عربي

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ٢٢‏/١‏/٢٠١٨

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


مطالبة بإنقاذ المئات من مرضى الفشل الكلوي في تعز اليمنية

أطلقت كبرى مستشفيات محافظة تعز اليمنية (جنوب غرب) نداء عاجلاً لإنقاذ المئات من مرضى الفشل الكلوي، من خطر الموت، بعد أن أوشكت الأدوية الخاصة بهم على النفاد.

وقال بيان رئاسة هيئة مستشفى الثورة بتعز، إن "مركز غسيل الكلى في المشفى يتابع حالة حوالي 400 مريض يجرون يومياً من 80 إلى 88 غسلة، خلافاً للحالات الإسعافية التي يستقبلها المركز بين الحين والآخر".

وأضاف "أوشكت مواد الغسيل ومستلزماته على النفاد، وما تبقى منها لا يكفي المرضى المسجلين، إلا لأسبوع واحد".

وتابع البيان "نوجه هذا النداء الإنساني العاجل إلى الحكومة اليمينة، وكل المنظمات والمؤسسات الإنسانية والإغاثية والحقوقية ، وعلى رأسها مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية (سعودي حكومي) للاضطلاع بمهمة إنقاذ المئات من المرضى الذين بات يتهددهم خطر الموت".

وقال البيان إن "المركز ظل طيلة فترة الحرب يقدم خدماته لمرضى المحافظة بما توفر من مخزون، وتم تجاوز الكثير من المعوقات المرتبطة بتوفير بعض المستلزمات والمواد اللازمة قبل نفادها، لاسيما في ظل الحصار على مدينة تعز".

وتابع أن "النداء جاء بعد كثير من التواصل مع الجهات الحكومية المسؤولة، وبعض المنظمات الدولية والمحلية العاملة في مجال الإغاثة".

ومنذ أغسطس/ آب 2015 يفرض مسلحو جماعة "أنصار الله" (الحوثي) والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح حصارًا على مدينة تعز من منافذها الرئيسية، عدا الطريق الفرعية في منطقة الضباب (جنوب غرب) الذي يؤدي إلى مدينة عدن، الخاضع لسيطرة القوات الحكومية منذ أغسطس 2016.



انطلاق المباحثات الرسمية بين الخرطوم وواشنطن

انطلقت في الخرطوم اليوم الخميس، المباحثات الرسمية بين السودان والولايات المتحدة الأمريكية، لمتابعة ملفات الحوار السابق بين الخرطوم وواشنطن.

وقال وزير الخارجية السوداني، في الجلسة الافتتاحية للمباحثات، "نواصل اليوم الحوار السابق مع الإدارة الأمريكية الذي استغرق 16 شهرًا".

وأضاف، "الحوار السابق كان ممتازًا وشفافًا، وشهد رفع العقوبات الأمريكية الاقتصادية عن السودان، ونأمل في التطبيع الكامل بين البلدين".

من جهته قال نائب وزير الخارجية الأمريكي، جون سوليفان، في كلمته، "أنا سعيد بوجودي في الخرطوم لمواصلة الحوار الذي بدأ منذ عهد الرئيس السابق باراك أوباما، واستمر مع الإدارة الأمريكية الجديدة".

وأضاف، "الشهر الماضي شهد رفع العقوبات الاقتصادية عن السودان، وسنواصل الحوار بين البلدين حول عدد من القضايا المشتركة".

ووصل نائب وزير الخارجية الأمريكي، جون سوليفان، إلى العاصمة الخرطوم، في وقت سابق اليوم، في زيارة رسمية تستغرق يومين، لمناقشة القضايا العالقة، وملفات المتابعة للحوار السابق بين الخرطوم وواشنطن"، دون تفاصيل عن تلك القضايا.



​أمير قطر يؤكد أن بلاده "بألف خير"

أكد أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني الثلاثاء 14-11-2017 أن بلاده "بألف خير" داعياً إلى اتخاذ اجراءات اقتصادية جديدة لمواجهة العقوبات التي فرضت على الإمارة، كما ألمح إلى إمكانية أن تطول الأزمة الدبلوماسية في الخليج المستمرة منذ أكثر من خمسة أشهر.

وقال في خطاب أمام مجلس الشورى أن بلاده الغنية بالغاز والنفط تأثرت بهذه الإجراءات إلا أنها تمكنت من تجاوزها.

واعتبر أمير قطر في خطابه أن طبيعة الخطوات هذه أظهرت أن هدف الدول المقاطعة "ليس التوصل إلى حل أو تسوية".

وقال أمير قطر "نحن لا نخشى مقاطعة هذه الدول لنا، فنحن بألف خير من دونها"، مضيفاً أن "المجتمع القطري يعرف كيف يعيش حياته ويزدهر ويتطور سواء أطال الحصار أم قصر".

وأضاف أن "الآثار الاقتصادية السلبية" كانت "مؤقتة" بالرغم من بذل الدول الأربع "جهوداً متواصلة" للإضرار باقتصاد قطر و"نشر الشائعات والافتراءات والعمل ضد استضافة قطر كأس العالم (بكرة القدم) عام 2022".

وألمح الشيخ تميم إلى أن الحصار يمكن أن يطول، داعياً إلى اتخاذ اجراءات اقتصادية جديدة "من منطلق إدراكنا بوجود وضع جديد لابد من التعامل معه".

وخلص أمير قطر الى القول "لن يكون في هذا الخلاف غالب ومغلوب، وسوف يلحق استمرارُه الضررَ بسمعة دول مجلس التعاون ومصالح دوله جميعًا".


أ​مير الكويت ووزير الخارجية المصري يبحثان الأزمتين اللبنانية والخليجية

بحث أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، مع وزير الخارجية المصري سامح شكري، التطورات الأخيرة التي تشهدها المنطقة ومنها الأزمتان اللبنانية والخليجية.

والكويت، ثالث محطات شكري، في جولته العربية بعد الأردن والبحرين، التي تشمل كذلك: السعودية والإمارات وسلطنة عُمان، وتستغرق 3 أيام بدأت، أمس.

وتطرقت محادثات أمير الكويت وشكري، حسب بيان للخارجية المصرية، إلى "التطورات الأخيرة التي تشهدها المنطقة، وما تنطوي عليه من تصعيد يبعث إلى القلق، ومنها التطورات السياسية على الساحة اللبنانية".

كما تناول لقاء شكري، وأمير الكويت "أبرز المستجدات على الساحة الإقليمية والدولية، وفي مقدمتها تطورات الأزمة الخليجية، وتقييم الأوضاع في سوريا والعراق واليمن وليبيا".

وقال شكري، إن الأوضاع في المنطقة "تقتضي تكثيف آليات التشاور وتنسيق المواقف بين الدول العربية حفاظاً على الأمن القومي العربي، وتجنيب المنطقة المزيد من أسباب التوتر وعدم الاستقرار".

بدوره، استعرض أمير الكويت مساعي بلاده من أجل الحفاظ على وحدة الصف العربي ومواجهة التحديات المختلفة التي تواجه الأمة العربية، مؤكدا دعم الجهود المصرية.

وعقب اللقاء أجرى شكري، "جلسة محادثات موسعة مع الشيخ صباح الخالد حمد الصباح، نائب رئيس الوزراء ووزير خارجية الكويت، ناقشت مختلف التحديات التي تواجه المنطقة".

وبحث اللقاء أيضًا الإعداد لاجتماع وزراء الخارجية العرب في القاهرة، الأحد القادم.