عربي

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ٢٣‏/٦‏/٢٠١٧

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


"الشرق الليبي" يستأنف القصف على "الهلال النفطي"

أعلنت قوات الشرق الليبي بقيادة خليفة حفتر أنها قصفت الإثنين 13-3-2017 تمركزات وآليات تابعة لقوات "سرايا الدفاع عن بنغازي" في منطقة "الهلال النفطي" (شمال وسط).

وحسب وسائل إعلام ليبية محلية، بينها صحيفة "الأيام"، قالت رئاسة أركان القوات الجوية، التابعة لقوات الشرق، في تدوينة عبر صفحتها بموقع "فيسبوك"، إن مقاتلاتها نفذت عددًا من الطلعات الجوية على تمركزات وآليات "سرايا الدفاع عن بنغازي" في منطقة الهلال النفطي، وأنها كبدتها خسائر في العتاد والأرواح، دون ذكر أية تفاصيل أخرى.

بينما قال ميلاد الزوي، وهو متحدث باسم "القوات الخاصة" التابعة لقوات الشرق، في تصريحات صحفية، إن 3 من جنود القوات الخاصة قتلوا بينما أصيب ثلاثة آخرون في اشتباكات جرت الإثنين مع قوات معادية في منطقة الهلال النفطي، دون تقديم تفاصيل أخرى.

وخسرت قوات الشرق الليبي مينائي "السدرة" و"رأس لانوف" بمنطقة الهلال النفطي إثر هجوم مفاجئ شنه مقاتلو "سرايا الدفاع عن بنغازي" في 3 مارس/آذار الجاري، وتسعى حالياً إلى استعادة المينائين.

في المقابل، أبلغ العميد إدريس بوخمادة، آمر جهاز حرس المنشآت النفطية التابع لحكومة الوفاق الوطني المدعومة من بعثة الأمم المتحدة برئاسة فائز السراج، قناة "النبأ" الليبية التلفزيونية، بأنه سيطالب بحماية دولية للموانئ النفطية عبر فرض حظر طيران فوق المنطقة.

ونقلت القناة عن بوخمادة قوله الإثنين إن قواتهم موجودة داخل الموانئ في منطقة الهلال النفطي لحمايتها وتأمينها بناء على تكليف صادر عن المجلس الرئاسي لحكومة السراج، واصفاً القصف الجوي الذي تتعرض له الموانئ النفطية بـ"محاولات خلط الأوراق والعمل التخريبي".

وكانت "سرايا الدفاع عن بنغازي" أعلنت أنها سلمت مينائي السدر ورأس لانوف إلى وحدة من حرس المنشآت النفطية الليبي موالية لحكومة السراج، وأن المؤسسة الوطنية للنفط تستطيع مواصلة العمل هناك.

وسرايا الدفاع عن بنغازي، تضم عدة وحدات عسكرية ومقاتلين من شرقي ليبيا، من بينهم ضباط وجنود في الجيش على رأسهم العميد مصطفى الشركسي، وقادة كتائب من مجلس شورى ثوار بنغازي، وغرفة عمليات ثوار أجدابيا، وقوات إبراهيم جضران القائد السابق لحرس المنشآت النفطية (من قبيلة المغاربة).

ومنذ سقوط نظام الرئيس الراحل معمر القذافي، إثر ثورة شعبية في 17 فبراير/شباط 2011، تعاني ليبيا من انفلات أمني وانتشار السلاح، فضلاً عن أزمة سياسية.

وتتجسد الأزمة السياسية الحالية في وجود ثلاثة حكومات متصارعة، اثنتان منها في العاصمة طرابلس، وهما "الوفاق الوطني"، و"الإنقاذ"، إضافة إلى "المؤقتة" بمدينة البيضاء (شرق)، والتي انبثقت عن "برلمان طبرق".


ا​لأردن يُفرج عن الجندي "أحمد الدقامسة"

أفرجت السلطات الأردنية بعد منتصف ليل السبت 11-3-2017 ، عن الجندي "أحمد الدقامسة" بعد انتهاء فترة محكوميته.

وأمضى الدقامسة 20 عاماً في الحبس، بعد أن قتل 7 فتيات إسرائيليات عام 1997م؛ لاستهزائهن به أثناء أدائه لصلاته.

وتداولت العديد من وسائل الإعلام المحلية خبر الإفراج عن الدقامسة، حيث نقل موقع "عمون" عن سيف نجل الدقامسة قوله "إن والدي قد تم الإفراج عنه وهو الآن بيننا".

فيما ذكر موقع "مدار الساعة" الإخباري، أن محافظ إربد اتصل بعم الدقامسة وهو ضابط متقاعد برتبة لواء وجرى تسليمه له الساعة الواحدة فجراً بالتوقيت المحلي (23.00 تغ).

وبحسب يومية الغد ، فقد أكد مصدر أمني (لم تسمه) خبر الإفراج عن الدقامسة ، وأن زوجته عبرت في اتصال هاتفي مع الموقع عن فرحتها بالإفراج عنه ، مشيرة إلى "أن فرحتها لا تضاهيها أي فرحة أخرى".

من جانبها لم تصدر السلطات الرسمية أي بيان حول الأمر.

يُشار إلى أن الدقامسة مسجون منذ منتصف مارس/آذار 1997 ؛ بعد أن قتل سبعة طالبات إسرائيليات وجرح خمسة ومدرّسة ، استهزأن به أثناء أداءه لصلاته قرب منطقة الباقورة آنذاك.

وكان عمر الدقامسة عند حبسه 26 عاماً ، وهو من سكان قرية ابدر التابعة لمحافظة إربد (شمالاً) وهو متزوج وله من الأولاد اثنان وبنت واحدة.


الشرطة السعودية تقتل مشتبهاُ بانتمائه لـ" تنظيم الدولة"

أعلنت الشرطة السعودية الأربعاء 8-3-2017 أنها قتلت بالرصاص رجلاً يشتبه بانتمائه إلى "تنظيم الدولة الإسلامية" في الرياض.

وقالت وزارة الدخلية السعودية في بيان "عند الساعة السادسة من مساء أمس باشرت دوريات الأمن بلاغاً عن الاشتباه بأحد النزلاء بشقق مفروشة بحي الريان بالرياض لإظهاره التأييد والانتماء لـ"تنظيم الدولة"".

وأضافت "عند محاولة رجال الأمن القبض عليه بادر بالمقاومة وإشهاره لسلاح كان يحمله بحوزته، مما اقتضى التعامل معه وتحييد خطره الذي كان يمثله، مما أسفر عن مقتله دون تعرض أي شخص من الموجودين في المكان لأي أذى".

وتابع البيان أنه "تم القبض على شخص كان برفقته وضبط السلاح الذي بحوزته".

وتبنى "تنظيم الدولة الإسلامية" سلسلة من عمليات إطلاق النار والتفجيرات منذ نهاية 2014 في المملكة.



​مقتل أحد أبرز قيادات "القاعدة" في اليمن بغارة جوية

قُتل القيادي البارز في تنظيم القاعدة "أبو المهاجر الإبي"، جراء غارة جوية شنتها طائرة، يُعتقد أنها أمريكية، على موقع للتنظيم في محافظة البيضاء، وسط اليمن، فجر اليوم الإثنين 6-3-2017، حسبما قال مصدر مقرب من أسرته.

وذكر المصدر، لمراسل وكالة "الأناضول"، مفضلاً عدم ذكر اسمه، أن ياسر علي السلمي، والمُكنى بـ"أبي المهاجر الإبي"، قُتل مع اثنين من مسلحي القاعدة في منطقة قيفة بمديرية القريشية بالمحافظة، التي كانت هدفاً لغارات أمريكية منذ الخميس الماضي.

وأشار إلى أن "الإبي" كان من قيادات الصف الأول للتنظيم في مديرية حزم العدين بمحافظة إب، وسط اليمن، إبان شن التنظيم هجمات على مؤسسات وقوات حكومية في المديرية بين عامي 2013 و2015 قبل سيطرة الحوثيين على المديرية.

وأضاف أن الإبي وعدد من عناصر القاعدة توّجهوا لمدينة المكلا، بعد سيطرة التنظيم على المدينة في أبريل/نيسان 2015.

وأشار إلى أن "أبي المهاجر الإبي"، كان المسؤول التعليمي للتنظيم في المدينة، طيلة عام، وهي المدة التي حكم فيها التنظيم كُبرى مدن محافظة حضرموت.

وياسر السلمي، هو الشقيق الأًصغر لصلاح السلمي، الذي أعلنت السلطات الأمريكية انتحاره في معتقل غوانتنامو العام 2006، كما أنه من بين ستة يمنيين أُفرج عنهم من المعتقل نفسه وسُلموا إلى الحكومة اليمنية في العام 2010.

وحتى مساء الإثنين لم يصدر أي تعليق من الحكومة الأمريكية أو السلطات اليمنية على الغارة.

ويسيطر "الحوثيون" على غالبية محافظة البيضاء، وسط، والتي شهدت تنفيذ أكثر الضربات الأمريكية منذ تولي الرئيس دونالد ترامب مقاليد السلطة في الولايات المتحدة.