دولي


وفاة عالم الفيزياء الأشهر بالعالم عن 76 عاماً

توفي عالم الفيزياء البريطاني الأشهر عالمياً، ستيفن هوكينج، الأربعاء، عن عمر يناهز 76 عاما.

وكان هوكينج قد ولد عام 1942 في أكسفورد بإنجلترا، وعندما كان ستيفن في الثامنة من عمره ذهب إلى مدرسة Albans ثم بعدها إلى جامعة أبيه، جامعة أوكسفورد.

أراد ستيفن دراسة الرياضيات، وقد درس أبوه في قسم الطب في الجامعة، ولعدم توفر قسم الرياضيات في ذاك الوقت في الجامعة، توجه لدراسة الفيزياء بدلاً من الرياضيات.

وحصل ستيفن على الدرجة الأولى في علم الطبيعة.

وحاز على العديد من الجوائز العلمية والأكاديمية، منها قلادة ألبرت أينشتاين والميدالية الذهبية للجمعية الفلكية الملكية وجائزة وولف فى الفيزيا، وجائزة أمير أستورياس فى كونكورد.


ترامب يزور أمريكا الجنوبية منتصف أبريل المقبل

يجري الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، زيارة رسمية لكل من "بيرو" و"كولومبيا"، منتصف نيسان/ أبريل المقبل.

وقالت الإذاعة الكولومبية "راديو كاراكول"، اليوم السبت، إن ترامب سيحضر قمة الأمريكيتين، التي ستعقد في العاصمة البيروفية ليما، يومي 13 و14 أبريل، ليتوجه بعدها إلى كولومبيا.

وأشارت الإذاعة إلى أنه يتم العمل على إعداد جدول أعمال ترامب خلال الزيارة.


ألمانيا تطالب بتجنيب الأونروا انهيارا ماليا

جدد وزير الخارجية الألماني زيغمار غابرييل مطلب بلاده بدعم وزيادة ميزانية وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) وتجنيبها انهيارا ماليا، وأضاف غابرييل أن برلين ستعمل ضمن الاتحاد الأوروبي لتوفير تمويل دائم لوكالة أونروا.

وعبر غابرييل في مكالمة هاتفية أجراها مساء أمس الأربعاء مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش عن موقف ألمانيا بوجود حاجة شديدة لتوفير الدعم العاجل -خاصة المساعدات الإنسانية- لإنقاذ أكثر من خمسة ملايين لاجئ فلسطيني في قطاع غزة والضفة الغربية ولبنان والأردن يعيشون أوضاعا إنسانية شديدة الخطورة.

وكانت وكالة أونروا أطلقت الشهر الماضي نداء دوليا لجمع 409 ملايين دولار العام الحالي لمساعدة اللاجئين الفلسطينيين في سوريا الذين فر بعضهم من المعارك في هذا البلد إلى لبنان والأردن، وجاء النداء بعد أسابيع من تجميد أميركا الجزء الأكبر من تمويلها لأونروا، واكتفت واشنطن بدفع ستين مليون دولار، في حين كانت الوكالة تتوقع الحصول على 360 مليون دولار العام الحالي.

ويهدد القرار الأميركي مئات المدارس والمستشفيات التابعة لأونروا التي تعد حساسة للاجئين الفلسطينيين في دول عدة بالشرق الأوسط حيث يعيش أغلبيتهم في فقر مدقع.

الدعم الألماني

وقال وزير خارجية ألمانيا في بيان صحفي إن المساعدة التي تقدمها أونروا للاجئين الفلسطينيين بدعم من المجتمع الدولي "لا يمكنهم الاستغناء عنها، خاصة ما يتعلق بتدريب الشباب وتوفير وسائل الرعاية الطبية".

وأضاف الوزير الألماني أن حكومته قدمت للوكالة الأممية العام الماضي مساعدة بقيمة ثمانين مليون يورو (98 مليون دولار)، وستستمر في تحمل مسؤوليتها تجاه أونروا.

وأشار وزير الخارجية الألماني -الذي سيغادر منصبه قريبا- إلى أن اتفاق تشكيل الحكومة الألمانية الجديدة تضمن تعهدا بالعمل في إطار الاتحاد الأوروبي على توفير تمويل دائم لأونروا وإجراء مزيد من الإصلاحات في هذه الوكالة.

يشار إلى أن السويد دعت إلى مؤتمر دولي سيعقد منتصف الشهر الجاري في العاصمة الإيطالية روما لبحث وضع أونروا.


تنظيم الدولة يدعو "المسلمين" للتوجه لأفغانستان

دعا تنظيم الدولة "المسلمين" للتوجه إلى معاقله في أفغانستان، وخصوصا في ولايتي جوزجان (شمال) وننغرهار (شرق). في وقت كشفت باكستان معلومات استخباراتية بشأن وصول مقاتلين من التنظيم لهذا البلد.

وجاءت دعوة التنظيم في شريط مصور مدته 25 دقيقة بث على الإنترنت في 4 مارس/آذار تحت عنوان "أرض الله الواسعة" وتسلمته وكالة الصحافة الفرنسية من مركز "سايت" لرصد مواقع التنظيمات الإسلامية.

ويظهر الشريط مقاتلين في جبال تورا بورا بشرق أفغانستان، ويقول أحد المقاتلين في الشريط بالعربية "كان الكفار في هذه السنة أشد من قبل لكن إرادة الله فوق كل شيء" معتبرا أنه "ينبغي على المسلمين في كل مكان أن يهاجروا إلى دولة الإسلام، ويعيشوا تحت ظلالها لينعموا بحكم الشريعة وعدلها".
كما تضمن الشريط المصور هجوما على حركة طالبان الأفغانية التي اتهمها بفرض ضرائب على الناس والتعويل على صناعة المخدرات، ويتواجه التنظيم والحركة في أفغانستان ولم يتعاونا إلا في حالات نادرة جدا على غرار ما حصل في ولاية سربل في أغسطس/آب 2017.
وظهر تنظيم الدولة في أفغانستان بداية عام 2015 وخاصة في مناطق بشرق البلاد مثل ولايتي ننغرهار وكونر، ثم تمدد صيف 2017 شمالا نحو عدة أقاليم من ولاية جوزجان.

مروحيات مموهة

في الأثناء، كشفت باكستان النقاب عن معلومات استخباراتية حصلت عليها روسيا وإيران تتعلق بوصول مقاتلين من تنظيم الدولة إلى أفغانستان بواسطة مروحيات مُمَوهة.
وقال الناطق باسم الخارجية الباكستانية إن موسكو وطهران طرحتا تلك المعلومات أثناء مؤتمر استضافته أفغانستان خلال الأسبوع الماضي بمشاركة الأمم المتحدة وقيادة القوات الدولية العاملة هناك وممثلين عن حكومات ٢٦ دولة.
وخلال المؤتمر، كرر الجانب الأفغاني التزامه بمحاربة "كل الجماعات الإرهابية" بما فيها تنظيم الدولة، وعرض إجراء تحقيق مشترك حول نشر مقاتلي التنظيم في البلاد بواسطة المروحيات المموهة.