائية ضد الجامعات التي تطبق "التمييز الإيجابي" لصالح أبناء الأقليات في قبولها للطلاب.

وأضافت صحيفة نيويورك تايمز الأربعاء 2-8-2017 ، أن إدارة ترامب تستعد لنقل ملف "التمييز الإيجابي"، الذي تعتمده الجامعات الأميركية في ضم عددٍ أكبر من الطلاب من أبناء الأقليات إلى برامجها التعليمية، إلى القضاء.

وأشارت الصحيفة أن وزارة العدل سوف تشرع بالتحقيق في "قيام بعض الجامعات بتطبيق إجراءات عنصرية عند قبولها للطلاب الجدد".

وقد استخدم مصطلح "التمييز الإيجابي" في الولايات المتحدة للمرّة الأولى في عهد الرئيس "جون كينيدي" عام 1961، عندما وقّع أمرًا رئاسيًا تنفيذيًا لاتخاذ إجراءات تمنع التمييز ضدّ الأقليات على أساس العرق أو الجنس أو القومية أو لون البشرة، وفرض العدالة والمساواة بين الجميع.