دولي

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ٢٨‏/٢‏/٢٠١٧

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


مسؤول أممي يحذر من خطر مجاعة في اليمن

حذر مسؤول العمليات الإنسانية في الامم المتحدة ستيفن اوبراين الذي يزور اليمن، من "خطر مجاعة كبير" يهدد هذا البلد.

وقال اوبراين في عدن (جنوب) حيث بدأ زيارته الأحد "نواجه الأن خطر مجاعة كبيرا اذا لم يسرع المجتمع الدولي تمويل" برنامج المساعدة الإنسانية في اليمن و"اذا واصل أطراف النزاع التضييق على إيصال المساعدة الإنسانية".

وأضاف في مؤتمر صحافي له اليوم الأثنين 27-2-2017 إن "ما بين 19 و26 مليونا من سكان اليمن يحتاجون إلى مساعدة غذائية، لافتا إلى أن "سبعة ملايين يمني يجهلون من سيؤمن لهم وجبتهم الغذائية المقبلة".

وطلبت الأمم المتحدة 2,1 مليار دولار لمساعدة المتضررين من النزاع في اليمن هذا العام.

ويشهد اليمن نزاعا منذ بدأ تحالف عربي بقيادة الرياض في اذار/مارس 2015 حملة جوية لصد المتمردين الحوثيينبعدما سيطروا على العاصمة صنعاء ومناطق اخرى.



​ترامب:سنُبقي"الإرهاب الإسلامي المتشدد"خارج بلادنا

تعهد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الجمعة 24-2-2017، بمنع دخول ما أسماه "الإرهاب الإسلامي المتشدد"، إلى الولايات المتحدة، في إشارة إلى اعتزامه إصدار أمر تنفيذي جديد يتعلق بحظر دخول لاجئين ومواطني 7 دول إسلامية.

وقال ترامب في خطاب له خلالمؤتمر "الحراك السياسي المحافظ" السنوي في ولاية ميريلاند: "سنبقي الإرهاب الإسلامي المتشدد خارج بلادنا".

وتابع"لن نتراجع عن هذا المنهج (الأمر التنفيذي) وفي غضون أيام سوف نقوم بعمل جديد لحماية شعبنا والمحافظة على سلامة أمريكا، وسوف ترون هذا العمل".

وأردف: "لن أعتذر على الإطلاق عن حماية سلامة وأمن الشعب الأمريكي، لن أفعل ذلك".

ومضى ترامب في حديثه بنفس القضية قائلا ً"إذا كان ذلك يعني حصولي على تغطية صحفية سيئة، إذا كان ذلك يعني أن الناس سيتحدثون عني بالسوء فلا بأس، ذلك لا يضايقني، فأمن شعبنا يحتل المرتبة الأولى بين أولوياتي".

والشهر الماضي، فرض ترامب، حظر مؤقت لدخول اللاجئين ومواطني 7 دول إسلامية هي العراق، وسوريا، واليمن، والصومال، والسودان، وإيران وليبيا، قبل أن يوقف القضاء القرار.

وانتقد ترامب قرار القضاء، ووعد قبل أيام، بإصدار قرار تنفيذي جديد لنفس الأمر.

ويصر ترامب على أن الأمر التنفيذي الذي أصدره لا يستهدف المسلمين على وجه التحديد، إلا أنه وخلال حملته الانتخابية أكد وفي أكثر من مناسبة على سعيه لمنع دخول المسلمين إلى البلاد.

وأمس ، قال ستيفن ميلر، مستشار ترامب للسياسات العامة، في تصريحات متلفزة، إن قرار حظر السفر الجديد الذي سيصدره الرئيس، سيترتب عليه نفس "النتائج الأساسية" للأمر التنفيذي السابق، وسيستهدف القادمين من الدول السبعة.

ومؤتمر "الحراك السياسي المحافظ" هو مؤتمر سنوي للمحافظين الأمريكيين، انطلق 22 من فبراير/شباط الجاري ويستمر 4 أيام ويناقش أهم القضايا والمشاكل التي يواجهها السياسيون ذوي الاتجاه المحافظ في البلاد‎.


​إيران ترسل وفدا إلى السعودية لمفاوضات حول موسم الحج

أعلنت إيران، الأربعاء 22-2-2017، أنها أرسلت وفدا إلى السعودية لمفاوضات حول موسم الحج المقبل بعد تفويت حجاجها موسم 2016 نتيجة تصاعد التوتر بين البلدين.

وصرح وزير الثقافة رضا صالحي أميري للتلفزيون الرسمي "أرسل وفد من الجمهورية الإسلامية في إيران إلى السعودية لمتابعة ملف الحج".

وأعلنت إيران في 10 شباط/فبراير تلقي دعوة رسمية من المملكة لإجراء مفاوضات حول مشاركة حجاجها.

وأضاف الوزير أن "سياسة إيران تقضي بإرسال حجاج إلى الحج (هذا العام)، طبعا إذا وافقت السعودية على شروطنا".

وتابع "وجهت رسالة إلى وزير الحج السعودي حددت فيها شروطنا (...) إذا قبلوها فسنرسل الحجاج بالتأكيد هذا العام، وإلا فالمسؤولية" تقع على السعوديين.

ولم تشارك أي بعثة إيرانية في الحج العام الماضي للمرة الأولى منذ ثلاثة عقود إثر قطيعة دبلوماسية بين طهران والرياض بعدما هاجم متظاهرون إيرانيون سفارة السعودية في طهران وقنصليتها في مشهد احتجاجا على إعدام سلطات المملكة رجل الدين الشيعي نمر النمر.

وتصاعد التوتر بين السعودية وإيران، عندما شككت طهران بقدرة الرياض على تنظيم مناسك الحج بعد حادثة التدافع المأسوية التي أودت بنحو 2300 شخصا العام 2015، بينهم 464 إيرانيا.

والحج هو حلقة في سلسلة من الملفات الخلافية بين السعودية وايران، أبرزها النزاعات في المنطقة مثل اليمن وسوريا. كما تتهم الرياض طهران "بالتدخل" في شؤون دول عربية طبقا لمصالح وحسابات مذهبية.


​مبيعات الأسلحة في العالم في أعلى مستوياتها منذ 1950

بلغت مبيعات الأسلحة في العالم أعلى مستوى لها منذ الحرب الباردة، خلال السنوات الخمس الأخيرة، بسبب ارتفاع الطلب في الشرق الأوسط وآسيا.

وكشفت بيانات جديدة نشرها، اليوم الإثنين 20-2-2017، المعهد الدولي لأبحاث السلام في ستوكهولم، عبر موقعه الرسمي، أن منطقة آسيا وأوقيانوسيا استحوذت على 43 % من الواردات العالمية للأسلحة التقليدية من ناحية الحجم، في الفترة الممتدة بين 2012 و2016.

وأظهرت البيانات أيضًا أن "حصة منطقة آسيا وأوقيانوسيا من الواردات العالمية سجلت بذلك ارتفاعًا بنسبة 7.7 % مقارنة بالفترة الممتدة بين 2007 و2011".

كما أشار المعهد إلى أن "نقل الأسلحة بلغ، خلال السنوات الخمس الأخيرة، مستوى قياسيًا منذ 1950".

وقال الباحث في المعهد بيتر ويزمان، إن "أغلب دول الشرق الأوسط اتجهت أولا إلى الولايات المتحدة وأوروبا في بحثها المتسارع عن حيازة قدرات عسكرية متطورة، خلال السنوات الخمس الماضية".

وأضاف "رغم تراجع سعر النفط، واصلت دول المنطقة التعاقد على مزيد من الأسلحة خلال 2016، حيث تعتبرها أدوات أساسية لمواجهة النزاعات والتوترات الإقليمية".

واحتفظت الولايات المتحدة بالمرتبة الأولى في تصدير الأسلحة، بـ 33 % من السوق، مسجلة زيادة قدرها 3 نقاط، تليها روسيا بـ 23 % من السوق، ثم الصين 6.2 % ، وفرنسا 6 %، بينما بلغت حصة ألمانيا من السوق 5.6 %، بحسب بيانات المعهد.

وتستحوذ هذه الدول الخمس على نحو 75 % من صادرات الأسلحة الثقيلة في العالم.

وتصدرت الهند مستوردي السلاح في العالم، بحكم اعتمادها على الخارج، ووصلت حصتها من إجمالي المشتريات إلى 13 %.

واحتلت السعودية المرتبة الثانية في مستوى توريد الأسلحة في العالم خلال السنوات الخمس، التي استهدفتها الإحصائية الجديدة، حيث سجلت حصتها بذلك ارتفاعًا بنسبة 212 % مقارنة بالسنوات الخمس التي سبقتها.

وبين المعهد أن "واردات دول الشرق الأوسط ودول الخليج العربي ارتفعت من 17% إلى 29%، خلال الفترة نفسها، متقدمة بفارق كبير على أوروبا، التي شهدت تراجعًا بسبع نقاط".

وبهذا الصدد، لفت مسؤول برنامج التسلح في المعهد نفسه أود فلورنت أن "الهند التي لا تملك، خلافا للصين، انتاجًا وطنيًا للأسلحة بمستوى عال، تعتمد بشكل كبير على تكنولوجيا الأسلحة من العديد من موردي الأسلحة في العالم، بما في ذلك روسيا والولايات المتحدة وأوروبا وإسرائيل وكوريا الجنوبية".

وتزود الولايات المتحدة وفرنسا الشرق الأوسط بالحصة الأكبر من الأسلحة، فيما تعد الصين وروسيا من أكبر مزودي آسيا.

ولأسباب لم يوضحها، لم ينشر المعهد قيمة مبيعات الأسلحة بالأرقام.