عربي


السيسي يطيح بوزيري الدفاع والداخلية في تعديل وزاري

أطاح رئيس مصر عبد الفتاح السيسي بوزيري الدفاع صدقي صبحي ووزير الداخلية مجدي عبد الغفار وعين بدلا منهما الفريق محمد أحمد زكي في منصب وزير الدفاع، واللواء محمود توفيق وزيرا للداخلية، ضمن حكومة جديدة برئاسة مصطفى مدبولي الذي يحتفظ أيضا بوزارة الإسكان.

وعرض التلفزيون الرسمي المصري لقطات لوزراء الحكومة الجديدة، يؤدون اليمين الدستورية أمام الرئيس عبد الفتاح السيسي، وذلك بعد أكثر من أسبوع على تقديم حكومة شريف إسماعيل السابقة استقالتها إلى السيسي.

وأدى الفريق محمد زكي، الذي كان يشغل منصب قائد الحرس الجمهوري، اليمين الدستورية وزيرا للدفاع خلفا للفريق أول صدقي صبحي.

وشمل التغيير تعيين اللواء محمود توفيق، الذي كان يشغل منصب رئيس جهاز الأمن الوطني، وزيرا جديدا للداخلية خلف اللواء مجدي عبد الغفار.

وشمل التغيير 12 وزارة هي بالإضافة إلى الدفاع والداخلية، الصحة، والبيئة، والزراعة، والمالية، والتجارة والصناعة، والتنمية المحلية، والطيران، والشباب والرياضة، والاتصالات، وقطاع الأعمال العام.

وجاء في التشكيل الجديد تعيين محمد معيط وزيرا للمالية، ويونس المصري وزيرا للطيران المدني، وعمرو طلعت وزيرا للاتصالات، وهالة زايد لوزارة الصحة.

وضم التشكيل أشرف صبحي وزيرا للشباب والرياضة، وعمرو نصار وزيرا للتجارة والصناعة، وعز الدين أبو ستيت وزيرا للزراعة، وهشام توفيق وزيرا لقطاع الأعمال العام، ومحمود شعراوى وزيرا للتنمية المحلية، وياسمين فؤاد وزيرة للبيئة.

وكانت استقالة حكومة شريف إسماعيل خطوة متوقعة، قبيل تشكيل حكومة جديدة بعد فوز السيسي بفترة رئاسية ثانية في الانتخابات التي جرت في مارس الماضي.


السعودية تعلن استضافة قمة رباعية في مكة الأحد لدعم الأردن

أعلنت السعودية فجر السبت، استضافتها قمة رباعية في مكة المكرمة غدا الأحد لبحث سبل دعم الأردن للخروج من الأزمة الاقتصادية التي يمر بها.

جاء هذا في بيان صادر عن الديوان الملكي السعودي نشرته وكالة الأنباء الرسمية "واس".

وقال البيان إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، أجرى اتصالات مع عاهل الأردن الملك عبد الله الثاني، والشيخ صباح الأحمد الصباح أمير الكويت، والشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي.

وأضاف "وتم الاتفاق على عقد اجتماع يضم الدول الأربع في مكة المكرمة الأحد القادم لمناقشة سبل دعم الأردن الشقيق للخروج من الأزمة الاقتصادية التي يمر بها".

وأشار البيان أن ذلك يأتي "في إطار اهتمام خادم الحرمين الشريفين بأوضاع الأمة العربية، وحرصه على كل ما يحقق الأمن والاستقرار فيها، إثر متابعته الأزمة الاقتصادية في الأردن".

وكلف الملك عبد الله الثاني قبل أيام، عمر الرزاز بتشكيل حكومة جديدة خلفا لحكومة هاني الملقي، التي قدمت استقالتها الاثنين الماضي على وقع احتجاجات شعبية ضد مشروع قانون ضريبة الدخل، ورفع أسعار المحروقات.

ويعيش الأردنيون منذ مطلع 2018 تحت موجة غلاء حاد في أسعار السلع الرئيسة والخدمات، طالت "الخبز" أبرز سلعة شعبية في السوق المحلية.

وتعاني موازنة الأردن للعام الجاري عجزا ماليا بقيمة إجمالية 1.753 مليار دولار، قبل التمويل (المنح والقروض).

وتواجه الحكومة الأردنية المرتقبة بقيادة رئيس حكومتها عمر الرزاز، ملفات اقتصادية ثقيلة، ابتداء بمشروع قانون ضريبة الدخل، وليس انتهاء بتكلفة الحياة المرتفعة.


السيسي يكلف مصطفى مدبولي بتشكيل حكومة جديدة

قالت وسائل إعلام مصرية إن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي كلف وزير الإسكان مصطفى مدبولي بتشكيل حكومة جديدة خلفا لشريف إسماعيل.

وكانت حكومة إسماعيل قد قدمت استقالتها إلى السيسي يوم الثلاثاء وذلك بعدما أدى اليمين لولاية ثانية عقب فوزه الساحق في الانتخابات.

وقالت رئاسة الجمهورية حينها إن السيسي كلف حكومة إسماعيل بتسيير الأعمال والاستمرار في أداء مهامها وأعمالها لحين تشكيل حكومة جديدة.


​استقالة رئيس الحكومة الأردنية على خلفية احتجاجات شعبية

قدم رئيس الوزراء الأردني هاني الملقي استقالته للملك عبد الله الثاني، بعد لقاء اليوم الإثنين، بحسب إعلام محلي.

ونقلت صحيفة الدستور الأردنية عن مصادر مقربة من الملقى أنه "طلب أيضًا من الوزراء تقديم استقالاتهم خلال اجتماع مجلس الوزراء المنعقد حالياً في رئاسة الوزراء".

وقبل أن يعلن الملقي لوزرائه استقالة الحكومة استعرض "إنجازاتها" و"مبررات الاستقالة"، ملمحًا إلى أن السبب الرئيس هو عدم التوافق على قانون الضريبة.

وبحسب المصادر فقد التحق الملقي باجتماع مجلس الوزراء بعد عودته من لقاء الملك، حيث أكدت أن نائب رئيس الوزراء جمال الصرايرة ترأس بداية اجتماع مجلس الوزراء.