دولي

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ٢٣‏/٧‏/٢٠١٧

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


إدانات لهجوم بكابل أوقع مئات القتلى والجرحى

توالت الإدانات على الهجوم الضخم الذي هز العاصمة الأفغانية كابل اليوم الأربعاء وأوقع تسعين قتيلا على الأقل ومئات الجرحى.

وقد اتهمت المخابرات الأفغانية المخابرات الباكستانية وشبكة حقاني بتدبير الهجوم، بينما نفت حركة طالبان على لسان المتحدث باسمها ذبيح الله مجاهد مسؤولية مسلحيها عن التفجير.

واعتبر الرئيس الأفغاني أشرف غني الهجوم جريمة حرب ووصفه بأنه "جبان نفذ في شهر رمضانواستهدف مدنيين أبرياء"، بينما كتب رئيس الوزراء الأفغاني عبد الله عبد الله على تويتر "إننا مع السلام، لكن الذين يقتلوننا خلال شهر رمضان المبارك لا يستحقون أن ندعوهم لصنع السلام، ينبغي تدميرهم".

ونددت واشنطن بالهجوم "الشنيع"، وقال متحدث باسم البيت الأبيض إن "وقوع هذا الهجوم في شهر رمضان المبارك يظهر الطبيعة الهمجية له".

واستنكرت منظمة العفو الدولية "عمل العنف الفظيع المتعمد"، وأكدت أنه يثبت أن "النزاع فيأفغانستان لا يضعف بل يتسع بصورة خطيرة وبطريقة يفترض أن تثير فزع الأسرة الدولية"، بينما وصف البابا فرانشيسكو الهجوم بـ"الدنيء".

وشهدت كابل اليوم واحدا من أعنف الانفجارات، وقد نفذ بشاحنة مفخخة واستهدف الحي الدبلوماسي الذي يخضع لحراسة أمنية مشددة ويضم العديد من السفارات المتحصنة خلف أسوار عالية.

وقال مصدر غربي إن الانفجار نجم عن صهريج مياه كان محملا بأكثر من 1.5 طن من المتفجرات، وتسبب في حفرة بعمق سبعة أمتار وألحق أضرارا جسيمة بالمباني المحيطة بموقع الانفجار.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة وحيد مجروح إن عدد الضحايا بلغ "90 شهيدا ونحو 400 جريح بينهم العديد من النساء والأطفال"، محذرا من أن الأعداد مرشحة للارتفاع مع استمرار انتشال الجثث.

وبين القتلى حارس أفغاني في السفارة الألمانية وسائق أفغاني من شبكة "بي بي سي" وصحفي في شبكة تولو الأفغانية، كما جرح موظفون من سفارتي الولايات المتحدة الأميركية وألمانيا وحارس بسفارة مصر وأربعة صحفيين من بي بي سي.

وأفادت عدة سفارات أجنبية بوقوع أضرار مادية، بينها سفارات فرنسا وألمانيا واليابان وتركيا والإماراتالعربية المتحدة ومصر والهند وبلغاريا.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم، وأكدت حركة طالبان أنها "غير ضالعة في اعتداء كابل وتدينه بحزم"، بينما لم يصدر أي موقف من تنظيم الدولة الإسلامية الذي نفذ عدة اعتداءات دامية في الأشهر الماضية في كابل.


​إعادة انتخاب لاريجاني رئيسًا لمجلس الشورى الإيراني

حافظ رئيس مجلس الشورى في إيران علي لاريجاني، على منصبه عقب انتخابه مجددًا لرئاسة المجلس الأربعاء 31-5-2017.

وبحسب ما أوردته وكالة إرنا الإيرانية الرسمية فإن لاريجاني، النائب عن مدينة قم، انتخب بواقع 204 أصوات من أصل 268، في تصويت جرى أمس وكان المرشح الوحيد فيه.

واعتبر 64 صوتًا باطلًا في التصويت.

كما أُعيد انتخاب مسعود بيزيشكيان وعلي مطهري في منصب نائب رئيس المجلس.

ويشغل لاريجاني منصب رئاسة مجلس الشورى منذ عام 2008، ورغم أنه معروف بقربه من التيار المحافظ إلا أنه لوحظ في الآونة الأخيرة اتخاذه مواقف معتدلة في عدد من القضايا.

وأعلن لاريجاني عام 2015 عن دعمه للاتفاق النووي بين بلاده والمجموعة الدولية على الرغم من رفض المحافظين له.


مقتل 8 اشخاص في ولاية ميسيسيبي الأمريكية

أفادت وسائل اعلام اميركية اليوم الاحد أن صاحب سوابق قتل ثمانية اشخاص في ولاية ميسيسيبي في جنوب الولايات المتحدة، ويرجح ان يكون السبب خلافات عائلية.

وقام الجاني مساء السبت بقتل ثمانية اشخاص بالرصاص خلال ثلاث عمليات اطلاق نار في بلدتي بروكهيفن وبوغي شيتو على بعد نحو مئة كيلومتر جنوب مدينة جاكسون.

وبثت وسيلة اعلام محلية شريطا يظهر فيه الجاني ويلي غودبولت (35 عاما) خلال القبض عليه وهو يقول بانه كان ينوي الانتحار او ان تقوم الشرطة بقتله، الا ان ذخيرته نفذت.

وقال "انا لا استحق العيش بعد ما قمت به".

ولم توضح الشرطة ما اذا كان الضحايا من عائلته.

والجاني من اصحاب السوابق ولديه ملفات عند الشرطة، وسبق ان اعتقل مرارا لتورطه في جرائم سرقة تحت تهديد السلاح وبارتكاب اعمال عنف.


أول لقاء بين ترامب وماكرون في بروكسل

استقبل الرئيس الأميركي دونالد ترامب الخميس 25-5-2017 نظيره الفرنسي ايمانويل ماكرون في السفارة الأميركية في بروكسل في أول لقاء بينهما، على غداء عمل قبل بدء قمة حلف شمال الأطلسي.

وكانت السيدة الأميركية الأولى ميلانيا ترامب في استقبال الرئيس الفرنسي على مدخل السفارة.

واللقاء الذي يرتقب أن يستمر قرابة ساعة سيتناول قمتي الأطلسي ومجموعة السبع التي تبدأ الخميس في إيطاليا والأزمات في سوريا وأوكرانيا ومسألة كوريا الشمالية إلى جانب ملفي الاقتصاد والمناخ.