عربي

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ١٧‏/١٢‏/٢٠١٧

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


ارتفاع عدد سكان العراق إلى أكثر من 37 مليون نسمة

أعلنت وزارة التخطيط والتعاون الإنمائي العراقية اليوم، السبت، إن التعداد السكاني للبلاد وصل أكثر من 37 مليون نسمة، مع بقاء معدل النمو السكاني السنوي عند 2.61%.

ووفقا لإحصائية جديدة أعدها الجهاز المركزي للاحصاء (يتبع وزارة التخطيط) فإن "التقديرات السكانية في العراق لعام 2017 تشير إلى أن عدد السكان وصل إلى 37.139.519 نسمة، ومعدل النمو السكاني ما يزال مرتفعاً عند معدلاته السابقة حيث بلغ 2.61 في المئة".

وجاء في الإحصائية، في بيان لوزارة التخطيط، أن "نسبة الجنس الذكور إلى الإناث عند الولادة بلغ 103.9%، ومعدل عمر الذكور المتوقع 71.5 سنة، فيما يتوقع معدل عمر الإناث 75.4 سنة".

والأرقام المعلنة جميعها تقديرية، حيث لم يجر العراق أي إحصاء رسمي منذ عام 1997 بسبب الخلافات التي برزت بعد عام 2003 في المناطق المتنازع عليها بين الحكومة الاتحادية و"كردستان العراق".



البرغوثي يطالب القمة الإسلامية بقطع العلاقات مع "إسرائيل"

طالب النائب مصطفى البرغوثي الامين العام لحركة المبادرة الوطنية اليوم الثلاثاء اجتماع قمة التعاون الإسلامي الذي سيعقد غدا الاربعاء في اسطنبول التركية بإعلان قطع العلاقات مع دولة الاحتلال الإسرائيلي.

واعتبر البرغوثي في بيان صحفي أن أقل ما يمكن ات تتخذه دول العالم الإسلامي هو طرد سفراء إسرائيل وسحب السفارات منها والإعلان عن قطع العلاقات معها.

ودعا البرغوثي القمة الإسلامية لتبني حملة المقاطعة وفرض العقوبات على اسرائيل وعزلها كدولة عنصرية تمارس أبشع الجرائم ضد الانسانية بحق الشعب الفلسطيني ومقدساته وأرضه كبداية صحيحة للرد على القرار الأمريكي بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.


أردوغان والعاهل الأردني ينددان بمس الوضع بالقدس

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني اليوم الأربعاء إن من يغير وضع القدس سيكون خاسرا في النهاية، ولا بد من تحقيق السلام بين الأطراف المختلفة، ولا بد من اتفاق على تأييد ودعم الدولة الفلسطينية داخل حدود عام 1967.


ودعا أردوغان خلال مؤتمر صحفي مع العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، إلى اجتماع العالم الإسلامي في الثالث عشر من الشهر الجاري، وأن يتم التعاون للإعداد لهذا المؤتمر، لافتا إلى أنه ينسق بخصوص القدس مع الملكة الأردنية.


وأوضح أن اللقاء مع الملك عبد الله الثاني هو بداية للتعاون بين البلدين، من أجل نصرة قضايا العالمين العربي والإسلامي.


وقال أردوغان: إن الأردن وتركيا متفقتان على أن القدس تعتبر مدينة خاصة لكل الديانات ولا يمكن تقبل أي أخطاء بخصوصها، ولهذا تمت الدعوة لعقد مؤتمر لمنظمة التعاون الإسلامي في الثالث عشر من الشهر الجاري.


من جانبه، قال الملك عبد الله الثاني: إن هذه الزيارة تهدف لمناقشة العلاقات الثنائية والاتفاقيات الثنائية والتحديات التي نواجهها في المنطقة، واجتماعنا هنا يبني على علاقات تاريخية بين البلدين الشقيقين، ونود أن نوسع آفاق التعاون السياسي والاقتصادي وزيادة التعاون في مختلف المجالات.


وأضاف "نجتمع اليوم في وقت أصعب من أي وقت مضى، نواجه تطورات في المنطقة تحتاج لتعاون بيننا.


وقال: "أنا سعيد بالدعم الذي أظهرته تركيا بالنسبة للأردن فيما يتعلق بالقدس، ونحن كأمة ينبغي أن نواجه هذه التحديات، والقضية الفلسطينية لا تزال هي القضية الأساسية وحالها على أساس حل الدولتين سيعزز استقرار المنطقة".


وشدد العاهل الأردني على أن نقل السفارة الأميركية للقدس يثير القلق وينبغي التوصل لاتفاق سلمي ليكون لفلسطين دولتها المستقلة جنبا إلى جنب مع إسرائيل، ثم يجري الاتفاق على وضع القدس فهي عاصمة لدولتين، ونحن نعمل معا من أجل محاربة الإرهاب، ونتحمل مسؤوليتنا الدينية تجاه القدس أولى القبلتين وثاني المسجدين وثالث الحرمين.


الحوثي عن مقتل صالح: يوم تاريخي وأسقطنا مؤامرة كبرى

قال زعيم جماعة "أنصار الله" اليمنية عبد الملك الحوثي إن مقتل صالح كان يوما استثنائيا وتاريخيا وأسقطت مؤامرة حقيقة ضد اليمن.


وأوضح الحوثي في كلمة له بعد ساعات من قتل جماعته للرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح أنهم "حذروا فريق صالح من الانخراط في المؤامرة مع دول العدوان بهدوء وأخوية لكنهم أصروا وأصدروا مواقف سلبية وصريحة".


ولفت إلى أن من أسماها بدول "العدوان" قامت بإسناد "المليشيات بغطاء جوي من أجل تسهيل سقوط صنعاء وكانوا متعجلين في إعلان التأييد له منذ اللحظة الأولى لدعوة مليشياته للتحرك".


وأضاف الحوثي "خطاب دول العدوان ومليشيات صالح كان موحدا على المستويات السياسية والإعلامية والعسكرية خلال الأيام الماضية".


وشدد على أنه ناشد صالح مرارا بالتراجع عن "المؤامرة لكنهم قابلونا بموقف سلبي وأصروا على الاستمرار بها حتى أعلنوها بموقف صريح لا لبس فيه على التحرك لإسالة الدماء وارتكاب المجازر والاقتتال الداخلي" على حد قوله.


وقال: إن "ترتيبات المؤامرة كانت واضحة وكنا نراها وكلما طلبنا منهم التراجع كانوا يتهربون وزعموا أنهم ضد العدوان لكنهم كانوا يتآمرون مع السعودية".