عربي

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ٢٣‏/١٠‏/٢٠١٧

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


العاهل السعودي يعيّن نجله محمد ولياً للعهد خلفاً لبن نايف

بايع الأمير محمد بن نايف ولي العهد السعودي المعفى من منصبه بأمر ملكي، خلفه الأمير محمد بن سلمان ولياً للعهد، الأربعاء 21-6-2017 .

وبثت قناة الإخبارية السعودية الرسمية لقطات متلفزة قالت إنها خلال مبايعة بن نايف لبن سلمان.

وظهر في اللقطات التي تم بثها بن نايف يصافح بن سلمان، قبل أن يقدم ولي العهد الجديد على تقبيل يد بن نايف، وينحني فيما بدا أنه هم بتقبيل قدمه أيضاً، ثم ربت بن نايف على كتف بن سلمان.

وأصدر العاهل السعودي؛ فجر اليوم أمراً ملكياً بتعيين نجله الأمير محمد بن سلمان ولياً للعهد؛ بدلاً من الأمير محمد بن نايف الذي أعفاه من منصبه.

ودعا العاهل السعودي إلى مبايعة نجله محمد ولياً للعهد، وذلك بقصر الصفا في مكة المكرمة بعد صلاة التراويح اليوم.

جاء الأمر ضمن حزمة أوامر ملكية تضمنت تعيين وزيراً للداخلية خلفاً لبن نايف الذي كان يشغل نفس المنصب أيضاً، إضافة إلى تعيين عدد من الأمراء مستشارين في الديوان الملكي وسفراء بالخارج.

ولم تتضمن الأوامر الملكية تعيين أحد في منصب ولي ولي العهد.

وتأتي هذه القرارات الملكية في وقت تشهد فيه منطقة الخليج أزمة كبيرة على خلفية قيام السعودية ومعها الإمارات والبحرين بجانب مصر بقطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر .




​انتهاء مهلة السعودية والإمارات والبحرين للقطريين لمغادرتها

انتهت المهلة التي منحتها السعودية والإمارات والبحرين لمواطنيها بمغادرة قطر، وللقطريين مغادرة أراضيها في الساعة الثانية عشر منتصف ليل الأحد/ الإثنين 19-6-2017 بالتوقيت المحلي لتلك الدول.

وأعلنت الدول الخليجية الثلاثة 5 يونيو/ حزيران الجاري قطع العلاقات مع قطر، وأغلقت مجالها الجوي وحدودها البرية والبحرية، وطالبت مواطنيها الموجودين في قطر بالعودة إليها، كما أمهلت القطريين الموجودين على أراضيها 14 يوما لمغادرة دولهم.

ولا يعرف على وجه الدقة عدد مواطني الدول الثلاثة الذين عادوا إلى دولهم، وعدد القطريين الموجودين في تلك الدول الذين عادوا إلى بلادهم.

وكانت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في قطر (حكومية) قد أشارت في تقرير سابق إن "ما لايقل عن11387 مواطناً من الدول الثلاثة المقاطِعة يُقيمون في دولة قطر بينما يُقيم قرابة 1927 مواطناً قطرياً في تلك الدول".

وقال التقرير أنَّ ما لايقل عن 13314 شخصاً قد تضرروا بشكل مباشر من قيام السعودية والإمارات والبحرين بقطع العلاقات مع قطر.

ولفت التقرير إلى "وقوع انتهاكات حقوقية بعد قرار الدول الخليجية الثلاثة قطع علاقاتها مع قطر، وفرض حصار بري، وإغلاق المجالين الجوي والبحري، وإجبار مواطنيهم على الخروج من قطر في غضون 14 يوماً، ومنع المواطنين القطريين من دخول أراضيها".

وقال التقرير أن الانتهاكات شملت " قطع شمل مئات الأُسر وانتهاك حق التنقل، والتعليم، والعمل، وحرية الرأي، والإقامة والتملك."

دعت اللجنة ، الدول الخليجية المقاطعة لقطر إلى "مراعاة حرمة شهر رمضان، وسحب قراراتها، ورفع الحصار قبل عيد الفطر".

وكانت منظمة العفو الدولية استنكرت في وقت سابق "التدابير التعسفية التي اتخذتها السعودية والإمارات والبحرين"، ودعت لوقفها "فوراً".

وأعربت عن "قلقها البالغ إزاء تأثير بعض هذه الخطوات على الحق في الحياة الأسرية والتعليم".

ومنذ 5 يونيو/حزيران الجاري، قطعت 7 دول عربية علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، وهي: السعودية والإمارات والبحرين ومصر واليمن وموريتانيا وجزر القمر، واتهمتها بـ"دعم الإرهاب"، فيما نفت الدوحة تلك الاتهامات.

وشدّدت الدوحة أنها تواجه حملة "افتراءات" و"أكاذيب" تهدف إلى فرض "الوصاية" على قرارها الوطني.


البرلمان المصري يقر اتفاقية ترسيم الحدود البحرية مع السعودية

وافق البرلمان المصري، الأربعاء، على اتفاقية ترسيم الحدود البحرية التي أبرمتها مصر والسعودية العام الماضي، والتي تتضمن نقل تبعية جزيرتي تيران وصنافير بالبحر الأحمر إلى المملكة.


وأعلن رئيس مجلس النواب علي عبد العال موافقة البرلمان على الاتفاقية بعد تصويت.


ويتعين تصديق الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي على الاتفاقية حتى تصبح سارية.


وكانت لجنة الدفاع والأمن القومي بالبرلمان وافقت، في وقت سابق من الأربعاء، على الاتفاقية، وأحالتها للجلسة العامة للتصويت عليها.


وذكرت لجنة الدفاع والأمن القومي، في تقرير أصدرته بعد اجتماعها "نظرا لما أظهرته عملية تعيين الحدود البحرية بين جمهورية مصر العربية والمملكة العربية السعودية من وقوع جزيرتي تيران وصنافير ضمن المياه الإقليمية السعودية، وبالتالي فإن تبعية هاتين الجزيرتين تكون للمملكة العربية السعودية".


وقالت لجنة الدفاع والأمن القومي، في تقريرها: "نحن نثق... أنهما (الجزيرتان) ستكونان دائما في خدمة الأمن القومي المصري والعربي".


وتقول الحكومتان السعودية والمصرية إن تيران وصنافير كانتا تخضعان فقط للحماية المصرية منذ عام 1950 بناء على طلب من مؤسس المملكة الملك عبد العزيز آل سعود.


وقال مجلس الوزراء في تقرير أرسله لمجلس النواب، في وقت سابق هذا الشهر، إن "الاتفاقية تنهي فقط الجزء الخاص بالسيادة، ولا تنهي مبررات وضرورات حماية مصر لهذه المنطقة (تيران وصنافير) لدواعي الأمن القومي المصري السعودي في ذات الوقت".


وأضاف "قد تفهم الجانب السعودي ضرورة بقاء الإدارة المصرية لحماية الجزيرتين وحماية مدخل الخليج، وأقر في الاتفاقية ببقاء الدور المصري، إيمانا بدور مصر الحيوي في تأمين الملاحة في خليج العقبة، وهذه الأسباب كانت وما زالت وستستمر في المستقبل".


وذكر التقرير أن "نقل السيادة للسعودية على الجزيرتين لا يمنع مصر من ممارسة حق الإدارة عليهما لظروف الأمن القومي المصري السعودي".


وكانت الحكومة المصرية أقرت الاتفاقية يوم 29 ديسمبر، وأحالتها إلى مجلس النواب لمناقشتها واتخاذ قرار بشأنها. وتقول الحكومة إن توقيع اتفاقية ترسيم الحدود البحرية مع السعودية إنجاز هام، من شأنه أن يمكن الدولتين من الاستفادة من المنطقة الاقتصادية الخالصة لكل منهما في خليج العقبة.


وكان مجلس الشورى السعودي أقر الاتفاقية بالإجماع يوم 25 أبريل.


السعودية تحجب قنوات "بي إن سبورتس" على الإنترنت

ضمن إجراءات المقاطعة من المملكة العربية السعودية لقطر بزعم دعمها للإرهاب، حجبت وزارة الثقافة والإعلام في المملكة، الاثنين، موقع قناة "بي إن سبورتس" الرياضية القطرية.


وعند محاولة فتح الموقع في السعودية تظهر للمستخدم عبارة "عفوا .. الموقع المطلوب مخالف لأنظمة وزارة الثقافة والإعلام."


يذكر أن موقع "بي إن سبورتس" يوفر بثا مباشرة للقنوات الرياضية على الإنترنت للمشتركين، ولكن مع هذا الحجب فإن القنوات لن تتوفر بعد الآن في السعودية عبر الويب.


وفي وقت سابق حجبت شركتا "اتصالات" و"دو"، في الإمارات قنوات "بي إن سبورتس" بالكامل من قائمة خدماتهما ضمن إجراءات المقاطعة.


تبع ذلك استقالة المعلق الإماراتي علي سعيد الكعبي من القناة، وكذلك اللاعب السعودي السابق نواف التمياط وهو محلل في القناة.


وسبق أن استقال نجم الكرة المصرية السابق أحمد حسام (ميدو) من العمل كمحلل مع الشبكة.