عربي

الأزهر: إغلاق الأقصى والاعتداء على المصلين "تصعيد خطير"

أدانت مؤسسة الأزهر الشريف في مصر، بشدة إغلاق قوات الاحتلال الإسرائيلي لبوابات المسجد الأقصى والاعتداء على المصلين، واصفا إياه بـ"التصعيد الخطير".

وقال الأزهر، في بيان، الثلاثاء، إن "إغلاق الكيان الصهيوني لبوابات المسجد الأقصى المبارك والاعتداء على المصلين فيه تصعيد خطير وانتهاك للوضع التاريخي والقانوني للمسجد الأقصى.

وأضاف أنه "محاولة لفرض واقع جديد لتغيير الهوية العربية والإسلامية للمدينة المقدسة عبر حصارها بالمستوطنات والتضييق على المقدسيين لإجبارهم على مغادرة المدينة".

وحيا الأزهر "صمود الشعب الفلسطيني وأبنائه المرابطين دفاعا عن القدس والمسجد الأقصى". داعيا المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته تجاه الشعب الفلسطيني.

كما طالب بمزيد من الضغط على "الكيان الصهيوني" لاحترام القرارات والمواثيق الدولية، محذرا من أن جرائم الاحتلال والصمت الدولي تجاهها يزعزع الاستقرار في المنطقة والعالم.

وكانت شرطة الاحتلال الإسرائيلي قد وضعت سلاسل على باب الرحمة، بالمسجد الأقصى، مساء الأحد الماضي، ما تسبب باحتجاجات فلسطينية واسعة أمس الإثنين قبل أن تزيلها اليوم.

ويقع باب الرحمة في الجهة الشرقية للمسجد الأقصى، وقد أغلقته شرطة الاحتلال الإسرائيلي عام 2003، وجددت محكمة إسرائيلية عام 2017 أمر الإغلاق.

​مسؤول مغربي: حوادث السير تقتل 3600 شخصا سنويا

كشف مسؤول مغربي، الإثنين، أن حوادث السير تقتل أزيد من 3 آلاف و600 شخصا، وتصيب 12 ألفا آخرين، سنويا.

جاء ذلك في يوم دراسي نظمته رئاسة النيابة العامة، حول موضوع "إشكالات المعالجة الإلكترونية لمخالفات السير المتعلقة بالرادار الثابت وسبل تجاوزها"، بمناسبة اليوم الوطني للسلامة المرورية، في العاصمة الرباط.

وقال الكاتب العام لرئيس النيابة هشام البلاوي، في كلمة تلاها عوضا عن رئيس النيابة العامة، محمد عبد النباوي، إن "هذه الآفة تكلف بلاده 2.5 بالمائة من الناتج الداخلي، أي ما يعادل 15 مليار درهما سنويا (حوالي 1.5 مليار دولار)".

وأوضح البلاوي، أن حوادث السير تخلف يوميا مقتل 10 أشخاص، وإصابة أكثر من 52 آخرين بجروح.

ولفت إلى أن "التقديرات تفيد أن استمرار وتيرة حوادث السير على المستوى الدولي سيؤدي إلى معدل وفيات يصل في 2030 إلى 2.4 مليون شخص، كما أن الكلفة الاقتصادية ستصل إلى 5 بالمائة من الناتج الداخلي العالمي، فضلا عن التأثيرات الاجتماعية وغيرها".

وأفاد البلاوي، أنه "تم تسجيل مليون و445 ألف مخالفة تتعلق بتجاوز السرعة المسموح بها قانونا تتعلق فقط بالرادار الثابت (جهاز يحدد سرعة السيارات) في 2018، مما يُبين بشكل واضح تصاعد مؤشرات المخالفات المتعلقة بالسرعة.

من جهته، قال نور الدين الديب، مدير النقل عبر الطرق والسلامة المرورية بالنيابة في وزارة النقل، إنه "سيتم إضافة 550 رادارا جديدا خلال 2019".

واعتبر الديب، أن "الوزارة تتوقع تسجيل 6 ملايين مخالفة في 2019".

ولفت إلى أن "هذه الإجراءات من شأنها الحد من مخاطر حوادث السير".

​وزير خارجية قطر: ليس لدينا مانع لبذل أي جهد لحل الأزمة الخليجية

قال وزير خارجية قطر محمد بن عبد الرحمن آل ثاني إنه لا يوجد حوار بين الدوحة والسعوديين والإماراتيين حالياً.

وأضاف في كلمة له خلال مؤتمر ميونخ للأمن أن الدوحة ليس لديها أي مانع لبذل أي جهود لحل الأزمة مع الدول الخليجية الثلاث(السعودية والإمارات والبحرين) ومصر.

وأشار إلى أن بلاده طالما نادت هذه الدول للجلوس إلى طاولة الحوار.

وتشهد منطقة الخليج أسوأ أزمة في تاريخها بدأت، في 5 يونيو/ حزيران 2017، حين قطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر، ثم فرضت عليها "إجراءات عقابية" بدعوى دعمها "للإرهاب"، وهو ما تنفيه الدوحة.

وفيما يخص القضية الفلسطينية، قال آل ثاني ان "القضية الفسطينية هي أساس العلاقة بين قطر وإسرائيل وسنستمر في دعم أهل غزة."

وقال أيضاً "نحن لا نمول حماس بل نحاول وضع حد للأزمة الإنسانية في غزة بطرق واضحة وأمام أعين الجميع."

​مصر.. مقتل وإصابة 15 عسكريًا والقضاء على 7 مسلحين في سيناء

أعلن الجيش المصري، السبت، مقتل وإصابة 15 عسكريا بينهم ضابط، والقضاء على 7 مسلحين، إثر تبادل لإطلاق النار عقب هجوم استهدف حاجزا أمنيا شمال سيناء.

ووفق بيان للمتحدث باسم الجيش المصري، العقيد تامر رفاعي، تعرض صباح السبت إحدى الارتكازات الأمنية بشمال سيناء للهجوم".

وأضاف: "قامت قوة الارتكاز الأمنى بالتصدى للعناصر المهاجمة والاشتباك معها وتمكنت من القضاء على 7 تكفيريين".

وتابع: "نتيجة لتبادل إطلاق النيران تم إصابة واستشهاد ضابط و14 درجات (رتب) أخرى"، دون تفاصيل أكثر.

وأكد أنه "جارٍ استكمال أعمال التمشيط وملاحقة العناصر المهاجمة للقضاء عليهم بمنطقة الحدث".

ويطلق الجيش تعبير "عناصر تكفيرية" على المنتمين للجماعات المسلحة الناشطة في سيناء، التي تتبنى نهجًا دينيًا متشددًا، وأبرزها جماعة "ولاية سيناء"، التي بايعت تنظيم الدولة أواخر 2014.

ومنذ فبراير/ شباط 2018، يخوض الجيش عملية عسكرية متواصلة بمختلف أنحاء البلاد، وتشهد مناطق متفرقة بين الحين والآخر، هجمات ضد الجيش والشرطة والمدنيين، لكن وتيرتها خفت مؤخرا.