عربي


الحوثيون يستهدفون مصفاة لشركة "أرامكو" بالرياض

أعلنت جماعة "أنصار الله" الحوثية أن قواتها استهدفت، اليوم الأربعاء، بطائرة مسيرة، مصفاة "أرامكو" السعودية في الرياض، فيما أعلنت الشركة السيطرة على حريق محدود في الموقع.

وقالت جماعة "أنصار الله"، عبر وسائل إعلام تابعة لها: "استهدف سلاح الجو المسير اليوم مصفاة شركة أرامكو في الرياض".

وفي الوقت ذاته أفادت الجماعة بأن سلاح الجو التابع للحوثيين "كشف عن طائرة مسيرة بعيدة المدى من طراز صماد 2"، في خبر ورد بالتزامن مع إعلان استهداف المصفاة.

من جانبها، أصدرت شركة "أرامكو" عبر صفحتها في موقع "تويتر" بيانا مقتضبا جاء فيه: "تمكنت فرق الإطفاء في أرامكو السعودية والدفاع المدني من السيطرة على حريق محدود وقع مساء اليوم في أحد الخزانات في مصفاة الرياض".

وأضافت الشركة: "لم تقع أية إصابات، كما لم تتأثر أعمال المصفاة بهذا الحريق، والتحقيق جار لمعرفة مسببات الحادث".


​خروج أول قافلة لمعارضي النظام السوري من درعا

انطلقت، ظهر اليوم الأحد، من درعا، جنوبي سوريا، أول قافلة حافلات من المعارضين لنظام بشار الأسد، بعد تأجيل استمر عدة أيام.

فقد انطلقت 15 حافلة ، اليوم، من مدينة درعا (جنوب) وتوجهت نحو مناطق سيطرة المعارضة في محافظة إدلب شمالي سوريا

وأقلت القافلة 700 شخص، بينهم 60 طفلاً و30 امرأة والبقية معارضين مدنيين ومسلحيين.

هذا ولم يتضح فيما إذا كانت ستتواصل عملية الخروج في الأيام القادمة.


ا​لجبير يحذّر إيران من "ازدياد العزلة والضغوط"

حذّر وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، النظام الإيراني من ازدياد عزلته والضغوط عليه، فيما طالبه بتغيير سياساته.

وقال الجبير في مقابلة نشرها الموقع الالكتروني لقناة "العربية" السعودية السبت إن "سياسات طهران يحددها النظام الإيراني، وعليه أن يدرك أن العزلة والضغوط على بلاده ستزداد".

وأكد أن "هناك إصراراً على أن تُغيّر إيران من سياساتها العدوانية".

ولم يتسنَ الحصول على رد فوري من طهران على اتهامات الرياض.

وتشهد العلاقات بين السعودية وإيران، أزمة حادة، عقب إعلان الرياض في 3 يناير/كانون ثان 2016، قطع علاقاتها الدبلوماسية مع الأخيرة.

قرار المملكة جاء على خلفية اعتداءات تعرضت لها سفارتها في طهران، وقنصليتها في مدينة مشهد شمالي إيران، وإضرام النار فيهما احتجاجًا على إعدام "نمر باقر النمر" رجل الدين السعودي (شيعي)، مع 46 مداناً بالانتماء لـ"التنظيمات الإرهابية".

وتتهم السعودية ودول عربية إيران بالتدخل في شؤون دولهم، وهو ما تنفيه إيران عادة.

وعقب الانسحاب الأمريكي من الاتفاق النووي مع إيران، في مايو/أيار الماضي، أعلنت السعودية أنها مستعدة لسد النقص المتوقع في إمدادات النفط العالمية، جراء العقوبات المرتقب أن تفرضها واشنطن على طهران، ثالث أكبر منتجي النفط في "أوبك".


السعودية تدعو مجلس الأمن لإدانة "تجنيد" الحوثيين لأطفال اليمن

دعت السعودية مجلس الأمن الدولي إلى "إدانة تجنيد ميليشيات الحوثي للأطفال والزج بهم في ساحات القتال" باليمن.

جاء ذلك في كلمة ألقاها مندوب المملكة الدائم لدى الأمم المتحدة، عبد الله بن يحيى المعلمي، أمام مجلس الأمن حول المناقشة المفتوحة بشأن "الأطفال والنزاع المسلح"، وفق ما ذكرته، اليوم الثلاثاء، وكالة الأنباء الرسمية بالمملكة.

وقال المعلمي إن "تجنيد الميليشيات الحوثية في اليمن للأطفال، والزج بهم في ساحات القتال يمثّل استهتارًا فاضحًا بالقوانين الدولية والأعراف الإنسانية".

وأضاف أن بلاده "تدعو مجلس الأمن الدولي لإدانة هذه التصرفات والجهات الداعمة لهذه الميليشيات التي تسعى إلى الترويج لأجندتها الطائفية وفكرها الظلامي"، في إشارة للحوثيين.

ومضى قائلا: "تقدر المملكة العربية السعودية ما تقوم به الأمم المتحدة ووكالاتها من دور مهم للعمل على تجنيب الأطفال دمار الحروب وآلام الشتات الذي يتعرضون له كل يوم في مختلف أنحاء العالم".

وأوضح أن التحالف العربي من أجل استعادة الشرعية في اليمن "ذو سجل ناصع مشرف، ويمارس أقصى درجات ضبط النفس والالتزام بكل الأعراف والمواثيق والقوانين الدولية".

كما شدد على دعم بلاده لكل الإجراءات والاحتياطات اللازمة للحفاظ على سلامة الأطفال، والحد من وقوع الخسائر في الأرواح.

ومطلع يوليو/ تموز الجاري، أعلن التحالف العربي في اليمن، أن "الحوثي تقوم بتجنيد الأطفال بدءا من عمر الثامنة"، لافتا إلى وجود أكثر من 100 حالة لمقتل أطفال على يد الميليشيا التي تقوم بنقل جثث هؤلاء الأطفال إلى صنعاء، وإصدار شهادات وفاة لهم هناك.

ومنذ 13 يونيو/ حزيران الماضي، تنفذ القوات الحكومية في اليمن، بإسناد من التحالف العربي، عملية عسكرية لتحرير "الحديدة" (غرب) ومينائها الاستراتيجي على البحر الأحمر، من مسلحي الحوثيين، وسيطرت خلالها على المطار.

ومنذ مارس/ آذار 2015، تقود السعودية تحالفاً عسكرياً يدعم القوات الحكومية اليمنية في مواجهة الحوثيين، الذين يسيطرون على عدة محافظات بينها صنعاء، منذ 21 سبتمبر/ أيلول 2014.