عربي

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ١٨‏/١٢‏/٢٠١٧

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


​أبو الغيط يتوجه للعراق لـ"تجاوز عقبة" استفتاء انفصال الإقليم الكردي

غادر أحمد أبو الغيط، الأمين العام للجامعة العربية، السبت 9-9-2017، مطار القاهرة الدولي، متوجهاً في زيارة للعراق، برؤية تعمل "على تجاوز عقبة" استفتاء انفصال الإقليم الكردي (شمال) المزمع إجراؤه 25 أيلول/سبتمبر الجاري، وفق مصدرين.

وقال مصدر ملاحي بمطار القاهرة، في تصريحات صحفية، إن أبو الغيط توجه على رأس وفد من الجامعة (لم يحددهم) بطائرة خاصة إلى بغداد فى زيارة تستغرق يومين، دون تفاصيل أخرى.

وخلال الزيارة، يلتقي أبو الغيط مع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي لـ"مناقشة الوضع المتوتر مع الإقليم على خلفية الاستفتاء"، وفق بيان صادر عن الجامعة اليوم.

كما يتوجه أمين الجامعة العربية، عقب ذلك إلى أربيل للقاء رئيس الإقليم، مسعود البارزاني لـ"طرح رؤيته"، وفق المصدر ذاته.

وتستند رؤية أبو الغيط إلى أمرين أولهما "أهمية استئناف حوار سياسي ناضج وبناء بين بغداد وأربيل في كافة الأمور مع استعداد الجامعة للعب دور في هذا الشأن"، والثاني "ضرورة التحلي بذهنية الحلول الوسط، والمقاربة الهادئة خاصة في هذه المرحلة الدقيقة التي يحتاج فيها الوطن العراقي إلى جميع مكوناته".

واعتبر أبو الغيط أن "تنظيم الاستفتاء المزمع لن يزيد الوضع إلا تعقيداً".

والاستفتاء، المزمع إجراءه، في 25 سبتمبر/أيلول المقبل، غير مُلزم، ويتمحور حول استطلاع رأي سكان المحافظات الثلاث في الإقليم الكردي، وهي: أربيل والسليمانية ودهوك، ومناطق أخرى متنازع عليها، بشأن إن كانوا يرغبون بالانفصال عن العراق أم لا كمحافظة كركوك وبعض مناطق ديالى.

وترفض الحكومة العراقية الاستفتاء، وتقول إنه لا يتوافق مع دستور العراق، الذي أقر في 2005، ولا يصب في مصلحة الأكراد سياسيًا ولا اقتصاديًا ولا قوميًا.



​السعودية تعلن تعطيل أي حوار مع قطر "حتى توضح موقفها بشكل علني"

أعلنت المملكة العربية السعودية، فجر السبت 9-9-2017 ، "تعطيل أي حوار أو تواصل مع السلطة في قطر حتى يصدر منها تصريح واضح توضح فيه موقفها بشكل علني؛ وأن تكون تصريحاتها بالعلن متطابقة مع ما تلتزم به".

جاء ذلك بحسب ما نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس)، نقلاً عن مسؤول بوزارة خارجية المملكة لم تسمه.

تصريحات المسؤول السعودي جاءت ردًا على ما نشرته وكالة الأنباء القطرية الرسمية، عن المكالمة الهاتفية التي دارت بين الأمير القطري، تميم بن حمد آل ثاني، وولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

وذكر المصدر في تصريحاته أن "ما نشرته وكالة الأنباء القطرية (حول الاتصال الهاتفي بين تميم وبن سلمان) هو استمرار لتحريف السلطة القطرية للحقائق"، دون توضيح المقصود بالتحريف.

وتابع المصدر "ويدل ذلك بشكل واضح أن السلطة القطرية لم تستوعب بعد أن السعودية ليس لديها أي استعداد للتسامح مع تحويرها للاتفاقات والحقائق وذلك بدلالة تحريف مضمون الاتصال الذي تلقاه ولي العهد من أمير قطر بعد دقائق من إتمامه".

واستطرد "الاتصال كان بناءً على طلب قطر وطلبها للحوار مع الدول الأربعة حول المطالب".

وأضاف "هذا الأمر يثبت أن السلطة في قطر ليست جادة في الحوار ومستمرة بسياستها السابقة المرفوضة".

وختم تصريحاته قائلاً "السعودية تؤكد أن تخبط السياسة القطرية لا يعزز بناء الثقة المطلوبة للحوار".

وفي وقت سابق فجر اليوم، نشرت وكالة الأنباء القطرية، خبرًا عن الاتصال الهاتفي بين الأمير تميم وولي العهد السعودي، ذكرت فيه أن المكالمة جاءت "بتنسيق من الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب".

وأضافت الوكالة القطرية، أن الأمير تميم وافق على طلب ولي العهد السعودي بتكليف عدة مبعوثين لبحث الخلافات، على أن يبحثوا القضايا العالقة دون المساس بسيادة الدول.

وفجر اليوم أيضاً، قالت وكالة الأنباء السعودية، إن ولي العهد، تلقى اتصالًا هاتفيًا من الأمير القطري.

وأوضحت الوكالة أن الأمير تميم أبدى رغبته بالجلوس على طاولة الحوار لحل الأزمة الخليجية، بما يضمن مصالح جميع الأطراف، الأمر الذي رحب به ولي العهد السعودي.

وأضافت الوكالة أن التفاصيل سيتم الكشف عنها لاحقاً، بعد تفاهم الرياض مع أطراف الأزمة الأخرى؛ الإمارات والبحرين ومصر.


الحجاج يواصلون رمي الجمرات في ثاني أيام التشريق

يواصل حجاج بيت الله الحرام رمي الجمرات الثلاث، في ثاني أيام التشريق؛ في المرحلة قبل الأخيرة من إتمام مناسك الحج.

وشوهد جسر الجمرات خاليا من الازدحام حيث يفضل غالبية الحجاج رمي الجمرات وقت الظهر.

وقد رمى ضيوف الرحمن جمرة العقبة الكبرى، في أول أيام العيد، وتحللوا من إحرامهم وذبحوا الهدي.

وسيكون متاحاً للمتعجلين من الحجاج رميُ جمراتهم في يومين، على أن يغادروا مِنى قبل غروب شمس الأحد، وعدم المبيت فيها، حيث يتوجهون إلى مكة، لأداء طواف الوداع، وهو آخر مناسك الحج.

وأيام التشريق هي الأيام الثلاثة التي تلي يوم النحر أو عيد الأضحى، وهي 11، 12، و13 من شهر ذي الحجة، كما تعرف هذه الأيام الثلاثة باسم الأيام المعدودات


​باريس ترفض مشاركة الأسد في المرحلة الانتقالية

قال وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان الجمعة 1-9-2017 ، إن رئيس النظام السوري بشار الأسد، لا يمكن أن يكون الحل في سوريا، وإن المرحلة الانتقالية لن تجرى بوجوده.

وأوضح لودريان في تصريح لإذاعة (RTL) الفرنسية، أنّ المجتمع الدولي سيصب جُل اهتمامه لمرحلة انتقالية سياسية، تهدف إلى إبعاد الأسد عن سلطة البلاد، وذلك فور الانتهاء من مكافحة "تنظيم الدولة".

وتابع لودريان قائلاً: "لا يمكننا تحقيق السلام في سوريا مع بشار الأسد الذي قتل شعبه".

وشدد وزير الخارجية الفرنسي على ضرورة تشكيل المجتمع الدولي، مجموعة اتصال مهمتها صياغة دستور جديد لسوريا، وتحديد جدول للانتخابات في البلاد.

ورداً على سؤال حول إعادة فتح السفارة الفرنسية في العاصمة السورية دمشق، أكّد لودريان أنّ هذه المسألة ليست مطروحة حالياً على أجندة باريس.

وفي خلال لقاء جمعه بعدد من الدبلوماسيين بالعاصمة باريس مطلع الأسبوع الحالي، قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إنه يضع "مكافحة الإرهاب في سوريا والعراق" في صدارة أجندته للسياسة الخارجية.

واقترح ماكرون خلال اللقاء، تأسيس مجموعة تواصل جديدة تضم الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، يكون من شأنها المساعدة في إدارة المفاوضات في سوريا.

ولم يكشف ماكرون عن المزيد بخصوص تلك المجموعة، سواء من حيث دورها الفعلي، أو تكوينها، لكنه في المقابل أفاد بأنها ستضم في عضويتها اللاعبين الأساسيين في سوريا.