دولي

​فنزويلا.. غوايدو يطلب مساعدة الجيش الأمريكي لحل أزمة بلاده

قال رئيس البرلمان الفنزويلي خوان غوايدو، الذي أعلن نفسه رئيسا للبلاد، إنه طلب من مبعوثه للولايات المتحدة الامريكية، كارلوس فيتشيو، إجراء محادثات مع مسؤولين في البنتاغون، للتعاون مع الجيش الأمريكي لحل الأزمة السياسية في فنزويلا.

وأوضح غوايدو في كلمة أمام حشد من أنصاره في العاصمة الفنزويلية كاراكاس، أنه طلب من فيتشيو إجراء محادثات مع قائد القيادة الجنوبية للقوات الأمريكية كريج فالر.

وادعى غوايدو وجود عناصر لمنظمة جيش التحرير الوطني الكولومبي (ELN) وميليشيات كوبية داخل فنزويلا، وأن هذا التواجد يعد بمثابة احتلال.

وفي 30 أبريل/ نيسان الماضي، أقدمت مجموعة صغيرة من العسكريين مرتبطة بالمعارضة الفنزويلية، على تنفيذ محاولة انقلاب، فيما أعلنت الحكومة في وقت لاحق من اليوم ذاته إفشالها.

واتهم الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، البيت الأبيض، بزعامة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ومستشاره جون بولتون، بالتخطيط لمحاولة الانقلاب، وتعهد بالكشف عن كافة التفاصيل خلال الأيام القليلة المقبلة.

ومنذ 23 يناير/كانون الثاني الماضي، تشهد فنزويلا توترا، إثر إعلان رئيس البرلمان خوان غوايدو "أحقيته" بتولي الرئاسة مؤقتا إلى حين إجراء انتخابات جديدة.

مظاهرة ضخمة في لندن إحياءً لذكرى النكبة الفلسطينية

تظاهر اليوم السبت، مئات النشطاء والمتضامين في العاصمة البريطانية لندن، مع اقتراب الذكرى الـ 71 للنكبة الفلسطينية والتهجير القسري.

وتجمهر المتظاهرون أمام مبنى هيئة الإذاعة البريطانية (BBC) وتوجهوا بعد ذلك إلى مقر الحكومة البريطانية، وعقدوا مهرجانًا خطابيًا شارك فيه عشرات المتحدثين من المنظمات التضامنية والنقابات المهنية ومن اعضاء مجلس العموم البريطاني.

وردد المتظاهرون الشعارات المطالبة بالحق الفلسطيني والحرية والعودة، كذلك الهتافات الرافضة لصفقة القرن.

ونظم المظاهرة المنتدى الفلسطيني في بريطانيا بالشراكة مع عدد من المنظمات التضامنية أهمها حملة التضامن تحالف "أوقفوا الحرب" بالإضافة لمنظمة "أصدقاء الأقصى" والرابطة الإسلامية في بريطانيا.

وتحظى المظاهرة بدعم عشرات المؤسسات والمجموعات التضامنية بالإضافة للنقابات العمالية، ومن أبرز النواب الذين شاركوا فيها: النائب ريتشارد بيرغين، النائب آندي سلوتر، النائب راسيل لويد.

​مجلس الأمن الدولي يعقد جلسة حول الاستيطان الاسرائيلي

عقد مجلس الأمن الدولي، في ساعة متأخرة من مساء الخميس (بتوقيت فلسطين) الثالثة عصرا بتوقيت نيويورك، جلسة خاصة بصيغة "أريا" بشأن الاستيطان الاسرائيلي في الأرض الفلسطينية، وذلك بناء علي طلب تقدمت به دولة الكويت، العضو العربي الوحيد بالمجلس، وجنوب إفريقيا وإندونيسيا، والأخيرة تتولي الرئاسة الدورية لأعمال مجلس الأمن لهذا الشهر.

وجلسات المجلس (صيغة أريا) هي عبارة عن اجتماعات ذات طابع غير رسمي ولا يصدر عنها أي قرارات أو بيانات باسم المجلس.

وحضر الجلسة التي عقدت بعنوان "المستوطنات والمستوطنون الإسرائيليون: جوهر الاحتلال والحماية الأزمة وعرقلة السلام"، وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي.

ووزعت البلدان الثلاثة ورقة حول الهدف من عقد الجلسة والذي يدق ناقوس الخطر بأن حل الدولتين يتعرض للخطر "بسبب البناء غير القانوني للمستوطنات الإسرائيلية ونقل مستوطنيها إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ يونيو/حزيران 1967، بما في ذلك القدس الشرقية".

وتدعو المذكرة، إلى مساءلة (إسرائيل) عن جميع انتهاكات القانون الدولي الناجمة عن أنشطة الاستيطان، كما تدعو المجتمع الدولي وخاصة مجلس الأمن إلى استخدام أدواته لمحاسبة إسرائيل عن "سلوكها غير القانوني" وفرض عواقب إذا لم تتصرف (إسرائيل) وفقًا لالتزاماتها القانونية.

​مقتل 41 شخصاً بعد هبوط اضطراري لطائرة بموسكو

قال محققون روس إن 41 شخصا كانوا على متن طائرة ركاب لشركة إيروفلوت لقوا حتفهم أمس الأحد بعد اشتعال النار في الطائرة لدى قيامها بهبوط اضطراري في مطار بموسكو.

وأظهرت لقطات تلفزيونية الطائرة وهي من طراز سوخوي سوبر جيت-100 وهي تهبط اضطراريا على المدرج في مطار شيريميتيفو بموسكو قبل اشتعال النار فجأة في الجزء الخلفي منها.

وتمكن ركاب كثيرون من الخروج عبر زلاجات الطوارئ في الأبواب والتي تفتح تلقائيا في حالات الهبوط الاضطراري.

وقالت هيئة مراقبة الطيران في روسيا إن الطائرة التي كانت في رحلة من موسكو إلى مدينة مورمانسك بشمال روسيا كانت تقل 73 راكبا وطاقما مؤلفا من خمسة أفراد.

وقالت سفيلتانا بيترينكو المتحدثة باسم لجنة التحقيق الروسية في بيان إن 37 فقط من بين من كانوا على متن الطائرة وعددهم 78 شخصا نجوا مما يعني أن 41 شخصا لقوا حتفهم .ولم يتم إعطاء سبب لتحطم الطائرة.

وقالت لجنة التحقيق إنها بدأت تحقيقا وتبحث فيما إذا كان الطيارين قد خرقوا قواعد السلامة الجوية.

وأنحى بعض الركاب باللوم على سوء الأحوال الجوية والبرق.

ونقلت صحيفة كومسومولسكايا برافدا اليومية عن أحد الركاب الناجين قوله "أقلعنا ثم ضربت صاعقة الطائرة".

"الطائرة استدارت عائدة وكان هناك هبوط اضطراري. كنا خائفين جدا وكدنا نفقد الوعي. الطائرة قفزت لدى هبوطها على مدرج الهبوط مثل الجندب ثم اشتعلت النار فيها على الأرض".

وبث التلفزيون الرسمية لقطات صورها راكب آخر بهاتفه المحمول كان يمكن سماع الناس يصرخون فيها.

وقدم الرئيس فلاديمير بوتين ورئيس الوزراء ديمتري ميدفيديف تعازيهما وأمرا المحققين بمعرفة ما حدث.

ونقلت وكالة انترفاكس للأنباء عن "مصدر مطلع" لم تكشف النقاب عنه قوله إن إخلاء الطائرة تأخر بسبب إصرار بعض الركاب على حمل أمتعتهم أولاً.

وقال موقع فلايت رادار 24 لتعقب حركة الطيران أن الطائرة دارت مرتين فوق موسكو قبل أن تهبط اضطراريا بعد أقل من 30 دقيقة في الجو، وتعطلت عجلات هبوط الطائرة نتيجة الارتطام واشتعلت النار في محركاتها.

ونقلت انترفاكس عن مصدر قوله إن الطائرة لم تنجح إلا في القيام بهبوط اضطراري في المحاولة الثانية وإن بعض أنظمة الطائرة تعطلت.

وقال نفس المصدر إن الهبوط الاضطراري كان صعبا لدرجة أن بعض الركام دخل إلى المحركات مما أدى إلى اشتعال حريق غمر بسرعة الجزء الخلفي من جسم الطائرة.