عربي

نائب يمني: ورشة البحرين خطوة استباقية لتصفية القضية الفلسطينية

من جانبه، أكد عضو البرلماني اليمني ورئيس رابطة برلمانيون من أجل القدس حميد الأحمر، أن ورشة البحرين خطوة استباقية خطيرة يقدم عليها الكيان المحتل في تحركه المستميت لتصفية القضية الفلسطينية التي تقف في وجه طموحه لإضفاء الشرعية على وجوده.

وقال الأحمر لصحيفة "فلسطين": إن "الاحتلال سوق للورشة بالبعد الاقتصادي كطعم يحقق به أهدافه الإجرامية"، مؤكدًا أن مخرجات الورشة بالنسبة لنا كالعدم مرفوضة جملة وتفصيلا.

وأضاف: إن "مخرجات الورشة لا تلزم إلا من سمحوا لأنفسهم أن يكونوا أسرى عند عدوهم خصوصا بعد مقاطعة الكل الفلسطيني لها".

وأكد، أن التطبيع مع الاحتلال خيانة وهو مرفوض وليس قابلا للنقاش أو أي عذر، متابعاً :"القضية الفلسطينية هي قضيتنا وعمق هويتنا ومحدد وجودنا بها نعيش ومن أجلها نقدم أغلى القرابين، فليس لنا منها موقف بل هي الموقف ذاته".

وأشار إلى ضرورة التركيز على التحرك الشعبي واستخدام الوسائل الضاغطة التي لا ينبغي إغفالها قبيل انعقاد الورشة التطبيعية في البحرين، مؤكدًا: "نحن نعول على وعي شعوب الأمة العربية والإسلامية ومعهم أحرار العالم في التصدي لهذه الصفقة المشبوهة الظالمة".

وأوضح الأحمر أن أولى الخطوات الواجب اتخاذها تحرير الوعي الجماعي لدى الأمة بخطورة الاحتلال على مستقبلنا جميعا لأن غايتهم ليست فلسطين فحسب بل الأمة من المحيط إلى الخليج.

وبين أن مما يجب القيام به التحرك البرلماني لحمل الحكومات على مقاطعة هذا المؤتمر وهو ما نقوم به كرابطة في تنوير السادة النواب بخطورته ودعوتهم لاتخاذ كل الإجراءات النيابية والقانونية لإفشاله أو على الأقل التأثير على مخرجاته.

وأضاف الأحمر أن "صفقة القرن ستكون صفعة تنهي جبروت الظلمة الذين يقتاتون على دماء الأبرياء فوعي الأمة أصبح صمام أمانها ولا أدل على ذلك من مسيرات العودة المتواصلة رغم الأوضاع القاسية التي تحيط بأهلنا في غزة من جراء الحصار الظالم".

وأفاد عضو البرلمان اليمني أنه "لا سبيل لمواجهة المخططات العنصرية الإجرامية للكيان الصهيوني إلا بإنهاء الاحتلال"، مشيرًا إلى ضرورة التركيز على محور التدافع وهو إجلاء الاحتلال عن كل أراضينا وعدم الانجرار إلى مساحات يحددها المحتل للتمييع وربح الوقت وفرض سياسة الأمر الواقع.

​"التحالف العربي" يُعلن إسقاط طائرتين جديدتين للحوثيين

أعلن التحالف العربي الذي تقوده السعودية اعتراض وتدمير طائرتين مسيَّرتين باليمن أطلقتهما جماعة "أنصار الله" التابعة لـ "الحوثيين".

وقال المتحدث باسم قوات التحالف العربي، تركي المالكي، إنّ قوات التحالف الجوية تمكنت من اعتراض وتدمير طائرتين مسيَّرتين أطلقتهما المليشيا الحوثية مساء أمس الجمعة.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس)، عن المالكي، أن "الطائرتين المسيّرتان (من دون طيار) تم رصد إطلاقهما من قبل الحوثيين من محافظة صنعاء، وتم اعتراضهما وتدميرهما في الأجواء اليمنية".

يشار إلى أن الرياض أعلنت الثلاثاء الماضي، اعتراض وتدمير طائرتين مسيرتين تحملان متفجرات لجماعة "الحوثي"، إحداهما باتجاه منطقة سكنية في أبها، جنوبي السعودية.

وكثف الحوثيون استهدافهم للمدن الحدودية السعودية بصواريخ وطائرات مسيَّرة، إضافة إلى قصف مدن أخرى بالصواريخ الباليستية.

وشن الحوثيون عدة هجمات استهدفت مطار أبها، منذ يوم الأربعاء، عندما أدى هجوم بصاروخ من طراز "كروز" ضد المطار ذاته إلى إصابة 26 شخصًا.

والأسبوع الماضي، قالت قوات الدفاع الجوي السعودي إنها تمكنت من اعتراض وإسقاط خمس طائرات دون طيار مسيّرة أطلقتها المليشيا الحوثية باتجاه مطار أبها ومحافظة خميس مشيط.

ومنذ مارس 2015، يدعم تحالف عسكري عربي تقوده السعودية القوات الحكومية ضد الحوثيين، في حرب خلّفت أزمة إنسانية حادّة هي الأسوأ في العالم، وفقاً لوصف سابق للأمم المتحدة.

الأردن.. نقابيون يدعون إلى مقاطعة "ورشة البحرين"

دعا نقابيون أردنيون، الثلاثاء، إلى إسقاط "صفقة القرن" ومقاطعة "ورشة البحرين"، المقررة يومي 25 و26 يونيو/حزيران الجاري.

جاء ذلك خلال "ملتقى وطني" أقامه هؤلاء النقابيون، ضمن ما يعرف بـ"التجمع الوطني للتغيير"، في مجمع النقابات المهنية بالعاصمة عمان.

وشهد الملتقى إلقاء كلمات عديدة منددة ورافضة لـ"صفقة القرن"، وداعية إلى مقاطعة ورشة عمل اقتصادية أعلنت كل من الولايات المتحدة الأمريكية والبحرين عن تنظيمها في المنامة، على مستوى وزراء المالية، وبمشاركة رجال أعمال.

وأعلنت السلطة والفصائل الفلسطينية رفضها لتلك الورشة، باعتبارها إحدى أدوات خطة سلام تعتزم واشنطن إطلاقها.

ويتردد أن تلك الخطة، المعروفة إعلاميا بـ"صفقة القرن"، تقوم على إجبار الفلسطينين، بمساعدة دول عربية، على تقديم تنازلات مجحفة لصالح الاحتلال الإسرائيلي، خاصة بشأن وضع مدينة القدس وحق عودة اللاجئين.

ودعا رئيس الوزراء الأردني الأسبق، أحمد عبيدات، في كلمة له أثناء الملتقى، إلى الوقوف صفا واحدا، وتشكيل حملة وطنية لإسقاط صفقة القرن وإفشال ورشة البحرين.

ووصف نقيب المحامين الأردنيين، مازن ارشيدات، الموقف الراهن لحكومة المملكة من ورشة البحرين بأنها "لا تسمع ولا تتحدث".

ولفت إلى أنها لم تعلن حتى الآن إن كانت ستشارك في تلك الورشة أم لا.

وتابع ارشيدات أن "كافة أطياف الشعب الأردني يرفضون أن يكون هناك أي مشاركة".

وتقول أصوات إن مشاركة عمان في الورشة مهمة لمعرفة ما يدور خلالها.

وأضاف ارشيدات: "يَّدعون أن المشاركة كي لا نغيب".

وتساءل مستنكرا: "هل عدم المشاركة يمنع من معرفة النتائج والقرارات إلا إن أرادوا إخفاءها (؟!)".

وقال نقيب المعلمين الأردنيين، أحمد الحجايا: "لا أقول مؤتمر، وإنما مؤامرة تجرى في البحرين".

وحذر لبيب قمحاوي، عضو اللجنة التحضيرية للملتقى، من أن "الهدف الرئيسي لصفقة القرن هو الوطن العربي بكامله، وليس فقط فلسطين".

وصرح وزير الخارجية الأردني، أيمن الصفدي، الثلاثاء، بأن المملكة تدرس دعوة تلقتها لحضور الورشة.

وتبحث تلك الورشة سبل جذب استثمارات إلى الضفة الغربية وقطاع غزة ودول المنطقة، في حال توقيع اتفاق سلام بين السلطة والاحتلال الإسرائيلي.

وشدد الصفدي على أن المملكة ستقول "لا" إذا حضرت الورشة وطُرح شيء لا تقبله.

الدوحة.. إقامة صلاة الغائب على روح محمد مرسي

أدى حشود من القطريين والأجانب المقيمين في العاصمة الدوحة، الثلاثاء، صلاة الغائب على روح الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي.

وأقيمت صلاة الغائب على روح مرسي في مسجد محمد بن عبد الوهاب أكبر مساجد البلاد في العاصمة الدوحة.

ومن المقرر إقامة صلاة غائب أخرى عقب صلاة العشاء في نفس المسجد مساء الثلاثاء.

وتوفى مرسي، الإثنين، أثناء إحدى جلسات محاكمته بعدما تعرض لنوبة إغماء.

وقدمت تركيا وقطر وماليزيا والأمم المتحدة تعازي رسمية في وفاة مرسي، فيما صدرت تعازي واسعة على المستوى الشعبي والحزبي والمنظمات غير الحكومية في وفاته.

وترافقت مع تنديدات ركزت في معظمها بأوضاع حقوق الإنسان في مصر، وطالبت بإجراء تحقيق نزيه في ملابسات الوفاة، وإطلاق سراح كل المعتقلين، وعادة ما نفت القاهرة وجود معتقلين لديها.

بينما اتهمت منظمتا "العفو" و"هيومن رايتس واتش" الحقوقيتان الدوليتان الحكومة المصرية بعدم توفير الرعاية الصحية الكافية لمرسي ما أدى لوفاته، ورفضت القاهرة هذه الاتهامات وقالت إنها "لا تستند إلى أي دليل"، و"قائمة على أكاذيب ودوافع سياسية".