دولي

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ٢٦‏/٤‏/٢٠١٧

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


إيران تجرب النظام الروسي للدفاع الجوي س-300

أجرت ايران تجربة ناجحة للنظام الروسي المضاد للطائرات س-300 على ما أعلن التلفزيون الرسمي الإيراني اليوم السبت 4-3-2017، مضيفا أنه بات "عملانيا" وسط توتر متفاقم بين طهران وواشنطن منذ تولي دونالد ترامب الرئاسة.

وأوضح التلفزيون "تم اسقاط أهداف متعددة أهمها صاروخ بالستي وطائرة بلا طيار" أثناء التجربة التي نفذت "بحضور سياسيين وعسكريين في إحدى قواعد الدفاع الجوي" في الصحراء الإيرانية.

كما صرح قائد الدفاع الجوي الإيراني الجنرال فرزاد إسماعيلي للتلفزيون أن نظام الدفاع الجوي بافار 373 المحلي الصنع "سيخضع للتجربة قريبا" مؤكدا أنه "أحدث من س-300" الذي تم شراؤه من روسيا.

وقال إن ":س-300 نظام فتاك بالنسبة إلى الأعداء" ونشره إلى جانب أنظمة آخرى للدفاع الجوي "يجعل سماء البلاد أكثر أمانا".

في 2010 علقت روسيا تنفيذ عقد لتزويد إيران بنظام س-300 تطبيقا لعقوبات فرضتها الأمم المتحدة لدفع طهران إلى وقف أنشطتها النووية الحساسة وسط اتهامها بالسعي إلى صنع سلاح نووي.



مسؤول أممي يحذر من خطر مجاعة في اليمن

حذر مسؤول العمليات الإنسانية في الامم المتحدة ستيفن اوبراين الذي يزور اليمن، من "خطر مجاعة كبير" يهدد هذا البلد.

وقال اوبراين في عدن (جنوب) حيث بدأ زيارته الأحد "نواجه الأن خطر مجاعة كبيرا اذا لم يسرع المجتمع الدولي تمويل" برنامج المساعدة الإنسانية في اليمن و"اذا واصل أطراف النزاع التضييق على إيصال المساعدة الإنسانية".

وأضاف في مؤتمر صحافي له اليوم الأثنين 27-2-2017 إن "ما بين 19 و26 مليونا من سكان اليمن يحتاجون إلى مساعدة غذائية، لافتا إلى أن "سبعة ملايين يمني يجهلون من سيؤمن لهم وجبتهم الغذائية المقبلة".

وطلبت الأمم المتحدة 2,1 مليار دولار لمساعدة المتضررين من النزاع في اليمن هذا العام.

ويشهد اليمن نزاعا منذ بدأ تحالف عربي بقيادة الرياض في اذار/مارس 2015 حملة جوية لصد المتمردين الحوثيينبعدما سيطروا على العاصمة صنعاء ومناطق اخرى.



​ترامب:سنُبقي"الإرهاب الإسلامي المتشدد"خارج بلادنا

تعهد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الجمعة 24-2-2017، بمنع دخول ما أسماه "الإرهاب الإسلامي المتشدد"، إلى الولايات المتحدة، في إشارة إلى اعتزامه إصدار أمر تنفيذي جديد يتعلق بحظر دخول لاجئين ومواطني 7 دول إسلامية.

وقال ترامب في خطاب له خلالمؤتمر "الحراك السياسي المحافظ" السنوي في ولاية ميريلاند: "سنبقي الإرهاب الإسلامي المتشدد خارج بلادنا".

وتابع"لن نتراجع عن هذا المنهج (الأمر التنفيذي) وفي غضون أيام سوف نقوم بعمل جديد لحماية شعبنا والمحافظة على سلامة أمريكا، وسوف ترون هذا العمل".

وأردف: "لن أعتذر على الإطلاق عن حماية سلامة وأمن الشعب الأمريكي، لن أفعل ذلك".

ومضى ترامب في حديثه بنفس القضية قائلا ً"إذا كان ذلك يعني حصولي على تغطية صحفية سيئة، إذا كان ذلك يعني أن الناس سيتحدثون عني بالسوء فلا بأس، ذلك لا يضايقني، فأمن شعبنا يحتل المرتبة الأولى بين أولوياتي".

والشهر الماضي، فرض ترامب، حظر مؤقت لدخول اللاجئين ومواطني 7 دول إسلامية هي العراق، وسوريا، واليمن، والصومال، والسودان، وإيران وليبيا، قبل أن يوقف القضاء القرار.

وانتقد ترامب قرار القضاء، ووعد قبل أيام، بإصدار قرار تنفيذي جديد لنفس الأمر.

ويصر ترامب على أن الأمر التنفيذي الذي أصدره لا يستهدف المسلمين على وجه التحديد، إلا أنه وخلال حملته الانتخابية أكد وفي أكثر من مناسبة على سعيه لمنع دخول المسلمين إلى البلاد.

وأمس ، قال ستيفن ميلر، مستشار ترامب للسياسات العامة، في تصريحات متلفزة، إن قرار حظر السفر الجديد الذي سيصدره الرئيس، سيترتب عليه نفس "النتائج الأساسية" للأمر التنفيذي السابق، وسيستهدف القادمين من الدول السبعة.

ومؤتمر "الحراك السياسي المحافظ" هو مؤتمر سنوي للمحافظين الأمريكيين، انطلق 22 من فبراير/شباط الجاري ويستمر 4 أيام ويناقش أهم القضايا والمشاكل التي يواجهها السياسيون ذوي الاتجاه المحافظ في البلاد‎.


​إيران ترسل وفدا إلى السعودية لمفاوضات حول موسم الحج

أعلنت إيران، الأربعاء 22-2-2017، أنها أرسلت وفدا إلى السعودية لمفاوضات حول موسم الحج المقبل بعد تفويت حجاجها موسم 2016 نتيجة تصاعد التوتر بين البلدين.

وصرح وزير الثقافة رضا صالحي أميري للتلفزيون الرسمي "أرسل وفد من الجمهورية الإسلامية في إيران إلى السعودية لمتابعة ملف الحج".

وأعلنت إيران في 10 شباط/فبراير تلقي دعوة رسمية من المملكة لإجراء مفاوضات حول مشاركة حجاجها.

وأضاف الوزير أن "سياسة إيران تقضي بإرسال حجاج إلى الحج (هذا العام)، طبعا إذا وافقت السعودية على شروطنا".

وتابع "وجهت رسالة إلى وزير الحج السعودي حددت فيها شروطنا (...) إذا قبلوها فسنرسل الحجاج بالتأكيد هذا العام، وإلا فالمسؤولية" تقع على السعوديين.

ولم تشارك أي بعثة إيرانية في الحج العام الماضي للمرة الأولى منذ ثلاثة عقود إثر قطيعة دبلوماسية بين طهران والرياض بعدما هاجم متظاهرون إيرانيون سفارة السعودية في طهران وقنصليتها في مشهد احتجاجا على إعدام سلطات المملكة رجل الدين الشيعي نمر النمر.

وتصاعد التوتر بين السعودية وإيران، عندما شككت طهران بقدرة الرياض على تنظيم مناسك الحج بعد حادثة التدافع المأسوية التي أودت بنحو 2300 شخصا العام 2015، بينهم 464 إيرانيا.

والحج هو حلقة في سلسلة من الملفات الخلافية بين السعودية وايران، أبرزها النزاعات في المنطقة مثل اليمن وسوريا. كما تتهم الرياض طهران "بالتدخل" في شؤون دول عربية طبقا لمصالح وحسابات مذهبية.