عربي

ن​جل سلمان العودة: بن سلمان "يخشي الديمقراطية ويتجمل للغرب"

قال عبد الله، نجل سلمان العودة، الداعية السعودي الموقوف بالمملكة إن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، "يخشى الديمقراطية ويتجمل للغرب"، برغم تقديم وسائل إعلام غربية ومحلية الأخير كأمير شاب يقود حملة إصلاحات جذرية في المملكة.

وأوضح عبد الله العودة، في مقابلة متلفزة مع فضائية الجزيرة القطرية، مساء الأحد، أن بن سلمان (32 عاما) "اتخذ قرارات ظاهرية تدعم الحريات مثل قيادة المرأة للسيارة" ليظهر للغرب بصورة "الأمير المجدد"، حسب قوله.

لكن في المقابل - حسب نجل العودة المقيم في الولايات المتحدة - يعمل بن سلمان "في الحقيقة على كبت الحقوق والحريات واعتقال المناشدين بها (..) ويعمد إلى ملاحقة المطالبين بحقوق الإنسان لأنه يرى أنهم يشكلون تهديدا للسلطة الحاكمة" ، حسب قوله.

ومنذ سبتمبر/أيلول 2017، أوقفت السلطات السعودية دعاة بارزين ونشطاء في البلاد، أبرزهم الدعاة سلمان العودة وعوض القرني وعلي العمري، وعادة لا تذكر المملكة أعداد الموقوفين لديها، وتربط أي توقيفات بتطبيق القانون، وترفض انتقادات غربية في هذا الصدد، وتؤكد إنها تحترم كافة الحقوق لمواطنيها.

واعتبر عبد الله العودة أن "سبب محاربة بن سلمان للتيار المعتدل هو خشيته مما يحمله من حزمة إصلاحية تتضمن خطابا ينادي بالديمقراطية".

وسبق أن أكد بن سلمان، في تصريحات إعلامية، سعيه لإعادة المملكة إلى "الإسلام الوسطي المعتدل المنفتح على العالم وعلى جميع الأديان وعلى جميع التقاليد والشعوب".

وأضاف: "لن نضيع 30 سنة أخرى من حياتنا في التعامل مع أفكار متطرّفة، سندمرها اليوم وفورا".

وعن توقيف والده، اتهم نجل العودة "بن سلمان" بأنه "يعادي كل من حظي بشعبية أكثر من شعبيته".

وقال إن جريمة "مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي" الذي قتل في 2 أكتوبر/تشرين الأول 2018 بقنصلية بلاده بإسطنبول، نموذج بسيط من الجرائم المماثلة التي ترتكب داخل المملكة.

ودعا عبد الله العودة الدول الغربية التي تسعى للدفاع عن حقوق الإنسان في بلاده إلى عدم مد يد العون إلى بن سلمان، مدعياً أن الأخير "لا يمتلك العائلة المالكة ولا الجماهير السعودية"، بخلاف تقارير محلية سعودية تقول إن شعبية ولي العهد واسعة، وتعتبر أنه استهدافه المتكرر هو استهداف للمملكة.

العثور على مفقود قطري متوفيا بالسعودية

عثرت السلطات السعودية، السبت، على مواطن قطري مفقود بأراضيها منذ أيام متوفيا.

وقال المدير العام لجمعية غوث للتوعية والإنقاذ (حكومية) منصور العاطفي، وهي إحدى الجهات المشاركة في البحث، إنه تم العثور على المواطن القطري حزام بن زيد المري المفقود منذ الاثنين الماضي، حسب صحيفة "سبق" السعودية.

وأشار "العاطفي" إلى العثور على المري متوفيا في منطقة الدهناء (شرق) بجوار سيارته بعد نفاد وقودها، فيما لم يتم كشف ملابسات وفاته وأسبابها بعد.

وذكر المصدر ذاته أنه منذ تلقي بلاغ الفقد الاثنين الماضي، هرعت الجهات المعنية والأمنية للبحث عنه.

كما نقلت "سبق" عن ذوي المفقود قولهم إن المفقود كان متواجدًا داخل السعودية منذ مقاطعة السعودية لدولة قطر، ويتواجد غالبًا في البر؛ لامتلاكه عددًا من الإبل يقوم برعايتها، قبل أن يتم العثور عليه متوفيا صباح اليوم.

تونس: اجتماع طارئ بالبرلمان على خلفية الأحداث الأخيرة

بدأ البرلمان التّونسي ظهر اليوم الخميس اجتماعا طارئا كان دعا له رئيس البرلمان محمد الناصر لمناقشة التطورات الأخيرة عقب العمليات الإرهابية التي جدت اليَوم بتونس.

وسينظر مكتب البرلمان (أعلى هيئة بالبرلمان) إضافة إلى العمليات الارهابية في الحل الدّستوري والقانوني في حال شغور منصب رئاسة الجمهُورية في ضوء الأنباء المتضاربة عن الحالة الصحية لرئيس الجمهورية الباجي قائد السّبسي.

وفي وقت سابق اليوم أكّد بيان صادر عن الرئاسة التّونسية تعرّض رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي صباح اليوم الخميس إلى وعكة صحيّة حادة استوجبت نقله إلى المستشفى العسكري بتونس.

وأعلنت الداخلية التونسية، عن مقتل رجل أمن وإصابة 8 بينهم 5 رجال أمن إثر التفجيرين الانتحاريين المتتاليين اللذين وقعا صباح الخميس بالعاصمة.

وجاء التفجيران الانتحاريان بعد ساعات من هجوم مسلح استهدف محطة الإرسال التلفزيوني، بجبل عرباطة في ولاية قفصة، جنوبي تونس، من قبل مجموعة مسلحة دون تسجيل أية أضرار بشرية او مادية.

وأخلت قوات الأمن شارع الحبيب بورقيبة والشوارع المحيطة به وسط العاصمة من المارة عقب التفجير الأول الذي سبق الثاني بعشر دقائق فقط.

وذكر شاهد عيان أن قوات الأمن أغلقت الطريق المؤدي لقصر قرطاج الرئاسي بالعاصمة‎.

هناوي: ورشة البحرين تجاوزت المستوى التطبيعي إلى التآمري

أكد الكاتب العام للمرصد المغربي لمناهضة التطبيع عزيز هناوي، أن ورشة البحرين "تجاوزت المستوى التطبيعي إلى المستوى التآمري على القضية الفلسطينية لتمرير مشاريع التصفية، وتطبيع وجود العدو الصهيوني واعطائه موقع الريادي بالمنطقة".

وقال هناوي لصحيفة "فلسطين": إن "ورشة البحرين ساقطة منذ بدايتها لأن العدو الإسرائيلي بحالة ارتباك داخلي والنظام الامريكي يعاني من أزمات داخلية كبيرة".

ولفت إلى أن هذه الورشة كشفت الأنظمة العربية التي تبيع فلسطين لكسب عروشها، واكتساب بعض القبول الدولي.

وبين أن الخطوات التي يمكن القيام بها من أجل إسقاط مخرجات الورشة القيام بحملات شعبية عارمة وقوية ومكثفة للضغط على الحكومات للوقوف عن المشاركة بهذه الورشة.

وأضاف أن إبطال الورشة على المستوى الدولي من خلال تفعيل كل القنوات الشعبية والعالمية بكشف الاجرام الصهيوني لكي يصبح كل من يحضر هذه الصفقة شريكا بهذا الاجرام ضد الشعب الفلسطيني.

وأشار إلى أن حصار هذه الورشة "يبدأ بفضح أطرافها خاصة العدو الصهيوني وتنسيق حملات المقاطعة"، مبيناً أن هذا جزء أساسي للضغط على العواصم العربية والذين يحضرون ليكون حضورهم باهتا ومدانا ومفضوحا، والضغط الشعبي يبقى السلاح الأول والأمضى في هذا المجال.

وطالب رئيس المرصد المغربي لمناهضة التطبيع، القيادات العربية بتشريع قوانين في البرلمانات لتجريم التطبيع مع الكيان الإسرائيلي، والتأكيد على أن التطبيع تواطؤ عربي.

ونوه هناوي إلى أن التطبيع خيانة تطعن القضية الفلسطينية بالظهر ويحاول أن يتاجر بها