دولي

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ١٩‏/٢‏/٢٠١٨

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


​مصرع 66 شخصا جراء تحطم طائرة ايرانية وسط البلاد


أعلنت شركة "آسمان" الإيرانية للطيران، اليوم الأحد، مصرع 66 شخصًا إثر تحطم طائرة تتبع لها كانت تقلهم في محافظة أصفهان(وسط).

ونقل التلفزيون الايراني الرسمي عن محمد تاغي، المتحدث باسم الشركة المالكة للطائرة، مصرع جميع الركاب على متنها البالغ عددهم 66، من بينهم طفل، و6 من أفراد الطاقم.

وأضاف المتحدث أن الطائرة سقطت في قمة دنا التي يبلغ ارتفاعها 4 آلاف و400 متر.

وفي وقت سابق اليوم، ذكرت وكالة أنباء "إرنا" الرسمية أن الطائرة سقطت في منطقة جبلية وعرة، في اصفهان، أثناء توجهها من طهران إلى مدينة یاسوج(جنوب غرب).

وأوضحت الوكالة أن الطائرة من طراز "اي تي ار 72" اختفت عن الرادار بعد إقلاعها بـ50 دقيقة، لافتة أن وصول الإسعاف الجوي إلى منطقة سقوط الطائرة "صعب جدًا".


وزير الخارجية الأمريكي ينتظر لدقائق وحيدًا نظيره اللبناني

اضطر وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون للانتظار دقائق عدة في قصر الرئاسة اللبناني يوم الخميس، قبل أن يستقبله نظيره اللبناني، قبيل محادثاته مع الرئيس ميشال عون.

وأظهرت لقطات تلفزيونية تيلرسون وهو يجلس في غرفة وبجواره مقعد شاغر قبل أن يدخل نظيره اللبناني جبران باسيل ويصافحه، فيما بدا خروجا على العرف الدبلوماسي.

وقال شاهد عيان إن باسيل لم يستقبل تيلرسون عند مدخل القصر عندما وصل موكبه، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.

من جانبها، نفت الرئاسة اللبنانية حدوث أي خروج عن العرف الدبلوماسي عندما اضطر تيلرسون للانتظار قبل محادثاته مع الرئيس عون في القصر الرئاسي.

وقال مدير المكتب الإعلامي للرئيس رفيق شلالا إن تيلرسون وصل مبكرا بضع دقائق عن المتوقع وإن الاجتماع بدأ في موعده.

ويزور تيلرسون لبنان، وهو من الدول الرئيسية التي تحصل على مساعدات عسكرية أميركية، في إطار جولة إقليمية.

ومن المقرر أيضا أن يجتمع تيلرسون برئيس البرلمان نبيه بري ورئيس الوزراء سعد الحريري.


مصرع 71 شخصا في تحطم طائرة ركاب روسية في مقاطعة موسكو

تحطمت طائرة ركاب روسية اليوم الأحد بعد إقلاعها من موسكو وعلى متنها 71 شخصا.

وأكد مصدر في وزارة الطوارئ الروسية لقناة "روسيا اليوم" أنه تم العثور على حطام طائرة الركاب من طراز "أن-148" بالقرب من مدينة رامينسكويي بمقاطعة موسكو، وأنه لا ناجين في الكارثة.

وقال مصدر في الوزارة إن الطائرة المنكوبة تم العثور عليها من الجو وسقطت في حقل بالقرب من مدينة رامينسكويي.

وذكر مصدر مطلع على أن حطام الطائرة المنكوبة متناثر في دائرة نصف قطرها حوالي كيلومترين وأنه لا أثار لحريق في المكان.

وفتحت لجنة التحقيقات الفدرالية الروسية ملفا جنائيا فور وقوع الحادث.

وسابقا الأحد، قال مصدر في أجهزة الطوارئ إن الطائرة من طراز "أن-148"، تابعة لشركة "خطوط ساراتوف الجوية"، تحطمت في منطقة رامينسكويي بمقاطعة موسكو.


الاحتلال يعلن تعيين سفير جديد له إلى الأردن والأخير ينفي

عين الاحتلال الإسرائيلي سفيراً جديداً له إلى الأردن الخميس في إطار عملية التطبيع بين البلدين بعد أشهر من التوتر، إثر مقتل أردنيين اثنين برصاص عنصر أمن إسرائيلي داخل حرم السفارة في عمان، إلا أن الأردن نفى تسلمه أي طلب إسرائيلي في هذا الصدد.

وأعلنت وزارة الخارجية الإسرائيلية، في بيان، أن عمير وايسبرود عين سفيراً جديداُ إلى الأردن.

وتعقيباً على الإعلان الإسرائيلي، قال مسؤول في وزارة الخارجية الأردنية إن وزارته لم تتسلم طلباً إسرائيلياً بشأن تعيين سفير جديد لها بعمان.

وقال المسؤول الأردني، للأناضول، مفضلًا عدم ذكر اسمه، إن "تسمية سفير جديد يتطلب إرسال طلب رسمي للدولة المضيفة".

وأشار إلى أن "الإجراء الإسرائيلي خاضع لإجراءات أردنية ويحتاج إلى موافقات، ولا يعتبر تعييناً، وهو الأمر الذي لم تتسلمه الوزارة بعد".

وكانت لجنة التسميات في وزارة الخارجية الإسرائيلية، قد قررت صباح اليوم الخميس، تسمية عمير فايسبرود، سفيراً جديداً لإسرائيل في العاصمة الأردنية عمان.

وقال إيمانويل نخشون، المتحدث باسم الخارجية الإسرائيلية، في بيان له، إن التسمية ما زالت تتطلب موافقة الحكومة الإسرائيلية.

ولم يحدد نخشون موعد مصادقة حكومة الاحتلال الإسرائيلي على هذه التسمية، ومن ثم موعد تقديم السفير الجديد أوراق اعتماده إلى السلطات الأردنية.

وتم إغلاق السفارة الإسرائيلية في يوليو/ تموز 2017، بعد مقتل مواطنيْن أردنييْن اثنين برصاص حارس أمن إسرائيلي، في إحدى الشقق التابعة للسفارة في عمان في يوليو/ تموز الماضي.

ولكن في 20 يناير/ كانون الثاني الماضي، أعلن الأردن و(إسرائيل) التوصل إلى تسوية تشمل دفع الأخيرة تعويضات لذوي القتيلين الأردنيين والتعهد بمتابعة الإجراءات القانونية ضد حارس الأمن الإسرائيلي.

وكان الأردن قد طلب تغيير السفيرة الإسرائيلية في العاصمة الأردنية عنات شلاين، التي تتواجد في (إسرائيل) منذ يوليو/ تموز.