دولي

​إسلام أباد تعترض غواصة هندية

أعلنت البحرية الباكستانية، الثلاثاء اعتراض سفنها لغواصة هندية كانت ستدخل مياهها الإقليمية.

وأشارت البحرية الباكستانية في بيانها، أنّ الغواصة الهندية كانت ستدخل المياه الإقليمية الباكستانية في ساعات الصباح الأولى ليوم الثلاثاء، إلا نه تم اعتراضها وإجبارها على العودة.

وأشار البيان إلى أنّ "اكتشاف البحرية الباكستانية لمكان الغواصات الهندية ذات التكنولوجيا المتطورة، تعد بمثابة خسارة للبحرية الهندية".

وأشار البيان إلى أنّ آخر اعتراض قامت به السفن الباكستانية ضد الغواصات الهندية كان عام 2016، مؤكداً : "حرصا على تحقيق السلام، لم يتم استهداف الغواصة الهندية، هذا التصرف يعكس رغبة باكستان بتحقيق السلام".

وتصاعدت التوترات بين نيودلهي وإسلام أباد، منذ هجوم استهدف دورية في الشطر الخاضع لسيطرة الهند من إقليم كشمير، المتنازع عليه مع باكستان، التي نفت علاقتها بالهجوم.

وأسفر الهجوم، في 14 فبراير/ شباط الماضي، عن مقتل 44 جنديا هندياً، وإصابة 20 آخرين.

والثلاثاء، شنت الهند غارة جوية على ما قالت إنه "معسكر إرهابي"، في الشطر الذي تسيطر عليه إسلام أباد من الإقليم، للمرة الأولى منذ حرب 1971.

والجمعة، سلمت إسلام أباد إلى نيودلهي طيارا هنديا أسره الجيش الباكستاني، الأربعاء، عقب إسقاط مقاتلتين تابعتين لسلاح الجو الهندي، اخترقتا المجال الجوي الباكستاني.

ويطالب سكان إقليم كشمير بالانفصال عن الهند والانضمام إلى باكستان منذ استقلال البلدين عن بريطانيا عام 1947، واقتسامهما الإقليم ذو الأغلبية المسلمة.

وبدأ النزاع على إقليم كشمير بين البلدين، منذ نيلهما الاستقلال عن بريطانيا في 1947، حيث نشبت 3 حروب، في 1948، و1965، و1971، أسفرت عن مقتل قرابة 70 ألف شخصٍ من الطرفين.‎

​قطر وروسيا تؤكدان دعمهما للمحادثات الجارية بين واشنطن وطالبان

أكدت كل من قطر وروسيا، الإثنين، دعمهما للمحادثات الجارية بين المبعوث الأمريكي الخاص لأفغانستان زلماي خليل زاد وحركة "طالبان".

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن مع نظيره الروسي سيرغي لافروف في الدوحة.

وأكد الجانبان أن "التسوية الأفغانية لا يمكن الوصول إليها إلا بالوسائل الدبلوماسية السياسية".

وأضاف لافروف " نتابع عن كثب المحادثات.. إنه من المفيد للغاية ألا نحاول التنافس بهذا الخصوص، لإن توحيد الجهود بين روسيا والولايات المتحدة وبلدان المنطقة الأخرى يمكن أن تساهم في دفع الأفغان باتجاه الحوار، باعتباره السبيل الوحيد لوقف الصراع".

وتشهد أفغانستان منذ سنين صراعا بين حركة طالبان من جهة، والقوات الحكومية والدولية بقيادة الولايات المتحدة من جهة أخرى، ما تسبب في سقوط آلاف الضحايا من المدنيين.

وفي 2001، قادت واشنطن تحالفا دوليا أسقطت نظام حكم طالبان، بتهمة إيوائه تنظيم "القاعدة".

تجدر الإشارة أن واشنطن وممثلين عن حركة طالبان عقدا في يناير/كانون الثاني الماضي جولة مباحثات للسلام في العاصمة القطرية الدوحة، استمرت 6 أيام.

وتصر طالبان على خروج القوات الأمريكية من أفغانستان كشرط أساسي للتوصل إلى سلام مع الحكومة الأفغانية.

مليون دولار للقبض عليه.. لماذا تبحث واشنطن عن حمزة بن لادن؟

عرضت الولايات المتحدة مكافأة مالية قدرها مليون دولار لمن يدلي بمعلومات تؤدي إلى القبض على حمزة بن لادن، نجل مؤسس تنظيم القاعدة أسامة بن لادن وأحد القادة الأساسيين في التنظيم.

ووصف برنامج المكافآت من أجل العدالة الخاص بقضايا الإرهاب في وزارة الدفاع الأميركية نجل بن لادن الأصغر بأنه "زعيم ناشط في القاعدة"، "هدد بشن هجمات ضد الولايات المتحدة وحلفائها".

وتكشف الرسائل التي جرى الاستيلاء عليها في مجمع أبوت آباد حيث كان يقيم أسامة بن لادن -وفقا لوسائل إعلام أميركية- أنه كان يهيئ حمزة بن لادن لتولي قيادة القاعدة، وفقا لما ذكرته الإدارة الأميركية.

وحمزة بن لادن الذي تبحث الإدارة الأميركية عنه حاليا يعتقد أنه في الثلاثين من عمره، ومتزوج من ابنة محمد عطا أحد منفذي هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001.

ورجح مايكل إيفانوف مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الأمن الدبلوماسي أن يكون حمزة بن لادن موجودا في المنطقة الحدودية بين باكستان وأفغانستان. وقال إيفانوف إن حمزة ربما استطاع أيضا الذهاب إلى إيران.

​كوهين يقدم بالوثائق شهادة تدين ترامب

قدم مايكل كوهين المحامي السابق للرئيس الأميركي دونالد ترامب شهادته أمام مجلس النواب، حيث أقر بالكذب وانتهاك القوانين وإجراءات تمويل الحملات الانتخابية بتوجيه من ترامب نفسه، واصفا إياه بـ"العنصري والمخادع والمحتال".

وأعرب كوهين أمام لجنة الإشراف والإصلاح بمجلس النواب عن أسفه على ولائه السابق للرئيس الأميركي، قائلا "أشعر بالخجل لأنني شاركت في التغطية على تصرفات ترامب غير المشروعة بدلا من الاستماع إلى ضميري".

وأكد كوهين أنه كان شاهدا على مكالمة هاتفية بين ترامب ومستشاره السابق روجر ستون تكشف تواصل ستون ومؤسس موقع "ويكيليكس" جوليان أسانج، وأن ترامب كان على علم مسبق بخطة ويكيليكس لتسريب رسائل بريد إلكتروني محرجة لمنافسته في الانتخابات هيلاري كلينتون.

واعترف كوهين -الذي حكم عليه بالسجن بعد إدانته بجرائم يتعلق بعضها بعمله مع ترامب- أنه انتهك قوانين تمويل الحملات الانتخابية بتوجيهات من ترامب نفسه، وأنه قدم للكونغرس شهادة كاذبة بشأن مشروع برج ترامب في موسكو بعلم من الرئيس أيضا.

كما كشف كوهين أن ترامب أمره بدفع 130 ألف دولار لممثلة أفلام إباحية للسكوت عن علاقتها بالرئيس، في انتهاك لقوانين تمويل الحملات الانتخابية. كما عرض شيكا بتوقيع ترامب منحه له كي يغطي جزءا من المبلغ الممنوح لها.

وقال إن ترامب وصفني بـ"الواشي" لمنعي من قول الحقيقة، موضحا أن إقراره بأنه مذنب في شهادته سابقا هي خطوة منه من أجل أن يفهم الأميركيون شخصية الرئيس.

من جانبه، كتب ترامب على تويتر الأربعاء أن محاميه السابق مايكل كوهين يكذب بهدف خفض مدة سجنه.

وفي سياق مواز، قررت المحكمة العليا في مانهاتن بولاية نيويورك شطب كوهين من نقابة المحامين ومنعه من مزاولة المهنة، وفقا لقرار صدر عن المحكمة.