عربي


أول لقاء بين ولي العهد السعودي والحريري منذ أزمة استقالته

استقبل ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، في العاصمة الرياض، في وقت متأخر من مساء الجمعة، رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري.

وقالت وكالة الأنباء السعودية اليوم السبت إنه "جرى خلال اللقاء استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين، وبحث مستجدات الأحداث في المنطقة".

ونشر الحريري عبر حسابه في موقع "تويتر" فجر اليوم صورة "سيلفي" له مع ولي العهد السعودي وشقيقه سفير الرياض بواشنطن وهم يبتسمون جميعا.

وعلق على الصورة قائلا "مع ولي عهد خادم الحرمين الشريفين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز وسفير خادم الحرمين الشريفين في الولايات المتحدة الاميركية الأمير خالد بن سلمان في الرياض"

وهذا أول لقاء بين بن سلمان والحريري منذ أزمة تقديم الأخير استقالته من الرياض منذ نحو أربعة أشهر، قبل أن يتراجع عنها في بيروت.

ووصل الحريري، الأربعاء الماضي، الرياض، في أول زيارة رسمية إلى السعودية منذ أزمة استقالته.

والتقى في يوم نفس يوم وصوله العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، حيث جرى استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين، وبحث مستجدات الأحداث على الساحة اللبنانية.

وتأتي الزيارة بعد جفاء شهدته العلاقات بين الجانبين، إثر إعلان الحريري استقالته من رئاسة الحكومة في 4 نوفمبر/تشرين الثاني، في كلمة متلفزة من الرياض، قبل أن يتراجع عنها لدى عودته إلى بلاده.

واتهم مسؤولون لبنانيون، بينهم الرئيس ميشال عون، الرياض بـ"احتجاز" الحريري، و"إجباره" على الاستقالة، وهو ما نفته الرياض.


​دخول الهدنة "اليومية" الروسية في الغوطة الشرقية حيز التنفيذ

دخلت "الهدنة الإنسانية اليومية" المعلنة من الجانب الروسي حيز التنفيذ في الغوطة الشرقية، صباح اليوم الثلاثاء.

ومن المقرر أن تستمر الهدنة 5 ساعات يومياً، تبدأ منذ الساعة التاسعة صباحاً وتنتهي الساعة الثانية ظهراً بحسب التوقيت المحلي (من 07:00 إلى 12:00 ت.غ).

وأمس الإثنين، أعلن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، في كلمة ألقاها في اجتماع لهيئة وزارة الدفاع، أنه بتوجيه من الرئيس فلاديمير بوتين، تعلن هدنة إنسانية يومياً، اعتباراً من 27 فبراير/ شباط الجاري، في الفترة ما بين الساعة التاسعة صباحاً حتى الثانية ظهراً".

غير أنّ الوزير الروسي لم يحدد المدى الزمني لاستمرار الهدنة أو موعد رفعها كليًا عن منطقة الغوطة الشرقية، الواقعة على أطراف العاصمة دمشق.

وأشار شويغو إلى أن ممراً إنسانياً سيتم فتحه من أجل إجلاء المدنيين، مضيفاً أن إحداثياته سيتم إعدادها وإعلانها "في أقرب وقت".

والسبت الماضي، صوّت أعضاء مجلس الأمن الدولي بالإجماع، لصالح مشروع قرار بشأن فرض الهدنة الإنسانية لمدة 30 يوماً في جميع الأراضي السورية.

وتتعرض الغوطة الشرقية في محيط دمشق لقصف متواصل جوي وبري من قبل قوات النظام منذ أشهر، ما أسفر عن مئات القتلى.

وتقع الغوطة الشرقية ضمن مناطق "خفض التوتر" التي تم الاتفاق عليها في مباحثات أستانة عام 2017، وهي آخر معقل للمعارضة قرب العاصمة، وتحاصرها قوات النظام منذ 2012.


حركة طلابية مصرية بارزة تجمد نشاطها لأجل غير مسمى

أعلنت حركة طلابية بارزة بجامعات مصر، السبت، تجميد نشاطها لأجل غير مسمى، إثر وضع أمينها العام و3 رؤساء اتحادات طلابية سابقة على قائمة للإرهابيين بالبلاد كان على رأسها المعارض المحبوس عبد المنعم أبو الفتوح.

وفي 20 فبراير/ شباط الجاري، أصدرت محكمة مصرية قرارا قابلا للطعن بإدراج أبو الفتوح و15 آخرين على قوائم الإرهابيين، إثر اتهامات ينفونها بـ"الإضرار بمصالح الدولة"، وعقب يومين نشرت الجريدة الرسمية المعنية بنشر القرارات، تفاصيل الإدراج لـ 16 شخصا بينهم 4 طلاب جامعيين، يتضمنهم الأمين العام لحركة "طلاب مصر القوية"، عمرو خطاب.

وفي بيان، قالت حركة طلاب مصر القوية (تأسست بالجامعات عام 2012/غير حزبية): "نحن لا نجد الكلمات لنصف ما حدث من إدراج خطاب و3 رؤساء اتحاد طلاب جامعات سابقين على قوائم الإرهابيين".

وتساءلت الحركة: "أي إرهاب وأي قوائم تلك التي يوضع عليها من شهد لهم الجميع بالعمل وفق قواعد سلمية وقانونية ومعلنة، وما انفكوا يدينون الإرهاب بكافة أشكاله على مدار السنوات السابقة؟".

وأكدت حركة طلاب مصر القوية، أنه "لا جدوى لأي تجمع طلابي سلمي جاد حينما لا يأمن على نفسه من الإدراج على قوائم الإرهاب يوماً ما".

وتابعت " قررنا تجميد نشاط الحركة لأجل غير مسمى، وتوكيل عدد من المحامين للطعن على القرار".

وحركة طلاب "مصر القوية" تأسست 2012 بالجامعات المصرية وخاضت عدة انتخابات طلابية، وترفض عادة ربطها بحزب "مصر القوية" الذي يترأسه أبو الفتوح، وتقول وفق بياناتها إن "أعضاءها يعبرون عن رأيهم في الشأنين الطلابي والعام، ويسعون للدفاع عن حقوق زملائهم الطلاب الإنسانية والتعليمية والاجتماعية والسياسية".

ويعد إدراج أبو الفتوح المحبوس حاليا، و15 آخرين بينهم الطلاب الأربعة، وفق القانون المصري، قابلا للطعن، خلال 60 يوما من تاريخ النشر بالجريدة الرسمية.

ومنذ صيف عام 2013، يواجه الحراك الطلابي المعارض للنظام "ضربات أمنية"، وفق تقارير حقوقية غير حكومية، إثر اعتراضات على عدة أمور بينها الإطاحة بمحمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب آنذاك، وتراجع الحريات الطلابية، وهو ما كان يقابل من جانب السلطات المصرية بالنفي والتأكيد على أن تلك الحريات مكفولة للجميع في إطار من القانون يواجه من يخرج عليه.

ومنذ تلك الفترة تعرض طلاب ذو توجهات مناصرة لجماعة الإخوان التي تعتبرها السلطات المصرية، تنظيما إرهابيا منذ نهاية 2013، إلى التوقيف وصدور أحكام بحقهم في قضايا مرتبطة باتهامات ينفونها بارتكاب العنف.


​1.3 مليار يورو صادرات السلاح الألمانية لدول التحالف العربي

كشف تقرير لوزارة الاقتصاد الألمانية، عن قيمة صادرات السلاح الألمانية لدول التحالف العربي في اليمن، والتي بلغت 1.3 مليار يورو (1.58 مليار دولار) في 2017.

وأوضحت الوزارة في معرض ردها على استجواب من النائب بالبرلمان، عن حزب الخضر (يسار) اوميد نوريبور، اليوم الخميس، أن "الحكومة الألمانية صدرت أسلحة لدول التحالف العربي بزيادة 9 بالمائة عن 2016".

ووفق التقرير، ذهبت معظم هذه الأسلحة لمصر التي اشترت بقيمة 708 ملايين يورو (863 مليون دولار) في 2017، ثم السعودية بـ 254 مليون يورو (309.8 ملايين دولار)، والإمارات 214 مليون يورو (261 مليون دولار)، حسب ما نقلته مجلة دير شبيغل الألمانية الخاصة.

ولم تذكر المجلة، الدول الأخرى بالتحالف العربي، التي حصلت على أسلحة ألمانية في 2017، مكتفية بذكر أكثر 3 دول شراءً.

كذلك، لم تذكر المجلة طبيعة الأسلحة التي حصلت عليها دول التحالف العربي من ألمانيا في 2017.

كان الاتحاد المسيحي (يمين وسط)، والحزب الاشتراكي الديمقراطي (يسار وسط)، اتفقا في يناير/ كانون ثاني الماضي، خلال مفاوضاتهما لتشكيل حكومة جديدة للبلاد، على وقف تصدير الأسلحة للدول المشاركة في حرب اليمن.

وترى أحزاب المعارضة مثل الخضر واليسار، فضلًا عن المنظمات الحقوقية، أن الحرب في اليمن، أدت إلى كارثة إنسانية في البلد الذي يقطنه أكثر من 20 مليون شخص.

وتقود السعودية تحالفًا من دول عربية وإسلامية يخوض حربًا لدعم الرئيس عبد ربه منصور هادي في اليمن، ضد المتمردين الحوثيين، منذ نحو 3 أعوام.