39

دولي

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ٢٥‏/٥‏/٢٠١٧

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


​واشنطن توجه حاملة طائرات باتجاه شبه الجزيرة الكورية

وجّهت قيادة القوات الأمريكية في المحيط الهادئ، مجموعة هجومية بحرية تضم حاملة الطائرات "كارل فينسون"، باتجاه مياه شبه الجزيرة الكورية، بعد أن كانت في طريقها نحو أستراليا.

وأوضح ديف بنهام المتحدث باسم قيادة القوات الأمريكية في المحيط الهادئ في بيان له الأحد 9-4-2017، أنّ القيادة أمرت المجموعة الهجومية بالتوجه إلى غربي المحيط الهادئ، لتكون تحت التصرف، وذلك كإجراء احتياطي.

وأضاف بنهام أنّ توجّه حاملة الطائرات كارل فينسون التابعة للأسطول الأمريكي الثالث، نحو غربي المحيط الهادئ، جاء لحماية مصالح الولايات المتحدة في المنطقة.

وأشار بنهام إلى أنّ كوريا الشمالية تأتي على رأس الأخطار التي تهدد أمن واستقرار المنطقة، بسبب تجاربها الصاروخية ومساعيها لامتلاك الأسلحة النووية وتصرفاتها غير المسؤولة، وفق قوله.

يجدر بالذكر أنّ كوريا الشمالية أجرت في 5 نيسان/ أبريل الماضي، تجربة على صاروخ بالستي متوسط المدى، سقط بعدما قطع 40 ميلاً في بحر اليابان.


حماس: قرارات الخارجية الأمريكية لن ترهب شعبنا ومقاومته

استنكرت حركة المقاومة الإسلامية حماس، اليوم الخميس إدراج الخارجية الأمريكية لأحد قيادات كتائب القسام أبو أنس الغندور على قوائم "الإرهاب" العالمي.

وأكد الناطق باسم الحركة حازم قاسم خلال تصريحات صحفية، أن المقاومة الفلسطينية مشروعة وفق القوانين والأعراف الدولية والإنسانية، مشدداً أن من يجب وضعه على قوائم الإرهاب هو العدو الإسرائيلي وقياداته التي ثبت عليهم ارتكاب المجازر بحق شعبنا.

وبين قاسم أن مثل هذه القرارات لن ترهب حركة حماس ولا قيادات المقاومة ولن تكسر إرادة الشعب الفلسطيني، مضيفاً أن حماس ستواصل المقاومة حتى تحرير فلسطين ونيل حقوق شعبنا.

وأعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، اليوم إدراج القيادي في "كتائب القسام" أبو أنس الغندور على قوائم "الإرهاب" الدولي.

وقالت الوزارة في بيان لها، أنها أدرجته "كإرهابي" عالمي بموجب المادة 1 (ب) من اللائحة التنفيذية، الذي يفرض عقوبات على الأشخاص الأجانب الذين يشكلون خطر كبير على الولايات المتحدة أو يهددون أمن المواطنين الأمريكيين أو أمن القومي والسياسة الخارجية، أو اقتصاد الولايات المتحدة ولتنفيذه هجمات ضد "إسرائيل".


254 قتيلاً حصيلة انزلاق التربة في كولومبيا

أعلن الرئيس الكولومبي خوان-مانويل سانتوس الاثنين 3-4-2017 أن حصيلة كارثة انزلاق التربة التي شهدتها مدينة موكوا في جنوب البلاد ونجمت عن أمطار غزيرة ارتفعت إلى 254 قتيلاً بينهم 43 طفلاً، محذراً من أن هذه الحصيلة مرشحة للارتفاع.

وكتب سانتوس في تغريدة "للأسف، هذه لا تزال أرقام مؤقتة".

وتوجه الرئيس إلى المدينة المنكوبة للإشراف شخصياً على عمليات الإنقاذ التي يشارك فيها أكثر من ألف عنصر إسعاف يسابقون الوقت للعثور على ناجين محتملين.

وتم إرسال أكثر من سبعة أطنان من المواد الطبية وامدادات المياه والكهرباء إلى موكوا.

وشهدت أحياء بكاملها في موكوا، المدينة التي تعدّ 40 ألف نسمة والمحرومة من الكهرباء والمياه، خراباً كبيرا ً إثر فيضان أنهر موكوا ومولاتو وسانغوياكو.

وتنهمر أمطار غزيرة ناجمة عن ظاهرة "إل نينيو" المناخية منذ عدة أسابيع على منطقة الأنديز في شمال غرب أميركا اللاتينية، وتسببت بفيضانات في البيرو حيث أوقعت 101 قتيل وأكثر من 900 ألف منكوب، وفي الإكوادور حيث أحصى 21 قتيلاً و1280 منكوباً.


​إيران تعاقب 15 شركة أميركية لدعمها (إسرائيل)

قررت إيران فرض عقوبات على 15 شركة أميركية لدعمها (إسرائيل) و"الأعمال الإرهابية لهذا النظام"، على ما أعلنت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية الأحد 26-3-2017، نقلا عن بيان لوزارة الخارجية.

وصدر هذا القرار الذي يبقى رمزيا لعدم وجود تعامل بين هذه الشركات وإيران، بعد يومين على فرض الولايات المتحدة عقوبات على 30 شركة وفردا من عشر دول أجنبية بتهمة التعاون مع برنامج الأسلحة الإيراني.

وقال البيان "يحظر عقد أي صفقة مع هذه الشركات، وستتم مصادرة ممتلكاتها ولن يكون بوسع مسؤوليها الحصول على تأشيرة دخول" من إيران.

واتخذ هذا القرار في وقت يسجل تصعيد في الخطاب بين طهران وواشنطن منذ وصول دونالد ترامب إلى البيت الأبيض. وقد ندد مرارا بالاتفاق النووي الموقع بين إيران والدول الست الكبرى.

كما أن القرار الإيراني هو بحسب البيان "رد" على العقوبات الأميركية التي فرضت في شباط/فبراير إثر تجربة صاروخ إيراني.

وتبقى هذه العقوبات رمزية إلى حد بعيد إذ لا يحق أساسا للأفراد والشركات الأميركية التعامل مع إيران إلا في حال الحصول على استثناء.

فقد حصلت شركة بوينغ على إذن من الخزانة الأميركية لإبرام عقد لبيع طهران 80 طائرة.

وبين الشركات الأميركية المستهدفة بالعقوبات الإيرانية شركة "يونايتد تكنولوجيز" التي اتهم فرعها المتخصص في الدفاع ببيع مروحيات لـ(إسرائيل) و"آي تي تي كوربوريشن" الناشطة في مئة بلد والمتخصصة في المكونات الصناعية، و"بوشماستر فاير آرمز إنترناشونال" التي تصنع أسلحة نارية.

وتتهم إيران هذه الشركات بتزويد (إسرائيل) بتجهيزات وأسلحة "تستخدم ضد الفلسطينيين".

كما تتهم طهران شركة "ري ماكس ريل إستيت" بـ"بيع وشراء مساكن في مستوطنات الأراضي المحتلة" الفلسطينية.

اتخذ قرار فرض العقوبات فيما يعد الكونغرس الأميركي قانونا جديدا سيصنف الحرس الثوري، قوات النخبة التابعة للنظام الإيراني، "مجموعة إرهابية".

ويشرف الحرس الثوري على برنامج إيران البالستي، كما أنه يملك شركات تنشط في عدة قطاعات اقتصادية في إيران، بينها قطاع الطاقة.

وصرح رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشورى علاء الدين بوروجردي السبت أنه سيتم طرح قانون في مطلع نيسان/أبريل يصنف الجيش الأميركي وأجهزة الاستخبارات الأميركية في فئة "المجموعات الإرهابية"، بحسب ما ذكر موقع التلفزيون الرسمي.

وقال إن "الجيش الأميركي حاضر في العديد من الأزمات الإقليمية ولا سيما في أفغانستان والعراق وسوريا واليمن، ويقدم دعما واسعا للمجموعات الإرهابية" مضيفا أن "أجهزة الإستخبارات الأميركية وجيش الولايات المتحدة مجموعات إرهابية".

وتقدم إيران دعما ماليا وعسكريا للحكومتين السورية والعراقية، وتنشر مستشارين عسكريين ومتطوعين في البلدين. وهي تتهم الولايات المتحدة وحلفاءها الغربيين والعرب بدعم الفصائل المعارضة والجهادية في سوريا.