عربي

الأردن يؤكد متابعة ملابسات احتجاز مواطنة في (إسرائيل)

أعلن الأردن، الخميس، أنه يتابع ملابسات احتجاز إحدى مواطناته في الأراضي المحتلة، وفق بيان لوزارة الخارجية الأردنية.

ونقل البيان عن المتحدث باسم الخارجية سفيان القضاة، قوله إن "الوزارة وسفارتنا في (تل أبيب) تتابعان موضوع احتجاز المواطنة الأردنية هبه عبد الباقي، منذ اللحظة الأولى لاحتجازها من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي الثلاثاء".

وأشار "القضاة"، إلى أن "القنصل الأردني أجرى، في وقت سابق الخميس، زيارة للمواطنة في مركز الاحتجاز للاطمئنان عليها والإطلاع على ظروف احتجازها".

ولفت إلى أن "الوزارة ستواصل المتابعة مع السلطات الإسرائيلية للحصول على كافة التفاصيل والحيثيات، وكذلك متابعة الإجراءات القانونية التي ستتخذ بحق المواطنة المحتجزة والعمل على الإفراج عنها".

والثلاثاء، أعلنت الخارجية الأردنية أنها تتابع ملابسات اعتقال مواطن في (إسرائيل)، دون توضيح هويته.

فيما لم يوضح البيان الأخير للوزارة إن كانت المواطنة المعلن عنها، الخميس، هي ذات المواطن المعني في بيانها السابق.

​الأردن يتابع ملابسات اعتقال الاحتلال أحد مواطنيه

أعلن الأردن، اليوم، أنه يتابع واقعة اعتقال سلطات الاحتلال الإسرائيلي أحد مواطنيه في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأردنية، سفيان القضاة، في بيان: إن "الوزارة وسفارتنا في (تل أبيب) تتابعان مع السلطات الإسرائيلية موضوع اعتقال أحد المواطنين الأردنيّين -لم يذكر اسمه- في (إسرائيل)".

وأضاف: "تبين أن المواطن قيد التحقيق لدى السلطات الإسرائيلية، وستواصل الوزارة متابعة هذا الموضوع والحصول على كل التفاصيل والحيثيات، كما ستتابع الإجراءات التي ستُتخذ بحقه"، دون ذكر تفاصيل أخرى.


المصدر: الأناضول

بقرار عسكري.. إعادة فتح مكتب الجزيرة في الخرطوم

أبلغ جهاز المخابرات السوداني مدير مكتب الجزيرة بالخرطوم قرار المجلس العسكري الانتقالي إعادة فتح مكتب شبكة الجزيرة الإعلامية في الخرطوم، وقال مسؤول أمنى إن بإمكان المكتب مباشرة أعماله الآن.

وسلمت السلطات السودانية معدات المكتب إلى مسؤوليه في الخرطوم، وشمل قرار إعادة فتح المكتب رفع حظر السفر الذي فُرض على مدير مكتب الجزيرة بالخرطوم المسلمي الكباشي مباشرة بعد الإغلاق.

وثمنت شبكة الجزيرة الإعلامية في بيان قرار السلطات السودانية، وقالت إن دورها كوسيلة إعلام إخبارية مهنية كان دائما إتاحة المنصات المختلفة للتعبير عن الرأي.

وأوضح البيان أن الجزيرة غطت السودان بكل مكوناته ومؤسساته وأحداثه وعبر أكثر من عقدين، وكانت شاهدا كذلك على مرحلة انتقالية مهمة.

وأضاف أن إعادة عمل الجزيرة من السودان هي شهادة أخرى على المهنية التي تتحلى بها، وهي ترجمة لحق كفله القانون الدولي الإنساني للصحفيين ووسائل الإعلام أثناء الأزمات.

وكانت أجهزة الأمن السودانية أبلغت مدير مكتب الجزيرة في 30 من مايو/ أيار الماضي بقرار المجلس العسكري الانتقالي إغلاق مكتب شبكة الجزيرة في الخرطوم، والتحفظ على الأجهزة والمقتنيات بعد حصرها وتسليمها للسلطات.

كما تضمن القرار سحب تراخيص العمل من مراسلي وموظفي شبكة الجزيرة، وقال ضباط الأمن حينها إن القرار اتخذ من قبل المجلس العسكري الانتقالي.

ف​ي آخر المناسك.. حشود من الحجاج المتعجلين في طواف الوداع

شهد المسجد الحرام وساحاته، الثلاثاء، "توافد حجاج البيت العتيق في اليوم الثاني من أيام التشريق من مشعر منى (غربي السعودية)، وذلك في حشود غفيرة لأداء طواف الوداع للمتعجلين".

واستعدت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، لاستقبال هذه الحشود، وفق ما نقلته وكالة الأنباء السعودية الرسمية، دون أن تقدر أعدادهم.

ودعت حجاج بيت الله، لأن يتجهوا إلى الأدوار العلوية لأداء الطواف بعيدًا عن مواطن الازدحام والتكدس وذلك حفاظاً على سلامتهم وسلامة غيرهم من إخوانهم الحجاج.

وأكدت "واس"، أن أولى طلائع حجاج بيت الله الحرام، بدأت مغادرة مكة المكرمة، بعد أن منَّ الله عليهم بأداء مناسك الحج وأداء طواف الوداع.

ويقضي الحجاج في منى، أيام التشريق الثلاثة "11 و12 و13 من ذي الحجة"، لرمي الجمرات الثلاث، مبتدئين بالصغرى فالوسطى ثم جمرة العقبة (الكبرى).

ويمكن للمتعجل من الحجاج اختصارها إلى يومين فقط (الإثنين، والثلاثاء)، حيث يتوجه إلى مكة لأداء طواف الوداع، وهو آخر مناسك الحج.

وأيام التشريق، هي الأيام الثلاثة التي تأتي عقب أول يوم من أيام عيد الأضحى المبارك الذي حل الأحد، ويقضيها الحُجاج بمشعر "منى"، وتعرف أيضًا بـ"الأيام المعدودات".

وبلغ عدد حجاج بيت الله الحرام هذا العام 2 مليون و489 ألفا و406 حجاج، حسب إحصائية نهائية للهيئة العامة للإحصاء بالسعودية (رسمية).