عربي

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ٢٧‏/٣‏/٢٠١٧

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


​معارك عنيفة على أطراف المدينة القديمة في الموصل

دارت معارك عنيفة، الأحد 19-3-2017، على أطراف المدينة القديمة للموصل في الجانب الغربي للمدينة، وتحاول القوات العراقية كسر خطوط الدفاع لقوات تنظيم الدولة الإسلامية في هذه الأحياء لاستكمال السيطرة على المدينة.

وتضم المدينة القديمة مباني متلاصقة وشوارع ضيقة لا تسمح بمرور غالبية الآليات العسكرية التي تستخدمها قوات الأمن، ما يجعل المعارك فيها أكثر خطورة وصعوبة.

ويقع داخل المدينة القديمة مسجد النوري الذي أعلن منه زعيم تنظيم الدولة الإسلامية أبو بكر البغدادي عام 2014 "الخلافة" في مناطق سيطرة التنظيم في العراق وسوريا.

وتقوم قوات من الشرطة الاتحادية والرد السريع، مجهزة بأسلحة هجومية، بالتقدم من جهة نهر دجلة تزامنا مع اطلاق قذائف هاون وأخرى صاروخية.

وتساهم طائرات مروحية بدعم القوات الأمنية من خلال استهداف مواقع التنظيم داخل المدينة القديمة التي يسمع منها دوي انفجارات واطلاق نار.

وقال العميد عباس الجبوري قائد قوة الرد السريع لـ"فرانس برس" أن "هدف المعركة عبور الجسر الحديدي باتجاه الشمال" في عمق الجانب الغربي.

وأعلنت القوات العراقية خلال الأيام الماضية استعادة السيطرة على عدد كبير من أحياء الجانب الغربي للموصل بينها سوق وجامع في المدينة القديمة.

معاناة المدنيين

وبعدما استردت في نهاية كانون الثاني/يناير الأحياء الشرقية للموصل، تشن القوات العراقية منذ التاسع عشر من شباط/فبراير هجوما على الأحياء الغربية للمدينة واستولت حتى الآن على العديد من الأحياء والمباني الهامة مثل المقر الحكومي لمحافظة نينوى ومحطة القطارات.

وسيشكل سقوط الموصل ضربة عسكرية كبيرة لتنظيم الدولة إضافة إلى الضربة المعنوية، بعد أن أعلن منها "الخليفة" أبو بكر البغدادي قيام "الخلافة الإسلامية" داعيا إلى مبايعته.

وفي حين أدت المعارك بحسب السلطات العراقية إلى نزوح أكثر من 150 الف شخص من سكان الأحياء الغربية للموصل، فإن بعض العائلات سارعت إلى العودة إلى منازلها في الأحياء التي استعيدت من التنظيم.

وروى سمير حامد لوكالة "فرانس برس" المصاعب التي واجهته قبل مغادرة الموصل. وقال "سنعود إلى منازلنا، كنا بين الحياة والموت ومن دون غذاء ولا ماء".

وبمواجهة النازحين الذين يفتقرون لأدنى مقومات الحياة، أعلن صندوق الأمم المتحدة للسكان الأحد أنه أقام أول وحدة متحركة للاهتمام بالنساء الحوامل مع غرفة خاصة بالولادات.


العاهل السعودي يختتم جولته الآسيوية دون استكمالها

غادر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، الصين، اليوم السبت 18-3-2017، عقب زيارة رسمية لها استمرت 4 أيام، متوجها إلى المملكة.

وقالت وكالة الأنباء السعودية الرسمية إنه كان في وداع خادم الحرمين الشريفين في مطار بكين الدولي، وزير الخارجية الصيني وانغ يي.

ووصل العاهل السعودي، الأربعاء الماضي، إلى الصين، خامس محطات جولة آسيوية بدأها في 26 فبراير/ شباط الماضي بزيارة ماليزيا تلتها إندونيسيا، وسلطنة بروناي دار السلام، واليابان.

وكان من المقرر أن تشمل الجولة بعد الصين، المالديف، والأردن (للمشاركة في القمة العربية أواخر الشهر الجاري)، إلا أنه لم يتم استكمالها.

وأعلنت حكومة المالديف، أمس الجمعة، أن زيارة العاهل السعودي "تأجلت بسبب التفشي الكبير للإنفلونزا في المالديف" ، مشيرة إلى أنه سيتحدد موعد جديد للزيارة.

وأكدت على "علاقات الصداقة القوية" التي تجمع بين المالديف والمملكة العربية السعودية.

وتواجه المالديف تفشيا للإنفلونزا وهناك حالات لعلامات الإصابة بفيروس إتش1 إن1 أو إنفلونزا الخنازير.

وكانت أنباء عن نية حكومة المالديف لبيع جزر للسعودية قد أثارت احتجاجات من المعارضة المالديفية، إلا أن الحكومة نفت هذه المزاعم.


​نزوح حوالى مئة ألف عراقي جراء المعارك في غرب الموصل

أعلنت منظمة الهجرة الدولية، الأربعاء 15-3-2017، عن نزوح حوالى مئة ألف عراقي منذ بدء هجوم القوات العراقية لاستعادة الجانب الغربي لمدينة الموصل من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية.

وبدأت القوات العراقية في 19 شباط/فبراير عملية لاستعادة الجانب الغربي من مدينة الموصل، الأكثر اكتظاظا يسكن فيه حوالى 750 ألف شخصاً.

وقالت المنظمة في تغريدة على "تويتر"، إنه "بين 25 شباط/فبراير، وحتى 15 أذار/مارس، فر أكثر من 97 ألف شخص من الجانب الغربي للموصل".

وكانت المنظمة التي بدأت بتسجيل عمليات النزوح بعد ستة أيام من انطلاق العملية أشارت في تغريدة الثلاثاء، إلى ارتفاع أعداد النازحين إلى أكثر من 80 ألفاً، حتى يوم أمس.

ويبقى هذا العدد صغيرا ، مقارنة بحوالي 750 ألف شخص يقدر أنهم لا يزالون داخل غرب الموصل منذ انطلاق العملية.

وتمكنت القوات العراقية بدعم من التحالف الدولي بقيادة واشنطن من استعادة غالبية المناطق التي سيطر عليها تنظيم الدولة بعد هجومه الواسع النطاق عام 2014.

وفيما عبرت الأمم المتحدة عن خشيتها من نزوح نحو مليون عراقي من الموصل، قدرت منظمة الهجرة الدولية عدد النازحين هربا من المعارك بحوالي 238 الفا، غير أن عشرات آلاف النازحين عادوا إلى منازلهم في شرق المدينة.


القوات العراقية تستعيد محطة القطار الرئيسية غرب الموصل

أعلن قائد أمني عراقي الثلاثاء 14-3-2017 استعادة السيطرة على محطة قطار نينوى في الجانب الغربي لمدينة الموصل وسط تقدم للسيطرة على الجسر القديم.

وقال الفريق رائد جودت في بيان مكتوب إن "قوات الشرطة الاتحادية حررت محطة قطار نينوى ومرآب بغداد جنوب غرب مدينة الموصل القديمة في الجانب الغربي للموصل، والقوات تواصل تقدمها في منطقة باب الطوب باتجاه الجسر القديم".

في تطور آخر، قال عدي محمد وهو ضابط في الجيش العراقي برتبة نقيب، إن اكثر من ألفي مدني تم إجلاؤهم صباح اليوم من قبل الشرطة الاتحادية من مناطق الموصل القديمة مع استمرار المعارك ضد "تنظيم الدولة الإسلامية".

وأضاف محمد أن "قوات الشرطة الاتحادية أجلت المدنيين وأغلبهم من النساء والأطفال إلى مناطق آمنة"، لافتاً إلى أن "معارك ضارية تدور حالياً للسيطرة على الجسر القديم في الجانب الغربي للموصل".

وبدأت القوات العراقية في 19 فبراير/شباط الماضي عمليات لاستعادة الجانب الغربي لمدينة الموصل من "تنظيم الدولة الإسلامية".

وانطلقت العمليات تحت غطاء جوي للتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، وسلاح الجو العراقي.