عربي

رؤساء حكومات لبنانية سابقين يلتقون العاهل السعودي

بحث العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، مع 3 رؤساء وزراء لبنان سابقين، الإثنين، آخر المستجدات على الساحة اللبنانية.

جاء ذلك خلال لقاء العاهل السعودي، اليوم في جدة، بالرؤساء، نجيب ميقاتي وفؤاد السنيورة وتمام سلام، وفق وكالة الأنباء الرسمية بالسعودية (واس).

وتطرق اللقاء إلى "بحث آخر المستجدات على الساحة اللبنانية، والتأكيد على أهمية الحفاظ على لبنان ضمن محيطها العربي".

كما أكد المجتمعون على "العلاقات الأخوية بين المملكة ولبنان، وحرص المملكة على أمن لبنان واستقراره"، حسب المصدر ذاته.

وغاب عن اللقاء رئيس الحكومة اللبناني الحالي سعد الحريري.

وفي وقت سابق اليوم، وصل الرؤساء الثلاثة إلى جدة بالسعودية، في زيارة غير محددة المدة، لبحث تطورات الأوضاع في لبنان والمنطقة.

وقال رئيس الحكومة اللبنانية الأسبق فؤاد السنيورة، في تصريحات صحفية عقب وصوله جدة، إن "رئيس الوزراء (الحالي) سعد الحريري حملنا رسالة تعزيز العلاقة بين لبنان والسعودية، فهي علاقة تعبر عن احترام واستقلال وسيادة لبنان".

وشدد السنيورة على "أهمية إعادة الاعتبار لـ(اتفاق) الطائف والدستور وبسط سلطة الدولة (اللبنانية) على كامل أراضيها (...) منذ فترة نشهد خطوات كبيرة من السعودية تجاه لبنان، والحكومة هي من ترعى الاتفاقات".

وأكد ان "على لبنان ان يواجه التحديات بموقف موحد، والأهم هو النأي بالنفس قولا وعملا".

واتفاق الطائف، هو اتفاق تم التوصل إليه بوساطة المملكة العربية السعودية في 30 سبتمبر 1989 في مدينة الطائف.



وأنهى الاتفاق الحرب الأهلية اللبنانية، التي استمرت قرابة 15 عاما، وحضره 62 نائباً لبنانياً من أصل 73.

مباحثات يمنية أممية حول معوقات وصول المساعدات الإنسانية

بحث رئيس الوزراء اليمني، معين عبد الملك، الخميس، مع مدير مكتب برنامج الغذاء العالمي لدى اليمن، عاصف علي بوتو، معوقات وصول المساعدات الإنسانية في المحافظات الخاضعة لسيطرة "الحوثيين".

جاء ذلك خلال استقباله، ممثل المنظمة الأممية في قصر معاشيق، بالعاصمة اليمنية المؤقتة عدن، حسب وكالة "سبأ" الحكومية.

وخلال اللقاء، أشاد معين، بـ "جهود برنامج الغذاء العالمي، وموقفه الواضح إزاء الممارسات الحوثية في نهب المساعدات".

وأعرب عن استعداد حكومته لتقديم كافة التسهيلات لنجاح مهام البرنامج.

ونقلت الوكالة عن عبد الملك، تشديده "على ضرورة التزام برنامج الغذاء العالمي، بالمبادئ والمعايير الدولية والإنسانية عند توزيع المساعدات، كي لا تتحول إلى وقود للحرب، ويُحرم منها آلاف المستفيدين".

وعبر رئيس الوزراء اليمني، عن قلق حكومته من تلف المخزون الغذائي في مستودعات ومخازن برنامج الغذاء العالمي، في محافظة الحديدة (غرب)، بسبب عراقيل وتهديدات الميليشيا الحوثية.

بدوره، قدم بوتو، شكره للحكومة اليمنية على ما تقدمه من تسهيلات للبرنامج من أجل أداء عمله بالشكل المطلوب.

وقال إن "توجهات البرنامج تشمل خطة الانتقال من مرحلة المعالجة الطارئة للأزمة الإنسانية إلى مرحلة توفير الدخل للمستفيدين والإسهام في العملية التنموية".

ولفت بوتو، إلى أهمية "إيجاد شراكة في المجال الزراعي ودعم المزارعين والاستفادة من المنتجات الزراعية في برامج التغذية المدرسية، التي يشرف عليها برنامج الغذاء العالمي، وضمان ديمومتها".

وتبذل الأمم المتحدة جهودًا متعثرة للتوصل إلى حل سياسي ينهي الحرب، التي جعلت ثلاثة أرباع السكان بحاجة إلى مساعدات إنسانية، ودفعت اليمن إلى حافة المجاعة، ضمن أزمة إنسانية هي الأسوأ في العالم، وفق المنظمة الدولية.

ويزيد من تعقيد النزاع اليمني أن له امتدادات إقليمية، فمنذ مارس/ آذار 2015، يدعم تحالف عسكري عربي، تقوده الجارة السعودية، القوات الموالية للحكومة اليمنية، في مواجهة الحوثيين، المدعومين من إيران.

الجيش الجزائري يدعم مبادرة الرئيس المؤقت ويهاجم المطالبين بالدولة المدنية

أعلن الجيش الجزائري اليوم الأربعاء دعمه للمبادرة التي أطلقها الرئيس الجزائري المؤقت عبد القادر بن صالح لإطلاق حوار سياسي بإشراف شخصيات مستقلة، بهدف تهيئة الظروف لانتخابات الرئاسة في أقرب الآجال.

وقال رئيس أركان الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح إن الجيش يعمل على إجراء انتخابات رئاسية في ظروف آمنة ومستقرة باعتبارها مفتاح بناء دولة قوية، مؤكدا أنه يجب التحضير الجاد لإجراء الانتخابات الرئاسية في أقرب الآجال.

ووصف رئيس الأركان الجزائري المقاربة التي تضمنها الخطاب الأخير للرئيس المؤقت عبد القادر بن صالح بالمعقولة، وأنها تندرج ضمن الجهد الواجب بذله من أجل إخراج البلاد من أزمتها الحالية.

وكان الرئيس الجزائري المؤقت أطلق الأربعاء الماضي مبادرة سياسية جديدة لتجاوز الانسداد الحاصل في البلاد، تتلخص في إطلاق حوار عاجل بقيادة شخصيات بمواصفات محددة تتمثل في عدم وجود انتماء حزبي أو طموح انتخابي شخصي، وتتمتعُ بسلطة معنوية مؤكدة، وتحظى بشرعية تاريخية أو سياسية أو مهنية.

وشدد قائد أركان الجيش على أن مواقف القيادة العليا للجيش ثابتة وصادقة حيال الوطن والشعب منذ بداية الأزمة، ومرورا بكل مراحلها إلى غاية اليوم.

واعتبر أن للمطالبين بالدولة المدنية لا العسكرية أهدافا مفضوحة، على حد قوله، وأن لديهم أفكارا مسمومة أملتها عليهم دوائر معادية للجزائر ولمؤسساتها الدستورية، وهي دوائر تكنّ حقدا دفينا للجيش الوطني، على حد تعبيره.

​"جبهة العمل": تشكل مقدمة لتهديد الأردن وجوديا 

أكد الأمين العام لحزب جبهة العمل الإسلامي في الأردن، مراد العضايلة أنَّ ورشة البحرين التي تمثل أول خطوات صفقة القرن، تشكل مقدمة لتهديد الأردن وجوديا، ومحاولة لتغيير هويته السياسية.

ورفض العضايلة، في حوار مع وكالة "قدس برس"، تبريرات المشاركة الأردنية بورشة البحرين، عادًّا أنها غير منطقية، ولا تستشعر الخطر الوجودي، الذي يهدد مستقبل النظام السياسي والهوية الوطنية في الأردن.

وطالب بضرورة إقرار وثيقة وطنية، تؤكد ثوابت الأردن من القضية الفلسطينية، وتعزيز الجبهة الداخلية لمواجهة أي تبعات أو تكاليف قد تواجهها المملكة، جراء صفقة القرن.

وأكد أن القضية الفلسطينية لدى الأردن، قضية محلية؛ فالمملكة ليست مجرد متضامن معها، بل تعدّ نفسها جزءا منها.