عربي

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ٢٤‏/٤‏/٢٠١٧

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


البرلمان المصري يقر تعديلا وزاريا يتضمن تسع وزارات

وافق مجلس النواب المصري بأغلبية الأعضاء على تعديل وزاري قدمه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وتضمن تعيين ثمانية وزراء جددا ودمج وزارتي الاستثمار والتعاون الدولي.

ويأتي التعديل الوزاري في وقت تواجه الحكومة تحديا صعبا وانتقادات إثر الارتفاع الكبير في الأسعار منذ قررت في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي تحرير سعر صرف العملة الوطنية ورفع أسعار المحروقات.

وكانت هذه القرارات جزءا من خطة إصلاح اقتصادي حصلت بموجبها مصر على قرض من صندوق النقد الدولي قيمته 12 مليار دولار على ثلاث سنوات.

وأعلن البرلمان المصري على موقعه الإلكتروني الموافقة على التعديل الوزاري والذي يشمل تسع حقائب وزارية.

وتضمن التعديل الوزاري في حكومة شريف إسماعيل الذي تولى منصبه في أيلول/سبتمبر 2015 ضم وزارة الاستثمار إلى التعاون الدولي التي تتولاها الوزيرة سحر نصر.

وشمل التعديل تعيين علي مصيلحي وزيرا للتموين والتجارة الداخلية. وسبق وتولى مصيلحي، عضو البرلمان الحالي، وزارة التضامن في عهد الرئيس الأسبق حسني مبارك الذي أطاحت به ثورة شعبية في العام 2011. ويخلف مصيلحي في هذا المنصب اللواء محمد علي الشيخ.

كما تم تعيين أستاذة الاقتصاد هالة حلمي السعيد وزيرة للتخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري خلفا لأشرف العربي.

وشمل التعديل أيضا تعيين القاضي عمر مروان وزيرا لشؤون مجلس النواب خلفا لمجدي العجاتي.

وعين طارق جلال شوقي وزيرا للتربية والتعليم بدلا من الهلالي الشربيني وهشام عرفات وزيرا للنقل خلفا لجلال السعيد.

وعين خالد عاطف عبد الغفار وزيرا للتعليم العالي والبحث العلمي بدلا من أشرف الشيحي. وكلف محمد هشام زين العابدين وزارة التنمية المحلية ليحل محل أحمد زكي بدر، وتسلم عبد المنعم عبد الودود وزارة الزراعة محل عصام فايد.

كما وافق البرلمان على تعيين أربعة نواب وزراء هم محمد عبد التواب نائباً لوزير الزراعة واستصلاح الأراضى، ومنى محرز نائباً لوزير الزراعة لشؤون الثروة الحيوانية والسمكية، وصفوت عبد الحميد نائباً لوزير الزراعة لشؤون الخدمات، وصلاح عبد الرحمن نائباً لوزير التخطيط والإصلاح الإداري.

ومن المنتظر أن يؤدي الوزراء الجدد اليمين الدستورية أمام الرئيس السيسي قبل مباشرة مهام عملهم.

وسبق وشهدت حكومة إسماعيل تعديلا وزاريا في آذار/مارس الماضي تضمن تعيين عشرة وزراء جدد بينهم وزراء المالية والاستثمار والسياحة.


​الأمم المتحدة تدافع عن اختيارها فياض مبعوثا خاصا لليبيا

دافع الأمين العام للأمم المتحدة أنتونيو غوتيريش، السبت 11-2-2017، عن اختياره رئيس الوزراء الفلسطيني الأسبق سلام فياض مبعوثا للسلام في ليبيا بعدما عرقلت الولايات المتحدة تعيينه.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريتش إن قرار ترشيح رئيس الوزراء الفلسطيني الأسبق "كان يستند فقط إلى صفات فياض الشخصية المتفق عليها وكفاءته لهذا المنصب".

وأضاف أن "موظفي الأمم المتحدة يؤدون مهامهم حصرا بصفة شخصية، ولا يمثلون أي دولة أو حكومة".

وكان غوتيريش أبلغ مجلس الأمن الدولي في وقت سابق هذا الأسبوع بعزمه على تعيين فياض وحدد موعدا الجمعة للدول الأعضاء لكي ترفع اعتراضاتها.

وقال دبلوماسيون أنهم كانوا يتوقعون الموافقة على التعيين لكن السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة نيكي هالي قررت معارضته.

وقالت هالي في بيان "منذ فترة طويلة جدا، كانت الأمم المتحدة منحازة إلى السلطة الفلسطينية بشكل غير عادل، على حساب حلفائنا في (إسرائيل) "، معربة عن "خيبة أملها" إزاء تسمية فياض.

لكن دوجاريتش أوضح أنه لم يتم منح مناصب رفيعة المستوى في الأمم المتحدة لأي إسرائيلي أو فلسطيني "وهذا وضع يشعر الأمين العام بأنه يجب تصحيحه" استنادا إلى الكفاءة الشخصية ومؤهلات المرشح.

وتعيين مبعوث خاص للأمم المتحدة يتطلب دعما بالإجماع من قبل مجلس الأمن الدولي المؤلف من 15 عضوا.

وشغل فياض (64 عاما) منصب رئيس الوزراء في السلطة الفلسطينية من 2007 حتى 2013، وشغل أيضا منصب وزير المال مرتين.

وكان يفترض أن يخلف الألماني مارتن كوبلر مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى ليبيا منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2015.

ونددت أطراف فلسطينية مختلفة بما وصفته بأنه "تمييز صارخ" بعد القرار الأميركي عرقلة تعيين فياض.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب هدد الاأمم المتحدة بإجراءات رد بعد تبني مجلس الأمن الدولي في كانون الأول/ديسمبر قرارا يطالب بوقف الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة.


هادي:الثورة اليمنية أظهرت"الوجه القبيح"لصالح‎

قال الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، الجمعة 10-2-2017 ، إن ثورة 11 فبراير 2011، التي أطاحت بنظام سلفه علي عبد الله صالح بعد 33 عاماً من الحكم، أظهرت "الوجه القبيح" للأخير.

وأضاف في خطاب ألقاه بمناسبة الذكرى السادسة للثورة، نقلته وكالة "سبأ" الرسمية أن "ثورة فبراير/شباط أظهرت أجمل ما في اليمن، إنساناً وحضارة وفناً وثقافة، وأظهرت الوجه القبيح لنظام العائلة، وكشفت مشروع التوريث على حقيقته"، في إشارة إلى نظام صالح الذي كان ينوي توريث الحكم لنجله العميد أحمد.

وتابع: "كما أنها أخرجت كل المشاريع المختبئة إلى العلن، سواء مشاريع الإمامة (في إشارة إلى الحوثيين والنظام الإمامي قبل قيام الجمهورية)، أو مشاريع الإرهاب (القاعدة و"تنظيم الدولة") ومشاريع وكلاء إيران وتركت الشعب في مواجهة مفتوحة معها جميعاً".

واستطرد : "لم نكن نواجه تنظيماً سياسياً بل مشروعاً متطرفاً خطيراً يعمل منذ عقود لتفكيك الدولة وإقامة نظام الحكم الكهنوتي القائم على التحالف بين مدعي الحق الإلهي والمتشبثين بالحق العائلي، وهذا المشروع كان يرى أن الفترة الانتقالية هي الفرصة المواتية للانقضاض على الدولة ومؤسساتها".

ووجه هادي نداء لـ"المغرر بهم من أبناء الوطن، من أجل العودة لرشدهم والانحياز لدولتهم".

وشدد هادي على أن الجيش الوطني "لن يتوقف حتى ينجز مهمة استعادة الدولة وفرض سلطانها على كل التراب اليمني"، في إشارة إلى استمرار المعارك ضد الحوثيين وقوات صالح.

ويُنظر لجماعة الحوثي على أنها امتداد لنظام الحكم الملكي الذي كان موجوداً في شمال اليمن قبل أن تطيح به ثورة 26 سبتمبر/أيلول 1962.



​البنتاغون:مقتل 11 من "القاعدة" في إدلب السورية

أعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) جيف ديفيس، مقتل 11 عنصراً من تنظيم القاعدة، في غارات جوية شنّتها المقاتلات الأمريكية في 3-4 فبراير/شباط الجاري، على مدينة إدلب شمالي سوريا.

وذكر ديفيس في بيان، الخميس 9-2-2017 أنّ المقاتلات الأمريكية قصفت مبنى وصفه بأنه مقرٌ لتنظيم القاعدة في إدلب، بغارتين جويتين.

وأشار البيان إلى مقتل 11 شخصًا بينهم "أبو هاني المصري" أحد قياديي التنظيم، لافتاً إلى وجود علاقة تربط الأخير بزعيم القاعدة الحالي أيمن الظواهري والسابق أسامة بن لادن.

ولفت ديفيس إلى أنَّ المصري درب آلاف المسلحين وأرسلهم إلى عدة مناطق حول العالم، وأنشأ بين عامي 1980-1990 العديد من معسكرات تدريب عناصر القاعدة في أفغانستان.

كما تطرق البيان إلى تدمير المقاتلات الأمريكية مراكز تجمع لتنظيم القاعدة في سوريا، مؤكداً مواصلة بلاده للعمليات التي تحول دون تمركز "الإرهابيين" في سوريا ، وفق زعمه.